البرلمان العربي يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة    المملكة تؤكد ضرورة منع إيران من الحصول على سلاح نووي عبر اتفاق أقوى وأطول    انشقاقات بصفوف الجيش في تشاد بعد مقتل إدريس ديبي    رقم مميز ل النصر في آسيا 2021    من يكسب تحدي كريستيانو وديبالا ؟    فيديو وصور.. ضبط 2.4 مليون قرص إمفيتامين داخل شحنة رمان قادمة من لبنان    "الشورى" يناقش نظام الأحوال الشخصية ويحسم قراره بشأن مشروع نظام حقوق كبير السن ورعايته في جلستيه الأسبوع القادم    المركز الوطني للأرصاد ينبّه بهطول أمطار رعدية على المحافظات الشرقية لمنطقة مكة المكرمة    اهتمامات الصحف التونسية    "التعاون الإسلامي" تستنكر بشدة المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق ثلاث مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    "الأرصاد" تنبيه من رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة المدينة المنورة    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    الملك : نؤكد على التزامنا بالتعاون لمكافحة التغير المناخي لإيجاد بيئة أفضل    ترتيب الليغا عقب نهاية الجولة 31    غلق محلات مخالفة للاحترازات وتغريم المخالفين بالطائف    رئيس اليويفا يشكر الخليفي    هواوي تسقط من قائمة الشركات الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    بعد زيادة إصابات كورونا.. مفتي المملكة يوجه كلمة للمجتمع ويوصي بالالتزام بالإجراءات الاحترازية    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    " #السديس " يوجه بفتح الدور الأول وسطح توسعة #الملك_فهد ب #المسجد_الحرام للمصلين    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة            الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأهلي يُبقي النصر في دوامة الهزائم المتلاحقة ..والشباب يكشف (ضياع) القادسية!
صحوة (أبهاوية) تطيح بفارس الشمال .. والاتفاق يبدأ رحلة الهروب بالحزم..
نشر في الرياض يوم 15 - 01 - 2006

جدد فريق الشباب تفوقه على مستضيفه القادسية وهز شباكه 3 مرات الأمر الذي جعله يواصل الصدارة ب31 نقطة، وكانت نتيجة الدور الأول انتهت بفوز الليث 6/1 في الوقت الذي عاد الاتفاق من الرس بفوز كبير على الحزم قوامه 3 أهداف لهدف واحد، حملت جميعها توقيع صالح بشير في الشوط الأول وقد سارت أحداث المباراة من طرف الاتفاق الذي وصل لمرمى خصمه عدة مرات كانت الهجمات المتواصلة توحي بزيادة الغلة الاتفاقية من (التهديف) إلا أن التسرع وعدم الخوف من خصمه بعدما سجل في مرماه 3 أهداف حال دون ذلك ولوحظ على الفريق الحزماوي تركه لوسطه (فارغاً) من اللاعبين وهو ما ساعد خصمه على السيطرة وبناء هجماته من مختلف الاتجاهات وحسم النتيجة في الحصة الأولى، أما في الشوط الثاني فرغم أفضلية الاتفاق إلا أنه لم يستطع إضافة المزيد من التهديف رغم أفضليته المطلقة وتحكمه بالمباراة ووصوله لمرمى الحزم مرات عديدة في المقابل استسلم الحزم وأصبح لاعبوه يؤدون أدواراً عشوائية لم تكن كافية لفعل شيء أمام الرغبة الاتفاقية بحصد النقاط الثلاثة قبل أن يحفظ العراقي قصي منير ماء وجه فريقه بالهدف الوحيد.
أما في جدة فقد رفع الأهلي من درجة الغليان النصراوي التي تلت خروجه الأسبوع الماضي من بطولة العرب للأندية وتمكن من الفوز عليه (3/0) وبالتالي استمرار (الأصفر) في دوامة الخسائر المتلاحقة.
وفي حائل لم يكن الطائي أحسن حالاً من النصر وهو يتلقى خسارة جديدة على يد أبها رغم تقدمه بهدف قبل أن يقلب الفريق الضيف الموازين ويفوز (2/1).
الأهلي * النصر
كتب فهد الروقي:
استمر النصر في دائرة الهزائم بعد تلقيه لخسارة جديدة على يد الأهلي في جدة بلغت 3 أهداف مقابل لا شيء سجلها مالك معاذ (هدفين) ومعتز موسى، وكان الأهلي هو الأفضل وصاحب المبادرات في كل شيء عكس النصر الذي ظهر بصورة مهزوزة، وشهدت الدقائق العشر الأولى سيطرة أهلاوية سلبية لم يستطع فيها تشكيل خطورة حقيقية سوى في كرة واحدة تعرض فيها المحمدي إلى سقوط داخل الصندوق طالب بعدها الأهلاويون بضربة جزاء.
في حين جاء الرد النصراوي في الدقيقة الثالثة عشرة بعد أن خطف «ليما» الكرة من الجحدلي «آخر مدافع أهلاوي» وانفرد بالمرمى من منتصف الملعب لكنه تعامل مع الكرة «ببرود غريب» إذ سدد كرة ضعيفة تصدى لها المسيليم وعادت لجيري الذي سدد في المرمى الخالي لكن كرته ذهبت للخارج.
بعد هذه الكرة بدقيقة جاء الرد الأهلاوي بعد تسديدة زاحفة من اقدار من خارج الصندوق أبعدها الخوجلي إلى الزاوية.
عند الدقيقة الحادية والعشرين كرر «ليما» دور المهاجم السلبي بعد أن أهدر كرة انفرادية لا تضيع سدد في المرمى الأولى لترتد من الحرس وتعود إليه ليتجاوز المسيليم في المرة الثانية وتباطأ في التسديد ويشتتها الدفاع.
بعد هذه الكرة اختفى النصر تماماً ودانت السيطرة للأهلي الذي تناوب لاعبوه على إهدار الفرص السهلة رغم اعتماد النصر على تكثيف منطقة الوسط بخمسة لاعبين إلا أن السيطرة على المناورة كانت أهلاوية بحتة، وتناوب اقدار والمحمدي والجحدلي على إهدار ثلاث فرص شبه محققة قبل أن ينجح مالك معاذ في تسجيل هدف السبق الأهلاوي بعد أن استغل تمريرة المحمدي البينية لينفرد بالخوجلي ويضع الكرة سهلة على يمينه، وذلك قبل نهاية الشوط بأربع دقائق.
وقبل نهاية الشوط بدقيقة كاد الثقفي تركي أن يضاعف النتيجة لولا تألق الخوجلي الذي أبعد التسديدة الزاحفة القوية بصعوبة بالغة.
وفي الشوط الثاني، لم يختلف الوضع عن سابقه من حيث السيطرة الأهلاوية المبكرة وإن اختلفت عن سابقتها بهدف التعزيز الذي سجله أيضاً مالك معاذ بعد عرضية زاحفة من الثقفي على خط المرمى تجاوزت الخوجلي لتجد مالك الذي أودعها المرمى الخالي.
٭ بعد مرور ثلث ساعة حاول النصر الخروج من منتصف ملعبه ومهاجمة المرمى الأهلاوي بغية تقليص الفارق وكاد الجنوبي أن يدرك ذلك بعد تسديدة «لوب» تطاول لها جفين البيشي برأسه قبل وصول الكرة لمرماه.
- قبل نهاية الشوط بعشر دقائق تهيأت كرة خطرة لعبدالرحمن البيشي على خط الست ياردات سددها قوية تألق المسيليم في إبعادها في اللحظة المناسبة.
بعد هذه الكرة بدقيقة يخرج الأهلاويون بهجمة سريعة يمرر فيها الكرة المحمدي للجيزاني المنفرد والذي استغل خروج الخوجلي الخاطئ من مرماه وسدد في المرمى الخالي لحقها الجنوب وأبعدها من خط المرمى للخارج ضربة زاوية، ومن الزاوية التي نفذها المحمدي على رأس المتألق معتز موسى الذي أودعها بقوة في الشباك النصراوية وذلك في الدقيقة الأربعين.
وفي الدقيقة الأخيرة يتطاول «مالك معاذ» على كرة برأسه من أمام الخوجلي البعيد عن مرماه وينطلق نحو المرمى الخالي قبل أن يلحق به الصقور ويبعدها من على خط المرمى.
أعلن بعدها الحكم الدولي عبدالرحمن العمري بفوز أهلاوي صريح وبقاء النصر في صراع مرير مع دائرة الخسائر المحيطة به من كل جانب.
القادسية * الشباب
الدمام - عبدالله العبود:
حافظ فريق الشباب على صدارته لبطولة دوري كأس خادم الحرمين الشريفين عندما تغلب على مستضيفه فريق القادسية بثلاثة اهداف دون مقابل سجلت جميعها في الشوط الثاني عن طريق احمد عطيف د 58 و 66 واضاف حسن فلاتة الهدف الثالث د 75 اثر تسديد يده قوية استقرت على يمين حارس القادسية جمال المعيدي.
وكان الشوط الاول قد انتهى سلبيا وخلا من الاثارة والندية والتحضير الهجومي من كلا الفريقين بعد أن تحفظ كل مدرب على قراءة الطرف الآخر لمدة 16 دقيقة واستمر اللعب في منتصف الملعب.
وشهدت الدقيقة 17 اول فرصة ضائعة امام مرمى القادسية من لاعب الشباب فيصل السلطان اعقبها رأسية سند شراحيلي مرت بجوار القائم. ويرد احمد السهلاوي على المحاولات الشبابية بتسديدة قوية لخطأ نفذه من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم اتبعها رأسية قصاص الذي لم يستغل عكسية خالد الحرندا ولعبها خارج المرمى.
ويستمر البحث عن الوصول للشباك من مهاجمي الفريقين ويعرض الحرندا كرة جميلة للمندفع السهلاوي لكن الأخير نفذها برعونة بيد الحارس الشبابي سعيد الحربي.
ويختتم نشأت اكرم المحاولات بتسديدة قوية حولها جمال المعيدي إلى ضربة ركنية اعلن بعدها حكم اللقاء خليل جلال نهاية الشوط سلبيا بعد محاولات متكررة وفرص متكافئة من الفريقين.
وفي الشوط الثاني سيطر الشباب سيطرة كاملة على مجريات الاحداث وبسط نفوذه على كل جنبات الملعب وقدم اداء رائعاً ونجح في انهاء اللقاء لمصلحته للطريقة الهجومية التي لعب بها مدربه وكانت الدقيقة 58 بداية مسلسل الاهداف الشبابية عن طريق احمد عطيف نجم الشباب في هذا اللقاء مستغلاً تمريرة فيصل السلطان.
ليستمر الشبابيون في محاصرتهم للمرمى القدساوي ويستثمر احمد عطيف هذه السيطرة في اضافة الهدف الثاني د 66 مستفيداً من عرضية حسن فلاتة ليقضي على الآمال القدساوية.
وكان وسط القادسية تائها ولم يقدم أي مستوي بعكس لاعبي الشباب الذين ملكوا اللعب وامطروا المهاجمين بالتمريرات المتقنة والعكسيات الناجحة.
وامام هذا التقدم والتراجع القدساوي غير المبرر ينجح حسن فلاتة في هز شباك القادسية ليضيف الهدف الثالث بعد أن سدد كرة رائعة استقرت في المرمى القدساوي.
ولم يقدم القادسية ماهو مطلوب منه في الشوط الثاني واستسلم مدربه هوميرو للهزيمة منذ بداية الشوط ويتحمل جزءاً من الخسارة بتغييراته الخاطئة والتي بدأها مع بداية الشوط الثاني بسحبه للمهاجم محمد قصاص والدفع بعبدالمطلب الفريدي.
وبهذا الفوز يستمر الشباب في صدارة الدوري رافعاً رصيده إلى 31 نقطة بينما بقي القادسية على رصيده السابق 16 نقطة كما استمر الفريق في تقهقره وتراجعه في الدوري ولم يحقق اي فوز منذ ستة لقاءات سابقة.
الحزم * الاتفاق
الرس - سليمان الخليفة:
بدأ الشوط الأول بهجوم ضاغط من الفريقين حيث باغت الفريق الاتفاقي مستضيفه الحزم في كرة داخل الصندوق في الدقيقة الخامسة أخطأ مدافع الحزم ذياب مجرشي في تشتيتها لتجد المتمركز صالح بشير يسددها قوية أرضية على يمين هيثم الجهني معلنا الهدف الأول للاتفاق بعد الهدف وضحت الأفضلية للفريق الاتفاقي معظم دقائق هذا الشوط حتى سجل صالح بشير الهدف الثاني للاتفاق في كرة تلتها من الجهة اليمنى عن طريق اللاعب ابراهيم المغنم يضعها بشير في سقف المرمى كهدف ثان للاتفاق حيث وضح الارتباك على جميع خطوط الفريق الحزماوي ولم تتهيأ لفريق الحزم اي هجمة خطرة سوى مناوشات بسيطة من قبل البرتغالي مانول بعدها سجل بشير الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع من هذا الشوط من كرة ساقطة داخل الصندوق لم يحسن دفاع الحزم تشتيتها لتجد رجل المباراة الأول صالح بشير يغمزها في المرمى كهدف ثالث ومطمئن للاتفاق.
وبدأ الشوط الثاني بمحاولات هجومية من فريق الحزم عن طريق مانول وقصي منير والمطرود ولم تثمر بسبب صلابة الدفاع الاتفاقي والذي وقف لجميع هجمات الحزم حتى عاود الاتفاق السيطرة على مجريات الشوط بسبب ترابط خطوطه وروح لاعبيه بعكس لاعبي الحزم الذين لعبوا بدون روح وتباعد بين خطوطه.
في الدقيقة 39 من الشوط يسجل قصي منير هدف الحزم الوحيد من كرة تلقاها من نايف الشيباني اودعها قصي برأسه على يمين ظافر البيشي بعدها تبادل الفريقين السيطرة حتى أعلن حكم اللقاء بفوز الاتفاق بثلاثة أهداف مقابل هدف للحزم.
الطائي - أبها
حائل - عارف الغازي:
استطاع فريق أبها مساء أمس وفي لقاء كان جيدا في مستواه الفني كسب نقاط لقائه أمام الطائي وذلك على ملعب مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل حيث تقدم الطائي عن طريق حمادجي فيما تعادل لأبها محمد عامر ليأتي الهدف الثاني ابهاوياً من قدم ادرسياكوليبالي.
وبدأت المباراة حذرة فيما تشابهت خطة لعب الفريقين من خلال البدء بطريقة 4 - 4 - 2 حيث وضح من خلال ذلك اللعب المتوازن لجس نبض الفريق الآخر حيث استمر هذا حتى الدقيقة العاشرة التي شهدت هدف المباراة الأول للطائي من رأسية حمادجي الذي تلقى عرضية فاييه المتقنة من الجهة اليسرى ليغمزها برأسه على يسار سالم العسيري حارس أبها معلنة هدف الطائي الأول.
بعد هذا اللعب مال بمجمله إلى السرعة أكثر من كلا الفريقين حيث لم يركن الطائي إلى الدفاع رغم الهجوم الأبهاوي المكثف والذي لم يثمر كثيرا من كلا الفريقين فيما كثرت الأخطاء بقرب منطقة الجزاء لكلا الفريقين.
الفريق الأبهاوي الذي بدأ هجومه بعد هدف الطائي كان الأكثر تركيزا وسيطرة على منتصف الملعب مما اتاح له التحكم في مجريات اللعب فيما قابله تماسك دفاعي ممتاز وخصوصا من قبل حامد البقعاوي ووليد الشرار اللذين ابدعا في ابعاد الكرات عن المرمى الطائي فيما كاد مهاجم ابها محمد عامر ومن كرة كان فيها شبه منفرد من تسجيل هدف التعادل لولا تسرعه بتسديد الكرة لتمر بجوار القائم وذلك عند الدقيقة 43 كأخصر كرة للفريق الأبهاوي ليعلن بعدها حكم اللقاء نهاية الشوط بتقدم الطائي بهدف دون مقابل وجاءت بداية الشوط الثاني استمرارا للدقائق الأخيرة من الشوط الأول حيث واصل فريق أبها هجومه فيما غلب طابع الهدوء وعدم التركيز على لاعبي الطائي لتصبح هجمات أبها الأكثر خطورة حيث شهدت الدقيقة هدفا (ملغى) لأبها بداعي التسلل ولكن ذلك لم يثن لاعبي أبها عن مواصلة الهجوم وهو ما اثمر عن هدف التعادل الذي سجله ناصر القحطاني بعد لخبطة دفاعية طائية وذلك عند الدقيقة 15 التي شهدت ايضا خروج حكم اللقاء سعيد سويلم لشعوره بشد عضلي ليحل بدلا عنه الحكم الرابع محمد الرديعان بعد الهدف قام مدرب الطائي باشراك نافل البقعاوي بدلا من ناخي الشلاقي في محاولة منه لتعزيز خط الوسط وتدارك اللقاء قبل أن تمضي دقائق اللقاء في هذه الاثناء ظل فريق أبها مهاجما وخصوصا من الأطراف ليشرك مدرب الطائي اللاعب محمد السالم بدلا من أحمد مناور في سعي لتعزيز خط الهجوم واللاعب عمر الغازي بدلا من فهد الغامدي في خط الوسط وهو ما أثمر عن ارتفاع في مستوى الطائي فيما قابله ابداع ابهاوي جعله الأفضل رغم التغييرات الطائية وهو مكن الفريق الأبهاوي من تسجيل الهدف الثاني لأبها عن طريق اللاعب ادريسا كوليبالي والمنتقل حديثا من الطائي لأبها وذلك عند الدقيقة 42 لتمر الدقائق المتبقية مع الوقت بدل الضائع دون أن يسجل الطائي التعادل رغم الضغط والذي قابله استبسال دفاعي من أبها ليفوز بنقاط اللقاء فيما بقي الطائي على رصيده السابق 13 نقطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.