علاج الجميع على نفقة الدولة.. حقوق الإنسان واقع في المملكة    فيصل بن خالد يحتفي بمواطنين لمبادرتهم الإنسانية    السديس: وزارة الصحة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة كورونا    برأس مال 500 مليون ريال.. صندوق مجتمعي للتخفيف من آثار «كورونا»    26 مليون عملية على “أبشر”.. إنجازات التحول الرقمي ترفع تصنيف المملكة عالمياً    “التقاعد” تعلن تمديد الصرف للمعاشات التقاعدية للمستفيدين المقرر إيقاف معاشاتهم    قصر ممارسة نشاط نقل الركاب بالتطبيقات الذكية على السعوديين    الجيش اليمني يتقدم في سلسلة جبال استراتيجية غرب مأرب    وكلاء «الملالي» يخططون لمهاجمة القوات الأمريكية بالعراق.. وترمب يتوعد    جولات رقابية لتطبيق احترازات كورونا بجازان    "الموارد البشرية" توقف تحديث التقارير الطبية للأشخاص ذوي الإعاقة    مجلس جامعة حائل يعقد جلسته السادسة عن بُعد    “الصحة” : استقطاب 78 ألف متطوع صحي وتأهيلهم    “النيابة” تباشر التحقيق مع “مشهور” أحضر حلاقاً لمقر إقامته    المفتي: كل شخص خالف الأنظمة فهو آثم    خالد الحيدر يكتب مسائيات جلسة البيت 1    نصف مليار ريال دعم من شركات الطاقة لصندوق الوقف الصحي    الإمارات: 150 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا وحالتي وفاة    «التعلم عن بعد».. شجرة غرسها «خالد الفيصل» وأثمرت في أيام كورونا    "كورونا "غوتيريش: الأزمة الأسوأ منذ الحرب العالمية    الرئيس العراقي يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الفرنسي    الرقم نفسه على عدة أجهزة.. واتساب تعمل على ميزة طال انتظارها    إلغاء بطولة ويمبلدون وتمديد تعليق منافسات كرة المضرب حتى يوليو المقبل    تدشين منصة العمل التطوعي    140 مستفيدا من الاعتماد البرامجي بجامعة خالد    العشيشان يصدر "بيت القصيد"    الإنسانية تجمع دول العشرين حولها    "بِرّاً بالخرج" تدعم المحتاجين في المحافظة لمواجهة آثار كورونا    فيفا يعتزم تقديم مساعدات لمجتمع كرة القدم العالمي    «البلديات»: تطبيق التأمين الإلزامي للمباني الإنشائية تدريجياً    ضبط صاحب فيديو الإيحاءات الجنسية بالقصيم    «مدني مكة» يُحذّر من تقلبات جوية    سفير اليمن يثمّن أمر خادم الحرمين بتوفير الرعاية الصحية مجانًا لمصابي "كورونا"    الرئيس العام لشؤون الحرمين : جهود إمارة منطقة مكة تجسد حرص ولاة الأمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا    راموس لا يستبعد احتمال انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي    رئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي بممثل الاتحاد الأفريقي بالخرطوم    2962 وحدة لمستفيدي سكني بالمدينة    تخصيص 17 مليارا لمواجهة تداعيات كورونا    السودان تدين إطلاق ميليشيا الحوثي صاروخين بالستيين على المملكة    نادي الاتحاد يخير كاريلي بين بوني وبيزيتش    الأسهم الأمريكية تهوي عند الافتتاح بسبب كورونا    القوات الباكستانية تعتقل عدداً من العائدين من إيران أثناء تسللهم الحدود بطريقة غير شرعية    سيف الأهلي يقترب من العودة    ليبيا.. سفينة حربية تركية تقصف مدينة العجيلات بالصواريخ    أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة "يدًا بيد" بالمنطقة    وجه آخر لفيروس كورونا    منظمة الإيسيسكو تطلق برنامجا مفتوحا لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها    متحدث “النيابة”: هذه التجاوزات والشائعات عقوبتها السجن 5 سنوات و3 ملايين ريال غرامة (فيديو)    «انثيال» تستثمر «الحجر المنزلي» وتختار 43 كاتباً وكاتبة            «عقد» يضبط لياقة اللاعبين في منازلهم    الإسلام والعلمانية في محكات النوازل    حسين بك الجزار في الرملة وجدُّه في عكا!    أسس إنسانية تسير عليها المملكة    لماذا نحن في البيوت ؟    الشؤون الصحية بعسير توديع أول دفعة بعد خروجها من الحجر الصحي بفندق الأزد بأبها    الفغم قلنا ولا زلنا نقول وبكل فخر هنيئًا لنا وللعالم بالسعودية في ظل قيادتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكن المدعوم ساهم في توفير المعروض وخفض الأسعار
نشر في عناوين يوم 28 - 02 - 2020

نتيجة جهود وزارة الإسكان في توفير حلول سكنية فعلية ضمن حزمة خيارات التملك فبعد أن كان قطاع التأجير خلال السنوات الخمس الماضية أحد أكثر الأفرع نشاطا مقارنة بالعمليات العقارية المحلية خصوصا وأن قطاع التأجير استغل انحسار حركة البيع والشراء إلى مستويات كبيرة نتيجة الخطوات التي اتخذتها الدولة في وقف المضاربة على الأراضي التي لا تخدم تنمية القطاع العقاري وأعاق ارتفاع نسبة تملك المساكن وطبيعي أن ترتفع نسب التأجير.
يتوقع عقاريون نتيجة ارتفاع خيارات التملك أن يصل انخفاض قيم معروض الإيجار فيما يخص السكني منها بمعدلات نزول بين 15 في المائة و20 في المائة في 2020 متوسطا عاما بعد موجة من الارتفاعات لما يزيد على عقد من الزمن ذروته في عام 2014 وهو ما يترجم الجهود الحكومية ممثلة في وزارة الإسكان التي تبذل للسيطرة على أسعار الأفرع العقارية وكذلك يساهم في انخفاض نسب التضخم في القطاع العقاري السكني الذي يمثل أحد أهم الفروع التي ترفع نسب التضخم، حيث تسعى الدولة للسيطرة على العقار وإعادته إلى وضعه الطبيعي منذ عام 2008 من التصاعد المفاجئ والذي يعد أحد أكبر مصادر التضخم استهلاكيا بحسب إحصاءات حكومية.
هذه الجهود الحكومية أدت إلى ارتفاع قيمة القروض العقارية التي قدمتها شركات التمويل حتى الثلث الثالث من 2019 نحو 48.13 مليار ريال حيث نجد أن تمويل المركبات بنحو 21.05 مليار ريال حتى نهاية الثلث الثالث من 2019 بتراجع 15.7 في المائة عن نفس الفترة المماثلة من عام 2018 لكن استحوذ التمويل العقاري على 32.9 في المائة من إجمالي التمويل لنفس الفترة بقيمة 15.81 مليار ريال مسجلة نموا 22.5 في المائة عن نفس الفترة المماثلة من العام السابق، لكن لم يرتفع التمويل العقاري التجاري الذي ظل عند حدود 3.41 مليار ريال.
نجحت وزارة الإسكان في فرض واقعا تنافسيا كبيرا بين السماسرة الذين أصبحوا يركزون على عمولتهم في عمليات التأجير بضغط من حركة المؤشر العقاري والإصلاحات الاقتصادية خصوصا في ظل ضعف حركة البيع والشراء التي كانت قائمة سابقا على المضاربة وليست على التنمية من أجل بناء المساكن وهناك أيضا تباطؤ قيمة الصفقات المنفذة على قطع الأراضي التجارية ألقى بظلاله على انخفاض أداء القطاع العقاري التجاري بنحو 55 في المائة في مستهل 2020 في المقابل هناك بيع مخططات أراضي سكنية كبيرة في 3 مدن يرفع نشاط السوق العقارية 26.7 في المائة بقيمة 633.3 مليون ريال وبمساحة 426.6 ألف متر مربع لأن سكني في 2020 يتجه نحو العمل على إتاحة 180 مخططا وتسليم 90 ألف أرض حتى أصبح القطاع العقاري يسهم في الناتج المحلي الحقيقي ب10 في المائة بدعم برنامج الإسكان ونموه 4 في المائة ونتيجة الشراكات مع القطاع الخاص أسهم في طرح 125 ألف وحدة سكنية بجودة وسعر مناسبين بين فلل وشقق وتاون هاوس نتيجة هذه الشراكة ارتفعت استثمارات القطاع الخاص المباشر في الإسكان إلى 295 مليار ريال.
لذلك يشهد قطاع التأجير ضغوطات مختلفة وتحديات جديدة بدءا من استراتيجية وزارة الإسكان خلال خطتها لإغلاق ملف الإسكان التي تتيح أكبر نسبة تملك في تاريخ السعودية وكذلك خروج أعداد كبيرة من الوافدين نتيجة تصحيح سوق العمل انعكس بشكل مباشر على زيادة العرض.
أيضا قامت الدولة بوقف عشوائية السوق العقاري بعدما استحدثت برنامج إيجار الذي سيحد من التحايل والتأخير في دفع الإيجار وهو ما كان يورق ملاك الوحدات السكنية بسبب أنها لم تكن هناك مرجعية واضحة للتعاطي مع تلك المشكلة والتي ستكون سببا في ازدهار هذا القطاع العقاري الكبير بعدما كان يفتقر إلى بشدة إلى هيكلة واضحة في نظامها الأساسي يتوافق مع حجم السوق الكبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.