القصبي: مقومات النمو للعلاقات الاقتصادية السعودية العراقية متوفرة والإرادة السياسية داعمة    البنك الأهلي السعودي يُطلق المرحلة الثانية من مُبادرته المجتمعية للإسكان التنموي ب 300 وحدة سكنية    المملكة تستضيف مؤتمر "LEAP" التقني لمناقشة التحديات التي تواجه البشرية    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يستقبل وكيل وزارة الخارجية الباكستانية    احتجاز رئيس بوركينا فاسو من قبل جنود متمردين    192 جولة ميدانية لبلدية تربة حائل في أسبوع    وكيل إمارة منطقة جازان يرأس اجتماع إطلاق اللجنة المحلية للتعداد السكاني بالمنطقة    وكيل إمارة الباحة يتفقد ميدانيًا انتظام سير العملية التعليمية بالمنطقة    تركيا تدين هجمات الحوثي الإرهابية على الإمارات والسعودية وتطالب بوقفها فورا    رغم استقالة قائد البحرية.. كييف غاضبة من "الغطرسة وجنون العظمة الألمانية"    اسطورة نيجيريا: لا نستحق الفوز على تونس    أمير القصيم يدعو إلى إيجاد مسار للإرشاد المهني لدعم أبناء الوطن    وزارة البلديات وأمانة الشرقية يحققان ارقام قياسية بموسوعة " غينيس " بزراعة أكبر شعار لمبادرة "السعودية خضراء"    الأحساء.. القبض على مواطنيْن ومقيم أتلفوا جهاز صراف آلى بغرض سرقته    النيابة العامة توجه بالقبض على شخصين دهسا رجلاً في شارع عام    السعودية تتسلم رئاسة مركز التحكيم التجاري الخليجي    تسجيل 4838 إصابة جديدة بكورونا في المملكة وتعافي 6296    إقام الصلاة    خبير طقس يتوقع أجواء معتدلة البرودة على معظم المناطق.. ويحذر من هذا الأمر    حدث في مثل هذا اليوم .. 21 جمادى الآخرة    سمو أمير الجوف يقلد مدير مكافحة المخدرات بالمنطقة رتبته الجديدة    الكشف عن تفاصيل إصابة عبدالرحمن غريب ومدة غيابه عن الملاعب    اهتمامات الصحف التونسية    الأسهم اليابانية تغلق على ارتفاع    مصادرة 290 كجم من المواد الغذائية الفاسدة في حائل    أكثر من 456 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن"في الطائف    اهتمامات الصحف السودانية    إصابات كورونا العالمية تتجاوز 352 مليونا والوفيات إلى 5.615 ملايين    الدفاع المدني: إصابتان لمقيمَيْن وأضرار مادية جراء سقوط صاروخ باليستي معادٍ أطلقه الحوثي الإرهابي على المدنيين بأحد المسارحة    «أصحاب ولا أعز» لمنى زكي يصل للبرلمان المصري    حياة امرأة.. باكورة الإنتاج السينمائي السعودي في 2022    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس البرازيلي في وفاة والدته    ما حكم لبس الأساور الطبية؟ الخثلان يجيب (فيديو)    تلبية لدعوة ولي العهد.. رئيس وزراء تايلند يزور المملكة    اختتام أول بطولة للبلياردو للسيدات في المملكة    حماس «دمية» إيران.. خيانات ب «غطاء إسلامي»    ديانا ولوتشيانو بافاروتي في مزاد يضم لوحات فناني الباروك الإيطاليين    The Batman أطول فيلم من الرجل الوطواط    الشيخ محمد بن حسن الدريعي.. فقد بصره وأنار بعلمه عقول الملايين    ارتفاع إجمالي المصابين بفيروس كورونا في القارة الأفريقية إلى أكثر من 10 ملايين    «هدف» يعلن بدء التسحيل في "أكاديمية هدف للقيادة"    الفيصل يلتقي مدير الشؤون الصحية ويقلد الحماد رتبة لواء    وزير الخارجية يسلّم العثيمين وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الثانية    بعد انتظاره خلف الأبواب .. فيديو جديد يفضح الرئيس الإيراني في لقائه بوتين            هيئة الأمر بالمعروف في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير تفعّل حملة "مكارم الأخلاق"                        نائب أمير القصيم: التزامنا بالاحترازات طريقنا لعودة آمنة ودائمة    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الخرطوم وجوبا يلتقي وزير خارجية جنوب السودان    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس البرازيلي في وفاة والدته    نائب أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على صيته بنت جلوي    هل انحصر دور الأمانة في الترقيع؟ أين الجسور والأنفاق في جيزان؟    الجانب الفكري من رؤية 2030    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صاحب المعالي الرياضية الهلال.. قوة ناعمة تحقق الرؤية وجودة الحياة
نشر في الرياض يوم 01 - 12 - 2021

كما كان صوت ماجد سرحان المميز يأتينا قبل عقود عبر أثير ال BBC (أعلنت دقات ساعة بيج بن الثامنة بتوقيت غرينيتش التاسعة بتوقيت بريطانيا الصيفي) جاءتنا دقات ساعة الهلال معلنة الثامنة آسيويا الرابعة بتوقيت أبطال الدوري،
وقبل 30 عاما بالتمام والكمال قاد الهلال الفرق السعودية إلى نادي البطولات الآسيوية ليكسر حاجز الخوف والهيبة منها وسارت معه بعض الأندية السعودية، منها من أعياه المسير.. ومنها من تاه الطريق.. ومنها من ما زال يأمل الوصول..
سباق ماراثوني يحتاج لياقة عالية وفكرا نيرا وعملا مؤسسيا، كان الهلال الأقدر وكان الهلال الأكفأ وكان الهلال الأجدر فدانت له البطولة وكانت له السيادة والتفرد بالزعامة..
كان زعيما محليا فنقل الزعامة معه قاريا بطولات لم تأتِ من فراغ ولم تكن حديث مجالس ولا (سوالف) استراحات..
بطولات اعتمدها الاتحاد الآسيوي وأقرها الاتحاد الدولي والصدق ما شهد به المنافس ولا أقول ماشهدت به الأعداء. الهلال - سادتي الكرام - لم يعد ذلك الفريق الذي يلعب ليفوز أو ينزل الميدان لينتصر لكنه فوق ذلك يعزف فيبدع وينشد فيطرب..
اللاعب الهلالي يستمتع ويمتع فيكون للفوز مذاقه ونكهته المميزة هذا زمان الهلال - يا سادة - (زمانك بستان وعصرك أخضر).
أيها الهلال يا من (دخلت على تاريخنا ذات ليلة فرائحة التاريخ مسك وعنبر) لامست أماني جماهيرك وتطلعاتهم فصارت جداول وأمطرتهم بطولات وما زلت تمطر فأنت أبو البطولات وأنت وقودها وأنت انبعاث الأرض أنت التغير عندما يلعب الهلال - أيها السادة - تورق الكروم وترقص الأضواء كالأقمار في نهر عندما يلعب الهلال ينبت العشب ويهطل المطر ف (الهلال قصيدة جميلة مكتوبة على القمر الهلال مرسوم على جميع أوراق الشجر الهلال منقوش على ريش العصافير وحبات المطر) .
قبل سنتين عندما فاز الهلال بالسابعة بعد أن استعصت عليه عقدين من الزمن كان الهلال خلالها يحاكي البطولة يلامسها حينا وتتمنع حينا آخر كتبت: (مذهلة ما هي قصة بطولة لولا أن الفوز فيها بحد ذاته مشكلة) مبحرا في ثنايا القصيدة واصفا حال الهلال. واليوم يخاطبها الهلال: (قلتي لي انسى ومن يومها وانا كل ليلة قدامي البرواز حبيبتي ما بيدي حيلة لاصرتي الصورة وعيوني البرواز) نعم ما في اليد حيلة..
فهذا قدر الهلال أن يكون ممثل الكرة السعودية المعتمد وسفيرها المفوض فوق العادة.
استعصت عليه فعرفته وعشقته فجاءته الثامنة مشتاقة إليه تجرر أذيالها فكأنها لا تصلح إلا له ولا يصلح إلا لها، لأنه الهلال في الهلال - سادتي الكرام - كل شيء يتغير إلا (الهلال) تتغير الإدارات وتتبدل الأجهزة الفنية والإدارية يذهب لاعب ويجيء آخر ويبقى الهلال البطل الثابت الذي لا يتغير،
إنها الثقافة المتوارثة جيلا بعد جيل لا جيلَ ذهبيا في الهلال بل كل أجيال الهلال ذهبية، 63 بطولة في 64 عاما من عمره المديد بل خلال 61 عاما من دخوله عالم البطولات عام 1961 لذلك كتبت ذات بطولة (إنهم يبتسمون في كل عام مرة أو مرتين) الهلال لم يعد فريقا يرفع في الملعب الكأس،
لكنه أصبح ناديا في كل محفل يرفع الرأس. الهلال لم يعد كيانا يحقق البطولات ويصعد المنصات، وما كتبته صحف العالم في مختلف القارات عن هذا الإنجاز وما صرح به سفراء الدول الأجنبية ولاعبوه الأجانب عبر منصات التواصل يؤكد أن الهلال قد تجاوز ذلك وأصبح (قوة ناعمة) وذراعا مهمة في تحقيق رؤية 2030 وجودة الحياة. وفقرة مهمة في (موسم الرياض) الهلال - سادتي الكرام - هو صاحب السعادة بل صاحب المعالي الرياضية. والله من وراء القصد.
عبدالله الضويحي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.