أمير القصيم يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    الأمير أحمد بن فهد يلتقي أمين عام جمعية البر بالشرقية    صدور أمر ملكي بالموافقة على «نظام المياه»    ساما تنفي تجميد حسابات الوافدين التي تفوق تعاملاتهم المالية أجور مهنهم    بلدي بيشة يعقد اجتماعه ال 52    الجيش الليبي: مقتل قائد مهم بالجيش التركي في استهداف قاعدة الوطية...    "مسام" ينتزع 1,092 لغمًا حوثياً في اليمن خلال أسبوع    المملكة: دور المرأة مهم في تعزيز الاقتصاد.. وتمكينها أولوية في «رؤية 2030»    فيتوريا يُطالب بخوض 4 مباريات ودية    أمير الشرقية يلتقي أمين جمعية البر بالمنطقة    بلدية محافظة البرك تواصل أعمال الإصحاح البيئي    وزير العدل والشؤون الإسلامية بجزر القمر: المملكة تميزت بحرصها على أمن وسلامة ضيوف الرحمن    توقيع عقود مشروعات صحية في الأفلاج والخرج والمجمعة    ريال مدريد لمواصلة الانتصارات وبرشلونة لتضييق الخناق    فاتي يدخل قائمة تاريخية في Barcelona    «ساند» يوضح شروط وخطوات التسجيل    «أرامكو» تعلن رفع أسعار النفط إلى جميع الوجهات الدولية    تنبيه لهطول أمطار رعدية على جازان    تعليم جازان يحقق سبع جوائز في المسابقة التوعوية للعناية بكبار السن وتوقيرهم "كما ربياني"    "منشآت" تختار 20 بحثاً لطلاب "موهبة" لتحويلها لمشروعات تجارية    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع أكثر من 14 طنًا من السلال الغذائية في محافظة سقطرى    بنك التنمية يستكمل تمديد سداد الأقساط ل9500 منشأة    الهند ثالث دولة في العالم بإصابات «كورونا»    رفع الطاقة الاستيعابية للمختبر الإقليمي في عسير 100%.. لإجراء فحوص «كورونا»    نزيف مستمر أمام الدولار.. العملة الإيرانية تفقد 80% من قيمتها    جامعة نجران تعلن مواعيد القبول لخريجي الثانوية        "التخصصات الصحية": إعفاء طلبة الدراسات العليا من الرسوم.. وترحيل الأجازات    عدّاد #كورونا: المصابون 11.45 مليونًا والمتعافون 6.2.. و534 ألف ضحية    سلطنة عُمان تسجل 1557 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الشيخ السديس يتفقد مبنى الرئاسة العامة لشؤون الحرمين    أمير الجوف يستقبل مدير عام فرع المالية المعين حديثاً    الهلال يواصل تدريباته على ملعبه    منصة معين تنجز 33 ألف طلب لخدمة "قضاياي"    سمو أمير منطقة الجوف يعزي الجهني بوفاة شقيقه    توضيح من الموارد البشرية بشأن إجازة عيد الأضحى    هنا البروتوكولات الصحية الخاصة بموسم حج 1441ه        كلوب: تركيز ليفربول لا ينصب على الأرقام القياسية    أمير القصيم يدشن مشروع مستشفى الإبل الأكبر على مستوى العالم    البكيري: الاتحاد السعودي يحمي أنديتنا من الابتزاز    فنون أبها تنظم أمسية عن تجارب الدراما والمسرح    إلغاء 50 % من المراكز الحكومية والاتجاه نحو الرقمنة    سلطان بن سلمان يعزي هاتفياً    أمير «الشمالية» يسلم 100 وحدة سكنية للمستفيدين    ولي العهد يهنئ الرئيس غزالي    حَلْب تركي خضوع.. خنوع.. وابتزاز قطري    الموكلي: العمل في «الأندية» لا يساوي عشر العمل في «جمعيات الثقافة»    القصبي: عالجوا قضايا المواطن.. وانتقدوا بموضوعية    إعلامية الشورى و«الثقافة» تستعرضان آليات مواجهة الحملات المغرضة    اتحاد القدم ينتظر موافقة الحكام الأجانب    في حب "الممثلة".. رجاء الجداوي    «الكاتيوشا» تقصف الأميركيين في العراق    "فرسان" تاريخ عريق.. وشواهد حضارية متجذرة    الناقور وقوارب الموت الإيطالية    :سمو أمير منطقة جازان يعزي بوفاة رئيس تحرير جريدة الرياض فهد العبدالكريم ..    الانتهاء من أعمال فرش مسجد قباء    أمير نجران : لا أحد أعلى من القضاء والتقاضي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصر المباني المتضررة بالسيول والآيلة للسقوط في جدة
الأمانة: ارتفاع منسوب المياه الجوفية أثر سلبا على أساسات المباني
نشر في الوطن يوم 18 - 02 - 2011

تنفذ أمانة جدة حاليا جولات ميدانية لحصر المباني التي تضررت بالأمطار والسيول الأخيرة، ولم تكن ضمن الحصر الأول، إضافة إلى عمل التقارير الفنية عن طريق المكتب الاستشاري للمباني الآيلة للسقوط سواء للتي لم تكن ضمن الحصر أو التي سبق حصرها وتحديد طريقة معالجتها إما بالترميم أو الإزالة.
وأوضح مصدر بالأمانة ل"الوطن" أن الحصر الأخير للمباني الآيلة للسقوط رصد ما يقارب 8 آلاف موقع قبل هطول الأمطار الأخيرة.
وأفاد بأن ارتفاع منسوب المياه الجوفية أثر سلبا على أساسات المباني، حيث تنقل المياه الأملاح إلى الأساسات الخرسانية مما يؤدي إلى تآكلها، إضافة إلى احتمال حدوث هبوط في الأساسات نتيجة تخلخل التربة. مشيرا إلى أن الأمانة تستلم أي بلاغات عن حالات الهبوط في أرضيات المباني والوقوف عليها فورا بصحبة الاستشاري الذي يعد تقريرا فنيا لتحديد مدى خطورة الوضع.
وأشار المصدر إلى أن الأمانة تعتزم طرح منافسات جديدة لإعداد تقارير فنية للمباني الآيلة للسقوط والمهجورة تغطي كامل المحافظة خلال الفترة المقبلة ضمن الآلية التي تنتهجها حفاظا على الأرواح وتحسين البيئة بإزالة المباني الآيلة للسقوط والمهجورة، لتكمل ما بدأته من خلال الاستشاري الفني الذي يقوم بإعداد التقارير الفنية لألف مبنى.
وأبان أنه سيكون من أولويات الاستشاري الذي ستتم ترسية المشروع عليه تقديم تقارير فنية عن حالة كل مبنى على حدة وإرفاق تقرير نهائي يتناول الخطوات المتبعة إما بالإزالة أو الهدم.
وأفاد بأن جميع المواقع يتم رصدها بنظم المعلومات الجغرافية. مشيرا إلى أنه سيتم التعامل وفقا للتقارير الفنية في إزالة هذه المواقع أو ترميمها، حيث يتم الرصد بأجهزة حديثة ومتطورة مرتبطة بقاعدة بيانات الأمانة للتأكد من الملكيات عن طريق إدارة فحص الملكيات تلقائيا كخطوة ثانية في أعقاب أعمال الرصد.
وكانت الأمانة أجرت في وقت سابق لأمطار وسيول العام الجاري عمليات مسح شاملة للمباني الآيلة للسقوط وحصرت أعدادها في ظل المستجدات والمتغيرات التي طرأت خلال الفترة الماضية وغيرت من خريطة أعدادها، من أجل إيجاد حصر رسمي لتلك المباني التي تشكل في مجملها خطرا على أرواح المواطنين ومن ثم صدور قرارات إما بالإزالة أو الترميم.
ووضعت لجنة المباني الآيلة للسقوط بالتنسيق بين أعضائها "أمانة جدة، إدارة المرور، إدارة الدفاع المدني، شركة الكهرباء، والشؤون الاجتماعية" آلية عمل واضحة للقيام بأعمال الكشف واتخاذ القرار إما بالإزالة أو الترميم، وعمل محضر مبدئي لمعاينة المباني الآيلة للسقوط بموجب البيانات المرفوعة من قبل البلديات الفرعية، وتعميد المكتب الاستشاري بالوقوف على جميع المباني لإصدار التقرير الفني لها كل حالة على حدة إضافة إلى عرض التقارير الفنية على أعضاء اللجنة والوقوف عليها على الطبيعة لاتخاذ القرار اللازم لحالة كل مبنى إما بالإزالة أو الترميم.
يذكر أن هناك لائحة خاصة بشروط السلامة لهدم وإزالة المباني الآيلة للسقوط الصادرة عن وزارة الداخلية "مجلس الدفاع المدني" تم تعميمها على الأمانات والبلديات ومصلحة المياه والصرف الصحي وعدد من المديريات والبلديات بالمناطق والمحافظات.
المباني المنهارة
عرّفت اللائحة المباني المنهارة أو الآيلة للسقوط، بأنها تلك المباني التي تنطوي على خلل إنشائي، أو التي طرأت عليها ظروف أثرت على مكونات المبنى ومواد إنشائه نتيجة لقدم المبنى أو تعرضه لكارثة، مما يجعلها قابلة للانهيار في أي لحظة ومن غير المجدي ترميمها، وبالتالي أصبحت هذه المباني غير آمنة من الناحية الإنشائية، وعرضة للانهيار، وتتوجب إزالتها حفاظا على الأرواح والأموال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.