"جزيرة البريدي"… الوجهة الساحلية الأمثل لعطلات العائلة السياحية    رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب بوقف إرهاب المستوطنين ولجم الهجمة الاستيطانية التي تقوّض حل الدولتين    وزير العدل يتفقد محاكم جدة.. ويشدد على وجوب العناية بجودة الأحكام    "الصحة" تعتمد لقاحي أسترازينيكا ومودرنا بعد فايزر    #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين        شرطة الرياض: القبض على المتورطين في دفع وافد في مجرى مائي بأحد المواقع البرية    الشريف: الساحة الفنية في خطر بعد أزمة كورونا.. والأسماء الجديدة ستكتسح بقوة    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع    170 إصابة جديدة بكورونا في المملكة    #أمير_نجران يوجّه بإطلاق حملة للتوعية ب #لقاح_كورونا    تسليم مليوني مقرر ب #تعليم_عسير        مطار المدينة يستقبل أولى رحلات معتمري الخارج    أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويأمرها بتصريف الأعمال    النفط يتحول للارتفاع و"برنت" أعلى 55 دولارا و"الأمريكي" 52.55 دولارا    بدء اكبر مشروع لتشجير بوابة مكة    الفيصل يبحث مع وزير العدل تسريع تنفيذ الأحكام    باكستان تدين استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية قريةً جنوب المملكة    5 لقاءات غداً في انطلاق الجولة ال 14 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    أمير الباحة يستقبل رئيس وأعضاء لجنة أهالي محافظة العقيق    "سكني": استمرار أعمال البناء في مخطط "جوهرة العقيق" بالباحة    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل عدداً من رجال الأعمال بمحافظة رفحاء    3,471 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل أمين المنطقة ورؤساء البلديات في المحافظات    مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يستعرض سبل تنمية الحوار لدى الشباب    "نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد" .. دورة عن بُعد بغرفة نجران    السوق المركزي بجدة يستقبل أكثر من نصف مليون رأس من الأنعام خلال العام 2020م    اهتمامات الصحف التونسية    بدء اختبارات إصدار الرخصة المهنية للمعلمين.. السبت القادم    "تقويم التعليم" توقع عقدا لاعتماد برنامج الطب والجراحة بجامعة دار العلوم    فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة تعرب عن قلقها تجاه خطط إيران لإنتاج اليورانيوم    سمو أمير منطقة نجران يستقبل رئيس جامعة نجران ومدير الشؤون الصحية بالمنطقة    أكثر من 50 ألف مستفيدٍ من خِدْمات مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في الجوف    «الأرصاد»: انخفاض ملموس في درجات الحرارة    مصر تدين استهداف ميليشيا الحوثي للمناطق المدنية بالمملكة    سمو أمير الجوف يستقبل مدير جوازات المنطقة المعين حديثاً    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    الإفتاء» المصرية تحذر من «خطورة» توسيع دائرة «التكفير»    عقوبة مشددة تنتظر ميسي    بايدن في اليوم الأول لرئاسته: إلغاء حظر المسلمين.. والعودة لاتفاق باريس    إطلاق شركة كدانة لتطوير المشاعر برأسمال مليار ريال    «التجارة» تحجب متجراً تأخر بتسليم الشحنات.. وآخر غير مصرح    «الفيصل» يرعى ندوة «المملكة المستقبل»    «مادونا» تتحدى «كورونا» وتزور 5 بلدان عالمية    رؤساء وأعضاء النادي الخالدي بالوجه: نترقب افتتاح ملعب ال 60 مليوناً    السمار: صدارة «الهلال» ليست غريبة عليه    عقبة شبابية تهدد صفقة بلعمري والأهلي    سجال بين الهلال وإدواردو بسبب مكافأة الدوري    الهلال يستعيد كويلار.. وإصابة سالم ب«تمزق»    تهنئة منسوبي صحيفة التميز : للجنة النسائية بالمجلس الإستشاري لرواد المسجد الحرام    المدير الجوعان    عندما يغضب الهلاليون    استرخاص المرأة في الإعلام والإعلان    برنامج تدريبي لتربية النحل في عسير    محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض        32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماذا نعني بالأمان الوظيفي؟
بموضوعية
نشر في الرياض يوم 09 - 02 - 2017

مصطلح الأمان الوظيفي هو الهاجس لكل موظف خاصة في القطاع الخاص، الذي في رؤية الكثير من العاملين بهذا القطاع لا يشعرون بالأمان الوظيفي، والمقصود بهذا الأمان هو "عدم الفصل من العمل" فالقطاع الخاص اليوم في رؤية الكثير أو الغالبية لا أمان له وفق هذه الرؤية، أما من يبحث عن عمل فهي تعتمد على الباحث عن العمل، ولكن هاجس الأمان الوظيفي هو الأول، والبعض لا يريد إلا العمل الحكومي الذي هو في رأي الكثير أنه هو الأمان حتى وإن كان راتبه أقل، والخاص غير آمن وإن كان راتبه أعلى، وهذا هو واقع سوق العمل، قليل مستمر ولا كثير منقطع، ولعل هذه الرؤية تكون منطقية ومقبولة لمن يريد الاستقرار والثبات في دخله، ومعه كل الحق في ذلك في ظل ظروف واقتصاد متقلب ومتغير لا يمكن تقدير حراكه بسهولة، ولكن ما نتيجة ذلك؟ هذا الواقع أعتقد أنه يشوبه خلل من حيث عدم الثقة بالقطاع الخاص، أو أن الوظيفة الحكومية هي الأمان؛ برؤيتي الشخصية من يملك الطموح والكفاءة والمثابرة بالعمل خاصة، لا يجب أن يتخوف من العمل في القطاع الخاص، لأننا نجد كثيرا من العاملين في القطاع الخاص يغير مكان عمله وينتقل, بل البعض وهذا كثير يحدث تأتي له عروض عمل وهو على رأس العمل، كما يحدث في البنوك أو الشركات الكبرى وهو نمط متبع حتى في المهن من مهندسين أو أطباء ونحو ذلك.
لدي قناعة كبيرة وعالية، أن الكفاءة والجودة والمثابرة والصبر والإخلاص في العمل والتطوير المستمر، هو الأساس الذي يخلق الأمان الوظيفي لأي موظف أو عامل، فهو يصبح قابلا للتغير وليس للجمود والثبات في عمله، ولن يخشى أي متغيرات في العمل أو سوق العمل، فيصبح كالعملة النادرة ومطلوبا، فالشركات قد تواجه مصاعب وظروفا خارج قدرتها أو إمكانية السيطرة على متغيرات السوق، فتضطر إلى خفض الأعمال أو تقليص الموظفين ونحو ذلك، ولكن غالبا لن يطال من هو الكفؤ ومن يملك التميز والقدرة على أداء عمله بكفاءة وتميز؛ ولكن يجب أن نقر أن هؤلاء يملكون تميزا في العائد المالي والحوافز وغيرها في مجال عمله، وهذا ما يضع هؤلاء العاملين في أمان، الأمان الحقيقي هو في قدرتك على أن تكون مميزاً، وأن تكون المنشأة أو الشركات هم من يبحثون عنك، فمهما كانت شروط عدم الاستغناء أو الفصل للموظفين فماذا سيكون خيارك حين تغلق أو تخرج من السوق؟! يجب أن يكون لديك أعلى مستويات التوقعات السلبية في متغيرات السوق، حتى يكون لديك الخيارات والمرونة في إيجاد الحلول.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.