الصحف السعودية    ولي العهد يهنئ الرئيس عبدالمجيد تبون بنجاح العملية الجراحية    «تاريخ الرواية النسائية السعودية».. كتاب جديد للمؤلف منيف الضوي    «قِوام».. أول حاضنة أعمال رقمية مرخصة في المملكة من منشآت    الكونغو الديمقراطية تكسب أنجولا في بطولة العالم لكرة اليد    حقبة بايدن.. معانقة الحلفاء .. أم العودة للأعداء !؟    أخطاء الحكام تعمد أم جزء من اللعبة ؟    التعامل مع شخصية المدمن    الدعاوى الكيدية.. «مرمطة» بالمجان    هل عاودت أسعار العقار الارتفاع أم واصلت تراجعاتها ؟    الفرق بين الحزن والاكتئاب    «تعليم جدة» يودع مدير إدارة الخدمات العامة    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأميركية عند الإغلاق    بعد عقد من الوهم        العلا.. عروس الجبال وحاضنة التاريخ والحضارات والآثار    «المساهمة المليونية».. «سندات مرفوضة» وأرامل ومطلقات ضمن المتضررين    أمير الرياض يعزي ذوي الشهيدين الحربي والشيباني    فيفا يحذر اللاعبين والأندية من المشاركة في «الدوري السوبر الأوروبي»    خروج الريال «المذل» من الكأس يهدد مستقبل زيدان    مصر تخطو بقوة نحو التأهل لربع نهائي مونديال اليد    حكم أجنبي للسوبر.. يا حيف    ربط نسب توطين الطيران المدني بحجم الشركات    «تحليل ملامح» لضمان مصداقية طالبي القروض    بأول إحاطة للبيت الأبيض: سنعزز القيود النووية على إيران    مليون ريال لإنشاء 7 مراكز صحية بالمدينة    بدء تسجيل الطلاب المستجدين بعد غد    وزير التعليم يدشن «ثانية التمكين الرقمي»    بكين تهنئ.. وتدعو إلى «الوحدة»    الترفيه: حفلات أسبوعية في «أوايسس الرياض»    رسالة عيد ميلاد من أحلام لأنغام    خرافة الإنسان    حول المسؤولية الوطنية للمبتعث    الصورة وانعكاسها الثقافي !    الخوارج شرار الخلق    يا تطلقني يا تطلقها !    لماذا تعمل النساء غير المحتاجات مادياً ؟    الرحيل بهدوء !    تأجيل موعد جرعة لقاح كورونا الأولى لمن لديهم موعد مسبق    فحوصات وكشف عن بعد للمرضى بالمناطق النائية    فيصل بن سلمان يثمن تحويل «مجمع المستشفيات» إلى «مدينة طبية»    المملكة تمثل المجموعة العربية في الاجتماع الأول لفريق العمل رفيع المستوى حول التعليم ما بعد كورونا    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يُنفذ مبادرة الحوار الرقمي " المعارف الرقمية وتأثيرها على المجتمع "    " فيفا " تُغرم " النصر " بسبب " مايكون "    غرامة تفرض عند إصدار بطاقة هوية بدل تالف للمرة الثانية    "النمر": 4 أسباب وراء انقطاع النفس الليلي يجب الحذر منها    #تعليم_سراة_عبيدة يُدشن حملة ” الصلاة نور”    #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع #وزارة_العدل بالمنطقة    الشؤون الإسلامية تشارك في الاجتماع ال 20 للجنة المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بمجلس التعاون    العواد يشكر القيادة بمناسبة صدور الأمر الملكي بتمديد خدمته على المرتبة الممتازة لمدة أربع سنوات    توجه لتعديل عدد ساعات العمل وإقرار إجازة اليومين خلال أيام    "المياه الوطنية" تدعو المتضررين من ارتفاع الفواتير لإجراء هام    في مبادرة تطوعية أبطال الصحة بعفيف ينظمون مبادرة " لشتاء دافئ "    أمانة جدة تنجز 6 مشروعات لتصريف مياه الأمطار خلال 2020    أمير تبوك يرأس اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية    احذر صيد الحيوانات المهددة بالانقراض.. عقوبات صارمة تنتظرك    5 ملايين غرامة لرمي ودفن النفايات بالمناطق المحمية    لحظة وداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«هلاك القيادات» يُدخل مرتزقة اليمن في صراع داخلي
نشر في الرياض يوم 02 - 09 - 1439

كشفت مصادر يمنية بالعاصمة صنعاء أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تعاني فراغاً كبيراً على مستوى القيادات الميدانية وتجد صعوبة في تعويضها إثر الاستنزاف الكبير لهذه القيادات في جبهات القتال وسقوطهم في مصيدة مقاتلات التحالف العربي.
وقالت المصادر إن الميليشيات تمر بأزمة كبيرة جراء النقص الحاد في القيادات الميدانية من الصف الأول والقيادات الوسطى، بعد مصرع العشرات منهم في غارات التحالف ومعارك مع القوات الشرعية.
ولم تستطع الميليشيات الحوثية تغطية هذا الفراغ، ولَم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل امتدت بفشلها في عمليات التعبئة والتجنيد لرفد جبهاتها النازفة، إثر الخسائر الكبيرة، خاصة في جبهة الساحل الغربي، حيث يلقى العشرات مصرعهم بشكل شبه يومي.
ومثلت الجبهات المفتوحة في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للانقلابيين، جبهات استهداف كبيرة لمقاتلي الحوثي.
وفشلت مساعي الميليشيات وتهديداته في دفع القبائل والمواطنين إلى التجنيد الإجباري في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، ما دفعها إلى محاولة استمالة شيوخ القبائل ودفع الأموال لهم للحشد ورفد الجبهات بالمقاتلين.
أيضاً لم يفلح الحوثيون في ذلك، فعادت إلى مواصلة التغرير بالأطفال والزج بهم إلى محارق الموت، كما لجأت مؤخراً إلى محاولات تجنيد النساء في محافظة ذمار، وتجنيد العشرات من اللاجئين الأفارقة.
وتعرضت ميليشيات الانقلاب خلال الشهرين الماضيين لخسائر فادحة في جميع الجبهات، تهاوت فيها رؤوس كبيرة أبرزها صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي، وقياديين آخرين منهم ناصر القوبري (أبو صلاح) الذي كانت عينته قائداً لعملياتها الصاروخية ومنحته رتبة لواء، والقيادي جار الله سالم الجعوني قائد قوات التدخل السريع في الميليشيات، والقيادي منصور السعادي (أبو سجاد) وهو المشرف على قواتها البحرية، وغيرهم من القيادات الأخرى.
وتتزامن أزمة الحوثي في تعريض خسارة قياداته الميدانية، مع انشغال القيادات الكبرى في الميليشيا بصراعها الداخلي، فبعد مقتل الصماد وتعيين مهدي المشاط خلفاً له، بدأ يطفو إلى السطح صراع المشاط مع عبدالكريم الحوثي رئيس المكتب التنفيذي للانقلابيين، والذي كان عينه المشاط مع عشرات آخرين أعضاء في "مجلس الشورى الحوثي" مؤخراً، إلا أن عبدالكريم الحوثي - عم زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي - يسعى إلى حصوله على قرار تعيين من المشاط رئيساً للمجلس لتعزيز سطوته وتوسيع نفوذه على الانقلابيين.
وما زالت الهزائم تتولى على الميليشيات، حيث قتل 23 حوثياً في مواجهات مع المقاومة اليمنية وقصف للتحالف العربي على مواقعهم في منطقة العرج في مديرية باجل بالساحل الغربي.
وتركزت المواجهات بين المقاومة من جهة والميليشيات من جهة أخرى في جنوبي مديرية التحيتا. وتتقدم المقاومة في الحديدة من محورين الأول محور الجراحي والثاني محور التحيتا.
وأفادت مصادر أمنية أن مديري أمن التحيتا والجراحي في الساحل الغربي المعينان من قبل الميليشيات فروا إلى جهة غير معروفة مع أفرادهم في مراكز الشرطة بعد تقدم المقاومة.
وتشهد جبهات الحوثيين فرار العشرات من المقاتلين يومياً نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة في صفوفه.
وواصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وأهداف الميليشيات في صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين.
وتأتي الغارات في صعدة بعد إعلان القوات الشرعية سيطرتها الكاملة على بلدة العطفين في مديرية كٌتاف والبقع، وقطع خط إمداد الحوثيين بين مركز كٌتاف والبقع، في صعدة.
وكشفت مصادر في صعدة عن مقتل القيادي الحوثي العقيد عبدالله الكول مع عدد من مرافقيه في غارات للتحالف في صعدة.
وكانت مقاتلات التحالف شنت عدة غارات على مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في مديرية سحار ومجز وسط محافظة صعدة. كما استهدف الطيران مواقع الحوثيين المتمركزة في جبل الظهرة بمديرية برط العنان في محافظة الجوف.
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.