ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أوباما يرسل مبعوثين إلى مصر.. ولجنة أفريقية تلتقي الرئيس المعزول عقب زيارة آشتون
صحيفة أوروبية: بروكسل لم تدعم مبارك ولن تساعد مرسي..
نشر في الرياض يوم 01 - 08 - 2013

عقب الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقوات الأمن يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما إرسال عضوين من مجلس الشيوخ إلى مصر لإجراء محادثات.وذكرت محطة "سي بي إس" الأميركية التليفزيونية الثلاثاء على موقعها الإلكتروني أن السيناتور جون ماكين ولينزي غراهام سيتوجهان إلى مصر الأسبوع المقبل لنقل رسالة واضحة للقيادة العسكرية حول ضرورة تسليم السلطة في أسرع وقت ممكن لحكومة مدنية.
إلى ذلك علقت صحيفة "لوكسمبورغر فورت" التي تصدر في لوكسمبورغ على مهمة الوساطة التي قامت بها الممثلة العليا للسياسة الأمنية والشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون في مصر بين أطراف النزاع لتهدئة الأوضاع عقب عزل الرئيس المصري محمد مرسي.
وكتبت الصحيفة في عددها الذي صدر أمس الأربعاء: "على عكس الولايات المتحدة لم تشتهر سياسة الاتحاد الأوروبي في مصر بدعمها نظام مبارك المخلوع. ومن هذا المنطلق كان من السهل على الاتحاد الأوروبي التوسط بين المعسكرين المتنازعين الآن".
وأضافت الصحيفة أن "الاتحاد الأوروبي دعم علاوة على ذلك الثورة في مصر خلال السنوات الأخيرة بمليارات اليورو".ورأت الصحيفة أن "هذا الاهتمام السياسي والمالي جعل من أوروبا في مصر وسيطا موثوقا به ومرغوبا فيه".
وذكرت الصحيفة أن "الاتحاد الأوروبي بصفته منطقة مطلة على البحر المتوسط لديه بلا شك مصلحة في الحيلولة دون انزلاق مصر إلى حرب أهلية".
وفي المقابل رأت الصحيفة أنه "يتعين على كاثرين أشتون لعب دور الوسيط الصادق بواقعية ودقة مع توخي الحذر من رؤية الظروف في مصر بسذاجة مثلما فعلت في الماضي".وذكرت الصحيفة أنه "عندما تدعم أشتون الآن الإفراج عن الرئيس السابق مرسي بدون شرط فإنها تعزز بذلك بقصد أو بدون قصد الإخوان المسلمين في عنادهم".من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام مصرية رسمية صباح أمس الأربعاء أن وفدا من لجنة الحكماء الأفريقية برئاسة الرئيس المالي السابق ألفا عمر كوناري قام بزيارة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي استغرقت نحو ساعة، وذلك بعد ساعات من زيارة مسؤولة الشؤون الخارجية والسياسية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون له.
ومن المقرر أن يلتقي الوفد صباح أمس الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، كما سيعقد مؤتمرا صحافيا لاستعراض لقاءاته مع المسؤولين في القاهرة، بحسب تقارير صحافية.
كانت أشتون أكدت الثلاثاء خلال لقاء مع عدد محدود من الصحافيين أن مباحثاتها مع الرئيس المعزول كانت عميقة.
وأضافت أشتون أنها قالت لمرسي خلال اللقاء الذي استمر ساعتين إنها لن تكشف أو تعبر عن وجهات نظره خلال اللقاء لأنه "في الظروف الحالية لا يمكنه تصحيح ما قد أذكره على لسانه إذا ما قلت نقلا عنه شيئا خاطئا".وأشارت إلى أن مرسي لديه قدرة على الوصول لمعلومات عن طريق الصحف وقنوات التليفزيون و"لهذا فقد استطعنا التحدث عن الأوضاع. كما كانت لدينا قدرة على التحدث عن كيفية السير للأمام ولكنني لن أكشف ما دار بحديثنا بأي شكل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.