مستقبل باهر وزاهر    نائب أمير القصيم: ثقة وتطلع نحو المستقبل    فاتحة خير على الوطن والمواطن    أقل من ساعة لدخول الصاروخ الصيني المجال الجوي للأرض    الرياض - إسلام أبادشراكة المصير المشترك.. دعم قضايا الأمة.. نبذ الطائفية    فلسطين تطلب اجتماعاً عربياً لمواجهة إسرائيل    الحكومة الأردنية تدين التفجير الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول    أزمة سد النهضة تهيمن على مباحثات أمريكية - أفريقية    ولي العهد يهنئ بوتين وجباروف بذكرى يوم النصر    "الاتحاد الآسيوي": لاعب الهلال "البريك" أفضل لاعب في شهر إبريل    «السوبر الأوروبي».. 9 استسلموا.. 3 صامدون    الاتحاد يستعد لمواجهة "ضمك" بتعادل ودي أمام الرائد    أخضر السلة يعسكر للآسيوية    إنقاذ طفلة معلقة في أعلى فندق مهجور بالمدينة    "المرور" يعلق على فيديو حادث التصادم المتعمد بين مركبتين في الرياض    بالصور.. إغلاق سوق شعبي بمكة لعدم التزام مرتاديه بالإجراءات الاحترازية    شرطة الشمالية تلقي القبض على شخص قام بابتزاز فتاة في طريف    بالفيديو.. "الأمن العام" يستعرض وقائع للقبض على مرتكبي عدد من الجرائم    12 إصابة تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في 5 مناطق    «الصحة»: 997 إصابة بكورونا في 24 ساعة    ولي العهد يستعرض مع قائد الجيش الباكستاني العلاقات الثنائية في المجالات العسكرية والدفاعية    أمير منطقة القصيم: ولي العهد برؤية المملكة 2030 هو مهندس مستقبل وطننا المتطور بالتخطيط والعمل المنظّم    فواصل    عبداللطيف الحسيني ينجح في مهمته الأولى    رئيس وزراء باكستان الإسلامية يزور المسجد النبوي    مشاريع تقنية لتعزيز التحول الرقمي    ولي العهد يعلن مبادرتَي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر    5 اتفاقيات بين الرياض وإسلام أباد ووفد سعودي يزور باكستان بعد العيد    أسعار النفط ترتفع وسط تفاؤل حيال تعافي الاقتصاد العالمي    خادم الحرمين يأمر بترقية عدد من أصحاب الفضيلة أعضاء النيابة العامة    وفاة الإعلامي الرياضي عادل التويجري    ليلة رمضانية بنكهة فرنسية    وزير الإعلام المكلَّف يتفقد جريدة أم القرى    تبي تسافرون!!    جموع المصلين يؤدون صلاة القيام ليلة 27 في المسجد النبوي    يجوز إقامة صلاة العيد وخطبتها ثلاث مرات في دول الأقليات المسلمة    الربع الخالي يروي عطش المنطقة    «السعودية الخضراء».. حلم يتحقق    قيادات نسائية: المرأة السعودية تعيش «عصر التمكين»    4 جامعات سعودية الأفضل عربيا في تصنيف شنغهاي 2020    محمد بن سلمان.. رؤية تنقلنا إلى عنان السماء    مهندس الرؤية.. من المحلية إلى العالمية    وقْف لغة القرآن.. شكراً خالد الفيصل    التويجري في ذمة الله    محمد بن سلمان.. إنجاز وإعجاز برؤية عصرية    أكثر من 80 زيارة رقابية تنفذها أمانة الحدود الشمالية تزامناً مع قرب عيد الفطر    عطيف: ولي العهد يجود عطفا وإحسانا    مجلس الوزراء اليمني يثمن دعم المملكة ومواقفها المستمرة والثابتة في دعم اليمنيين    تعليم نجران منجزات عالمية ومبادرات تطوعية    الحرية بين كبح وانفلات    واتساب يكشف عواقب رفض سياسة الخصوصية الجديدة    حوار ولي العهد (2) قوة السرد ومنطق الدولة    السَّلَامُ.. تطهير للقلب وثقة بالله    التقاعد : استمرار خدمة العملاء طيلة إجازة عيد الفطر المبارك    علم أمراض العضلات والأعصاب الطرفية: التشخيص المبسط    سفارة المملكة في مدريد: قرار السفر لإسبانيا مقيد حتى 31 مايو    الإمارات تسجل 1735 إصابة جديدة وحالات وفاة بفيروس كورونا    أمير الباحة : وزارة التعليم استطاعت أن تقدّم نموذجًا سعوديًا فريدًا في التعليم عن بُعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابتسامة ما ..
من أجلك يا وطن
نشر في المدينة يوم 25 - 02 - 2014

هذاعنوانٌ لرواية فرنسية للكاتبة الفرنسيّة "فرانسواز ساجان ".. لم أعد أذكر تفاصيلها ، وما إذا كانت هناك إشارة فيها لأيّ نوعٍ من الابتسامات ...
ولستُ بصدد الحديث عن الرّواية ، فما سأتحدّث عنه هوالابتسامة ... الابتسامة المفقودة في مجتمعنا ..
تلك الابتسامة التي يأمرنا بها ديننا، ويوصينا بها نبينا الكريم ، بل ويحثُّناعليها ؛ فالحديث الشريف يقول لنا :
( تبسّمك في وجه أخيك صدقة ) .. فلمَ نحرم أنفسنا من أجر هذه الصّدقة بحرمان من نعرفهم منها ، والتكشير في وجه من لا نعرفهم ؟ ..
يحدثْ أن تمرّ بجماعة في مكان عام ، تلقي عليهم السلام وتبتسم لهم بمودّة ، فيرمقك بعضهم بنظرات عدائيّة ، وكأنّهم يتساءلون عن سبب ابتسامك لهم وهم لا يعرفونك .. بينما في بلاد الغرْب يتبادل الناس الابتسامات طوال الوقت دون شعورٍ بأيّ حرج .
الأوْلى بنا نحن المسلمين أن نكون أكثر شعوب الأرض تلطّفا ورفقًا وإظهاراً للبشاشة كما يأمرنا ديننا، والأهمّ أن نظهر بشاشتنا بالابتسام في وجوه الآخرين :
ابتسامة ما .. لاتكلّفنا كثيراً ، ولكنّها تصنع الكثير ، وتطيب بها الجروح ...
ابتسامة ما.. تنعش النفوس ، وتشرع بوّابة التفاؤل ، وتوقظ البهجة المختفية هناك في دواخلنا .
ابتسامة ما.. تصلح ما فسد بين الأحبّة حين تصحبها كلمة اعتذار صغيرة.
ابتسامة ما .. نقابل بها من نعرف ومن لا نعرف تفتح لنا أبواب القلوب المقفلة .
ابتسامة ما.. تنعش النفس وتشعرنا بجمال الحياة وبهجتها.
كم هي الحياة صعبةٌ حين تختفي منها الإبتسامة ، وتحلّ مكانها التقطيبة الكالحة ..!
أيّها العابسون ، سؤالي لكم : لماذا تكرهون الابتسام .. ؟.
لابدّ هنا من الإشارة إلى ما نطلقه من تسميات على الابتسامة فيقال :
ابتسم ابتسامة صغيرة .. هل هناك ابتسامة متوسطة ، وأخرى كبيرة؟
انفرجت شفتاه عن ابتسامة صفراء؟... أين توجد الابتسامات الحمراء ، والرماديّة ؟
ابتسامة ناعمة .. كيف تبدو إذن الابتسامة الخشنة ؟
ابتسامة مُشرقة .. أهناك ابتسامة مُظلمة..!؟
ابتسامة ساخرة ..وماذا عن الابتسامة الجادّة..!.
ابتسامة واسعة .. فهل توجدْ ابتسامة ضيّقة..؟.
أمّا تنوّع درجات وأشكال الابتسامة فهي كما يحدّدونها بقولهم :
أوشك على الابتسام ، وشرع في الابتسام ، وارتسمتْ على شفتيه ابتسامة ، وأضاء وجهه بالابتسام.
أوكما قد يقال :
غابت الإبتسامة عن شفتيها،
تجمّدت الابتسامة على وجهها ،
فقدت ابتسامتها .. !....وهكذا
ما أجمل الابتسامة..!.. فلاتحرموا مَن حولْكم من ابتساماتكم المشرقة ....
ابتسموا لأهاليكم .. ابتسموا لأقاربكم .. ابتسموا لمعارفكم .. ابتسموا لمن لا تعرفونه .. ابتسموا حتى لأنفسكم .
ابتسموا ؛ فالابتسامة تصنع الجمال ، وتضيء النفوس ، وتنشر المحبّة في كلّ مكان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.