القبض على 8 إثر مشاجرة جماعية بحريملاء    في حادث مروع.. «مشهور السناب» عز بن حجاب يفقد والده ووالدته وشقيقه    عقب أسبوع أحمر.. الأسهم تفتح أولى جلساتها ب 82 نقطة خضراء    «الزكاة» لمكلفي «المضافة»: امنحوا العميل إشعارا بأخطاء فوترتكم    البرهان: لن نتفاوض مع جهات سياسية تخون الجيش    آل الشيخ: مواقف موحدة لمواجهة أزمات وتحديات المنطقة    «سلمان للإغاثة» ينتزع 1755 لغما في اليمن    ولي العهد يهنئ محمدوف بذكرى الاستقلال    ميسي يحطم «قياسية» بيليه.. والأخير يهنئه    6 أبطال في بطولة المملكة للمبارزة    «العقاري»: 761 مليون ريال لمستفيدي «سكني»    «أمير مكة» يدشن حملة «مكارم الأخلاق»    «الصحة»: بدء تطعيم مرضى الفشل وزارعي الأعضاء بالجرعة الثالثة    ردع فوضويي الاحتفالات!    ألمانيا .. المستشارة تنتظر وصول المستشار أو البقاء مؤقتا لترتيب البيت!            القوة تفرض الوجود..!                        الفتح يتدرب على مجموعتين والجهاز الفني يمنح راحة الاثنين    احذر يا كوزمين!    حجازي في قائمة منتخب مصر لمباراتي ليبيا            (91) التشكيلة الوطنية بأجساد عمال النظافة    37 مولودًا باليوم الوطني في نجران        النادي الأدبي وجمعية الثقافة والفنون        جامعة أم القرى.. مواقف وذكريات    وحدة قياس الحُبّ        يا سعيدان الروضة مغرس الطاعات!            التخصصي وجائزة ديفيز للتميز.. القدرة والاستحقاق !    بخاخ يقتل كوفيد في 30 ثانية        خطة إستراتيجية لتكوين قيادات نسائية مبدعة في «الحرمين»    نعمة (السعودية)    «سند محمد بن سلمان».. 198 تغريدة لتعزيزالثقة بالعمل الخيري    «مجلس الأسرة» يطلق حملة لمكافحة التنمر ضد الأطفال    مليون رخصة إنشائية وتجارية من «منصة بلدي»    الفنانة "سعودة" تعلن اعتزالها التمثيل    أمانة عسير تعالج 440 الف متراً طولياً للطرق و 129 الف م2 الأرصفة المتهالكة خلال 60 يوما    فريق هتان التطوعي 2 ينفذ فعالية " صوت الديار " بمناسبة اليوم الوطني السعودي ال 91    متحدث "الصحة": إعطاء جرعة ثالثة لمن تجاوز 60 عام    ( لاتكن..للباطل تابعاً )    (هندسة الحياة)    (تذكر أنك إنسان)    مجلس شباب عسير يقيم عدد من البرامج والفعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال(91).    بريطانيا: نواصل العمل مع السعودية لإيجاد حل سلمي للصراع في اليمن    الرياض الخضراء" يحتفل باليوم الوطني بزراعة خريطة المملكة بمشاركة أهالي المدينة "    صورة نادرة للملك سلمان وابنه الأمير عبد العزيز في الطفولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"كسرة ظهر" تنقل السدحان من الكوميديا إلى عالم المآسي والأحزان
نشر في المدينة يوم 01 - 05 - 2020

من عنوانه تدور أحداث المسلسل في قالب اجتماعي درامي، ف "كسرة ظهر" تعني انكسار الشخصية أو وضعها في موقف صعب تُجبر على قبوله ومواجهته، ومن هذا الاسم، تنطلق قصة المسلسل الذي يجسّد المجتمعات الخليجية، ويؤدي فيه الفنان عبدالله السدحان شخصية (الأب سالم) رجل أعمال ناجح يمر بنقلات عدة في حياته، ويتجاوز الكثير من العثرات، حتى يتعرّض لموقف يقلب حياته رأساً على عقب. وبسبب أحداث مسلسل "كسرة ظهر" وقصته الاجتماعية، يبتعد السدحان عن الكوميديا، فشخصيته في العمل تتطلب الأداء التراجيدي، فهو أب مسؤول عن عائلة، ويمر بالعديد من المواقف منها الصعبة، ومنها تعرّض ابنه لمشكلة، وبسببها يدخل السجن. وإن كانت هناك مواقف عائلية قليلة تمر بأحداث قريبة من الكوميديا نجدها تحضر في الشخصية، وفنان متمكن مثل النجم عبدالله السدحان قادر على أدائها بالشكل الملائم.
المسلسل يغلب عليه الطابع الخليجي، فالقصة من تأليف الكاتب الكويتي عبدالله السعد، وإخراج البحريني أحمد يعقوب المقلة، وتم التصوير في الكويت، وبطولة النجم السعودي عبدالله السدحان، ومشاركة عدد من الفنانين والفنانات الخليجيين منهم: هنادي الكندري، محمد العجيمي، أحمد العونان، وأميرة محمد، ومحمد الحداد، شيلاء سبت، أحمد العوضي، وعلي الحسيني، وناصر البلوشي وشفيقة يوسف. وأكد السدحان سعادته بالمشاركة في هذا العمل الذي وصفه بالجيد، وقال: "رغم ابتعادي عن الكوميديا في المسلسل إلا أنني وجدت نصا جميلا، والشخصية التي عُرضت عليّ لأدائها استفزتني بتفاصيلها، ووجدت كل فريق العمل من قصة وإخراج وزملاء أسرة متكاتفة، كما كانت فرصة لي اثناء التصوير في الكويت أن أتعرّف على أخوة وزملاء سعدت بهم، وأتمنى إن شاء الله أن ينال المسلسل رضا الجمهور الكريم".
مسلسل "كسرة ظهر" وبعد مرور أسبوع على عرضه في عدد من الفضائيات، وجد أصداء جيّدة واستحسانا من المشاهدين والمتابعين، وهذا ما رصدته "المدينة" خلال متابعتها للأصداء التي تتحدث عن المسلسل في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشاد كثيرون بالعمل وأحداثه، وإن كان عدد من المتابعين لفت انتباههم تعدّد اللهجات الخليجية في المسلسل، وهذا ما قال عنه المخرج أحمد المقلة موضحًا: "صحيح.. ملاحظة في مكانها، فالعمل به مشاركين من فنانين وفنانات من عدة دول خليجية، والدراما بصفة عامة تعكس واقعنا كمجتمعات خليجية وما بيننا من ترابط، ولهذا جعلنا كل شخصية في المسلسل تتحدث بلهجتها الأم".
من المواقف الطريفة التي شهدها المسلسل أثناء التصوير، كانت هناك مشاهد من المفروض أن يتم تصويرها في "سوق المباركية" بالكويت، ولكن لعدم استطاعة بناء ديكور مشابه للسوق، فكان أمام فريق العمل تحدّي كبير وهو التصوير في السوق نفسه وسط الزحام والناس والمتسوقين، وفعلا قاموا بالتصوير، وكانت النتيجة الخروج بمشاهد طبيعية رائعة أضافت للعمل الكثير من التميّز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.