نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يغادر جدة    هادي يبلغ غوتيريش برفضه استمرار مهمة غريفيث    ترامب يفعل “الضغط الأقصى” ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما    عبدالعزيز بن تركي يتوج الفائزين في دوري المدارس    الأرصاد: أمطار رعدية مصحوبة بزخات برد على عدة مناطق    فنون القصيم تختم ملتقى "شغف الفن" بالرس بمشاركة 30 مبدعة    ولي العهد يلتقي المبعوث الأمريكي للشأن السوري.. ويستقبل نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني    #نادي_الشعلة يقيم حفل تكريم الفائزين بالمسابقة الرمضانية لحفظ القرآن الكريم الجمعة                بالصور : الأخضر الشاب يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة فرنسا في المونديال    في إياب ملحق الصعود والهبوط اليوم الجمعة    الاهلي يوقع مع شركة “ماي بيور” ك مياة رسمية للنادي    لقطات من الاحتفاء    نائب أمير منطقة حائل يوزع وجبة الإفطار على الصائمين        “الصحة” تُطبق نظام الدوام المرن على موظفي ديوان الوزارة ومديريات الشؤون الصحية        في كلمتها أمام لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية في دورتها 28 في جنيف    من العروض السابقة لمنصة الأفلام في مؤسسة الشارقة للفنون    12 مليون مجموع جوائز المسابقتين    الأمير فيصل بن مشعل يشارك منسوبي صحة القصيم مأدبة الأفطار.. ويدشن عدداً من المشاريع الصحية بالمنطقة    فتح التسجيل للقطاع الخاص في المعرض الإلكتروني للتوظيف    بدء التقديم لكلية ينبع التطبيقية 27 شوال    فاتورة الكهرباء الجديدة تعزز الشفافية ب 5 خلايا    باحثة بجامعة «المؤسس» تحصل على «الماجستير» بعد وفاتها    الأمير مقرن يطلع على مشروعات «البيان» الخيرية للتعليم    الغامدي: 700 شاب وفتاة لخدمة المعتمرين بمشروع تعظيم البلد الحرام    السودان.. مليونية إلى مقر الاعتصام تمسكا بمدنية السلطة    «الحصبة» تمتد إلى الولاية الأمريكية رقم 25    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس وزراء جمهورية الهند بمناسبة فوز حزب الشعب الهندي بزعامته بالانتخابات العامة    سمو ولي العهد يعزي ملك ماليزيا في وفاة والده    الحكومة اليمنية: ميليشيا الحوثي تحاول الدفع بالاقتصاد نحو الانهيار    ناتبت العربي يواجه الروابي في نهائي «عسفان»    نائب أمير الجوف يوجه: إيجاد آلية للرقابة الذاتية على المشاريع    أمير القصيم يشيد بخدمات «غرفة عنيزة»    صامطة: 9 ملايين ريال ل«أنسنة المدن»    12 ألف طالبة في برامج الموهوبات بتعليم عسير    ينسطل من زبيبة    نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يصل إلى جدة    متحدث «قياس»: نتائج التحصيل الدراسي.. الأربعاء    «صديق المعتمر» تستضيف ذوي الهمم    إفطار رمضاني لأيتام جمعية «كافل»    توطين 9000 وظيفة نسائية في مدارس تعليم القيادة    حريق مستودع أدوية بالمهد.. ولا إصابات    أخصائية: عادات خاطئة تسبب الجوع والعطش    22633 حالة طارئة بمستشفيات جدة خلال أسبوعين    العابد: إصابتي المزمنة شائعة    «المهندسين»: منصة «ممارس» تنظم عمل مستثمري «الخدمات الهندسية الاستشارية»    "مدن" توقع عقد إيجار لإنشاء مجمع متكامل للصناعات الدوائية    حادثان منفصلان بحفر الباطن يسفران عن مصرع شخصين    علامات يمكن أن يستدل منها على ليلة القدر    نائب أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة دعم تنفيذ المشاريع    مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل تكريم منسوبي عمادة شؤون الطلاب    فرقة اللوريت تبهر جمهور حديقة أبها الجديدة    "فريق تقييم الحوادث" يفند ادعاءات بشأن ارتكاب قوات التحالف لحوادث في اليمن    الحة تعلن عن حالتي وفاة بالكورونا بجدة والرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري بالقامشلي السورية.. وداعش يتبنى
نشر في الرياض يوم 28 - 07 - 2016

قتل 48 شخصاً على الأقل واصيب العشرات بجروح أمس الأربعاء في تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سورية، وهو الأكبر في هذه المنطقة منذ بدء النزاع السوري قبل اكثر من خمس سنوات.
ونقلت وكالة أنباء النظام السوري "عن مصادر طبية وصول جثامين أكثر من 48 قتيلاً اضافة الى 140 جريحاً الى عدد من مشافي القامشلي بعد تفجير "ارهابي انتحاري لسيارة مفخخة" في القسم الغربي من المدينة، فيما تحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن 48 قتيلا بين مدنيين وعناصر من القوات الكردية.
وذكرت القيادة العامة لقوات الاسايش الكردية في بيان ان التفجير نجم عن "شاحنة مفخخة". ونقل مراسل وكالة فرانس برس عن عناصر كردية في موقع التفجير ان "انتحاريا" كان يقود الشاحنة.
واظهرت مقاطع فيديو التقطها مصور فرانس برس دمارا هائلا في شارع واسع على جانبيه مبان مدمرة جزئيا ويتصاعد الدخان من عدد منها. ويسير رجل مسرعاً وهو يمسك بيد طفله والدماء والغبار تغطي وجهيهما وعلى بعد امتار منه يتصاعد صراخ امرأة تسير مسرعة مع طفلين.
وفي مشاهد اخرى، يهرول عشرات الناجين ومصابون تسيل الدماء منهم وهم مذهولون ويصرخون في وسط الشارع وسط انتشار للقوات الكردية. ويساعد شبان نساء ورجالا متقدمين في العمر على السير فوق الركام، في وقت يعمل شبان وعناصر بزي عسكري على اخراج مصاب يصرخ وهو عالق في سيارته التي لم يبق منها الا هيكلها الحديدي.
وتبدو سيارة اخرى مدمرة بالكامل وداخلها جثة سائقها ويحاول احد الشبان سحبها من دون جدوى. وعلى مقربة منه يسير اربعة شبان وهم يحملون رجلاً من يديه ورجليه والدماء تغطي جسده.
ويعمل عشرات الشبان على البحث عن ضحايا تحت الانقاض ويرفعون الركام بأيديهم، فيما تتصاعد اعمدة الدخان من ابنية مجاورة.
وتبنى تنظيم داعش بعد ساعات تنفيذ التفجير. وجاء في بيان تناقلته حسابات ومواقع متطرفة، زعم فيه ان تنفيذ هذا الهجوم يأتي رداً على غارات طائرات التحالف على مدينة منبج، معقل التنظيم المحاصر من قوات سورية الديموقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية في شمال سورية.
وتحاول قوات سورية الديموقراطية منذ 31 مايو السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية الواقعة على خط الامداد الرئيسي للتنظيم المتطرف بين محافظة الرقة، أبرز معاقله في سورية، والحدود التركية. وتمكنت من دخول منبج، لكنها تواجه مقاومة تحول دون طرد المتطرفين الذين يلجأون الى التفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة.
واعقب تفجير الشاحنة المفخخة بعد دقائق من حدوثه دوي انفجار ثان، وتحدثت تقارير في مرحلة اولى عن تفجيرين، ثم تبين انه ناجم عن انفجار خزان مازوت قريب يستخدم لامداد المولدات الكهربائية التي تغطي القسم الغربي من المدينة، وفق ما أكد مراسل وكالة فرانس برس نقلاً عن عناصر من قوات الاسايش الكردية في موقع التفجير، والمرصد السوري.
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن ان "انفجار خزان المازوت ضاعف حجم الاضرار وعدد الضحايا"، لافتا الى ان التفجير الانتحاري "هو الاضخم من ناحية الحجم والخسائر البشرية التي تسبب بها في المدينة منذ اندلاع النزاع" منتصف مارس 2011.
ونقل مراسل لوكالة فرانس برس عن مصدر في قوات الاسايش الكردية قوله "انه اكبر انفجار تشهده المدينة". وذكر المصدر ان المستشفيات ضاقت بالعدد الكبير من القتلى والجرحى الذين نقلوا اليها. ووجه محافظ الحسكة، وفق ما اورد التلفزيون السوري، نداء الى أهالي المدينة "للتوجه الى المشافي العامة والخاصة للتبرع بالدم" للضحايا.
وتشهد المنطقة حيث وقع التفجير اجراءات امنية مشددة وفيها حواجز عدة للقوات الكردية، وفق عبدالرحمن لوجود مقرات ومؤسسات كردية فيها، ووقع التفجير بالقرب من نقطة امنية قرب مقر للمؤسسات التابعة للإدارة الذاتية الكردية في المدينة بينها وزارة الدفاع.
واوضحت قيادة قوات الاسايش في بيانها أن "تحقيقاتنا جارية على قدم وساق للوصول إلى الجهة التي تقف وراء هذا العمل الإرهابي"، متعهدة "بالثأر".
وتعرضت مدينة القامشلي في الاشهر الأخيرة لتفجيرات مماثلة استهدف بعضها القوات الكردية التي تخوض معارك عنيفة ضد تنظيم داعش في مناطق عدة من سورية.
ويتقاسم الأكراد وقوات النظام السيطرة على مدينة القامشلي منذ العام 2012 حين انسحبت قوات النظام تدريجا من المناطق ذات الغالبية الكردية محتفظة بمقار حكومية وادارية وبعض القوات، لا سيما في مدينتي الحسكة والقامشلي. واثبت المقاتلون الأكراد انهم قوة رئيسية في التصدي لتنظيم داعش.
وبعد انسحاب قوات النظام، أعلن الأكراد إقامة ادارة ذاتية موقتة في مناطق كوباني وعفرين (ريف حلب الشمالي والغربي) والجزيرة (الحسكة)، أطلق عليها اسم "روج آفا" (غرب كردستان). وفي مارس الماضي اعلنوا النظام الفدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال سورية.
انفجار خزان المازوت ضاعف حجم الأضرار وعدد الضحايا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.