اليويفا يقرر عدم إقامة مباريات في أرمينيا وأذربيجان    الاتحاد يتعاقد مع عبدالعزيز الجبرين    ميسي أول لاعب يهز الشباك في 16 موسما متتاليا بدوري الأبطال    «G20»: المملكة تطلق أول قمة دولية للمواصفات والجودة    «السوق»: 80 % ارتفاع لطلبات الشركات لدخول «نمو».. والصفقات زادت 13 %    مجلس الوزراء: تعديل قرار يتعلق بأبناء المواطنات    الإرياني للمجتمع الدولي: قفوا بحزم أمام العدوان الإيراني    أمير الكويت: الوحدة الوطنية سلاحنا    انتقد بايدن بشدة.. ترمب: الصحفيون متواطئون    السودان.. خالٍ من الإرهاب ماذا بعد ؟    شوريون: المرحلة القادمة تتطلب مضاعفة الجهد لمصلحة الوطن    الفيصل: إنشاء مركز للعالم الإسلامي في الفيصلية    «الآسيوي»: الهلال الأكثر شعبية بين الأندية    حملات سعودية لحماية اليمنيين من حمى الضنك    خالد أحمد عطيف.. «حَصَاد عُمر».. قالتها أمٌّ فخورة بابنها    كورونا في 24 ساعة: المصابون يتجاوزون المتعافين ب 10 حالات    شورى 2030    وفاة نواف بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز    الفارس يشكر القيادة لاختياره عضواً في مجلس الشورى    أخبار سريعة    تركيا.. السَّيْر نحو الهاوية    الحكومة اليمنية ل»مجلس الأمن»: تهريب إيران سفيراً لها بصنعاء يخالف القانون الدولي    التأمينات توضح حالات التسجيل بالمنشآت الخاصة    انطلاق أول قمة عالمية للذكاء الاصطناعي    ندوة سعودية فرنسية تستعرض رحلة تمكين المرأة    أمام الملك.. 12 سفيراً يقسمون بالحفاظ على أسرار ومصالح المملكة    رئيس الفتح يطالب لاعبيه مواصلة التألق في مواجهة الاتحاد    في دوري الدرجة الأولى    المملكة تميّزت عن دول العالم في إجراءات التعامل مع كورونا    «شؤون الأسرة»: تعديل القرار المتعلق بأبناء المواطنات يحفظ كيان الأسرة    التركي دشن تطبيق «طابور واحد»    عبدالعزيز بن سلمان: تلقينا تعهدات بتعويض الإنتاج الزائد في أكتوبر إلى ديسمبر    تحذير رواد الأعمال من نسخ أسعار منتجات المنافسين    أمير الرياض يكرم الفائزين في مسابقة تطوير جبل "أبو مخروق"    بعض الأصدقاء.. دعوة والدين !    وزير الحج: التزام المعتمرين ساهم في نجاح «خطة العودة»    أمير تبوك: مجتمعنا يتميز باللحمة الوطنية الصادقة    مفتي هونغ كونغ: منتدى القيم الدينية أقيم في أرض التسامح والسلام    حراسة علوم الشريعة    كلمة البلاد    "الأسطا" في لجنة تحكيم الأفلام الأوربية بالقاهرة    "طبيب الأسنان".. حكاية إبداع بدأت ب{الذكاء الاصطناعي»    أمير حائل يُدشِّن منصة الترشح لجائزة "بصمة"    "فلكية جدة": ذروة «الجباريات» منتصف الليلة    279 دولارا سعر إصلاح شاشة "آيفون"    دوري أبطال أوروبا.. 6 انتصارات وتعادلان    النصر يكشف عن غياب مايكون ل 10 أيام ومارتينيز لثلاثة أسابيع    رياح وأتربة على عدد من محافظات مكة المكرمة لمدة 12 ساعة    462 ألف ريال حصيلة اليوم التاسع لمزاد الصقور    إشعار ملاك 21 مبنى مهجورًا وآيلًا للسقوط بمراجعة بلدية بحرة للأهمية    السديس يدشن مبادرة معتمرون: المرحلة القادمة تُوجب الاستفادة المثلى من التقنية    القرني يشكر الملك وولي العهد على الثقة الملكية    قفزة كبيرة لوفيات كورونا في موسكو    الأمم المتحدة تعتمد مشروع قرار قدمته السعودية لمكافحة جائحة كورونا    "التعليم" تدعو لحضور تدريب إلكتروني مساء اليوم عن "الإبداع في البيئة الافتراضية"    "مدن" تصدر بياناً حول حريق اندلع بأحد المصانع في الرياض    "الصحة": تسجيل 385 إصابة جديدة بفيروس "كورونا".. و375 حالة تعافي    الخريف يدشن الحملة الموسمية للتطعيم بلقاح الانفلونزا الموسميه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون: الطبقة السياسية خانت اللبنانيين
نشر في الوطن يوم 27 - 09 - 2020

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمره الصحفي الذي عقده في الأليزيه بعد اعتذار الرئيس المكلف مصطفى أديب عن استكمال تشكيل الحكومة أنه تعرض ل «خيانة جماعية» من الساسة اللبنانيين، الذين أسقطوا مبادرته الفرنسية، فهم كما وصفهم «لم يرغبوا في الحل، فجعلوا تشكيل الحكومة أمرا مستحيلا، لأنهم فضلوا مصالحهم الخاصة على العامة، واستفادوا من الفساد وحرموا اللبنانيين من النمو، فشحت الأموال وخسر لبنان الثقة بنظامه المالي». أيضا شن ماكرون هجوما قاسيا على حزب الله، الذي لم يسهل تشكيل الحكومة كما تعهد مندوبه أمامه في قصر الصنوبر، وطالبهم بتوضيح موقفهم، قائلا إنه لا يمكن أن يكون ميليشيا مسلحة وحزبا سياسيا مسؤولا في آن واحد. مؤكدا على أن الساسة في لبنان سيدفعون ثمن ما فعلوه، لكنه رغم ذلك لم يعلن موت خارطة الطريق الفرنسية، بل أكد على أنها ما زالت قائمة لإنقاذ لبنان، فالحل كما قال: «تشكيل حكومة اختصاصيين قادرة على الإصلاح حتى لا يذهب لبنان إلى حرب أهلية».
وأمهل الطبقة السياسية اللبنانية من 4 إلى 6 أسابيع أخرى لتنفيذ خارطة الطريق الفرنسية وتشكيل الحكومة، مستبعدا فرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين في المرحلة الحالية. ومؤكدا على أن باريس تخطط بالتعاون مع الأمم المتحدة لعقد مؤتمر جديد لحشد الدعم للبنان أواخر أكتوبر القادم، وأن الجانب الفرنسي سيعقد أيضا اجتماعا خلال 20 يوما مع مجموعة الاتصال الدولية الخاصة بلبنان، لبحث الخطوات التالية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.