مصادر: “الصندوق العقاري” سيبدأ العمل بتعديلات آلية الدعم الجديدة الشهر المقبل    ابن نافل يبدأ نشاطه في الهلال بتجديد عقود ثلاثة لاعبين وفتح ملف التدريب    الحائلي: اطمئنوا سترون «العميد» مختلفاً    القتل قصاصاً في أحد الجناة بمنطقة نجران    مركز الملك عبدالله العالمي يستضيف اجتماعًا تشاوريًا دوليًا بقيادة تحالف الحضارات في الأمم المتحدة    تسونامي اليابان يخلف 26 جريحا    الرئيس العراقي يلتقي سمو أمير الكويت    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يرأس اجتماع القطاعات الأمنية الأعضاء في لجنة الحج    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل الجهات المشاركة في احتفالات موسم العيد    اخلاء سبيل بلاتيني في قضية "فساد خاص" مع beIn    “التدريب التقني”: باب التقديم لدبلوم الكليات التقنية للبنات في الرياض مفتوح الآن    “شوريون”: هيئة الإذاعة والتلفزيون عاجزة عن تقديم محتوى إعلامي بالمستوى المنشود    " الغذاء والدواء" تبدأ الحملة التفتيشية الثانية على منشآت بيع الأسماك    بدء القبول في جامعة الحدود الشمالية .. الاثنين القادم    سمو أمير عسير يوجه بإنهاء إجراءات توزيع منح الأراضي لذوي الشهداء والمصابين    المكتب التعاوني بجنوب حائل ينظم درساً علمياً لشرح "زاد المستقنع"    طبيب سعودي يطالب بإدراج فحص "نقص المناعة الوراثية" لحديثي الولادة    «السعودية» تخفف آلام مرضى الفشل الكلوي في «تنزانيا» ب 62 جهازاً لغسيل الكلى    "التحالف": قوات التحالف الجوية تعترض وتسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة" معادية أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه المملكة    3700 حكم عمالي خلال 18 يومًا تتصدرها الاجور والتعويضات    وفد من مجلس الشورى يزور لبنان    محايل.. مواطن يتبرع بجزء من مزرعته لافتتاح طريق يخدم أسرة شهيد    3 ملايين مستخدم لتطبيق «مصحف المدينة النبوية»    "القيادة" تعزي رئيس وزراء أثيوبيا في وفاة والده    اهتمامات الصحف اللبنانية    5 تنبيهات متقدمة ل«الأرصاد».. رياح نشطة وأتربة وغبار    الشركة السعودية للصناعات العسكرية و(3 تكنولوجيز) تؤسسان مشروعًا مشتركًا    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاربعاء    مواطن يقاضي مستشفى ويطالب بتعويض مليون ريال بعد هروب «الطبيب المخطىء»        المحافظ يترأس الاجتماع    أمير تبوك يلتقي أهالي المنطقة في جلسته الأسبوعية    سموه يتسلم نسخة من التقرير وبجانبه الدهش    خادم الحرمين الشريفين رأس جلسة مجلس الوزراء في قصر السلام بجدة أمس    أحمد المالكي مساعداً للعطوي    عناوين صحف إسبانيا:    وزير الثقافة خلال زيارته المبنى    إطلاق مشروع «شباب حيوي» لنشر الحوار وتعزيز الشخصية السعودية    أمير منطقة عسير خلال الاستقبال    الناصر خلال تدشين المحطة    800 مليون ريال لدعم 824 منشأة صغيرة ومتوسطة    هيفاء وهبي من المستشفى: «ادعوا لي»    احذر.. «داء الآيفون».. ضمور مفاصل اليد    السعوديان الزغيبي والطريفي يقودان الصين وبلغاريا    الطلاق أكثر من الزواج !    هل رأيت هيكلا عظميا.. يحتضن تاريخا؟!    للناس فيما «يُقربعون» مذاهب!    ادعموا منصور ولا تجاملوه    الدراسات الاجتماعية.. الضرورة الغائبة    البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يفتتح مكتبا له في المحافظة رسمياً.. صعدة تنتقل من الدمار إلى التنمية والإعمار    يا فرحان.. هل الضحك من الشيطان؟!    أبي.. اسمك لن يموت    “التجارة” تشهر بمواطنين ومقيم عربي لبيعهم دجاجاً مجمداً منتهي الصلاحية    رئاسة الحرمين تبدأ في أعمال صيانة الكعبة المشرفة    "واتسون" رئيسة في منظمة "هيومن رايتس ووتش" تتهم الحكومة المصرية بالتسبب في وفاة "مرسي"    بالأسماء .. الصحة تعلن المرشحين على وظائف برامج التشغيل الذاتي وتدعوهم للمراجعة    عسير لاند تفتح أبوابها للزوار مساء اليوم الثلاثاء    أدبي أبها يعلن عن 50 فعالية ثقافية في الصيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفعيل إعلان البحر الأحمر منطقة خاصة لدى المنظمة البحرية الدولية
نشر في الوكاد يوم 25 - 05 - 2019

وافق الاجتماع الوزاري في دورته الثامنة عشر لأصحاب المعالي وزراء البيئة بدول البحر الأحمر وخليج عدن على البدء فيإجراءات تفعيل إعلان البحر الأحمر وخليج عدن مناطق خاصة لدى المنظمة البحرية الدولية. أوضح ذلك الأمين العام للهيئةالإقليمية للحفاظ على البحر الأحمر وخليج عدن (بيرسجا) الأستاذ الدكتور زياد أبو غرارة. وقال: إن البحر الأحمر يعدمستودعا عالميا للتنوع البيولوجي في العالم وفوائد إعلانه منطقة خاصة سوف يسهم بإذن الله في حظر رمي المخلفات الصلبةمن ظهر السفن مثل: النفايات والبضائع التالفة أو الحيوانات النافقة أو المخلفات السائلة الملوثة بالزيت. وأضاف أن هذه
الخطوة تعزز من عمليات الحد من التلوث الناجم عن السفن سواء المخلفات الصلبة أو المخلفات الزيتية والمحافظة على بيئةالبحر الأحمر البحرية وعلى استثمارات الدول في المناطق الساحلية مثل: محطات التحلية والمشاريع السياحية والحد منتأثيرات النفايات خاصك الصلبة منها على سلامة الإبحار.
وبين الدكتور زياد أبو غرارة أن خطوات الإعلان ستبدأ بتقديم إخطارات كافية من الدول المشاطئة للمنطقة الخاصة والعضوفي اتفاقية “ماربول” بطلب تفعيل الإعلان إلى المنظمة البحرية الدولية، ويتضمن الأخطار تعهد حكومة كل طرف بتوفيرمرافق كافية لاستقبال ومعالجة مياه اتزان السفن ومرافق كافية لاستقبال المخلفات الأخرى مثل: المخلفات الصلبة والمخلفاتالزيتية على أن تتمتع هذه المرافق بقدرة كافية تكفي لتلبية احتياجات السفن التي تستخدمها بدون تأخير غير مسوغ. وأفاد أنه في حال استلام طلب التفعيل، تحدد المنظمة تاريخاً لدخول متطلبات هذه اللائحة حيز التنفيذ، وتُخطر المنظمة جميع الأطرافبالتاريخ المحدد بهذه الصورة قبل فترة لا تقل عن 12 شهراً من حلول هذا التاريخ.
وكشف الدكتور زياد أبو غرارة عن أن البحر الأحمر من أنظف بحار العالم ومعظم سواحله لا تزال بفضل الله تعالى علىطبيعتها البكر، ويضم أكثر من 1200 نوع من الأسماك 165 منها يعد من الأسماك المستوطنة. وأكد أن نسبة 48 %منأسماك البحر الأحمر في المياه العميقة ولا توجد في سواه من بحار العالم، وشعابه هي الأولى من حيث طول الشعاب المتصلةعلى مستوى العالم والأكثر مقاومة وتحملا للتغيرات المناخية، لافتًا النظر إلى أنه من المتوقع أن يكون البحر الأحمر المصدرالأخير لاستعادة الشعاب في بحار العالم.
وكان المجلس الوزاري للهيئة الإقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن قد اختتم اجتماعه الثامن عشر في جدةالأربعاء الماضي برئاسة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومشاركةأصحاب المعالي وزراء الدول الأعضاء بالهيئة في كل من : المملكة العربية السعودية، مصر، والسودان، والأردن، واليمن،وجيبوتي، والصومال. وناقش الاجتماع حزمة من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله كان أبرزها النفايات الساحليةوالبحرية وخاصة البلاستيكية والحد من اخطارها على البيئة البحرية وتعزيز قدرات التكيف على تأثيرات التغير المناخي فيالبيئة البحرية، واستكمال البروتوكول الإقليمي الخاص بالتعاون في إدارة المصائد وتربية الأحياء البحرية، اضافة إلى عدد منالموضوعات المتعلقة بالتنمية المستدامة للبيئة البحرية في الإقليم. وأشاد أصحاب المعالي وزراء البيئة بدول البحر الأحمر فياجتماعهم بالجهود الحثيثة التي تقوم بها الهيئة الإقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن في التنسيق ودعم جهوددول الأعضاء في الحفاظ علي مكتسباتها البيئية في البحر الأحمر وخليج عدن وتحقيقها للأهداف المرجوة في تعزيز هذاالدور


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.