المملكة تزهو في ذكرى بيعة أمير الشباب    وزير الداخلية يواسي آل الزايدي    «حساب المواطن» يوضح آلية احتساب قيمة الدعم واستحقاق التابعين    أمن الدولة: المتبرع لجهات مجهولة عرضة للمساءلة    شهد: المستخلصات الطبيعية بديلا عن المبيدات الحشرية    موانئ السعودية تسجل نمواً لافتاً في أحجام المناولة بنسبة 8% خلال أبريل    استشهاد 20 فلسطينيا بينهم 9 أطفال وإصابة 95 آخرين    "التحالف": اعتراض وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة أطلقت باتجاه مطار أبها    خروج أميركا من أفغانستان ليس نهاية وإنما بداية    نجاح السعودية في التعامل مع «المثيرات»    واشنطن: نسعى لضمان عدم امتلاك طهران للسلاح النووي    الإسباني «خافيير كاباناس» مدربا ليد الخليج    النفيعي يبدأ عمله بترتيب الأهلي من الداخل    «السيتي» ينتظر هدية ليستر لحسم اللقب    الفتح يبقي كريستيان كويفا حتى 2023    الإصابة تبعد الهزاع عن الاتفاق 10 أيام    "منازعات الفيفا" ترفض دعوى جابرييل ضد الهلال    الأهلي يتعادل مع نظيره الزمالك في الدوري المصري    ثلاثة فرق تتنافس للتأهل الأوروبي ويوفنتوس في خطر    «مدني جازان»: سقوط مقذوف حوثي في قرية حدودية نتج عنه عدة أضرار مادية دون إصابات    إيقاف 138 مواطنا ومقيما بتهمة فساد في 12 وزارة    الشكري: العيد الخميس فلكيا    "تنمية الرياض" تدرب وتؤهل أكثر من "600" من الأيتام المحتضنين وأسرهم الكافلة    900 ريال عقوبة الوقوف أمام مخارج الطوارئ    «الروح والرية» دراما القضايا العائلية المعقدة    «رؤية 2030» تحوّل كبير في مسيرة المملكة    المعطاني يصدر «عروض نقدية في الأدب السعودي»    الجامعات السعودية عالمية    إصداران جديدان للظاهري    «أعلام من الحرمين».. يوثق سيرة عطرة وتاريخا لا يموت    بركات قراءة القرآن في رمضان ..!    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات في جمهورية العراق يزور المسجد النبوي    توضيح من أمانة جدة بشأن مبادرة رسم وطن    محمد بن عبدالرحمن يرفع شكره وتقديره للقيادة على تعزيتهم ومواساتهم بوفاة والدته    إدارة مساجد الخرج تجهز 178 جامعاً ومصلى لصلاة عيد الفطر المبارك    "إثراء" يعايد زوّاره ويقيم معرضًا في قاعته الكبرى    ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة ل 7.7 مليون جرعة    "درار": أصداء مرحبة بإقامة حج 1442 وانعكاس إيجابي على القطاع    الدفاع المدني يحذر من مخاطر الألعاب النارية ..    سفارة المملكة في جورجيا تكشف اشتراطات السفر إليها    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و986 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 1076 حالة    رئيس الوزراء السوداني يلتقي بمسؤول أممي    قناة أهل القرآن تتوج 16 فائزاً في ختام برنامج "دار الرضوان"    الخارجية الفلسطينية: جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في القدس    "سبايس إكس" تطلق مهمة قمرية مدفوعة بواسطة عملة "دوج كوين" المشفرة    أمر ملكي : تعيين معالي الأستاذ سهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بمرتبة وزير    طريقة الاعتراض على المخالفات المرورية التي لا توجد صورة لها    حقيقة فرض رسوم جمركية على الأمتعة الشخصية الجديدة للمسافر    ارتفاع أسعار النفط بحوالي 1%.. و"برنت" عند 69 دولارmeta itemprop="headtitle" content="ارتفاع أسعار النفط بحوالي 1%.. و"برنت" عند 69 دولار"/    "الأرصاد": هطول لسحب رعدية ممطرة على معظم مناطق المملكة    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 193 ريال    خبير أورام: علامة خارجية تدل على السرطان    ألمانيا تُقصر لقاح "جونسون أند جونسون" على من هم فوق الستين    الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف: بتوجيه ولي العهد نعمل على إعادة الصقور لأرضنا    في رحيل عادل التويجري    سمير غانم في حالة حرجة بسبب كورونا    "الصقري": محمد بن سلمان مهندس مستقبل المملكة المشرق الزاهر    "كوفيد 25" يتصدر الترند السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكراً للجيش الأبيض
نشر في المدينة يوم 03 - 10 - 2020

في الماضي كان الجنود هم وحدهم الذين يقفون على الحدود ويرابطون للذود عن حمى الأوطان وحمايتها من أي عدوان والدفاع عنها وعن المواطنين والتضحية بأرواحهم في سبيلها، وكانوا مضرب المثل والنموذج الأسمى في تقديم الحياة رخيصة من أجل أمن الوطن والمواطن، ولذلك كان لهم -ولايزال- كل التقدير والاحترام والإجلال والمكانة الرفيعة، كيف لا وهم يسهرون في خنادق الحروب ويرابطون في الوقت الذي ينام فيه الآخرون ملء أجفانهم آمنين مطمئنين في بيوتهم وبين أبنائهم.
اليوم قدمت لنا جائحة كورونا والتي انتشرت منذ بداية العام لتعم كافة أرجاء العالم جيشاً جديداً وهو ما أصبح يطلق عليهم اسم (الجيش الأبيض) وهم الأطباء والممرضون والمسعفون وجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين هبوا في معظم أنحاء العالم ومنذ بداية الجائحة للتقدم للصفوف الأمامية وخوض المعركة الوطنية بكل حزم وعزيمة لمحاربة ذلك الوباء ورعاية المصابين بالفايروس فجعلوا من المنشآت الصحية وكأنها ثكنات عسكرية رابطوا فيها ليل نهار وضربوا لنا فيها أروع الأمثلة في التفاني لمواجهة هذا الوباء، فمنهم من مات في تلك المعركة الشرسة وقدم حياته أثناء عمله ثمناً للعناية بالرضى، ومنهم من أصيب ومنهم من حرم من لقاء أبنائه وأسرته لأشهر متعددة خوفاً من أن يصيبهم بالعدوى.
هذا التفاني وتلك التضحية من هؤلاء الأبطال كانت محل تقدير واعتزاز من خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- فقد أشاد في الكلمة التي وجهها في شهر مارس الماضي للمواطنين والمقيمين بخصوص جائحة كورونا بالجهود التي يبذلها العاملون في القطاع الصحي وشملت كلمته -يحفظه الله- التقدير بعطاء وإخلاص وتفاني العاملين في الصفوف الأمامية من الممارسين الصحيين وذلك في لفتة أبوية كريمة قائلاً: (نخص العاملين في المجال الصحي، أولئك الذين يقدمون جهوداً جليلة للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، باذلين نفوسهم في مواجهة هذه المرحلة الدقيقة). كما بادرت العديد من المجتمعات حول العالم بالاحتفاء بالكوادر الصحية والطبية واعتبارهم أبطالاً ورموزاً وطنية فدائية لأنهم يقفون اليوم على ثغرة هامة هي ثغرة الأمن الصحي والذي يسعى للحد من تأثيرات الأحداث الصحية المهددة لسلامة المواطنين. إن مايقدمه القطاع الصحي اليوم -وخصوصاً الأطباء- الذين يعملون بلا كلل ولا ملل في مواجهة هذا الوباء الخطير وبكل صبر ورباطة جأش وإنكار للذات في سبيل حماية الآخرين من أفراد المجتمع ومعاونة المرضى والمصابين حتى يتماثلوا للشفاء لهو أمر يدعو للفخر والاعتزاز ودور بطولي رائع يستحقون عليه كل إشادة وتقدير واحترام وامتنان ومساندة وتشجيع، فنسأل الله أن يحفظهم من كل شر ويحميهم من كل سوء، وأن يشفي مُصابيهم ويرحم من مات منهم ويسكنه فسيح جناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.