#وظائف فنية وهندسية شاغرة في شركة معادن    تعليم جازان يحقق 13 جائزة في مسابقة مدرستي تبرمج على مستوى المملكة    وزير خارجية اليمن: التصعيد العسكري لميليشيا الحوثي يؤكد عدم جديتهم في السلام    البحرين: ندعم السعودية في أي تدابير لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها    الطائرات الإسرائيلية تقصف عدة أهداف في قطاع غزة    رئيس هيئة الانتخابات الإيرانية: النتائج ستعلن قبل ظهر السبت    تنصيب الأمير عبدالعزيز بن تركي رئيساً للاتحاد العربي لكرة القدم    3 قرارات جديدة من إدارة نادي النصر    رقم فريد ل دي بروين مع منتخب بلجيكا    رسميًا : طلال آل الشيخ مديرًا تنفيذيًا لنادي الشباب    إنقاذ 8376 مريضاً عبر 20 حملة دم بالأحساء    الفنون تعزّز القيم الإيجابية وتساهم في خلق جوّ اجتماعيّ إيجابيّ يسوده الحوار والتسامح والتعايش    الوطني لإدارة الدين يتوج بجائزتي قلوبال كابيتال لجوائز السندات للعام 2021م    تراجع أسعار النفط    نائب وزير الشؤون البلدية لقطاع الإسكان يقف على مشاريع أمانة جازان    رئيس "الفروسية": تخصيص حفل للأمهار العسايف ركيزة للمضامير الأساسية على المدى الطويل    السيسي: قوى الإرهاب والتطرف والميليشيات لا تستطيع قيادة الدول    المرور: ضبط 2909 مركبات مخالفة متوقفة في أماكن ذوي الإعاقة    نائب #أمير_جازان يستقبل مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة    رئيس المنظمة الدولية للإبل : تأسيس جمعية أمريكا الشمالية لملاك مزارع الإبل .. مرحلة مهمة لتطوير القطاع    بدء سريان نظام الغرف الجديد.. وتعديل مسمّى «مجلس الغرف» ل «اتحاد الغرف»    تعليم عسير الأكثر تفاعلا في البرمجة على مستوى المملكة    وزير الخارجية المغربي يلتقي في الرباط بنظيره الغيني    البنك المركزي: اكتمال الربط الإلكتروني مع وزارة المالية بشأن حسابات الجهات الحكومية    جامعة الأمير سطام تطور نظام المكتبات الجامعية نحو التحوّل الرقمي    السديس وقائد قوة أمن الحج والعمرة يبحثان خطة تحقيق أعلى معايير السلامة لقاصدي الحرمين الشريفين    الهند تسجل أولى حالات «الفطر الأخضر»    أمير نجران : المملكة تسجل قفزات لافتة جعلتها في مقدمة دول العالم    القيادة تهنئ رئيس سيشل بذكرى يوم الدستور    اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة الإلكترونية    تنفيذ حكم القصاص بأحد الجناة في الرياض    أمير تبوك يدفع ب7071 خريجاً إلى سوق العمل    رؤساء جمعيات إسلامية: المملكة لم تأل جهداً في خدمة ضيوف الرحمن وقصر الحج لمصلحة المسلمين    "الطيران المدني" يشدد على أهمية إكمال تسجيل بيانات التحصين للمسافرين القادمين للمملكة قبل المغادرة    قائمة منتخب البرازيل الأولمبي استعدادًا ل دورة طوكيو 2020    "أشعل فتيل الخلافات في بيت صديقتها" .. سيدة تطلب الطلاق من ثلاثيني زرع برامج تجسس في هاتفها    تعليم النماص يتميز في مدرستي تُبرمج    "التأمينات": دمج مؤسسة التقاعد لن يؤثر على حقوق العملاء    سِجلّات الآثار والتراث العمراني والصناعي    وزارة الثقافة تطلق المرحلة الثانية من خدمات منصة "أبدع"    منظمة التعاون الإسلامي تدين المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين في خميس مشيط    بلدية #السودة ب #عسير تضبط 350 كلجم من المواد الغذائية الغير صالحة للاستهلاك الآدمي    لجنتان ب"الشورى" تناقشان أداء التعليم والشؤون الإسلامية    جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تنشئ منصة تعلم داخلية للموهوبين    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية    شرطة الرياض: القبض على 3 مقيمين سرقوا قواطع كهربائية وكابلات نحاسية من مواقع متفرقة    وصلت إلى 98%.. "الصحة": تحقيق نسب عالية في تحصين كبار السن بلقاح كورونا    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 8 مساجد بعد تعقيمها في 4 مناطق    لغة الجسد تكشف ما لم تقله التصريحات في قمة بايدن وبوتين    أكثر من 30 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمّن" في القريات    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق ورشة عمل حوار الخط العربي    «الإسلامية»: ضوابط صحية لصلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    بالصور.. اختتام مناورات التمرين الجوي «طويق 2» بمشاركة عدة دول عربية    «ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري        الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    ( بلسم الروح )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«السعودية الخضراء».. حلم يتحقق
نشر في المدينة يوم 09 - 05 - 2021

أعطى سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أولوية خاصة للجانب البيئي ومكافحة التصحر اهتمامًا كبيرًا، توجه سموه بإعلان «مبادرة السعودية الخضراء»، و»مبادرة الشرق الأوسط الأخضر» اللتين سيتم إطلاقهما قريبًا، والتي أشار سمو ولي العهد إلى أنهما ترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة وستسهمان بشكل قوي بتحقيق المستهدفات العالمية، ونوه سموه إلى أن هاتين المبادرتين تأتيان كذلك انطلاقًا من دور المملكة الريادي تجاه القضايا الدولية المشتركة، واستكمالًا لجهودها لحماية كوكب الأرض خلال فترة ترؤسها مجموعة العشرين العام الماضي، الذي نتج عنه إصدار إعلان خاص حول البيئة وتبني مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتأسيس أول مجموعة عمل خاصة للبيئة فيها، وإطلاق مبادرتين دوليتين للحد من تدهور الأراضي وحماية الشعب المرجانية.
وستعمل مبادرة السعودية الخضراء على تقليل الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من الإسهامات العالمية، وذلك من خلال مشروعات الطاقة المتجددة التي ستوفر 50% من إنتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول عام 2030م، ومشروعات في مجال التقنيات الهيدروكربونية النظيفة التي ستمحو أكثر من 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى رفع نسبة تحويل النفايات عن المرادم إلى 94%.
وتستهدف المبادرتان رفع الغطاء النباتي، وذلك من خلال زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة خلال العقود المقبلة، ما يعادل إعادة تأهيل نحو 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة؛ ما يعني زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية إلى 12 ضعفًا، تمثل مساهمة السعودية بأكثر من 4% في تحقيق مستهدفات المبادرة العالمية للحد من تدهور الأراضي والموائل الفطرية، و1% من المستهدف العالمي لزراعة تريليون شجرة.
كما تستهدفان إيقاف تدهور الأراضي، وحماية البيئة البحرية، وذلك عبر رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة الأراضي السعودية التي تقدر ب(600) ألف كيلومتر مربع؛ لتتجاوز المستهدف العالمي الحالي بحماية 17% من أراضي كل دولة إضافة إلى تقليل انبعاثات الكربون بأكثر من 4% من المساهمات العالمية.
خفض درجات الحرارة
وستعتمد المملكة على زراعة نوعيات من الأشجار المحلية والمتكيفة مع المناخ السائد في السعودية، التي لا تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه، بحسب ما أوضح وزير البيئة والزراعة والمياه عبدالرحمن الفضلي.
ولا تتوقف أهمية الأشجار المستهدف زراعتها خلال العقود المقبلة على رفع مستوى جودة الحياة، وتحسين صحة المواطنين والمقيمين بتقليل الانبعاثات الكربونية، ومكافحة تلوث الهواء، بل إنها ستسهم أيضًا في خفض درجات الحرارة بما مقداره نحو 8 درجات مئوية.
وتشير دراسة، أعدتها منظمة الحفاظ على الطبيعة، المعروفة اختصارًا ب «TNC»، ومقرها الولايات المتحدة، إلى أن أشجار المدن قادرة على تبريد الهواء، وخفض درجات الحرارة بنحو درجتَين مئويتَين في المتوسط، فضلًا عن أن معدل تخفيض جسيمات التلوث بالقرب من شجرة يتراوح بين 7 و24% حيث تقوم الأشجار والنباتات الأخرى بتبريد الهواء المحيط بها بشكل طبيعي عن طريق تظليل الأسطح، وإطلاق بخار الماء.. والأكثر من ذلك أن أوراقها تعمل وكأنها مرشحات تؤدي إلى خفض مستويات الجسيمات الدقيقة في الثلاثين مترًا المحيطة (قرابة 100 قدم) بنسبة تصل إلى الربع، ولها تأثير ملحوظ على العمل البيئي.
توزيع 500 ألف شتلة في 4 مدن
يبدأ «مجلس الجمعيات التعاونية» خلال الفترة المقبلة، تنفيذ مبادرة توزيع 500 ألف شتلة متنوعة من الفاكهة المحلية في الطائف والباحة وعسير وجازان، وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية، عبدالله بن كدمان، الذي شهد تشدين وزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن الفضلي، مبادرة توزيع 500 ألف شتلة، أن هذا الدور المنوط ب«مجلس الجمعيات التعاونية»، «يُعبّر عن الثقة بالقدرات التي يمتلكها المجلس، وما اختياره أول المنفذين للمبادرة، إلا دليل على تلك الأهمية التي تنظر له من خلالها وزارة البيئة والمياه والزراعة، مما يمنح الفرصة للعمل التعاوني لأن يسعى لتحقيق تطلعات القيادة وطموحات الجهات الحكومية الشريكة للمجلس».
وقال ابن كدمان إن «المبادرة التي أطلقها ولي العهد أخذت زخمًا وبعدًا خليجيًا وإقليميًا وعالميًا، والأرقام التي كشفت عنها المملكة وتسعى لتحقيقها، من خلال زرع 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية، وإعادة تأهيل 40 مليونًا من الأراضي المتدهورة خلال العقود المقبلة، تمنح الدلالة على التصميم بأن هناك رغبة رسمية صادقة بإعادة التوازن البيئي ودعم الحياة الفطرية، والمحافظة على البيئة بشكل عام، ومن هذا المنطلق سيكون الدور خلال الفترة المقبلة على مجلس الجمعيات التعاونية أكبر مما سبق، نظرًا لتجاربه وتنفيذه عددًا من المبادرات التي تنصب حول هذا المجال».
وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة قامت العام ما قبل الماضي، بالمرحلة الأولى من تنفيذ مبادرة «تأهيل المدرجات الزراعية وتقنيات حصاد مياه الأمطار في الجنوب الغربي من المملكة»، بالتعاون مع «مجلس الجمعيات التعاونية»، بتكلفة مالية بلغت 62 مليون ريال، وفي مساحة تتجاوز 3 ملايين متر مربع.
وتعدّ المبادرة إحدى مبادرات الوزارة ضمن «رؤية المملكة 2030»، وبتكلفة إجمالية بلغت 600 مليون ريال، وتشمل كلًا من مناطق الباحة وعسير وجازان ومحافظة الطائف، على مساحة تبلغ 2500 هكتار، بمعدل نحو 600 هكتار لكل منطقة.
وتهدف مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية إلى رفع كفاءة استخدام المياه في الأغراض الزراعية، والاعتماد على مصادر متجددة تسهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الريفية وزيادة إنتاجية المحاصيل الإستراتيجية.
وتعتمد المبادرة على 4 محاور أساسية؛ هي: «استصلاح المدرجات الزراعية وتأهيلها، وتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار ونظم الري الحديثة، وتطوير الزراعة المحصولية، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.