تعرف على أبرز خدمات منصة اعتماد : الضمان البنكي وبيانات الراتب    «التعليم» تضع 5 حلول لسد الفجوة بين مخرجات الجامعات وسوق العمل    الظاهري: أردوغان اتفق مع إسرائيل لتحويل آيا صوفيا إلى مسجد والأقصى إلى هيكل    بوادر حرب بين أميركا والصين    طالبة سعودية تتأهل لنهائيات بطولة "فيفا 20" لجامعات العالم    طقس شديد الحرارة على شرق وجنوب شرق المملكة #صباح_الخير    العرفج: لا أخشى من الأمي بل المتعلم المغرور    خلال 24 ساعة: أكثر من 63 ألف إصابة جديدة ب #كورونا في أمريكا    الفيروس انتقل عبر المشيمة.. إصابة جنين ب #كورونا    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 13.3 مليون    جراحة نادرة.. فريق طبي يغلق فتحة بين الجهاز الهضمي والتنفسي لمريضة في بريدة    الملك سلمان وولي العهد يهنئان الرئيس البولندي بإعادة انتخابه    ما حُكم تفتيش أغراض الخادمة دون علمها قبل سفرها؟.. الشيخ المصلح يجيب (فيديو)    "الزياني" في قائمة أفضل المدربين بتاريخ كأس آسيا    المبولحي ينظم إلى تدريبات الاتفاق    اهتمامات الصحف الليبية    "الوزراء" يستعرض استعدادات الجهات الحكومية المشاركة في موسم الحج    الموافقة على التبليغ بالوسائل الإلكترونية في أنظمة القضاء    الفيصل: على الجامعات الخروج وراء أسوارها لخدمة المجتمع    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    ضربة مجهولة تستهدف تركيا وروسيا في إدلب    «اتفاقية» تُنهي جدل «السواط»    إلغاء تراخيصها.. وإلزامها برد جميع المكاسب    فيصل بن سلمان: الاستثمار يطور القوى الوطنية    إغلاق 623 منشأة مخالفة بعسير    أمير تبوك يدشن الفحص الموسع «تأكد»    «فأولئك لهم الدرجات العلى».. تلاوة خاشعة ل«المعيقلي» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    محافظ محايل يلتقي رئيس خلية العناية بأسر الشهداء والمصابين بالمنطقة الجنوبية    المملكة تدين انتهاكات ميانمار ضد الروهينغا    إصلاحات المملكة تدعم التويجري    الفضلي: نظام البيئة يضمن تنمية الموارد واستدامتها    بتاع كلووو !!!    إطلاق سوق المشتقات المالية 30 أغسطس بنسبة تذبذب 20%    أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    باب رزق «الهلال»    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    جازان .. "الغبرة" تعود وتمنع الصيادين من دخول البحر    أخبار العالم    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    التعصب والمتعصبون    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    «كيلو» تطوير وظيفي ب10 ريالات!    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    «الخارجية»: مبادرة عالمية تنتج 8000 محتوى ب 32 لغة عن السعودية    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    .. ويعزيان أسرة العيادة    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدى خطبة الجمعة الماضية
وخزات قلب

ألقى خطيب وإمام المسجد النبوي الشريف والقاضي بالمحكمة الكبرى بالمدينة المنورة الشيخ صلاح بن محمد البدير الجمعة الماضية خطبة مفيدة موجزة بليغة تعتبر نموذجًا يحتذى به في الخطب التوعوية الاجتماعية التي تلامس مشاعر الناس، وتُسلِّط الضوء على موضوعات حساسة جدًا انتشرت في المجتمعات الإسلامية دون حواجز تعيقها، ونتائجها وخيمة في خلخلة المجتمعات، وكشف سوءاتهم، وهذا الداء الذي انتشر في السنوات الأخيرة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بأنواعها الذي اخترق حواجز العفّة ووقار الحشمة دون رقيب أو حياء، وسببه التصوير والمصورون، وأورد الخطيب نصوصًا نبوية تُحرّم التصوير، وأوضح أن الفقهاء اتّفقوا جميعهم على تحريم الصور ذات الأرواح، كما أكّد أن الأحاديث في هذا الباب عديدة تدل على التحريم القطعي، وأن لهيب هذا الداء اتسع شرره في المجتمعات بسبب أنواع التواصل التي اخترقت ستر البيوت بتصوير المناسبات النسوية، بالإضافة إلى تبادل الصور بين الشباب والفتيات، ناهيك عن نشر المقاطع الإباحية بأنواعها التي تُذكِّي العصبية وتُغذِّي الكراهية وتثير العنصرية وتدمر البيوت المستورة.
ونبّه الخطيب مشكورًا أن نتائج اختراق التصوير مشينة للأفراد والمجتمعات، وسبب لتفكيك الأسر وكشف حال المستور، ولاسيما تبادل الصور، ولا يستغرب بأن من أسباب كثرة الطلاق المُبكِّر بين الزوجين هو تبادل الصور، وكشف عورتها التي تخرج عن دائرة الحياء قبل الزواج أو بعده، ولا شك أن الخطيب القاضي على علم بما يدور في المحاكم ودوائر الشرط من مشاكل أسرية سببها التصوير المقصود وغير المقصود، ممّا جعل لها نتائج وخيمة في الحالتين، فلا بد من محاربة هذه الظاهرة بتكثيف التوعية من منابر المساجد، ومن خلال الوعّاظ والمرشدين، فجزى الله الشيخ صلاح البدير خيرًا على طرق هذا الموضوع الحساس، ويا حبّذا لو تكرَّر الحديث عن هذا الموضوع في أكثر من خطبة من خلال المنبرين الشريفين المسجد الحرام والمسجد النبوي، ولا سيما أن الخُطَب تُنقل مُترجمة منهما لأكبر مساحة من المعمورة، ولا وسيلة للتحصين من هذا البلاء إلاّ بالتربية الحسنة، واتباع المنهج الإسلامي القويم، والتحذير من الاقتراب من المرتع الوخيم، والمزالق المخلخلة للمجتمعات المحافظة.. وهذا كان موجزًا مختصرًا من خطبة غزيرة.. والله المستعان.
وقفة:
سُئِل حكيم عن الطهارة فقال: اغسل قلبك قبل جسدك، ولسانك قبل يديك، وأحسن الظن في الناس.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.