استنكار دولي ل «المفخخات» الحوثية    تشكيل الأخضر المتوقع أمام اوزبكستان    صدمة في الأخضر قبل لقاء أوزبكستان    هدية قطرية للاخضر الأولمبي    ارتفاع أسعار النفط.. و«برنت» يقترب من 72 دولار للبرميل    صندوق التنمية السياحي يوقع اتفاقية تمويل مشروع فندقي 5 نجوم    والد الكشاف طارق إلى رحمة الله    جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل تستعد لانطلاق موهبة الإثرائي الأكاديمي ل 168 طالباً وطالبة    الرئيس العام لشؤون الحرمين يزور معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي    مصر تسجل 613 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رسالة ماجستير تؤكد: السعودية حققت تحولاً تاريخياً عبر رؤية 2030    أشتية: حكومة التغيير «سيئة»    الكاظمي: السياسات الخاطئة تقود إلى كوارث            إلى أين يتجه العالم؟    السودان: نوايا إثيوبيا «مبيتة»    أوسلو أقرت (أ) و(ب).. و(ج) مهمة الناعقين في مزاد فلسطين!    أمير تبوك يبحث الاهتمام المشترك مع السفير الباكستاني    سعود.. أي ذكرى تعودني بعد عام نازفات فيها جراحي    القضية الفلسطينية تتصدر إجتماع وزراء الإعلام العرب    رينارد: سنضمن الصدارة بنقاط الأوزبك        منتخب السلة ينتظر «الملحق»    «الموارد» ل عكاظ: عقوبات على مخالفي منع العمل تحت الشمس            مروان يحتفل بعقد قرانه بمكة            الفيصل يتوج الفائزين بمسابقة تحدي أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي        مذكرة لحماية المواقع التراثية والأثرية في الدرعية    "الوطنية".. هل هي فرض عين أم فرض كفاية؟!    جيشنا الأبيض في مجمع الملك عبدالله!    سلوى حجر ل "المدينة": الفن التشكيلي أضواؤه خافتة..وأعمالي واقعية    210 مليارات النقد المتداول خارج المصارف مقابل 28 بداخلها    الحج الآمن والمكاسب الشرعية    السميح : 178 شركة و مؤسسة تخدم حجاج الداخل هذا العام    المداح: مراكز وخيام للعزل الصحي في المشاعر            وزير الإعلام البحريني ل عكاظ: رؤية سعودية حكيمة لضمان سلامة الحجاج        المملكة تشارك في اليوم العالمي للتبرع بالدم    شؤون الحرمين تعلن استكمال استعداداتها لاستقبال الحجاج    توعية ولقاحات وتبرع بالدم في مهرجان زيتون الجوف الدولي    مدير تعليم رجال ألمع : "مراكز الدعم التعليمي الصيفية فرصة لتعزيز المهارات واستثمار الوقت"    أخضر التايكوندو يخطف فضية آسيا    الرئيس العام لشؤون الحرمين يزور معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي    بعد ختام اليوم الثالث من آسيوية اليد صراع التأهل يحتدم في المجموعة الأولى    أمانة حائل توضح المقطع المتداول لأحد الباعة المتجولين    رواد تعليم المستقبل مبارك لكم هذا التخرج    الرياض.. ضبط معمل غير مرخص لتصنيع الذهب والمعادن الثمينة    آل خزيم.. مسيرة من البحث والعمل الدؤوب تكللت بتحقيق التميز وتسجيل براءات الاختراع    حالة الطقس: غبار وأترية في الرياض والشرقية والقصيم    سمو أمير منطقة جازان وبحضور سمو نائبه يرأس الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورته الثانية..    ولي العهد يعزي ولي عهد الكويت في وفاة الشيخ منصور الأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





7 قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة روسية
نشر في الوئام يوم 11 - 05 - 2021

قُتل سبعة أشخاص على الأقل الثلاثاء، غالبيتهم أطفال، في إطلاق نار داخل مدرسة ثانوية في مدينة قازان بوسط روسيا، بحسب مسؤولين ووكالات الأنباء الروسية.
وقال مسؤولون إن مسلحا واحد على الأقل نفذ الهجوم وتم اعتقاله، رغم تقارير غير مؤكدة عن مهاجمين أحدهما قتل.
وذكر متحدث باسم الشرطة إن عناصر الشرطة توجهوا إلى المدرسة رقم 175 في قازان، عاصمة جمهورية تتارستان الروسية في أعقاب تقارير عن إطلاق نار.
وأظهرت مشاهد مصورة غير احترافية نشرت على منصات التواصل الاجتماعي، التقطت على ما يبدو من مبنى مجاور، عددا من الأشخاص وهم يقفزون من نوافذ الطبقة الثانية والثالثة لمبنى المدرسة، فيما كانت أصوات الطلقات تدوي في الملعب.
وقالت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب إن سبعة أطفال قتلوا و16 شخصا أصيبوا بجروح.
وقال رئيس بلدية قازان إن ثمانية أشخاص قتلوا، فيما ذكرت وكالات الأنباء الروسية نقلا عن مصادر رسمية أن 11 شخصا لقوا حتفهم.
وكانت تقارير أولية أفادت عن مهاجمَين تحصن أحدهما في الطبقة الرابعة للمبنى وأردته الشرطة، لكن مسؤولين أكدوا فيما بعد أن مسلحا واحدًا نفذ الهجوم.
وقالت لجنة التحقيقات التي تنظر في جرائم كبرى في روسيا إن مواطنا مولودا عام 2001 تم توقيفه فيما يتصل بالهجوم.
على الفور، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمراجعة قوانين حمل الأسلحة في روسيا، فيما أعلنت السلطات الحداد الأربعاء.
توجه رئيس تتارستان رستم مينيخانوف إلى موقع الهجوم ودخل المدرسة بعدما أعلنتها أجهزة تطبيق القانون منطقة أمنية.
وقال مينيخانوف في تصريحات بثها التلفزيون "نشعر بغاية الحزن إزاء ما حصل. … إنها مأساة كبرى تمنى بها جمهوريتنا".
وكان قد ذكر في وقت سابق إن أربعة صبيان وثلاث فتيات من بين القتلى.
وقال "نُقل 16 شخصا آخرين إلى المستشفى" هم 12 طفلا وأربعة بالغين.
ووصف منفذ الهجوم المعتقل بأنه "إرهابي" ويبلغ 19 عاماً. وقال للتلفزيون الرسمي إن الشاب "يملك رخصة حمل سلاح".
وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الرسمي عشرات الأشخاص أمام المدرسة فيما كانت عربات الإطفاء والشرطة تنتظر في الشوارع المحيطة.
وقالت إيلينا وهي من أهالي قازان وكانت أمام المدرسة لإذاعة صدى موسكو إن عناصر تطبيق القانون كانوا يبعدون الناس من محيط المبنى.
وقالت للمحطة الإذاعية "الأهالي يبكون والفرق الطبية تقدم الأدوية. الناس مذعورون".
وعبر بوتين عن "خالص تعازيه" للضحايا وأمر بمراجعة قوانين ضبط الأسلحة.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "الرئيس أمر بأن تتمّ بشكل عاجل صياغة إطار جديد بشأن نوع الأسلحة التي يسمح للمدنيين بحملها، مع الأخذ بالاعتبار نوع" السلاح المستخدم في عملية إطلاق النار في قازان.
وهذه أسوأ عملية إطلاق نار في مدرسة روسية منذ العام 2018، إذ نادراً ما تتعرض المدارس لحوادث مماثلة نظرا للإجراءات الأمنية المشددة في المرافق التعليمية ولصعوبة شراء أسلحة نارية بشكل قانوني علما بأنه من الممكن تسجيل بنادق الصيد.
وتقع قازان المدينة التي تعدّ أكثر من 1,2 مليون نسمة، على مسافة حوالى 700 كلم إلى الشرق من موسكو.
وتذكّر عملية إطلاق النار هذه بتلك التي حصلت في تشرين الأول/أكتوبر 2018، عندما قتل طالب في الصف الثانوي 19 شخصاً قبل أن ينتحر في مدرسة في مدينة كيرتش بشبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمّتها روسيا عام 2014. وظهر المهاجم في مشاهد مصورة مرتديا قميصا قطنيا شبيها بقميص أحد منفذي هجوم في مدرسة كولومباين الأميركية عام 1999 والتي قتل فيها 13 شخصا.
وألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باللوم على "العولمة" في عملية إطلاق النار آنذاك، معتبراً أن ظاهرة إطلاق النار في المدارس نشأت في الولايات المتحدة.
في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، قُتل تلميذ وجُرح ثلاثة آخرون على يد زميل لهم انتحر بعدها في مدرسة في بلاغوفيشتشينسك وهي مدينة صغيرة في أقصى الشرق الروسي على الحدود الصينية.
وأكدت السلطات أيضاً أنها أحبطت في السنوات الأخيرة عشرات المخططات لتنفيذ هجمات على مدارس، في قضايا غالباً ما ينفذها فتية أو شباب.
في شباط/فبراير 2020، أوقفت أجهزة الاستخبارات الروسية شابين من مواليد عام 2005 يحملان الجنسية الروسية، كانا ناشطين على مواقع إلكترونية عدة حيث قاموا بتمجيد جرائم القتل والانتحار. وبحسب المحققين، فإنهما كان يعتزمان شنّ هجوم على مدرسة في مدينة ساراتوف المطلة على نهر لا فولغا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.