المقام السامي يوافق على عدد من المبادرات التحفيزية للمنشآت العاملة بالحج والعمرة    شركة الكثيري توصي بزيادة رأس المال إلى 113 مليون ريال    اعتراض وتدمير طائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط    قائد جيش لبنان يهاجم السياسيين: العسكريون يجوعون ويعانون مثل الشعب    طقس مستقر بوجه عام على معظم مناطق المملكة    تسجيل 77 وفاة و15388 إصابة جديدة بكورونا في الهند    فيديو نادر للملك سلمان والملك فهد في ضيافة الأمير عبدالعزيز بن فهد بالعاذرية    بالصور.. تمرين ثنائي بين القوات الجوية السعودية والأمريكية بمشاركة مقاتلات "إف -15 إس إي" و "بي-52"    "التجارة": صدور اللائحة التنفيذية لنظام مكافحة التستر يعزّز من إجراءات الضبط والتبليغ ويضيّق منابع التستر    النائب العام: المرأة السعودية تتمتع بكامل الحقوق التي كفلها الشرع والقانون    عام / ملتقى "تسمو" في تقنية البنات بعرعر بمناسبة اليوم العالمي للمراة    خبر سار في الأهلي قبل مواجهة النصر    رئيس جامعة نجران يدشن برنامج التمويل المؤسسي    لائحة جديدة ب 10 محظورات لحماية السواحل والبيئة البحرية    «حقوق الإنسان» تدعم «ذوي شهداء الواجب»    النفط صوب عتبة ال71 دولارا.. أكبر تعاف في 14 شهرا    الإرياني: التصعيد الإيراني في اليمن والمنطقة امتداد لسياساتها منذ الثورة الخمينية    تخصيص 500 مليون متر ل «الإسكان» ومحفظة للاستئجار لرفع مستوى كفاءة عقارات الدولة    ولي العهد وملك الأردن يبحثان أوجه التعاون في مختلف المجالات    الفتح يرفّه اللاعبين قبل مواجهة الباطن    رفض 3 احتجاجات.. وتغريم «محترف» بسبب «قميص»    إطلاق منصة "السجلات الصحية الوطنية"    أمانات 3 مناطق تلاحق مخالفي البروتوكولات بالإغلاق    منصة لكل منطقة.. كيف يستفيد «ذوو الإعاقة» عن بعد ؟    نزلاء السجون يصدرون وكالاتهم إلكترونياً    مشعل بن ماجد يستقبل مدير مكافحة المخدرات    أمير حائل دفع عجلة التنمية بمشاريع نوعية    الفيصل يتوج الفائزين والفائزات بجوائز إبداع «2021»    أمير القصيم يشهد انطلاق جلسته الأسبوعية    وكيلة «جامعة الإمام» في حوار مع «الرياض»: 119 امرأة في مناصب قيادية وعليا    «الإسلامية» تغلق 8 مساجد وتنفذ 100 ألف جولة في 5 أسابيع    «أَلا إِنَّ أَولِياءَ اللَّهِ لا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ».. تلاوة تهز القلوب من الحرم المكي    الشيخ الخثلان يوضح حكم تلقين الميت بعد دفنه (فيديو)    طريق «تمكين» المرأة السعودية مفروش ب«الإنجازات»    آل الشيخ: السعودية تقدم نموذجاً فريداً في التعليم عن بعد    مطالبة بتوحيد المسميات «المتحورة»    «المؤسس» تعلن افتتاح 48 عيادة للقاحات كورونا    «الخارجية الأمريكية» تُدين الهجمات التي شنتها مليشيا الحوثي على المملكة    الكوكب يواجه العدالة.. وأحد في ضيافة الطائي    «البلاد» تنشر ضوابط استقبال المعتمرين            الأخضر تحت 20 عاماً يواصل تدريباته في القصيم            مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب" meta itemprop="headtitle" content="مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب""/    رئيس جمهورية غينيا بيساو يزور المسجد النبوي    النائب العام: المرأة السعودية تتمتع بكامل الحقوق ودعم القيادة    ترقية العياشي إلي رتبة رئيس رقباء    «غرفة لا أظن لها بابًا» !    هل ينتصر «الشورى» و«المنافسة» لصحافتنا على الطريقة الأسترالية ؟    المدير العام للإيسيسكو يؤكد أن برنامج عواصم الثقافة في الدول الإسلامية يكشف غنى ثقافات هذه الدول    يوفنتوس يخش مفاجأة بورتو    رئيس غينيا بيساو يصل إلى المدينة المنورة    قيادات نسائية بجامعة الملك خالد: المرأة السعودية طالما سجلت حضورها ودورها بفعالية في نهضة وطنها    "الزهراني" يتوج بالمركز الأول في المؤتمر الدولي ل "علم النَّفس الرِّياضي التَّطبيقي"meta itemprop="headtitle" content=""الزهراني" يتوج بالمركز الأول في المؤتمر الدولي ل "علم النَّفس الرِّياضي التَّطبيقي""/    الحج تحذر من استغلال المستفيد لتصاريح العمرة ومنحها للغير    قيادات نسائية بتبوك : رؤية المملكة 2030 عززت مكانة المرأة وجعلتها إحدى الركائز الأساسية في عملية البناء والتنمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الوطن يوم 26 - 01 - 2021

كشف مصدر يمني أن الألغام البحرية التي تشكل خطرا على الملاحة البحرية والسفن، والتي تمت زراعتها في مواقع متعددة بالبحر الأحمر، بكميات كبيرة وأنواع مختلفة، هي ألغام إيرانية الصنع، وكذلك الألغام التي زرعت في الأراضي اليمنية كانت بإشراف ومتابعة من خبرائها بعدما قاموا بتهريبها إلى الداخل اليمني، ولا تزال هذه العملية مستمرة.
من جهته، أكد ركن الهندسة في المقاومة الوطنية (حراس الجمهورية)، المهندس محمد ثامر، وفقا لمعرفته بالألغام، أن هذه الألغام حديثة الشكل، ولا تمتلك الميليشيات الحوثية خبرات محلية أو إمكانات لصنعها، ومن ثم ليس هناك سوى الخبراء الإيرانيين وبعض من «حزب الله» قاموا بصناعتها، تحقيقا لهدف إيران بتهديد الملاحة الدولية في مياه البحر الأحمر، مشيرا إلى أنهم حولوا الساحل الغربي إلى أكبر حقل ألغام في العالم.
ليست اليمن
بينما جاء حديث الفريق الركن قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي، اللواء عبدالله النخعي، ليؤكد أن من يزرع الألغام في المياه الإقليمية أو مقابل منطقة «ميدي» والجزر البحرية هي دولة إيران وليست اليمن، بقوله: «كانت هناك إدارتان للغواصين والضفادع البشرية بالبحرية اليمنية في الشمال والجنوب، جميعهم درسوا في الاتحاد السوفيتي، وقد تم دمج القسمين بعد الوحدة اليمنية، وكانت لدى البحرية اليمنية مجموعة من سفن كاسحات وزراعة الألغام، بالمقابل كانت مجموعة الألغام البحرية قليلة جدا، وفي فترة إلقاء الألغام في البحر الأحمر، أيام حرب الخليج، شاركت السفن التابعة للبحرية في كسحها، لكن لم تنفذ البحرية اليمنية أي زراعة للألغام حسب المعلومات الواردة إلينا في بداية «عاصفة الحزم»، ويرجع ذلك لأنه تم زرع الألغام المخزونة لدى البحرية اليمنية في مدخل ميناء «الحديدة» وأمام القاعدة البحرية هناك. كما أن هناك صعوبة في أن تزرع القوات البحرية اليمنية الألغام في أعماق البحر أو مقابل «ميدي»، لعدم وجود سفن الألغام، لأنها خرجت من الخدمة، ولم تعد لدى البحرية أي وسيلة بحرية للزرع أو الكسح».
ألغام حديثة
ذكر «ثامر» أن عدد الألغام البحرية التي تم نزعها حتى اليوم من قبل هندسة المقاومة الوطنية 22 لغما بحريا، وهناك عشرات الألغام البحرية تم تفكيكها من قبل فرق الهندسة الأخرى في القوات المشتركة والعاملة في الساحل الغربي، لافتا إلى أن الألغام وجدت بأحجام وأشكال مختلفة، وتعمل بنظام الاصطدام أو الضغط.
زراعة عشوائية
أكد «ثامر» أنه تم العثور على الألغام في عدة مناطق بالساحل مثل ميناء الحيمة وساحل الغويرق والفازة وساحل المجيلس والجاح وساحل الدريهمي، من منطقة «غليفقة» حتى منطقة «المنظر» في مدينة «الحديدة»، وكانت وما زالت تشكل تهديدا خطيرا للصيادين،
مشيرا إلى أن الحوثيين عاثوا في اليمن فسادا، ولم يتركوا القرى والمزارع والمنازل، بالإضافة إلى المنشآت الحكومية أو الخاصة، إلا وفخخوها بالمتفجرات والألغام، والأكبر من ذلك تحويلهم الساحل الغربي إلى أكبر حقل ألغام في العالم، موضحا أنه على الرغم من الجهود والنجاحات التي تحققت من قبل فرق الهندسة، فإن ألغام الميليشيات الإرهابية الحوثية لا تزال تشكل كابوسا يؤرق أبناء الساحل الغربي، حيث لا يكاد يمر أسبوع بلا سقوط ضحايا في صفوف المواطنين.
الأثر الاقتصادي
أوضح «ثامر» أن هذه الألغام لها تأثيرها الاقتصادي والإنساني الكبير جدا، سواء علي اليمن والمنطقة أو على الملاحة والتجاره العالمية، وهو يمتد إلى الثروة السمكية والصيادين، خاصة البسطاء الذين لا يوجد لديهم مصدر للعيش سوي الصيد.
ولذلك، يجب استئصال هذه الفئة الظالمة والقضاء عليهم، لأنهم لا لهم عهد ولا ميثاق، ولا يجوز التخاذل معهم أو التهاون معهم.
جهود التحالف
في سياق متصل، نجح التحالف العربي، من خلال مشروع «مسام»، في مواجهة تمدد إيران في زراعة الألغام الأرضية باليمن، حيث تم نزع أكثر من 163 ألف لغم، والتطهير الشامل لمناطق اليمن من الألغام، وتدريب وتجهيز الفرق المحلية اليمنية، بما يتماشى مع المعايير الدولية في إزالة الألغام.
حقائق تثبت أن الألغام إيرانية
حديثة الشكل
الميليشيات الحوثية لا تمتلك خبرات أو إمكانات لصنعها
عدم وجود سفن الألغام في اليمن، لأنها خرجت من الخدمة
لايوجد للبحرية في اليمن أي وسيلة بحرية لزرع الألغام أو الكسح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.