"قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    مصادرة 50 طناً من المواد الغذائية الفاسدة وإغلاق 11 منشأة مخالفة    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 241.5 مليون حالة    «الصحة» تحدد الفئات المستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    اعتقاد خاطئ لدى نساء المملكة يؤخر اكتشاف سرطان الثدي «بعد فوات الأوان»    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    «الفارس» يطارد «العميد»    المملكة.. نجاحات في مكافحة الفساد    7 أقسام تعزز المهارات السيبرانية بجامعة الإمام    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «كاوست» و«الأرصاد» يدعمان إنشاء مركزين للتغير المناخي والإنذار من العواصف    جرائم الحوثي باليمن.. تصفية جسدية لمن يمتنع عن تركيب «زينة المولد»    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    البحرين تكرم المليص وأبوعالي    5000 وظيفة شاغرة في الوزارة المعنية بالتوظيف !    المصلون في الحرم المكي يؤدون الفريضة بلا تباعد جسدي    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «التورنيدو» يواصل التحليق    فلادان يضبط «النواخذة»    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    مطارات السعودية تعود إلى كامل الطاقة الاستيعابية    كوفيد.. لغز العلماء.. والعامة    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم    معضلة العلاقات الشخصية            فتح ملف استثمارات التقاعد!!                الملاعب تتزين ب«الطاقة» الكاملة    حامل اللقب يضرب موعدا مع مواطنه بوهانج في نصف النهائي    السماء تمطر طعاما على «كلاب الحمم البركانية»    رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    البرلمان العربي يدشن مركز مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    بيل كلينتون يخرج من المستشفى سيرا على قدميه    أهالي قرية صبيا لومة يشكون من ضعف و انقطاع الكهرباء المتكرر    بالفيديو..ماذا قال وزير الصحة الجديد لسلفه الربيعة؟    إيقاف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لتعرض أحد المشجعين لأزمة قلبية    الشيم والقيم.. بين القيادة والوطن.. قمم وهمم    أمير الشرقية يدشن مشاريع بأكثر من نصف مليار ريال    وحدات الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في 27 موقعًا حول المملكة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    قائد القوات المشتركة الجديد يرفع الشكر للقيادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



92% من شركات الشرق الأوسط تحتاج دعما لرفع مهارات موظفيها
نشر في الوطن يوم 17 - 07 - 2021

كشف تقرير اقتصادي حديث عن سعي 92% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في منطقة الشرق الأوسط للحصول على دعم حكومي لرفع مهارات الموظفين لديهم.
وذكر تقرير حول مؤشر ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وإفريقيا الصادر عن ماستركارد بأن 88% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة ترى أن الدعم الحكومي وتنفيذ السياسات الفعالة أمر مهم، بينما صنفت 50% منها هذا الدعم بأنه ضروري للغاية، وشددت 88% منها على أهمية تحسين البنية التحتية للاتصالات، مشيرة إلى الفرص الكثيرة المتاحة لإحداث تغيير إيجابي عبر مجالات واسعة النطاق، مثل التعليم وتطوير المهارات والتقدم في النظم والبنية التحتية.
شراكة القطاعين
أشار التقرير الى أن الشراكات بين القطاعين العام والخاص أساسية لعمليات التطوير الفعالة ولتنفيذ المبادرات التي تسهم في تعزيز الشمول المالي والنمو الشامل ولتحقيق ذلك، يتعين على الحكومات والقطاع الخاص لعب دور مشترك لتوفير بيئة تشغيلية آمنة ومحمية، مضيفا أن 51% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا يرون أن المبادرات التي تقودها الحكومات لها تأثيرات إيجابية في دعم أعمالهم.
محفزات النمو
لفت التقرير الى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة تدرك الإمكانات الكبيرة التي تتيحها الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ويعتقد 63% من المشاركين في الدراسة أن مبادرات وشراكات القطاع الخاص ستعود بالنفع على الشركات والأسواق التي تعمل فيها، وتعتقد نحو ثلث الشركات الصغيرة والمتوسطة 32% أن التعاون مع حكومات وشركات خارج أسواقها يمكن أن يؤثر على نموها، مؤكدا وجوب تضافر جهود القطاعين العام والخاص لخلق بيئة أفضل للشركات الصغيرة.
توصيات الدعم
ووضع التقرير 8 توصيات للتصدي للتحديات التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال خدمات الأعمال، وتشمل ضمان استقرار رأس المال العامل للشركات من خلال إيجاد حلول قادرة على تخفيف أعباء التدفق النقدي، وإزالة العقبات التي تعيق حصول شركات مملوكة لنساء على رأس المال من خلال تسهيل الوصول إلى ملفات التعريف والسماح بأنواع مختلفة من الضمانات، وتوفير التمويل والموارد للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال خدمات الأعمال، وضمان بيئة تشغيل آمنة للشركات على صعيد الأمن السيبراني، إضافة لتعريف الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال خدمات الأعمال بالأدوات والموارد المالية والرقمية المتاحة لها، وتسهيل الشراكات التي يتم من خلالها تحفيز الكيانات الخاصة والمؤسسات المالية غير المصرفية ومؤسسات تمويل التنمية والمنظمات غير الحكومية، وتحسين عملية جمع وتحليل وتوفير بيانات الشركات العاملة في مجال خدمات الأعمال، واعتماد نماذج أفضل الممارسات عن طريق شراء السلع والخدمات مباشرة من الشركات واعتماد رقمنة الدفع والفواتير.
أبرز مؤشرات الشركات المتوسطة والصغيرة
%92 من المنشآت تسعى لدعم حكومي لرفع مهارات الموظفين
%88 من الشركات ترى أن الدعم الحكومي أمر مهم
%50 ترى أن الدعم ضروري للغاية
%88 يرون أهمية تحسين البنية التحتية للاتصالات
%51 يرون مبادرات الحكومات لها تأثيرات إيجابية في دعم أعمالهم
%63 يرون أن شراكات القطاع الخاص ستعود بالنفع على الشركات والأسواق
%32 يرون أن التعاون مع حكومات وشركات خارج أسواقها يمكن أن يؤثر على نموها


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.