الخطوط السعودية تتصدر تصنيف مقدمى خدمات النقل الجوي    الموقع المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني.. و6 دول عربية في مأمن    هل تحذف «واتساب» حسابات معارضي سياستها؟.. الشركة توضح    الأحساء تسجل اليوم أعلى درجة حرارة    إغلاق 85 منشأة مخالفة في جدة    مدن المملكة تستعد للعيد بتجهيز المصليات والجوامع    العثيمين: جامع الملك سلمان بباكستان امتداد لجهود المملكة في خدمة الإسلام    «الصحة» تعلن مستجدات كورونا: 997 إصابة جديدة وشفاء 1026 وتسجيل 14 حالة وفاة    مصادر تكشف مدى إمكانية السفر بالهوية الوطنية لدول مجلس التعاون    وزير الشؤون البلدية يعتمد تصاميم مشروع إزالة الأسوار المحيطة بمقر الوزارة    إحالة 11 مصاباً بكورونا للنيابة العامة في حائل لمخالفتهم تعليمات الحجر الصحي    «الخارجية»: المملكة ترفض إجراءات إخلاء منازل فلسطينية بالقدس وفرض السيادة عليها    المعلمي يشارك في الحوار التفاعلي للمجموعة العربية    القيادة تهنئ رئيس روسيا بذكرى يوم النصر لبلاده    «الاتصالات السعودية» تعلن عن وظائف شاغرة.. التفاصيل ورابط التقديم    السفارة في مدريد تنبه المواطنين بشأن تمديد قيود الدخول ل«إسبانيا»    النفط يرتفع وبرنت عند 68.28 دولار للبرميل    الاستعداد لاستقبال المصلين والمعتمرين لليلتي 27 - 29 من رمضان بالحرمين الشريفين    رفع 20 طناً من النفايات يومياً بالمسجد الحرام    الاتحاد الأوروبي يتوعد الريال وبرشلونة ويوفنتوس.. والعقوبة "في الطريق"    المركز الوطني للأرصاد: أمطار رعدية على الباحة    تدشين هوية فعاليات الفراشة الترفيهية بالباحة    مصر تجري فحصا عند الوصول للوافدين من دول ظهرت بها تحورات كورونا    123 مليون ريال حجم التبرعات للمساجين في رمضان    صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على بناء مشروع جامع خادم الحرمين في الجامعة الإسلامية العالمية بباكستان    أول تعليق مع "ريجيكامب" بعد خسارة الأهلي برباعية أمام التعاون    اهتمامات الصحف اللبنانية    #أمير_منطقة_الرياض يرعي حفل ختام أعمال ملتقى خط الوحيين الشريفين    التشكيل المتوقع لمواجهة برشلونة أمام أتلتيكو مدريد    بوريس جونسون يطلب عدم اقامة نهائي الأبطال في تركيا    اتحاد القدم يصدر إحصائية عن استفادة الأندية من المدرب الوطني خلال موسمين    أمانة الطائف تنفذ عمليات رش وإصحاح بيئي في 160 موقعاً بالطائف    شرطة مكة تضبط 4 مقيمين لضلوعهم في سرقة منازل واستراحات    أقوال محمد بن سلمان خارطة طريق لمستقبل أمة    «التعاون الإسلامي» تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس    " بر الشريم" توزع 2500 وجبة إفطار صائم و 540 سلة غذائية للمستفيدين    .. ويبحث تطوير جريدة أم القرى    الملك يوافق على بناء جامع خادم الحرمين في باكستان    15 مليون بحث عن لقاء ولي العهد الرمضاني    المرأة السعودية شريكا    الباش: الفرص الاقتصادية بين السعودية وباكستان ستوفر تنافسية لا تضاهى    أمير القصيم : ولي العهد برؤية المملكة 2030 هو مهندس مستقبل وطننا المتطور بالتخطيط والعمل المنظم    30 مسجدا ينجزها مشروع محمد بن سلمان    الشؤون الإسلامية بحائل تنفذ برنامجاً توعوياً بأربع لغات عالمية للتوعية بخطر فيروس كورونا    «نسل الأغراب».. دراما الثأر والإثارة والتشويق    «اتحاد اليد» ينظم دورة حكام للسيدات    الرؤية والرواية    سباق العالم نحو السعودية    مدرب الشباب: سنعوض في المباريات ال4 المتبقية    الفن يوثق مشاعر الوطن في ذكرى بيعة ولي العهد    دوريات الأمن تبث الطمأنينة    المملكة شهدت إنجازات قياسية    نجدد المحبة والولاء للأمير الشاب    الحثلان: أربع سنوات تسجل بمداد من ذهب    فقدهم في حريق بجدة..مقيم يودع أطفاله الخمسة برسالة مؤثرة    وزارة الموارد البشرية: لقاح فايروس كورونا إلزاميا لحضور الموظفين لمقرات اعمالهم    المملكة تحظر استيراد الدواجن من 11 مصنعًا في البرازيل    المصلون يؤدون آخر صلاة جمعة في رمضان بالمسجد الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمر بالمعروف توعي المواطنين من خطر "الخوارج شرار الخلق"
نشر في الوئام يوم 23 - 11 - 2020

أطلق الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، حملة (الخوارج شرار الخلق) التوعوية، خلال الاجتماع الدوري لقيادات الرئاسة العامة من مكتبه بديوان الرئاسة بالرياض.
وقال معالي الدكتور السند خلال إطلاقه للحملة: إن من أعظم الواجبات المتحتمات على جميع المكلفين اجتماع الكلمة ووحدة الصف، والسمع والطاعة لولاة الأمر بالمعروف، فإن ذلك من أعظم أصول أهم السنة والجماعة، وهي وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأمته قال عليه الصلاة والسلام : (أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة )، وهذا الأمر متحتم على كل مسلم، وبه تنتظم حياة الناس؛ فلا قيام لدينهم فضلاً عن دنياهم إلا بالسمع والطاعة لولاة الأمور بالمعروف، فإنه" لا إسلام إلا بجماعة ولا جماعة إلا بإمام ولا إمام إلا بالسمع والطاعة".
وأضاف السند: ومن أعظم ما أُحدث من بدع في معتقد المسلمين وأخطرها وشرِّها؛ بدعة الخوارج الذين أحدثوا في دين الله ما ليس منه، وخرجوا على جماعة المسلمين وعلى أئمتهم، فسفكوا الدماء وانتهكوا الأعراض وسَبَوا الأموال ونشروا الفوضى، وتسلط بسببهم الأعداء، وأدخلوا الضعف والوهن على كثير من بلاد المسلمين بتفريق الكلمة والدعوة إلى الخلاف والفتنة؛ فضلاً عما أحدثوه من استباحة الدماء وتكفير المسلمين.
وأوضح الدكتور السند، أنه في هذا الوقت الذي ابتليت الدول الإسلامية بجماعات وأحزاب على عقيدة الخوارج، وعلى أصول هذه الطائفة وقواعدهم التي خالفوا بها منهج أهل السنة والجماعة، ولو تسموا بأسماء أخرى، لكنهم هم الخوارج في توصيفهم الشرعي لا يخرجون عمن كانوا عليه في زمن الصحابة؛ حيث خرجوا عليهم وقتلوا خيرة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في عصرهم، قتلوا "عثمان وعلياً" رضي الله عنهما، وغيرهم من الصحابة، ولا يزالون يخرجون على المسلمين في هذا العصر بما يتسمون به من جماعة الإخوان المسلمين، وجماعة داعش، والقاعدة، والنُصرة، وغيرها ممن سلك دربهم.
ولفت معاليه إلى أن الرئاسة العامة قياماً بواجباتها ومسؤولياتها واختصاصاتها وتحقيقاً لرسالتها؛ ترى أن من أوجب الواجبات عليها التحذير من هذه الجماعات والأحزاب التي هي على معتقد الخوارج، لذا أطلقت هذه الحملة المباركة – بإذن الله جل وعلا – والتي تهدف إلى تحصين المجتمع من خطر فرق الخوارج، وتعزيز وعي منسوبي الرئاسة العامة والمجتمع بخطرها، كما تهدف للتعريف بالجماعات والأحزاب المعاصرة التي تمثل معتقد الخوارج، مع التأكيد على إبراز جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة فرق الخوارج.
واختتم الدكتور السند، حديثه بحمد الله على ما نعيشه في هذه البلاد المباركة المملكة العرببة السعودية، التي قامت على التوحيد منذ أن أسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله -، ومن بعده أبناؤه البررة إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله –.
وبين معاليه أن هذا الأمن الوارف والرخاء ورغد العيش الذي نعيشه في بلادنا يتطلب شكر الله والثناء عليه، مشدداً على أهمية التكاتف والوقوف في وجه كل متربص وحاقد يريد تفريق كلمتنا ووحدتنا واجتماعنا.
الجدير بالذكر أن حملة "الخوارج شرار الخلق" ستنطلق في جميع مناطق المملكة، وتستهدف جميع شرائح المجتمع عبر منصات التواصل الاجتماعي، واللوحات الإلكترونية، والمعارض الذكية، ووسائل النشر الحديثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.