صامطة تشيع الشهيد "المحنشي"    مورجان ستانلي تدرج أرامكو 18 ديسمبر    منتدى القطيف يبحث قضايا الاستثمار والتمويل    قرار يثلج الصدر    العواد: المملكة منحت قضية مكافحة الفساد أولوية قصوى    التنازل عن قيادة "العمال البريطاني" بعد الهزيمة    الجزائر.. عبد المجيد تبون يفوز بالانتخابات الرئاسية    مدرب الهلال: جاهزون لمواجهة الغد.. والشلهوب: نتطلع للتأهل    الإيطالي "فونيني" والروسي "ميدفيديف" إلى نهائي كأس الدرعية للتنس غدًا    "طب الحشود" بجدة يوصي بتعزيز الأمن الصحي.. والإفادة من "الذكاء الاصطناعي"    النصر يعتلي الصدارة مؤقتًا بثنائية في شباك التعاون    مدرب الهلال الروماني رازفان: لقاء الترجي صعب ويؤكد جاهزية فريقه لمواجهة الغد.. والشلهوب نتطلع للتأهل    سافر لإجراء عملية زراعة أسنان.. وفاة مواطن سعودي في مصر إثر طعنات غادرة    مليشيا الحوثي الإرهابية تنهب قافلة إمداد تابعة للصليب الأحمر في محافظة الحديدة اليمنية    انعقاد هيئة أمناء جائزة الأمير نايف للأمن العربي بتونس    جناح "تعليم جدة" يجذب اهتمام زاور معرض الكتاب    خلال عامين.. ضبط أكثر من 4 ملايين مخالف لأنظمة الإقامة والعمل    مهرجان «مدل بيست» يتألق بأعلى معايير المسارح العالمية    الفرسان والفارسات الأردنيّون : مهرجان الدرعية للفروسية حدث نوعي لهذه الرياضة في المملكة    قرار من "التعليم" بشأن واقعة اعتداء طالب على زميله في مدرسة بمكة!    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النيجر يقدم واجب العزاء في ضحايا الهجوم الإرهابي على معسكر (إيناتيس) في النيجر    بلدية الحرجة تواصل تنفيذ حملاتها الرقابية على المحالات التجارية    "الثقافة" تعيد ذكرى "الأعشى" في منفوحة التاريخية    تدريب قادة المدارس على آلية تطبيق الاختبارات في تعليم دومة الجندل    المملكة تدين وتستنكر هجوما مسلحا استهدف معسكراً للجيش في النيجر    “سكني” يسلّم فللاً جاهزة للمواطنين في 19 مشروعاً حول المملكة خلال نوفمبر    وفرت 1500 قطعة سكنية.. “الأراضي البيضاء”: تطوير أرض بمساحة مليون م2 بالرياض من قبل مالكها    التنمية الأسرية بتبوك تنظم الملتقى القانوني الأسري في الأحوال الشخصية الاثنين القادم    «هيئة الرقابة» تؤكد: توفير الحماية الكاملة للمُبلغين عن قضايا الفساد (فيديو)    سمو الأمير فهد بن عبدالله يرأس اجتماع لجنة مشروع قياس ورضا المستفيدين بإمارة الشرقية    بالفيديو.. خطيب المسجد الحرام: من سُنن النبي عدم الالتفاف لإساءة السفهاء وأذيتهم    وزراء أوقاف دول إسلامية: المملكة قدمت للعالم قيم الوسطية والتسامح    وزراء الأوقاف والشؤون الدينية في عدد من الدول الإسلامية يشيدون بدور المملكة في خدمة الإسلام ونشر الوسطية والاعتدال والتسامح    لخفض ضغط الدم بدون أدوية.. عليك بهذه الأطعمة والمشروبات    توقعات «الأرصاد»: أمطار رعدية ورياح نشطة على 8 مناطق    اللجان المنظمة لمهرجان الإبل تبدأ باستقبال "الفحل وإنتاجه"    صورة نادرة للملك سعود وهو يؤدي العرضة مع أهالي الطائف قبل 62 عاماً    بالفيديو.. طفل يكمل 7 أشهر في غيبوبة بعد قرار متعجل بإجراء عملية في رأسه    اهتمامات الصحف التونسية    مقتل وإصابة ستة مدنيين بينهم نساء وأطفال في قصف حوثي على بلدة بجنوب صنعاء    تمثِّل أكثر من 86 % من موظفي القطاع العام    صراع النجومية يستمر في «موسم الرياض»    رأس اجتماع الجمعية العامة للمجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)    صدور ثلاثة أوامر ملكية        رأس الاجتماع الثاني لمحافظي المنطقة        «الصحة» تجهز عيادة في مؤتمر «طب الحشود»    عودة الحكم السعودي    أمير تبوك للدفاع المدني: فعّلوا خططكم لمواجهة موسم الأمطار    «عنيزة الإنسانية» تطلق الاستشارات الطبية المجانية    اكتئاب الآباء يعرض حياة الأبناء للمخاطر    وزير الخارجية: موقف المملكة الدائم تقوية عمل منظمة التعاون الإسلامي    حوار غير مكتمل    وفاة 3 وإصابة 21 في حريق ب «سجن الملز»    احتراق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة خلال أعمال صيانة بميناء مورمانسك الروسي    بالصور .. سيدة تتهم مستشفى بأبها بالتسبب في مضاعفات خطيرة لطفلها وصحة عسير تتفاعل مع شكواها    الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة عسير تزف 100 حافظة لكتاب الله الكريم من ابها وضواحيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القروض الاستهلاكية تتخطى 246 مليارا ومخاوف من أزمة ديون مقبلة
خبيران شددا على مواجهة الاستدانة ببيانات جديدة.. والمصارف تتحوط برفع مخصصاتها الائتمانية
نشر في الوطن يوم 23 - 05 - 2012

أطلق خبيران اقتصاديان تحذيرات شديدة من أزمة ديون تلوح في الأفق بعد أن تجاوزت القروض الاستهلاكية في المملكة 246 مليار ريال، خلال الربع الأول من العام الحالي مسجلة نموا كبيرا مقارنة بالأعوام الماضية.
وشدد الخبيران على ضرورة مواجهة القروض بسن سياسات جديدة تحد من الاقتراض غير المبرر أو من التعثر في السداد قبل نهاية العام الحالي خاصة بعد أن رفعت المصارف المحلية نسبة مخصصاتها الائتمانية خلال الربع الأول إلى 34% مقارنة بالربع الماثل رغم أن القروض المتعثرة تراجعت بنهاية الربع الأول إلى 20 مليار ريال.
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور سالم باعجاج إن نمو علميات الإقراض من المؤسسات المالية في المملكة للقروض الاستهلاكية يعد مؤشرا خطيرا يستدعي ضرورة التدخل من مؤسسة النقد لتقنين عمليات الإقراض غير المنتج.
وأضاف أن مبالغ الاقتراض الاستهلاكية خلال الربع الأول من العالم الحالي مقابل عدد السكان يكشف أن هناك اندفاعا كبيرا واختلالات ضخمة وتاريخية في التعامل المالي بين المقرض والمقترض.
وشدد على دور تفعيل السجل الائتماني وتتبع صرف تلك القروض في مواقعها الصحيحة.
وأشار إلى أن البيانات توضح أن التمويل العقاري في الربع الأول لم يتعد 31 مليارا فقط من أصل 246 مليار ريال، تمثل إجمالي القروض خلال الربع الأول مما يعني أن هناك اختلالات أخرى داخل عمليات الإقراض بذاتها من حيث نوعية القروض لأن الأصل أن تستأثر القروض العقارية بالنصيب الأكبر في القواعد العامة لعمليات الإقراض.
واعتبر أن وصول قروض السيارات خلال الربع الأول إلى 51 مليار ريال، يدلل على طبيعة استهلاكية في المجتمع السعودي تنذر بمخاطر مقبلة لا محالة.
وأكد باعجاج أن استمرار نمو الإقراض الاستهلاكية غير المنتجة ستؤدي إلى إشكاليات على الصعيد المالي للأسر وعلى التركيبة الاجتماعية خلافا لأضرارها الكثيرة على الاقتصاد الوطني الذي بات أكثر إلحاحا للتحول للاقتصاد المعرفي والمنتج المتنوع.
وتوقع أن تتعثر بعض الجهات أو الأفراد في تسديد القروض والفوائد في مواعيدها قبل نهاية العام مما سيجبر المصارف على تحوط ائتماني وتخصص مالي أكثر لمواجهة الديون المعدومة.
وعن ربط المصارف القروض بالرواتب، قال باعجاج إن الربط ساهم في اندفاع المصارف لإقراض الموظفين على حساب الشركات لضمان التسديد من الراتب أو احتجازه مما يوقع الفرد والأسرة في دوامة ديون جديدة للوفاء بالالتزامات.
وذكر أن الحلول تكمن في مزيد من التشريعات الوقائية وبث التوعية في وسائل الإعلام وتمكين الأفراد من الادخار وتقنين الموازنة الأسرية ودعم المصارف للاقتطاعات الادخارية بدلا من التشجيع على الاقتراض.
وأبان أن سوق الإقراض والدين من الأسواق الناشطة في المملكة بديل الانتشار السريع لنشاط المصارف والتوسع الكبير لشركات التقسيط في كل أنحاء المملكة خاصة إذا كانت الفوائد مركبة على المقترض.
من جانبه قال الخبير الاقتصادي الدكتور حبيب التركستاني أن نمو علميات الاقتراض الاستهلاكي في 90 يوما فقط إلى مستوى 246 مليارا يدلل على النمو السلبي الذي سيؤثر في الاقتصاد المحلي.
واصفا الرقم "بالمخيف جدا" خاصةً أن كافة القروض تعد استهلاكية بحتة غير منتجة وليس لها مردود على الفرد أو الاقتصاد الوطني.
وتابع التركستاني قائلا إن الأزمات المالية التي أثرت على الدول المتقدمة بدأت من التوسع في الإقراض سواء للأفراد أو القطاع الخاص.
وطالب بموقف حازم من المؤسسات المالية وإدارة النقد في المملكة لحماية الأفراد من مغبة الديون في ظل اقتصاد متنامي وقوي مشيرا إلى ضرورة انعكاس وضع المملكة الجيد على الأفراد.
وصادق التركستاني على تصريحات باعجاج حول انتشار شركات التقسيط وتأثيراتها السلبية على الأفراد بما يمارس ضد المستهلك بعمليات التغرير خاصة مع ارتفاع معدلات الفوائد من تلك الشركات.
وحذر من غياب المعلومات حول توجه تلك الأموال الحقيقي فالكثير من العملاء يستلم القرض لشراء سيارة لكنه يغامر بها في سوق الأسهم ، مشددا على ضرورة تعقب تلك الأموال وإلى أين تصرف بالضبط؟ للإسهام في حماية الأفراد.
ونبه التركستاني إلى مخاطر أخرى تتمثل بإعادة جدولة القرض بين المصرف والعميل لزيادة سنوات الاقتراض، داعيا الجهات المسؤولة إلى دراسة المشكلة من جميع جوانبها قبل استفحالها لبناء قوانين جديدة تحد من أو تخفض من القروض الاستهلاكية.
ولفت إلى أهمية توسيع برامج التكافل الاجتماعي والجمعيات للحصول على المال المطلوب دون قروض بنكية.
وكانت تقارير قد بينت أمس أن المصارف السعودية رفعت نسبة مخصصاتها الائتمانية إلى 34% مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.