دون أصفاد وبالعمامة.. أول صورة للرئيس السوداني المعزول    بالأسماء.. وزير التعليم يصدر عدداً من قرارات تكليف قيادات الوزارة ...ثلاث منهن نساء    ماذا قال رئيس «أدبي حائل» لنائب أمير المنطقة في حفل تدشين الرؤية الثقافية؟    طوكيو تحتضن منتدى أعمال الرؤية السعودية اليابانية 2030    بومبيو: إيران مسؤولة عن الهجومين على ناقلتي نفط في خليج عمان    «البيئة» تطرح مشروع إنشاء مدينة تمور عالمية أمام القطاع الخاص    مؤشر بورصة بيروت يختتم أسبوعه على تراجع بنسبة 1.29%    بداية قوية للمكسيك وكندا في الكأس الذهبية    نادي يوفنتوس الإيطالي يعلن تعيين ساري مدرباً جديداً له لثلاثة أعوام    المنظمة العربية للسياحة تشارك في اجتماعات الدورة 48 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك    الوحدة المتنقلة بأحوال عسير تقدّم خدماتها في محافظة تنومة    انطلاق التمرين البحري «عبدالله 6» بين القوات السعودية والأردنية    مصرع عشرة أشخاص في حرائق اجتاحت حقولًا للقمح بسوريا    أمير تبوك يطلع على مشاريع النقل في المنطقة    جامعة "المؤسس" تطلق اختبار الكفاءة في اللغة الصينية HSK    هل يرحل بوغبا عن مانشستر يونايتد؟    خالد الفيصل يستقبل نائبة في مجلس الشيوخ الفرنسي    الحر يقتل 49 شخصاً شمال الهند خلال 24 ساعة    صيف بريدة 40 يشهد حراكاً اقتصادياً ومنافسة على المنتج الوطني    الدفعة السادسة من برنامج "تأهيل الخريجين المتفوقين" بهيئة السوق المالية    العازمي يشكر القيادة بمناسبة ضم المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى عضوية المجلس الصحي السعودي    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل مدير عام الطرق بالمنطقة    فتح باب القبول بالجامعة الإلكترونية لدراسة البكالوريوس في 9 مناطق    جامعة حفر الباطن تنظم المؤتمر الدولي لعلم النفس الرياضي التطبيقي    أعمال برنامج وطني صيفي لدعم الموهوبين والموهوبات بالإحساء    "الأرصاد" تنبه من نشاط في الرياح السطحية على أجزاء من منطقة المدينة المنورة    خادم الحرمين يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الصديقة    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير شركة الكهرباء بالمنطقة    سفارة المملكة بتونس تصدر بياناً بشأن إصابة أحد ملاحي الخطوط السعودية    الفالح يؤكد وفرة المعروض النفطي ويطالب بإجراءات حاسمة لحماية الإمدادات    طقس شديد الحرارة وسط وشرق المملكة    الدفاع الجوي يعترض ويسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة" معادية باتجاه أبها    فرع "الشؤون الإسلامية" بالمدينة المنورة يعقد اجتماعاً لمتابعة أعمال اللجان لخدمة ضيوف الرحمن    إيران وحدها تريد حرباً    سمو أمير القصيم يستقبل مدير فرع مؤسسة النقد بالمنطقة بمناسبة تكليفه    فيديو يجتذب المغردين.. شاب بحفر الباطن يبكي فرحاً بإتمام حفظ القرآن الكريم    صورة لأمريكي وزوجته أمام محكمة الظهران عقب توثيق زواجهما بها قبل 50 عاماً‎    تحركات شرفية في النصر لانتخاب رئيس    غوميز يتحدث عن مفاوضات فناربخشة لضمه    انطلاق مهرجان صيف نجران 40    تخفيض مدة الموافقة على التغييرات للمستحضرات إلى 50%    سفارة المملكة بتونس تعلّق على إصابة أحد ملاحي “الخطوط السعودية”    المحكمة الفرنسية تدحض افتراءات بي إن سبورت ضد عربسات    نائب أمير حائل يزور منازل 4 أسر للتعزية في وفاة أبنائهم بحادث مروري    المدربة خلود المطيري تشرح للمحافظ فكرة المعايدة            أمير منطقة نجران خلال استقباله المعزين    العتيبي خلال جولته التفقدية            الداخلية: ضبط 671 متهما بتهريب مخدرات وأسلحة    كوتينيو يقود البرازيل لفوز كبير في افتتاح كوبا أميركا    شيخا شمل بلحارث وذعي: السعودية قلعة لن تتأثر بإرهاب الملالي    جدة: ضبط مروجي أدوية جنسية ونفسية داخل صيدلية    «داء الآيفون» وباء جديد بسبب التقنية    بعد غيبوبة دامت شهر .. والد الطفلة المتوفية في أحد مشافي جازان يتهم المشفى بالإهمال والتسبب في وفاة ابنته    البعيجان: لرمضان فضل عظيم في الأمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة جديدة لأمير المبادرات
نشر في المدينة يوم 22 - 05 - 2019

توجيه جديد لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، جاء برداً وسلاماً على قلوب أهل جدة خاصة، والسعوديين عامة، وعلى وجه الخصوص المهتمين منهم بالتراث الإنساني الحضاري الذي يستحق المحافظة عليه من الزوال والاندثار.
فقد وجَّه سموه في الأسبوع الماضي بدعم مشروع ترميم 56 مبنى من المباني الآيلة للسقوط في جدة التاريخية بمبلغ 50 مليون ريال كمرحلة أولى، مساهمة من سموه في مساندة المشروعات التي من شأنها المحافظة على المكتسبات التاريخية والحضارية للمملكة، وذلك بالحؤول دون انهيار هذه المباني التي لا تقدَّر بثمن. وتتوافق هذه الخطوة والمبادرة الرائدة مع متطلبات اليونسكو لتسجيل جدة التاريخية في سجل التراث العالمي، وتعتبر في الوقت نفسه خطوة مهمة رائدة في تحقيق رؤية 2030 التي تهتم بإنقاذ المواقع ذات القيمة الثقافية والتأريخية من أي أخطار تؤدي إلى زوالها إضافة إلى إنمائها واستثمارها سياحياً وثقافياً واقتصادياً، وليست مشروعات منطقة العلا الكبرى عنا ببعيد. وقد شمل التوجيه الكريم أن يكون مشروع الترميم بسواعد وطنية من الشباب السعوديين وبإشراف فنيين ذوي خبرة بالمباني التاريخية، وهو ما ستركز عليه هذه المقالة.
وأبدأ بالإشارة إلى ورشة عمل علمية كبرى انعقدت في العاصمة الألمانية برلين في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر عام 2009، نظمها مركز الدراسات الشرقية الحديثة التابع لجامعة برلين الأهلية (غير حكومية) بإشراف الدكتورة (أورليك فرايتاج) المهتمة بالتراث العربي والإسلامي وخصوصاً تراث الجزيرة العربية، وبوجه أكثر خصوصية تراث الحجاز، وركزت ورشة العمل تلك على جدة التاريخية وعمرانها وإرثها الحضاري العريق، وشاركتُ فيها مع مجموعة من الباحثين السعوديين المتهمين منهم أ.د. هشام مرتضى ، ود. سامي عنقاوي وأ. سامي نوَّار من أمانة جدة وآخرون، إضافة إلى باحثين آخرين ألمان وعرب، ورعى الورشة سفيرخادم الحرمين الشريفين في ألمانيا آنذاك معالي الأستاذ الدكتور أسامة بن عبدالمجيد شبكشي متعه الله بالصحة والعافية، وقد تمخضت الورشة عن جملة من التوصيات الكفيلة بالمحافظة على المعمار الحجازي القديم فائق الدقة والروعة والجمال، وأبدى الكثير من الخبراء الألمان استعدادهم التام للإسهام في المحافظة على هذا التراث الإنساني الفريد بكل إمكانياتهم العلمية والتقنية والمعمارية بل والمادية، وبعد هذه الورشة، انعقدت ورشة توأم لها في جدة في 12 ربيع الآخر من عام 1431ه هدفت إلى بحث سبل الحفاظ على التراث المعماري والعمراني في جدة التاريخية، شارك فيها فريق من الباحثين المختصين الألمان، وأقيمت هذه الورشة تحت مظلة أمانة محافظة جدة، وافتتحها نائب الأمين في ذلك الوقت المهندس خالد بن فضل عقيل، وانعقدت في أحد المراكز الحضارية المهمة التابعة للأمانة: بيت البلد، وشاركتُ فيها كذلك مع بعض من المختصين السعوديين، وقد كانت التجارب التي عرضها الخبراء الألمان تجارب ثرية للغاية، منها تجربة الدكتور (ولفجانج ماير) في ترميم آثار الدرب الأحمر والجمَّالية في القاهرة، فقد أنجز الدكتور (ماير) مع فريقه أعمال ترميم هائلة بمبلغ صغير: عشرين ألف يورو فقط. وتحدثت الدكتورة سونيا نيبل عن تجربتها في إحياء الدور التراثية في مدينة حلب السورية ما بين عامي 1992 – 2002م بميزانية بلغت عشرة ملايين يورو فقط، وانتهى مشروع حلب بترميم سبعمائة منزل: أي عشرة أضعاف عدد المنازل المستهدفة في جدة التاريخية أو يزيد. إضافة إلى تجارب أخرى مبهرة. وتزامنت تلك الورشة مع جهود بذلتها إدارة تطوير المنطقة التاريخية في ذلك الوقت وهي إدارة تابعة لأمانة محافظة جدة وعلى رأسها الدكتور عدنان عدس الذي كان يقود فريقاً من 26 اختصاصياً واستشارياً سعودياً بالتعاون مع مجموعة فرنسية، وبإشراف
الهيئة العليا للسياحة.
بقى أن نقول: نتمنى أن نرى جدة التاريخية بكل معالمها في أحسن حال وأجمل صورة حضارية بالإفادة من هذا الدعم السخي من لدن أمير المبادرات سمو الأمير محمد بن سلمان، وأن يقوم مشروع الإحياء هذا على السواعد السعودية الشابة، ويمكن الاستعانة بهؤلاء الخبراء الألمان نظراً لتجاربهم الثرية وخبراتهم الكبيرة في ترميم المباني الأثرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.