"الزكاة والدخل" تضبط 622 مخالفة ضريبية على إثر 2,864 جولة تفتيشية في أسبوع    أسعار النفط تسجل انخفاضًا طفيفًا للتعاملات الآجلة    أمير الشمالية يوجه برصد القصور والمخالفات والشكاوى ومراقبة المنشآت السياحية    اهتمامات الصحف التونسية    قوات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل في شرق خان يونس    فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة تعرب عن قلقها تجاه خطط إيران لإنتاج اليورانيوم    بدء اختبارات إصدار الرخصة المهنية للمعلمين.. السبت القادم    ضبط مقهى يقدم الشيشة للزبائن داخل غرف مغلقة!    "تقويم التعليم" توقع عقدا لاعتماد برنامج الطب والجراحة بجامعة دار العلوم    روسيا تسجل 22857 إصابة جديدة بكورونا    أمير الجوف يطلع على التقرير الختامي لملتقى يوم التطوع السعودي والعالمي بالمنطقة    سمو أمير منطقة نجران يستقبل رئيس جامعة نجران ومدير الشؤون الصحية بالمنطقة    القبض على 3 متورطين بسرقة وبيع الأغطية الحديدية لتمديدات الصرف الصحي    أكثر من 50 ألف مستفيدٍ من خِدْمات مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في الجوف    «الأرصاد»: انخفاض ملموس في درجات الحرارة    «الصندوق العقاري» يُودع 25 مليار ريال في حسابات مستفيدي «سكني» حتى نهاية 2020    مصر تدين استهداف ميليشيا الحوثي للمناطق المدنية بالمملكة    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك    سمو أمير الجوف يستقبل مدير جوازات المنطقة المعين حديثاً    الإفتاء» المصرية تحذر من «خطورة» توسيع دائرة «التكفير»    اهتمامات الصحف السودانية    افتتاح مشروع توطين مهنة النحالين بالباحة    انفجار قنبلة مغناطيسية فى العاصمة الأفغانية كابول    ميسي يطرد للمرة الأولى في مسيرته مع برشلونة    عقوبة مشددة تنتظر ميسي    #وزير_العدل يطلق النظام الإلكتروني “تنفيذ” بجميع محاكم التنفيذ    أكثر من 30 ألف طالب وطالبة يستكملون المشوار الدراسي ب #تعليم_شرورة    بايدن في اليوم الأول لرئاسته: إلغاء حظر المسلمين.. والعودة لاتفاق باريس    «التجارة» تحجب متجراً تأخر بتسليم الشحنات.. وآخر غير مصرح    «الاستثمارات» يفوز بجائزة أفضل صندوق استثماري لعام 2020    رؤساء وأعضاء النادي الخالدي بالوجه: نترقب افتتاح ملعب ال 60 مليوناً    السمار: صدارة «الهلال» ليست غريبة عليه    عقبة شبابية تهدد صفقة بلعمري والأهلي    سجال بين الهلال وإدواردو بسبب مكافأة الدوري    الهلال يستعيد كويلار.. وإصابة سالم ب«تمزق»    «الفيصل» يرعى ندوة «المملكة المستقبل»    «مادونا» تتحدى «كورونا» وتزور 5 بلدان عالمية    إطلاق شركة كدانة لتطوير المشاعر برأسمال مليار ريال    تهنئة منسوبي صحيفة التميز : للجنة النسائية بالمجلس الإستشاري لرواد المسجد الحرام    أمير المدينة: انحسار كورونا نتيجة العمل الاحترافي    متحدث «الصحة» ل عكاظ: تفاوت أعمار الحاصلين على لقاح كورونا «متوقع»    95.000.000    عندما يغضب الهلاليون    المدير الجوعان    استرخاص المرأة في الإعلام والإعلان    الخصوصية تُحرج (واتساب)                تركي بن طلال يشهد العفو عن مقيم محكوم عليه بالقصاص    #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض        إصدار تصاريح جديدة لمن يرغب في تقديم خدمات للمعتمرين قريباً    الفيصل يرعى ندوة "المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات واستراتيجيات سلمان الحزم" ب"أم القرى"    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منجزات قمة العشرين.. حماية الأرواح وكوكب الأرض واستعادة النمو الاقتصادي
نشر في المدينة يوم 27 - 11 - 2020

كانت قمة تاريخية هي (قمة مجموعة العشرين) بكل ما تحمله من معنى، وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي بعد أن تولت المملكة رئاستها هذه المرة الأمر الذي يعكس الدور المحوري للمملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي، تمخضت عن إنجازات لمجموعة العشرين تجاوزت الأجندة الرئيسية، واختتمت بتعهدين رئيسيين اشتملا على متطلبات الدول وشعوبها، وهما استعادة النمو الاقتصادي العالمي عقب جائحة (كورونا)، وضمان توفير اللقاحات ضد الفيروس لجميع شعوب العالم وتوزيعها بشكل عادل، مع التزام الدول الأعضاء بحشد الموارد للقاح وعدالة التوزيع ورفع نسبة التعافي، وتوفير بيئة استثمار وتجارة عادلة، مع استيفاء جميع المبادرات التي كان من أهمها سداد الديون للبلدان الأشد فقرا.
جاءت هذه القمة الافتراضية التي استضافتها المملكة في ظروف استثنائية –كما قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز– (إذ شكلت الجائحة صدمة غير مسبوقة طالت العالم في فترة وجيزة) عبر عنها سمو الأمير محمد بن سلمان قائلا: حظيت المملكة فيها بشرف ومسئولية رئاسة المجموعة، ووضعت منذ البداية هدفا واحدا هو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع، متضمنا محاور تشمل تمكين الإنسان وحماية كوكب الأرض وتشكيل آفاقا جديدة.
والمتابع لمجريات القمة، والذين استمعوا جيدا لخطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يدركون بأن البيان الختامي جاء متضامنا مع ما طرحه واقترحه على قادة دول مجموعة العشرين، حيث ركز على حماية الأرواح وسبل العيش واستعادة النمو، وتجاوز الجائحة، والتعافي بشكل أفضل من خلال معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال الجائحة، وتعزيز النمو على المدى الطويل، والحفاظ على كوكب الأرض التي قال عنها –حفظه الله– بأنها تمثل أهمية قصوى بالنسبة لنا، والتشديد على توزيع عادل وميسر للقاحات مع الدعوة إلى دعم الاقتصاد العالمي.
وفي المحصلة فإن قمة الرياض نجحت في تحشيد الدول العشرين لعالم ما بعد الجائحة وجعلته يتحد لهزيمة (كوفيد 19) وساهمت في حماية أرواح الناس، والوظائف والأجور، ودعم تعافي الاقتصاد، وتعزيز متانة النظام المالي العالمي، والتخفيف من التداعيات على الدول الفقيرة عن طريق تمديد مدفوعات خدمة الديون عن تلك الدول لمدة ( 6) أشهر إضافية، ودعم الشركات لحمايتها من الإفلاس، والحفاظ على الوظائف، وخفض معدلات الفقر، إضافة إلى التركيز على الطاقة البديلة وحماية كوكب الأرض والذي شجعت فيه رئاسة المملكة إطار الاقتصاد الدائري للكربون التي يمكن من خلالها إدارة الانبعاثات بنحو شامل ومتكامل بهدف تخفيف حدة آثار التحديات المناخية، وجعل أنظمة الطاقة أنظف وأكثر استدامة، وتعزيز أمن واستقرار أسواق الطاقة والوصول إليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.