توقيع عقد لإنشاء 12 منصة لشحن السيارات الكهربائية في الحدائق والطرق والمواقع الحيوية بالمدينة    تسع 50 ألف مركبة.. أمانة العاصمة المقدسة تهيئ 5 مواقف لحجز سيارات القادمين إلى مكة    ب6 ملايين زائر و4200 فعالية.. اختتام موسم جدة وهذه الفعاليات تستمر على مدار العام    بالفيديو.. القبض على 10 أشخاص لدخولهم إحدى الفعاليات العامة بجدة دون الالتزام بإجراءات التنظيم    بتصاميم مستوحاة من الإرث الطبيعي والتاريخي.. "الهيئة الملكية للعلا" توقع عقد تصميم "قطار العلا"    تحذيرات فلسطينية من نية متطرفين يهود اقتحام الأقصى    تخوفاً من انتفاضة جوع.. قيادات الحوثي تتبادل الاتهامات وزعيمهم يتبرأ    هلال الدار.. بالدوري طار    مالك إلا خشمك ولو هو أعوج    خطة عربية موحدة لدعم لبنان وفلسطين    في وداع العبودي.. الذاكرة التي لا تصدأ    لاصحة لإنتشار فيروس جديد بالمملكة    مهرجان لأضحيتي بالقصيم    هيئةُ المسرحِ والفنونِ الأدائيةِ تناقشُ مبادرةَ "إقامة العروض المحليَّة والدولية في جميع المناطق"    حسين الجسمي يحتفل بذكرى ثورة 30 يونيو مع الجمهور المصري في القاهرة    طالبان من تعليم الرياض يحققان ذهبية وفضية بأولمبياد البلقان للرياضيات    قرعةُ كأسِ العالم لكرة اليد : أخضرُ اليد مع منتخبات فرنسا، بولندا، سلوفينيا.    البرامجُ الهندسيةُ في المملكة تحصلُ على عضوية اتفاقية واشنطن    إعادة انتخاب المملكة في لجنة السياسات الجمركية واللجنة المالية بمنظمة الجمارك العالمية    «سلمان للإغاثة» يدشن مشروع التدخلات الطارئة لإنقاذ حياة المتضررين من الجفاف في صوماليلاند    العيادة الطبية المتنقلة لمركز الملك سلمان للإغاثة في عزلة الدير بحجة تقدم خدماتها ل 780 مستفيدًا خلال أسبوع    ضربة ثنائية في برشلونة    "بلعوص" : تقنيات ذكية وخدمات ذات جودة عالية للحجاج    الأخضر الشباب لكرة اليد يتغلب على نظيره المصري ودياً    الفضلي يقف ميدانيًا على جاهزية قطاعات منظومة "البيئة في موسم الحج    "هيئة الأمن الصناعي" تشرف على فرضية إخلاء في قطار المشاعر    وصول أكثر من 358 ألف حاج إلى المدينة المنورة    الهلال الأحمر السعودي يعلن جاهزيته لاستقبال ضيوف الرحمن    القيادة تهنئ بيلاروس بذكرى الاستقلال    الصحة: تسجيل 457 حالة إصابة بكورونا وتعافي 754    مكة: إنقاذ حاج إيراني من ذبحة صدرية    الأهلي المصري يحدد موقفه من ضم عمر السومة    «إيجار»: لا يحق للمؤجر أخذ نسخة من مفتاح الشقة بعد تأجيرها    مشروع الملك عبدالله لسقيا زمزم يوفر 200 ألف عبوة يوميًا للحجاج    قصف إسرائيلي على مخازن حزب الله في سورية    الحملات الميدانية المشتركة: ضبط (13511) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    رياح نشطة وأتربة مثارة على جازان    الهلال الأحمر ينفذ فرضية حدوث تدافع في مسجد نمرة بعرفات    تهيئة 136 جامعاً ومصلى لعيد الأضحى في الجوف    "الصحة" تشارك في سلسلة فرضيات ضمن استعداداتها لموسم الحج    دالجليش: بقاء صلاح الصفقة الأفضل في ليفربول    مكتبة الملك عبدالعزيز تقيم جلسة "الترجمة مابين القيمة والمتعة"    رئيس الوزراء الباكستاني يؤكد حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة    وزير الخارجية التونسي يلتقي بنظيره اللبناني    «أبشر»: النظام لا يسمح بحجز موعد جديد إلا بعد 30 يوما من الموعد السابق    "الأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة نجران    نونو سانتو يُكلف خزينة الاتحاد 8 ملايين يورو    علاج تجمع البروتين تحت الجلد    نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين.. نائب وزير الخارجية يشارك في مراسم احتفال بوروندي بالذكرى الستين لاستقلال الجمهورية    الإيسيسكو تعقد ملتقى ثقافيًا للتعريف بمظاهر حضارية وتاريخية مغربية    عدد من ضيوف الرحمن يُثمنون الأعمال والجهود المتميزة لخدمتهم    إجراء أول عملية نوعية لمريض باستخدام «الروبوت» بمستشفى عسير المركزي    وزارةُ الداخليةِ تستعرضُ مبادرةَ طريق مكة وخِدْمَاتِ المركز الوطني للعمليات الأمنية بمعرض في العاصمة المقدسة بمركز مكة مول    أمير الرياض يعزي أسرة آل جوفان في والدهم    الأميرة ريما بنت بندر تدشّن كتاب "النمر العربي"    سمو محافظ الأحساء يستقبل رئيس النيابة العامة بالمحافظة    التعاون الإسلامي تشيد بإعلان المملكة عن حزمة من المشاريع التنموية باليمن    أمير تبوك يوجّه باستمرار العمل خلال إجازة عيد الأضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأسرى الفلسطينيون يمضون في إضرابهم حتى يرفع الاحتلال إجراءاته الانتقامية
نشر في اليوم يوم 07 - 10 - 2011

أعلن الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاسير أحمد سعدات من زنزانته في سجن نفحه الصحراوي أنه ماضٍ ورفاقه وأسرى آخرين في الاضراب المفتوح عن الطعام حتى تنفيذ "مطالبهم العادلة". وذكرت وكالة "معا" الاخبارية الفلسطينية صباح امس الجمعة أن ذلك "جاء نقلاً على لسان محامي مؤسسة (الضمير) محمود حسان الذي تمكّن الخميس من زيارة سعدات والشيخ جمال ابو الهيجا بعد ان منعت سلطات الاحتلال رئيسة المؤسسة المحامية سحر فرنسيس من زيارته المقررة يوم الاثنين الماضي".
وقال حسان ان سعدات وابو الهيجا يتمتعان «بمعنويات عالية جداً رغم حالة الاعياء البادية عليهما، حيث فقد كل منهما ما يزيد على خمسة كيلو جرامات من وزنه».
وأكد أن «سلطات السجون سحبت منهما الملح والدخان وصادرت الادوات الكهربائية والمخدات ولم يتبق في الزنزانة التي تجمعهما سوى فرشة واحدة وبطانية واحدة فقط لكل منهما، فيما يستمر حرمانهم من الصحف والفضائيات.
وقال إن السجانين فرضوا على سعدات غرامة مالية جديدة واتخذت عقوبات جديدة بزيادة مدة العزل ومنع زيارات الأهالي بعد ان فشلت ثلاث محاولات من قادة مصلحة السجون لوقف اضرابه المفتوح عن الطعام».
ودعا سعدات القيادة الفلسطينية وحركتي فتح وحماس الى ضرورة الاسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة ووثيقة الوفاق الوطني.
وتوجّه سعدات بتحية التقدير لكل الانشطة والفعاليات الشعبية وحملات التضامن والمساندة لمطالب الحركة الاسيرة ولإضرابهما عن الطعام وكذلك لكل المؤسسات المحلية والدولية التي تعمل لنصرة قضية الاسرى وحريتهم.
من جانبه، حيّا القائد الحمساوي رفيق الزنزانة والاسير الشيخ جمال ابو الهيجا كافة الاسرى وكل المتضامنين مع الاضراب المفتوح عن الطعام، وطالب ب «شد ازر الاسرى بفعاليات شعبية لتفعيل الجهود الوطنية بكل مكوناتها».
وكان الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال قد أضربوا عن الطعام يوم الأربعاء تضامنًا مع بقية زملائهم الأسرى الذين يخوضون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في سجون أخرى لليوم العاشر على التوالي.
وقال أحمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان إن جميع الأسرى في سجن مجدو أعلنوا إضرابهم عن الطعام لمدة يوم واحد وأرجعوا وجبات الطعام لإدارة المعتقل، على أن يصعّدوا الاحتجاجات بخطوات أخرى في حال ما إذا لم تستجب إدارة مصلحة السجون لمطالب الأسرى.
تضمّنت الاعمال الانتقامية احراق مسجد داخل إسرائيل ورجم منازل فلسطينيين في قرية بالضفة الغربية الذي قوبل باحتجاج فلسطيني قتل فيه جنود اسرائيليون شخصاً واحداً بالرصاص اثناء محاولتهم إخماده.ونقل البيتاوي عن الأسير في مجدو فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى أن جميع الفصائل قررت المشاركة في هذا الإضراب التضامني مع الأسرى المعزولين وعلى رأسهم الأسرى إبراهيم حامد وأحمد سعدات وحسن سلامة والشيخ جمال أبو الهيجا.
وكانت الحركة الأسيرة في السجون والمعتقلات الإسرائيلية قد دخلت في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 10 أيام مطالبين بإنهاء معاناة المعزولين، الأمر الذي قابلته إدارة السجون الصهيونية بالرفض ومعاقبة مئات الأسرى بالنقل التعسُّفي إلى سجون أخرى والعزل الانفرادي في الزنازين.
وقد نقل السجانون الإسرائيليون يوم الأربعاء جميع الأسرى من تنظيم «الجبهة الشعبية» إلى معتقل «شطة»، في إطار سياسة قمع الأسرى.
وقال أشرف زكارنة من الدائرة الإعلامية لحركة «فتح» في سجون الاحتلال في رسالة سلطات الاحتلال جمعت كافة أسرى الجبهة الشعبية في سجن واحد، في محاولة لكسر إضرابهم، في حين نقلت الأسرى الذين كانوا في سجن شطة إلى معتقلي «مجدو» و«جلبوع».
وكان الأسرى بدأوا إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على تصعيد مصلحة السجون سياستها العقابية بحقهم، واستمرار عزل الأسرى في زنازين انفرادية لمدة طويلة مثلما يحدث مع احمد سعدات المعزول منذ نحو ست سنوات.
اعتقال مشتبه بهم في مقتل مستوطن
قالت اسرائيل يوم الخميس انها اعتقلت خمسة فلسطينيين بالضفة الغربية فيما يتصل برجم مركبة انقلبت متسببة في مقتل مستوطن يهودي وطفله الشهر الماضي.
وجاء الاعلان عن اعتقالهم في وقت سابق من هذا الشهر بعد ان قالت اسرائيل انها تحتجز شاباً يهودياً بوصفه مشتبهاً به في حادث انتقامي أحرق فيه مسجد يوم الاثنين في قرية طوبا الزنغرية العربية بشمال اسرائيل.
ويعتقد ان مقتل المستوطن أشر بالمر وابنه في 23 من سبتمبر حفز على هجمات انتقامية من قبل متطرفين موالين للمستوطنين منذ ذلك الحين. وكتب المهاجمون عبارة «فاتورة الحساب» في مكان الهجوم في تلميح الى مقتل المستوطن وابنه.
ويستخدم المستوطنون المتطرّفون عبارة «فاتورة الحساب» لوصف اعمالهم الانتقامية ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم.
وتضمّنت الاعمال الانتقامية احراق مسجد داخل اسرائيل ورجم منازل فلسطينيين في قرية بالضفة الغربية الذي قوبل باحتجاج فلسطيني قتل فيه جنود اسرائيليون شخصاً واحداً بالرصاص اثناء محاولتهم اخماده.
وقال مسؤول امني اسرائيلي ان فلسطينيين اثنين يشتبه برجمهما سيارة بالمر بينما كان يقودها في منطقة الخليل وان الثلاثة الآخرين يشتبه بأنهم أخذوا سلاحه بعد ان قتل في انقلاب السيارة.
وأضاف المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه ان السلاح تم استعادته منذ ذلك الحين. ولم تتكشف تفاصيل اخرى عن المشتبه بهم.
وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان المشتبه به في احراق المسجد هو احد سكان شمال اسرائيل وكان يدرس في معهد ديني في مستوطنة بالضفة الغربية.
واتهم ثلاثة مستوطنين متشددين آخرين في محكمة بالقدس يوم الاربعاء بالتخطيط لاحراق مسجد في الضفة الغربية.
وكان زعماء المستوطنين الذين يعيشون في الضفة الغربية وعددهم 500 الف قد أدانوا بشدة تخريب المسجد وحثوا الحكومة على اعتقال الجناة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.