أمير نجران يعزّي الصقري في وفاة والدته    حركة النهضة تتهم قيادة حزبها بالفشل    قرار مهم في الكويت بشأن العائدين من الخارج    انتصار ثالث لفرنسا وأستراليا وتأهل إيطاليا    مضمار عالمي لسباقات مهرجان ولي العهد للهجن بالطائف    "البلطان" يعلق على قرار تغيير لجنة الانضباط    ماذا قدم آلاسان نداو قبل انضمامه إلى الأهلي؟    آل ياسين أملنا    "النيابة العامة" توجّه بالقبض على شخص تحرش بفتاة داخل مركبتها    10 تحذيرات جوية لعسير في 12 ساعة وشوارع جازان برك سباحة    والد المعتدى عليه في أبو عريش: طفلي تعرض للضرب بسكين في رأسه.. والشرطة تواصل البحث عن الجاني    701 موظفة لخدمة قاصدات الحرم    السياحة: قصر المنشآت السياحية على الزوار المحصنين .. وغرامة 100 ألف ريال وإلغاء التراخيص للمخالفين    ترحيل الكتب وتطعيم الطلاب استعدادا للعودة    النمسا: 4.3 % نمو الاقتصاد بالربع الثاني    استمرار التظاهرات ضد خامنئي    اعتراض وتدمير مسيّرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط    إسرائيل تريد عرض قضية الهجوم الإيراني على ناقلة النفط في الأمم المتحدة    "تعليم الليث" يدشن 28 برنامج تدريب صيفي للمعلمين غداً    الصحة: تحصين المتعافين من كورونا بجرعتي لقاح    5 مناطق منكوبة بالحرائق في تركيا    ضبط 3755 مخالفة لأنظمة العمل والاحترازات بمنطقة مكة    #أمير_تبوك يدشن ويتفقد غداً عدد من المشروعات التنموية في محافظة الوجه    أمين الشرقية يوجه كافة الإدارات والبلديات بتفعيل قرار التحصين شرطاً لدخول المنشآت العامة والخاصة اعتبارا من غدٍ #الأحد    تراجع أسعار الذهب في السعودية    النيابة العامة تحدد 9 حالات تشدد فيها عقوبات مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص    صورة قديمة لأحد الفصول التعليمية للكبار بالحرس الوطني قبل 42 عاماً    رجال في ذاكرة أبها    اعتماد اللائحة المنظمة لنشاط النقل الخفيف للبضائع على الطرق.. تعرف على تفاصيلها    بالأرقام.. "البيئة" تُحدد المقابل المالي لدخول المحميات والمتنزهات وصيد واقتناء الحيوانات والاحتطاب    امرأة تتعرض للتعنيف والتهديد من قبل مقيم    البيئة تمهل مستوردي الخضراوات والفواكه 10 أيام للحصول على إذن استيراد    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    شاهد بالصور.. سواحل الوجه.. عناق الجمال بين البر والبحر    ضبط 12.6 ألف مخالفًا لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    «يويفا» يفتح أبواب ملعب السوبر الأوروبي أمام الجماهير    وفاة الفنانة الكويتية الشهيرة انتصار الشراح    فيضانات الصين تغمر محطة مترو غوانشجو    الشيخ خالد اللحيدان يزور الأبطال المرابطين بالحد الجنوبي    القيادة تهنئ رئيس الاتحاد السويسري بذكرى اليوم الوطني لبلاده    إسبانيا إلى نصف نهائي أولمبياد طوكيو    إعلاميون ينعون الزميل عبدالله الخالدي بكلمات مؤثرة    البرنس ماجد المهندس يشعل مسرح طلال مداح    "الشؤون الإسلامية" تعيد افتتاح مسجدين بعد تعقيمهما في منطقة الرياض    أكثر من 80 شركة بريطانية تستكشف الفرص الاستثمارية في الابتكار والتقنية والفضاء .. بالمملكة    الأسوأ منذ انتشار الجائحة.. الصين ترصد بؤراً جديدة لكورونا    خسر 13 مليار دولار.. جيف بيزوس الأغنى في العالم    السقاية «من قصي إلى الربوت»    رسائل تهنئة منسوخة!    الأسرة الحصن الحصين    الموسم العظيم ناجح    النائب العام: لا تهاون في جرائم الاتجار بالأشخاص    أرقام قياسية ل«رشاش» والإثارة الدرامية تتواصل    نرشدكم ب 10 لغات    منظمة الصحة تدعو للتعامل مع المتحورة دلتا على أنها تحذير    أمسية ثقافية بعنوان ( التصالح مع الذات ) بمحايل عسير    نائب أمير مكة يعزي ذوي علي بن لادن    خطيبا الحرمين: اتقوا الله وتعلموا من الماضي واستعدوا للقادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طالبة سعودية تخترع مسحات طبية آمنة تفوق نظيراتها العالمية
نشر في المدينة يوم 21 - 01 - 2011

حصلت الطالبة السعودية فاطمة عبدالحكيم على الجائزة الكبرى لمسابقة انتل للعلوم – العالم العربي والتي رعتها كل من شركة إنتل والجامعة العربية وجمعية عصر العلم في مدينة الإسكندرية بمصر، حيث تم تأهيل مشروعها للمشاركة في معرض إنتل للعلوم.. وكان اختراعها العلمي هو «الماسحات العجيبة» الذي حصلت من خلاله على 3 جوائز، الجائزة الكبرى وهي المركز الأول على مستوى الوطن العربي، من بين 102 طالب وطالبه ،الجائزة الثانية وهي المركز الأول في مجال الطب والعلوم الصحية، وجائزة أفضل مشروع مقدم من المملكة العربية السعودية.
«المدينة» التقت فاطمة لتشرح لنا ماهية الاختراع وفكرته، وكيف تمكنت من إنجازه ليحظى بكل هذا التقدير الدولي.. وفيما يلي نص الحوار.
المسحات العجيبة
** هل لنا أن نتعرف على البحث العملي الذي تقدمت به وحاز على الجائزة الأولى؟
- إنه المسحات العجيبة، وهو بحث علمي تم تطويره لمعالجة تسلخات الفخذين التي يعاني منها كثير من الأشخاص وخاصة الحجاج والمعتمرون، وهي عبارة عن خليط من الأعشاب الطبية الطبيعية والتي أثبتت فعاليتها وتضاهي الكريمات والمراهم المشبعة بالكورتيزون ذات الأضرار الجانبية.
** هل قامت جهة معينة؛ مختبرات متخصصة أو شركة أدوية بتبني هذه الفكرة لتسويقها تجارياً؟
- لا ليس بعد، والواقع أنني أتمنى أن يرى هذا الابتكار النور وذلك لتعم الفائدة على الجميع.
والمطلوب هو دراسة الجدوى الاقتصادية وتوفيرالدعم المادي لتصنيع وترويج المنتج تجارياً. ولدى ملاحظة بهذا الخصوص وهي أن المملكة خطت خطوات واسعة في دعم البحث العملي، ولكننا بحاجة إلى خطوات أخرى من توفير الدعم المادي ومختبرات أبحاث للطلاب الموهوبين أو أندية صيفية للإناث وأخرى للذكور يتم من خلالها تشجيع الطلاب على إجراء بحوثهم بإشراف باحثين ومختصين.
تشجيع البحث العلمي
** ما الدور الذي لعبته الأسرة والمؤسسات التربوية في تشجيع وصقل موهبتك العلمية؟
- الحقيقة أن العائلة قدمت لي الكثير من الدعم المادي والمعنوي وكان لها الأثر الأكبر في تشجيعي على القيام بالإبحاث العلمية.
أما بالنسبة للمدراس فالمسألة تتفاوت من مدرسة لأخرى فبعض المدارس للأسف تفتقر لما يمكن أن نسميه ثقافة البحث العملي. وهذه مسألة أساسية يجب معالجتها لاكتشاف المواهب وتشجيعها، ولا بد من التنويه بالدور الكبير الذي تقوم به موهبة في تشجيعنا ودعمنا وإيصالنا، و أتمنى على جميع المدارس والمؤسسات التربوية أن تعزز هذا الدور لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من قدرات الشباب ومواهبهم.
** ما هو التخصص الجامعي الذي تحلمين بدراسته؟ وهل تتطلعين إلى الدراسة خارج المملكة؟
-أتمنى أن يكون تخصصي الجامعي في مجال الطب أو الفلك، وطموحي أن أحصل على منحة دراسية لمتابعة تحصيلي العملي في الخارج؟
طموح الابتعاث
** هل تطمحين للدراسة في جامعة معينة؟
- أتمنى أن أدرس في جامعة متقدمة بمجال العلوم والتقنية مثل جامعة الملك عبدالله في السعودية، وعالمياً أحلم بالدراسة في جامعة هارفرد.
** ما هي الجوائز التي حصلت عليها في مسابقة انتل للعلوم، وما هو انطباعك عن المسابقة؟
- فزت والحمد بثلاث جوائز؛ وهي الجائزة الكبرى عن أفضل بحث علمي على مستوى الدول العربية، والجائزة الأولى في مجال الطب والعلوم الصحية، وكذلك جائزة أفضل مشروع من المملكة العربية السعودية.
وبالنسبة للمسابقة فقد كانت تجربة رائعة حيث شعرت بالفرح والفخر أن عالمنا العربي يخطو ولأول مرة مثل هذه الخطوة الهامة في دعم وتحفيز الموهوبين العرب. والحقيقة أنه عندما شاركت قبل عدة أشهر في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة تمنيت أن يكون هناك نسخة عربية منه، والحمد لله تحقق ذلك في مسابقة انتل للعلوم – العالم العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.