ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توقعات دولية: خفض إنتاج المملكة سيرفع برنت إلى 60 دولاراً للبرميل
نشر في الرياض يوم 07 - 01 - 2021

رفع يو.بي.إس توقعه لأسعار خام برنت إلى 60 دولاراً للبرميل بحلول منتصف العام، وذلك بعد خفض السعودية المفاجئ للإنتاج بشكل أحادي، وتوقعات بتعاف كبير للطلب في الربع الثاني بدعم توزيع لقاحات وزيادة نشاط السفر.
وكتب محللون بالبنك السويسري في مذكرة أن الخطوة السعودية عوضت بالكامل زيادة "أوبك" الإنتاج 0.5 مليون برميل يومياً في يناير، وهو ما سيسفر عن سوق نفطي تحظى بإمدادات أقل في النصف الأول من العام.
وتعهد أكبر مُصدر للنفط في العالم يوم الأربعاء بتخفيضات إضافية طوعية لإنتاج النفط بمليون برميل يومياً في فبراير ومارس، مما دفع أسعار خام القياس برنت إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير.
وقال يو.بي.إس: "الخطوة الاستباقية للمملكة تشير لنا إلى رغبة في الدفاع عن الأسعار ودعم سوق النفط وسط مخاوف بشأن الطلب بسبب زيادة القيود على التنقل في أوروبا".
"لكن إذا هبط الطلب إلى حد أقل، ستساعد الخطوة السعودية أيضاً في تسريع عملية خفض المخزونات".
جرى تداول خام برنت عند نحو 54.59 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 08:02 بتوقيت غرينتش اليوم، في حين ارتفع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط إلى 51.02 دولاراً.
ويتوقع البنك أن يجري تداول برنت عند 63 دولاراً للبرميل في النصف الثاني من 2021، وتداول غرب تكساس الوسيط بخصم ثلاثة دولارات من أسعار برنت.
وارتفعت أسعار النفط واحداً بالمئة تقريباً أمس الخميس، بعد أن قدم انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة مزيداً من الدعم في أعقاب قرار السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، بشكل أحادي خفض الإنتاج على مدى الشهرين المقبلين.
ولم تتضح على الفور الكيفية التي سيؤثر بها اجتياح موالين للرئيس الأميركي دونالد ترامب للكونغرس الأميركي على أسواق النفط، بيد أن بعض المحللين يتوقعون أن تكبح إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن إنتاج النفط الأميركي.
وصعد خام برنت 44 سنتاً بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 54.74 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 07:34 بتوقيت غرينتش، بعد أن ربح 1.3 بالمئة خلال الليل، وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51 سنتا أو واحداً بالمئة إلى 51.14 دولاراً، وارتفع الخام 1.4 بالمئة أمس الأربعاء.
وقالت السعودية: إنها ستخفض طوعاً الإنتاج مليون برميل يومياً في فبراير ومارس، بعد أن اجتمعت "أوبك+"، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين آخرين من بينهم روسيا، في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا: "يبدو أن خام غرب تكساس الوسيط سيرتفع أكثر، إذ ستضيق إدارة بايدن الخناق على إنتاج الخام الأميركي، السعوديون خففوا مؤقتاً المخاوف بشأن فائض المعروض بالخفض الحالي البالغ مليون برميل يومياً، في الوقت الذي يبدو فيه أن ارتفاع الدولار أيامه معدودة".
ويقول محللون: إن تراجع الدولار، يخفض تكلفة النفط بسبب أن معظم السلع الأولية يجري تداولها بالعملة الأميركية، ويدعم الأسعار أيضاً. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية: إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت بينما زادت مخزونات الوقود.
وتراجعت مخزونات الخام ثمانية ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في أول يناير إلى 485.5 مليون برميل مقابل توقعات بانخفاض 2.1 مليون برميل في استطلاع أجرته "رويترز".
وانخفاض مخزون الخام حدث اعتيادي في نهاية العام، إذ تسحب شركات الطاقة النفط من المخزونات لتجنب سداد ضرائب.
لكن استمرار صعود أسعار خام غرب تكساس الوسيط ربما يتمخض عن ارتفاع في الإنتاج الأميركي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.