جدة وعنيزة تودعان الرجل الكبير أبو عبدالوهاب                6 أسباب للتصيد الإلكتروني في السعودية    الملياردير جيتس: لا أملك عملات مشفرة    منطقة "لونا" بنادي اليخوت تتيح لزوار موسم جدة تذوق الأطباق العالمية بلمسات سعودية    قرية الأنيمي العالمية بمنطقة "سيتي ووك" تشهد إقبالاً كبيراً من زوار موسم جدة    "سوق السبت" في "آرت بروميناد".. تسوق وترفيه يستحضره موسم جدة    إحالة ريا وسكينة للمفتي            مركز العائلة للرقابة الأبوية في Snapchat    إطلاق iPhone 14 في 13 سبتمبر    طرد عملاء من حماية الرئيس الأمريكي في كوريا الجنوبية                الوفود المشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا يزورون قرية جازان التراثية    النصر يتغلب على الرائد بثلاثية نظيفة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    سمو نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية يترأس الوفد السعودي في دورة الألعاب الخليجية                موجة حارة تجتاح إسبانيا والحرارة تتجاوز 40 درجة مئوية        جمعية توثق أنساب القطط    مشاجرة في عزاء سمير صبري توقف فنانة عن العمل!    اختبار تحليل الدهون الثلاثية                كلبة تنقذ صاحبتها من أسد    نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار يرأس وفد المملكة في اجتماعات الألكسو بتونس    وفد مجلس الشورى يزور مكة المكرمة للاطلاع على مشروعاتها وخدماتها    "حقوق الإنسان": المملكة تولي اهتمامًا كبيرًا للأشخاص ذوي الإعاقة وفئات الصم وضعاف السمع    رسميًا.. الحزم أول الهابطين بدوري المحترفين    العالم تحت سقف واحد    "أمن الطرق" يحذر مستخدمي هذه الطرق بمنطقتي الرياض ونجران بسبب الرياح    بركة الأكابر    «كورونا» يمنع السفر إلى 16 دولة    إطلالة الموهوبات.. من الرحلة العلمية إلى روحانية الحرم    سمو أمير الشرقية يرعى تخريج (5360) طالبة من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل    هل من جرأة    متى تتوقف العمرة لمعتمري الداخل قبل موسم الحج؟ "الحج والعمرة" تجيب    الخارجية اليمنية: تدخلات إيران تطيل أمد الحرب والحوثي يرفض رفع الحصار عن تعز    في عهد محمد بن زايد.. الإمارات تستعد لانطلاقة ثقافية رائدة    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية بمناسبة ذكرى يوم الوحدة لبلاده    سماء غائمة جزئياً على أجزاء من شمال المملكة    ولي العهد يهنئ رئيس مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية بمناسبة ذكرى يوم الوحدة لبلاده    "الحج والعمرة" توضح طريقة تغيير الحالة الصحية للشخص ومرافقيه ب"اعتمرنا"    "الإعلام": تمديد فترة استقبال المشاركات في سباق الإعلام "ميدياثون" 7 أيام    وزير الدفاع الأمريكي: ملتزمون بشراكتنا القوية مع السعودية    منصة أكاديميون الثقافية بالمدينة المنورة تقيم لقاء " في أفياء البيان القرآني إعجازا وإيجازا "    فهد بن سلطان يرأس اجتماع مدني تبوك.. ويستقبل بعثة يابانية    فيصل بن بندر يقدم العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    نائب أمير الرياض يستقبل مدير الدفاع المدني        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انطلاق البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة لعام 2022
نشر في الرياض يوم 23 - 01 - 2022

عقدت مكتبة الملك عبدالعزيز مؤخرا لقاءين ثقافيين ضمن افتتاح برنامجها الثقافي للعام 2022م ، الأول بعنوان:" حروف تقرأها الأنامل" وجاء في سياق الاحتفاء والاهتمام بالمكفوفين، وشارك فيه كل من خالد المشيقح، وأنور النصار، وأداره سلمان الشهري، والثاني كان في إطار التنمية البشرية وقد جاء بعنوان:" لا تشبه أحدًا سواك" شارك فيه كل من الأستاذ سعد بن محمد الحمودي الكاتب في التنمية البشرية والإدارية الحائز على جائزة الملك فهد الخيرية،و الأستاذ عبدالله بن محمد العقلا مستشار الاتصال المؤسسي والتسوق ومؤسس لقاء العلاقات العامة.
في اللقاء الأول كان هناك جانب ثقافي معرفي في اللقاء، حيث تحدث الضيفان عن تجاربهم في القراءة والتعليم وبداية اكتشاف طريقة برايل، ثم تحدثا عن طباعة الكتب والثقافة وتعليم ذوي الهمم والمكفوفين، وبينا أن المملكة العربية السعودية رائدة في طباعة كتب المكفوفين خاصة في مراحل التعليم المختلفة، وتم قبل سنوات عقد مؤتمر في الرياض لنظام القراءة للمكفوفين، بقراءة فيها لمس عبر الأنامل، باختصار الكلمات والحروف، وأصبح هناك توحيد للقراءة والعلوم وتميزت المملكة بذلك عربيا وعالميا.
وقد تم توزيع كتاب :" لو أبصرت ثلاثة أيام" من تأليف هيلين آدمز كيلير ومن ترجمة د. عبدالهادي التازي على المشاركين والحضور، وهو مطبوع بلغة برايل أيضا .
وفي اللقاء الثاني :" لا تشبه أحدا سواك"
جاء الحديث
عن صناعة محتوى مختلف، حيث عرف المحتوى المتخصص في الشبكات الاجتماعية، أنه : أيّة معرفة متاحة في الاقتصاد الرياضيات الفيزياء الإدارة، وأيّة معلومات متاحة للناس هي شكل من أشكال المعرفة، بالنسبة للمحتوى المتخصص، ولا توجد تجربة كاملة يجب أن نقتدي بها كصناع محتوى.
وقال الحمودي: إن نسبة الناطقين بالعربية 400 مليون لكن حجم المحتوى المعرفي لا يتجاوز 1% وترتيبنا في المحتوى رقم (11) المحتوى بشكل عام. كما أوضح أن 80% من الناطقين بالعربية لا يجيدون لغات أخرى، بحيث لا يستطيعون قراءة كتاب علمي أو معرفي بلغة أجنبية، وهم يستخدمون 1% من المعلومات المتداولة. هذه النسبة والإحصاءات بالتقريب لكنها تعطينا مؤشرات مبدئية، أما المحتوى المتخصص فضئيل جدا، وضعيف على مستوى العالم العربي وصناعه قلة.
وأضاف الحمودي بدأت تجربتي في صناعة المحتوى بأشرطة كاسيت متخصصة عن الذكاء العاطفي وأنماط الشخصية، ثم انتقلت إلى موضوع السي دي ثم المدونات وكنت أركز على المواد الصوتية ثم انتقلت لموضوع الكتب والتأليف . لكن الانتشار محدود في الكتب حيث لا يتجاوز التوزيع 6 آلاف نسخة، لكن بدأت أنشر مقالات في مدونات وصحف ومجلات متخصصة، ثم بدأت أحوله لمحتوى صوتي، ثم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فهذا التجدد الدائم مهم للحاق بما يريده الناس.
كما شاركت المكتبة في النشاط الثقافي بواحة الملك سلمان للعلوم بحي الرائد بجناح معرفي خاص زاره صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وقد شمل الجناح عرضا لبعض إصدارات المكتبة، فضلا على مشاركة حافلات مصادر التعلم والمكتبة المتنقلة ، كما أطلقت المكتبة برامج ثقافية جديدة تعنى بالأطفال بمختلف مراحلهم العمرية ، حيث أطلقت (برنامج مهارات القرن 21 ) ويشمل تعريف الأطفال بجملة من المهارات تشتمل على : التفكير الناقد، والابتكار، والتواصل والتعاون، كما قدمت للأطفال برنامج:" باب وكتاب" على اعتبار أن كل كتاب هو باب إلى عالم جديد ومن هنا قدمت فعالية بعنوان:" معمل الفرح" وأخرى بعنوان:" حتى الفيل يحب اللعب" وفي سياق برنامج:" مكتبتي عن بعد " قدمت عبر منصة ويبكس مجموعة من الفعاليات والعروض للأطفال شملت كتب: حياتي الجديدة، وحصة، كما قدمت فعالية حول كيفية تصنيع التقويم بعنوان:" تقويم من ورق" ، ويأتي ذلك ضمن تطوير العمل الثقافي والفعاليات الثقافية بقطاع الطفل بالمكتبة .
كما اطلقت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة معرضا افتراضيا بتقنية الواقع المعزز للخط العربي، وتبعته بمعرض المسكوكات الإسلامية والعملات النادرة ، وقد برعت المكتبة في مجال الثقافة الافتراضية حيث قدمت عدة معارض عبر التقنيات الحديثة للمشاهدة ثلاثية الأبعاد حيث تجدد المكتبة تنويع تواصلها الثقافي مع الباحثين والمعنيين ومع مختلف شرائح القراء ، وقدمت عبر ذلك معرض ملامح وأماكن سعودية، الذي يعكس البعد التراثي والحضاري الذي تميزت به المملكة.
وتسهم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة إسهامًا بارزًا في تشكيل الوعي الثقافي المجتمعي، حيث تقوم بتنفيذ برامج ثقافية على قدر من الشمولية والاتساع بحيث تغطي مختلف مجالات الإبداع والثقافة التي تتلاءم ومتطلبات العصر وتحقق قدرا من التأثير والتنوير لدى مختلف شرائح المجتمع، وتعمل المكتبة بمختلف فروعها في الداخل والخارج على نشر الفعل الثقافي المتنوع ،وتوفير مصادر المعرفة وتيسير استخدامها وإتاحتها لخدمة المجتمع من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والمعارض ودعم البحث العلمي والتأليف والنشر وتوفير خدمات المعلومات وتنمية ثقافة الطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.