سمو أمير الحدود الشمالية ينوه بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين أمام "قمة القادة حول المناخ"    السفير العريفي يجتمع مع مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجلس الأوروبي    الخارجية الفلسطينية تدين الاعتداءات المتواصلة التي ترتكبها دولة الاحتلال وأذرعها المختلفة    ساريتش: الشرطة فريق متميز ومواجهته صعبة    مُخبأة باحترافية في فاكهة رمان.. إحباط تهريب 5.3 مليون حبة كبتاجون واردة من لبنان (صور)    متحدث "الأرصاد": 13 شوال موعد دخول الصيف بدرجات حرارة تصل إلى 50 مئوية    أمير الجوف يعزي في وفاة جنديين بحرس الحدود وهما يؤديان مهام عملهما    فريق مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن توزيع السلال الغذائية الرمضانية للنازحين بثلاث ولايات في نيجيريا    "الصحة": تسجيل 9 وفيات و1098 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 1205 حالات    إغلاق 129 منشأة خالفت التدابير الوقائية في جدة    خطيبا الحرمين يُوصيان بالتزام الشرع وتقوى الله وحث النفس على فضائل الأمور    إغلاق مواقف المسجد النبوي قبل صلاة العشاء    المؤشر الرئيس لبورصة تونس يقفل على ارتفاع    وكالة الأدوية الأوروبية: فوائد لقاح أسترازينيكا تتزايد طرديا مع معدل العمر    هل يُعاقب يويفا أندية دوري السوبر ؟    الساعات الأخيرة قبل مقتل رئيس تشاد إدريس ديبي    "سلمان للإغاثة": عبور 26 شاحنة منفذ الوديعة إلى عدة محافظات يمنية    استئناف حركة الطيران بين مصر وروسيا رسميًا    وظائف إدارية شاغرة في معهد خدمات البترول    "التنمية الاجتماعية": منتجان جديدان لدعم "العمل الحر"    افتتاح مصليات توسعة الملك فهد وسطح المسجد الحرام وفق الاجراءات الاحترازية    "هيئة الأمر بالمعروف" تعرض محتوى حملة "ربِّ اجعل هذا البلد آمناً" في الدوائر الحكومية ب #الرياض    لجنة الاقتصاد والطاقة بالشورى تجتمع بوزير التجارة ومسؤولين بالوزارة    «التعاون الإسلامي» تستنكر المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    مفتي المملكة: اختلاط مصابي كورونا "إزهاق" لأنفس بريئة    "الشؤون الإسلامية تنفذ حملة تطعيم ضد فيروس كورونا لمنسوبيها    ترتيب هدافي الدوري الإسباني    اهتمامات الصحف التونسية    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    رونالدو يفتح أبواب العودة ل"الشياطين الحمر"    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "المنافسة" تُحذر المنشآت من ممارسات يتسبب ارتكابها بغرامة تصل إلى 10 ملايين ريال    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    عمر السومة يقود الأهلي في آسيا            الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلسلة هزائم في أطراف مأرب تحيل حلم المليشيات إلى كابوس
نشر في الرياض يوم 06 - 03 - 2021

تشير التطورات الأخيرة على الأرض إلى أن العدوان العسكري الإيراني عبر مليشياته الحوثية الإرهابية على محافظة مأرب اليمنية، بات في ورطة وغرق مستنقع كبير على أطراف المحافظة، في ظل تعرضه لعدة لانتكاسات عسكرية وميدانية، مُني بها منذ مطلع فبراير الماضي على يد قوات الجيش الوطني اليمني مسنوداً برجال القبائل، وضربات طيران التحالف العربي.
ومنذ أن بدأت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران الهجوم على محافظة مأرب في مطلع فبراير الماضي، توالت هزائمها على الميداني وتلقت خسائر بشرية ومادية غير مسبوقة، حيث رصدت "الرياض" أكثر من 1340 قتيل شيّعتهم المليشيات في صنعاء وذمار وصعدة وحجة وعمران، منذ السادس من فبراير المنصرم وحتى مطلع الشهر الجاري، وجميعهم لقوا مصرعهم في الهجوم الفاشل على محافظة مأرب، في ظل تأكيدات عن وجود تصدع داخل صفوف قيادة المليشيا في صنعاء.
وتصدرت قوائم قتلى الإرهابيين الحوثيين، عدد كبير من القيادات العسكرية والميدانية، بينهم قادة ألوية عسكرية وأكثر من 15 قيادياً برتب مختلفة، شملت قرابة 25 منتحلين ربتة عميد ونحو 35 رتبة عقيد، وأكثر من 50 قيادياً برتبة مقدم ونقيب.
وفي يناير الماضي أعلنت المليشيات تشييع أكثر من 450 من عناصرها بينهم أكثر من 70 قيادياً ميدانياً لقوا مصرعهم في المعارك الدائرة على أطراف محافظة مأرب، شرق اليمن.
يشار إلى أن مليشيات الحوثي تشيعّ الآلاف من عناصرها دون أن تعلن عن ذلك في وسائل الإعلام التابعة لها، وتركز تغطيتها الإعلامية على تشييع عناصرها من "فئة القناديل"، ويشير ذلك إلى أن خسائرها البشرية تتخطى الأرقام المعلنة بكثير.
وأكدت مصدر عسكري يمني في محافظة مأرب، أن قوات الجيش الوطني والقبائل سحقت "كتيبة الموت" الحوثية، في معركة تحرير سلسلة جبال البلق الغربي، وهي قوات النخبة التابعة للمليشيات، ويقودها القيادي الحوثي، يحيى الرزامي. فيما لا تزال مئات الجثث متناثرة في سلسلة جبال البلق الغربي ومنطقة الكسارة، وجبهة العلم شرق مأرب، وسط مناشدات أطلقتها قيادة الجيش اليمني دعت خلالها الصليب الأحمر الدولي لرفع الجثث الحوثية.
وقال مصدر عسكري يمني ل"الرياض" إن مليشيات الحوثي طلبت من الصليب الأحمر انتشال جثث قتلاها المنتمين للسلالة، والمصنفين تحت مسمى"القناديل" وهو لقب عنصري تطلقه للمحسوبين على السلالة التي تنتمي لها أسرة الحوثي، في حين تجاهلت جثث قتلاها المصنفين عنصرياً من قبلها تحت مسمى"الزنابيل" وجميعهم من أبناء القبائل المُغرر بهم.
وتوسلت قيادة الحوثي شيوخ قبائل بمحافظة ذمار اليمنية، للتوسط لدى قيادة الجيش الوطني اليمني وقبائل مأرب والجوف، لغرض السماح لها بإخلاء جثث قادتها الذين قتلوا خلال معارك الأسبوعين الماضيين في جبهات أطراف مأرب، ويشير المصدر إلى أن قيادة الجيش الوطني رفضت التوسلات الحوثية واشترطت على المليشيا انتشال ورفع جميع جثث قتلاها، بمن فيهم المغُرر بهم من القبائل وطبقة المُهمشين، وليس فقط جثث القادة الميدانين المقربين من أسرة الحوثي.
وانعكست هزائم المليشيا في أطراف محافظة مأرب على وضعها الداخلي، إذ لم تكن بهذا المستوى من الضعف العلني والتخبط والإرباك والفشل، حيث زادت حدة الصراعات الداخلية على مستوى الصف الأول والقيادات الميدانية، في حين أعترف القيادي"أبو علي الحاكم" الخاضع لعقوبات أمريكية ودولية خلال تسجيل فيديو مسرب، أن مليشياتهم ستنتهي وتتفرق وتغرق في صراعات داخلية وخلافات بينية في حال استمر فشلها العسكري بمحافظتي الجوف ومأرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.