القيادة تعزي حاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    مرسوم ملكي: استثناء العسكريين المشاركين فعليًا في العمليات الحربية من الحبس ومنع السفر    محكمة أمريكية تأمر إيران بدفع 879 مليون دولار للناجين من تفجير أبراج الخبر    بريطانيا : يجب تفتيش سفينة النفط "صافر" الراسية قبالة الشواطي اليمينة    يويفا يعلن مواعيد مباريات دوري أبطال أوروبا 2020    الشورى يطالب " التقاعد" بتعزيز الاستفادة من الأصول الاستثمارية لسد عجزها    #الصحة : إجمالي المتعافين (163026) حالة من #فايروس_كورونا    السديس: يأتي القرار الصائب الحكيم في إقامة مناسك الحج محدودة الأعداد؛ جمعًا بين الحُسْنَيَيْنِ في أمرين مهمين هما: إقامة شعيرة الإسلام، والحفاظ على أمن وصحة وسلامة ضيوف الرحمن    وكالة الطاقة الدولية: إنتاج النفط على وشك التعافي    ما الأسلحة الإيرانية المضبوطة قبيل وصولها للحوثيين؟    سلوفينيا تنتقد رفض ميليشيا الحوثي الانقلابية وصول فريق أممي إلى سفينة صافر باليمن    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع أكثر من 18 طنًا من السلال الغذائية في سقطرى    الحكومة اليمنية تطالب بموقف دولي حازم تجاه أنشطة النظام الإيراني    «حساب المواطن»: 3 إجراءات لحل مشكلة مستفيد «غير مؤهل»    اليوم.. انتهاء موعد تسجيل الراغبين في أداء «الحج» للمقيمين في المملكة    جامعة الملك خالد تنظم الملتقى الإلكتروني لقبول 1442.. الأحد    تعليم حائل يطلق برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي 2020م للمرحلة الثالثة    اكتمال ترميم مسجد الجمعة التاريخي بالمدينة    بورصة بيروت تغلق على ارتفاع    فيديو لضابط أمريكي يتحرش بفتاة أثناء اعتقالها يثير غضبًا شعبيًّا.. والشرطة: لم يخطئ    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    القيادة تهنئ رئيس منغوليا بذكرى اليوم الوطني    الهلال يتفوق على النصر في النهائيات منذ 2000    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    الأهلي يتواصل مع اتحاد القدم لتأمين عودة البرازيلي دي سوزا    سلطنة عُمان تسجل 1889 إصابة جديدة بفيروس كورونا    250 طبيباً وممارساً صحياً يتطوعون في مبادرة "كلنا سند"    القبض على عصابة ارتكبت 46 جريمة في الأحساء    #أمانة_الشرقية : (975) جولة رقابية وتعقيم وتطهير (978) موقعا    رؤساء الهيئات الثقافية : تقرير الحالة الثقافية مؤشر مهم لمشروع النهوض بالقطاع الثقافي    الشؤون الإسلامية بعسير تنظم محاضرة عن اتباع السنة على فهم السلف الصالح    «أنامل جازان» تدعم 25 جهة مشاركة ب 85 ألف كمامة قماشية    عارف للاعبي الاتحاد: استعدوا لأصعب مرحلة    «الأرصاد» تتوقع استمرار الطقس شديد الحرارة والرياح المثيرة للغبار على 6 مناطق    عمان تسجل 1889 حالة كورونا جديدة    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    دورتموند يوضح مصير سانشو    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    بصراوي: مهمتي هي اكتشاف مظهر المرأة    لماذاالتويجري؟    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    لا حياة بلا طموح.. !    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    حديقة الغروب    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة جديدة لأمير المبادرات
نشر في المدينة يوم 22 - 05 - 2019

توجيه جديد لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، جاء برداً وسلاماً على قلوب أهل جدة خاصة، والسعوديين عامة، وعلى وجه الخصوص المهتمين منهم بالتراث الإنساني الحضاري الذي يستحق المحافظة عليه من الزوال والاندثار.
فقد وجَّه سموه في الأسبوع الماضي بدعم مشروع ترميم 56 مبنى من المباني الآيلة للسقوط في جدة التاريخية بمبلغ 50 مليون ريال كمرحلة أولى، مساهمة من سموه في مساندة المشروعات التي من شأنها المحافظة على المكتسبات التاريخية والحضارية للمملكة، وذلك بالحؤول دون انهيار هذه المباني التي لا تقدَّر بثمن. وتتوافق هذه الخطوة والمبادرة الرائدة مع متطلبات اليونسكو لتسجيل جدة التاريخية في سجل التراث العالمي، وتعتبر في الوقت نفسه خطوة مهمة رائدة في تحقيق رؤية 2030 التي تهتم بإنقاذ المواقع ذات القيمة الثقافية والتأريخية من أي أخطار تؤدي إلى زوالها إضافة إلى إنمائها واستثمارها سياحياً وثقافياً واقتصادياً، وليست مشروعات منطقة العلا الكبرى عنا ببعيد. وقد شمل التوجيه الكريم أن يكون مشروع الترميم بسواعد وطنية من الشباب السعوديين وبإشراف فنيين ذوي خبرة بالمباني التاريخية، وهو ما ستركز عليه هذه المقالة.
وأبدأ بالإشارة إلى ورشة عمل علمية كبرى انعقدت في العاصمة الألمانية برلين في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر عام 2009، نظمها مركز الدراسات الشرقية الحديثة التابع لجامعة برلين الأهلية (غير حكومية) بإشراف الدكتورة (أورليك فرايتاج) المهتمة بالتراث العربي والإسلامي وخصوصاً تراث الجزيرة العربية، وبوجه أكثر خصوصية تراث الحجاز، وركزت ورشة العمل تلك على جدة التاريخية وعمرانها وإرثها الحضاري العريق، وشاركتُ فيها مع مجموعة من الباحثين السعوديين المتهمين منهم أ.د. هشام مرتضى ، ود. سامي عنقاوي وأ. سامي نوَّار من أمانة جدة وآخرون، إضافة إلى باحثين آخرين ألمان وعرب، ورعى الورشة سفيرخادم الحرمين الشريفين في ألمانيا آنذاك معالي الأستاذ الدكتور أسامة بن عبدالمجيد شبكشي متعه الله بالصحة والعافية، وقد تمخضت الورشة عن جملة من التوصيات الكفيلة بالمحافظة على المعمار الحجازي القديم فائق الدقة والروعة والجمال، وأبدى الكثير من الخبراء الألمان استعدادهم التام للإسهام في المحافظة على هذا التراث الإنساني الفريد بكل إمكانياتهم العلمية والتقنية والمعمارية بل والمادية، وبعد هذه الورشة، انعقدت ورشة توأم لها في جدة في 12 ربيع الآخر من عام 1431ه هدفت إلى بحث سبل الحفاظ على التراث المعماري والعمراني في جدة التاريخية، شارك فيها فريق من الباحثين المختصين الألمان، وأقيمت هذه الورشة تحت مظلة أمانة محافظة جدة، وافتتحها نائب الأمين في ذلك الوقت المهندس خالد بن فضل عقيل، وانعقدت في أحد المراكز الحضارية المهمة التابعة للأمانة: بيت البلد، وشاركتُ فيها كذلك مع بعض من المختصين السعوديين، وقد كانت التجارب التي عرضها الخبراء الألمان تجارب ثرية للغاية، منها تجربة الدكتور (ولفجانج ماير) في ترميم آثار الدرب الأحمر والجمَّالية في القاهرة، فقد أنجز الدكتور (ماير) مع فريقه أعمال ترميم هائلة بمبلغ صغير: عشرين ألف يورو فقط. وتحدثت الدكتورة سونيا نيبل عن تجربتها في إحياء الدور التراثية في مدينة حلب السورية ما بين عامي 1992 – 2002م بميزانية بلغت عشرة ملايين يورو فقط، وانتهى مشروع حلب بترميم سبعمائة منزل: أي عشرة أضعاف عدد المنازل المستهدفة في جدة التاريخية أو يزيد. إضافة إلى تجارب أخرى مبهرة. وتزامنت تلك الورشة مع جهود بذلتها إدارة تطوير المنطقة التاريخية في ذلك الوقت وهي إدارة تابعة لأمانة محافظة جدة وعلى رأسها الدكتور عدنان عدس الذي كان يقود فريقاً من 26 اختصاصياً واستشارياً سعودياً بالتعاون مع مجموعة فرنسية، وبإشراف
الهيئة العليا للسياحة.
بقى أن نقول: نتمنى أن نرى جدة التاريخية بكل معالمها في أحسن حال وأجمل صورة حضارية بالإفادة من هذا الدعم السخي من لدن أمير المبادرات سمو الأمير محمد بن سلمان، وأن يقوم مشروع الإحياء هذا على السواعد السعودية الشابة، ويمكن الاستعانة بهؤلاء الخبراء الألمان نظراً لتجاربهم الثرية وخبراتهم الكبيرة في ترميم المباني الأثرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.