سمو أمير تبوك يثمن جهود القطاعات الصحية والأمنية والخدمية كافة في مواجهة جائحة كورونا    هيئة النقل تبدأ صرف مخصصات دعم الأفراد العاملين في أنشطة نقل الركاب    مؤشر الأسهم اليابانية يغلق على انخفاض    الذهب مستقر قرب أعلى مستوى في 8 سنوات    «الجوازات»: الإعلان عن آلية تمديد المبادرات المتعلقة بتأشيرات وإقامات الوافدين قريباً    التعليم تغلق 4795 حسابا على مواقع التواصل    إنستقرام يختبر أداة ريلز الجديدة في الهند    اهتمامات الصحف السودانية    سيميوني يرفض شكاوي برشلونة    الفرج يمتدح معسكر الهلال    #أمانة_الشرقية : (982) جولة رقابية وتطهير وتعقيم (1212) موقعا    مدني عسير : يحذر من التقلبات الجوية المصاحبة للامطار ويهيب بإتباع التعليمات والابتعاد عن الاودية.    السديس يناقش استعدادات اللجنة التحضيرية لمشروع ترجمة خطبة يوم عرفة    فرع هيئة الأمر بالمعروف بالمدينة المنورة يواصل حملة " خذوا حذركم "    عدّاد #كورونا.. المصابون 11.63 مليونًا والضحايا 538 ألفًا    6300 إصابة جديدة بفيروس #كورونا في روسيا    محافظ "ساما": ارتفاع إنفاق المستهلكين.. ونتمتع باحتياطي مالى مريح    8 قتلى في تصادم بين طائرتين سياحيّتين في أمريكا    "الإحصاء": انخفاض معدل البطالة بين السعوديين الى 11.8%    بدء صرف مستحقات مزارعي القمح المحلي    انهاء نقل 2806 معلمين ومعلمات لسد الاحتياج    أمانة المدينة تزيل 100 ألف م2 من التعديات    الصحة تحدد بداية ونهاية فترة العزل أو الحجر المنزلي لكوفيد-19    زلزال عنيف بقوة 6.1 ريختر يضرب سواحل إندونيسيا    رؤية السعودية 2030 تؤتي ثمارها.. تراجع معدل البطالة وتمكين المرأة في سوق العمل    أمير القصيم يتفقد مشروع مستشفى الولادة ونادي الطيران بالرس    تعطل خدمة الاستعلام عن المخالفات المرورية .. أبشر: نعمل على حل المشكلة    "صناعة القرار" دورة تدريبية عن بُعد بتنمية نجران    الغذامي يسلط الضوء على مركزية «المتلقي».. ويستعيد زمن المشاكسات النقدية    اهتمامات الصحف الليبية    يونايتد يمدد عقد ماتيتش حتى 2023    وزير الخارجية: لن نقبل أي مساس يهدد المنطقة وسلامة الأراضي العربية    «الماص».. من إيصال الأدوية إلى قياس حرارة المصلين    التسجيل اليوم.. ما هي فئات المواطنين الذين يحق لهم الحج هذا العام؟    نجود الزهراني: ميسي نجمي المفضل وأشجع الهلال والنصر    الخطيب: صندوق التنمية السياحي ب 15 مليارا.. يوفر الفرص الاستثمارية    حارس الزمالك يتلقى عروضا للعودة للدوري السعودي    أمريكا تجبر الطلاب المبتعثين على مغادرة البلاد وتهددهم بالترحيل    كاريلي يقرر مصير معسكر الاتحاد في أبها    رئيس الوزراء العراقي يتعهد بملاحقة قتلة الهاشمي    "التعليم": نقل 2806 معلمين لسد الاحتياج    تفويج الحجاج ل «الطواف» ومنع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود    الأهلي ينقل تدريباته إلى الجوهرة.. وفلادان يطالب ب 4 وديات    خطباءنا.. أين أنتم من التوجيه النبوي؟    استئناف الدروس العلمية بالمسجد الحرام «عن بُعد»    السديس: عموم الموظفين متقيدون ب «الإجراءات الوقائية»    عن التعب.. أكتب    الصداقة مدخل الأعداء    الإعلام.. تحديات خارجية وداخلية !    كتاب الماضي...!!    انطلاق البرنامج الدعوي «خطر تنظيم الإخوان المسلمون وفسادهم في الحرث والنسل» بإسلامية جازان    فهد العبدالكريم.. وداعاً    دوريات راجلة لضبط مخالفي «بروتوكولات كورونا» بشوارع جدة    الأمير أحمد بن فهد يلتقي أمين عام جمعية البر بالشرقية    سمو أمير القصيم يستقبل الشبانات بمناسبة تكليفه مديراً لفرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    سمو أمير منطقة الجوف يستقبل مدير عام فرع المالية المعين حديثاً    أمير «الشمالية» يسلم 100 وحدة سكنية للمستفيدين    سلطان بن سلمان يعزي هاتفياً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الموارد البشرية» وجودة الحياة الوظيفية
نشر في الرياض يوم 05 - 03 - 2020

لا شك أن جمع العمل في المملكة بقطاعاته الثلاثة العام والخاص والخيري تحت مظلة وزارة واحدة سوف يسهم في صناعة استراتيجيات موحدة ومتقاربة. وهذا بالطبع سيقلل من عمليات التفاوت ما بين الحياة الوظيفية في الجهات المتعددة في المملكة.
الموظفون حاليًا في المملكة متفاوتون بشكل كبير؛ حيث هناك عدم ثقة من المواطنين بشكل كبير في وظائف القطاع الخاص وكذلك القطاع غير الربحي. وهذه النظرة الاجتماعية مؤلمة لصناع القرار، الذين يرغبون في زيادة توسع هذا القطاع للقيام بمسؤولياته نحو الوطن والمواطن.
أكتب هذه النظرة الإدارية بعد ما صدر من أوامر كريمة في هذا الدمج. وقد تذكرت على الفور، أن هناك دراسة علمية، سبق واطلعت عليها، وهي من تأليف الدكتور خالد الشملان والدكتورة مرفت السعيد. وكانت بعنوان جودة الحياة الوظيفية وعلاقتها بإدارة الأداء، وهي دراسة ميدانية لمنتسبي الأجهزة الحكومية بمدينة الرياض.
الدراسة بمجملها تستحق أن يتم الاطلاع عليها وعلى نتائجها من قبل المسؤولين عن الوزارة الجديدة، ولكنني سوف أشير إلى ما لفت انتباهي فيها.
تقول الدراسة إن مفهوم جودة الحياة الوظيفية يرتكز على ستة مداخل. الأول: إعادة تصميم الوظيفة؛ حيث إن المهمات التي يجب أن يكلف بها الأفراد تكون واضحة ومفهومة. الثاني: خطة سالكون، ومعناه أن تقوم الجهات الوظيفية باعتماد التطوير الدائم لأساليب العمل وضمان حصول العاملين على العلاوات المالية عند تحقيقهم لنتائجهم المحددة. الثالث: التصميم الفني والاجتماعي لموقع العمل، ويعني التطوير لمواقع العمل من خلال النظام الفني الإنتاجي، وأيضًا الاجتماعي وهو العلاقة ما بين الإنسان والإنتاج. الرابع: اللجان الإدارية والعمالية المشتركة، وهنا يقصد به تعزيز دور اللجان التي تساعد على حل المشكلات التي تواجه العاملين. الخامس: ساعات عمل مرنة تتوافق مع متطلبات الحياة الاجتماعية والأسرية. السادس: أساليب متطورة لحل الصراعات داخل بيئات العمل.
ويضيف الباحثان ثلاثة مداخل لما سبق التحدث عنه، فيرون أن التعرف على حاجات العاملين ومحاولة إشباعها، وكذلك تعزيز العلاقات الاجتماعية بين العاملين. وأخيرًا تدعيم الصحة النفسية للموظفين، كلها ستسهم في تحسين جودة الحياة الوظيفية.
أعتقد أن الحياة الوظيفية ما بين الجهات الحكومية من جهة. والحياة الوظيفية ما بين الجهات الخاصة والخيرية من جهة أخرى، فيها كثير من الفروقات والتعقيدات؛ ولذلك أرى أن أول ما يجب الارتكاز عليه في بناء الخطط الاستراتيجية لهذه الوزارة هو إعطاء المواطنين العاملين في القطاعين الخاص والخيري الشعور نفسه بالطمأنينة التي يمنحها القطاع العام. إذا استطعنا أن نصل إلى هذه المرحلة، فأعتقد أننا سنستطيع أن نحسن من جودة الحياة الوظيفية بشكل أكبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.