"برامج ومبادرات البنوك" لقاء بغرفة الشرقية    الخطوط السعودية للتموين تخسر 143.8 مليون ريال في الربع الثاني    قتلى في غرق عبارة بمصر ولقطات تبين الكارثة    اهتمامات الصحف العراقية    الملك سلمان وولي العهد يهنئان الرئيس الباكستاني بذكرى الاستقلال    وزارة العدل: تنفيذ 590 ألف عملية توثيق.. 55% منها إلكترونية    محاضرة توعوية بالفرع النسائي بدعوي تبوك غداً    بلجيكا تسجل 639 إصابة جديدة بفيروس كورونا    اهتمامات الصحف السودانية    الصحة: أكثر من مليوني مكالمة تلقاها مركز 937 خلال شهر يوليو    وكيل وزارة التعليم للمشاريع والصيانة يفتتح مشروع مدرسي بالطائف    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    التقاعد: استثمر في نفسك ولا تستعجل قطاف الثمر    الكاتب إبراهيم نسيب: فرسان في قلوبنا وسأقدم الكثير لبرنامج راصد    فيديو.. أوقات يُنهى عن الصلاة فيها والخثلان يوضح الحكمة    فيديو.. قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدولية!    #اليوسف : يبحث تطوير الخدمات القضائية الإلكترونية مع رؤساء محاكم ديوان المظالم    أول دفعة من اللقاح الروسي بعد أسبوعين ومخاوف الخبراء بلا أساس    صيف رجال ألمع يختتم فعالياته بالعروض الفلكلورية وتكريم المبدعين    النصر يتفق مع فيتوريا على التجديد    محمد نور مطالباً: حاسبوا الإدارات السابقة.. اللاعبون لا ذنب لهم    مساعد مدرب الاتفاق: مواجهة الاتحاد صعبة ورغبتنا كبيرة بمواصلة الانتصارات    قتل ابن عمه بالرصاص ثم انتحر في صامطة    «شراكة» تُنفذ 530 ساعة تأهيلية لدعم الأطفال ذوي الإعاقة    تدشين «مرن» لتوثيق عقود العمل    «الصحة» تحث على تحميل تطبيقي «تباعد» و«توكلنا»    نائب أمير مكة يطلع على استعدادات جامعات المنطقة للعام الأكاديمي القادم    تأجيل تصفيات مونديال 2022 وكأس آسيا إلى العام القادم    ممولو «حزب الله» في القائمة السوداء الأمريكية    معهد الفيصل يعلن أسماء الفائزين في «مظلة الاعتدال»    الجيش الليبي يفشل هجمات للمرتزقة على سرت    أمير القصيم: وحدة حقوق الإنسان بإلإمارة لتطبيق القانون    فيصل بن خالد: العمل المؤسسي يبني جيلا مبدعا    اعتماد اللوائح المنظمة لمهنة التقييم في السعودية    باريس سان جيرمان يتخلص من عقدة ال25 عامًا خلال 148 ثانية    رسالة لتركيا.. فرنسا ترسل مقاتلات إلى قبرص    «العقارات البلدية»: عقود ب50 عاما.. تأجير أسبوعي.. وتخفيض الضمانات البنكية    مكتبة الملك عبدالعزيز تفهرس مخطوطاتها    العيد عيدين وازدان    الضحك أثمن من المال    صناعة الطموح    الملك يصل نيوم للراحة والاستجمام    العمل بجد بلا كلل ولا ملل    مسجد الراية.. بشرى الفتوحات الإسلامية    ما معنى البيعة لإمام المسلمين في العسر واليسر    أسباب الفساد وسبل العلاج    الجيش اليمني يعلن استعادته مواقع جديدة في شرق صنعاء من قبضة المتمردين الحوثيين    طلال مداح.. ثقافة التجديد    3 نصائح للتخلص من الأرق الناجم عن حروق الشمس    وزير الخارجية ونظيره العراقي يؤكدان رفضهما للانتهاكات التركية لأمن الدول العربية واستقرارها    وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    "الصحة": تسجيل 1569 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و2151 حالة تعافي    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    محافظ حفر الباطن يشيد بكفاءة رجال القوات العسكرية    «يا أَيُّهَا النّاسُ أَنتُمُ الفُقَراءُ إِلَى اللَّهِ».. قراءة تخطف القلوب للشيخ بندر بليلة    محمد بن عبدالعزيز يطلع على أعمال محكمة جازان    نائب أمير مكة يطلع على خطط جامعات المنطقة واستعدادات العام المقبل    فهد بن سلطان يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





درس نيوزيلندي في التسامح
نشر في المدينة يوم 24 - 03 - 2019

منذ وقوع المذبحة الإرهابية الدامية والتي قام بتنفيذها أحد الإرهابيين الذين ينتمون إلى اليمين المتطرف في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا قبل أسبوع وأدت إلى مقتل 50 مسلماً، والحكومة النيوزيلندية وعلى رأسها رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن تقدم لنا درساً جميلاً في التسامح والسلم، فبالرغم من بشاعة الحدث والطريقة الإجرامية المؤلمة التي نفذ بها وبالرغم من العدد الكبير من الضحايا الذين قتلوا داخل المساجد ومقاطع الفيديو والصور التي قام القاتل بنشرها، إلا أن ردود فعل الحكومة النيوزيلندية وتعاملها المميز مع الحادثة وخصوصًا مع المسلمين الذين لا تزيد نسبتهم عن 1% من عدد سكان نيوزيلندا والذين يبلغ تعدادهم حوالي 5 ملايين نسمة قد نالت استحسان وإعجاب الكثيرين.
منذ وقوع الحادث كانت مواقف رئيسة الوزراء مشرفة فقد سارعت منذ اللحظة الأولى بالتعامل مع الحادث بحنكة سياسية وإنسانية فوصفت الحادث بأنه إرهابي وأنه لا يمت لنيوزيلندا بصلة كما بادرت بزيارة أقارب الضحايا والمصابين ومساندتهم مرتدية غطاء الرأس في احترام وتقدير لهم وعملت على إصدار قرارات فورية بشأن تنظيم حيازة الأسلحة وقامت بالعديد من المقابلات الإعلامية المحلية والدولية والتي أكدت من خلالها أن نيوزيلندا ترفض مثل ذلك الحادث الإرهابي ومن يقف خلفه كما إنها تقف مع أهالي الضحايا والمصابين بالرغم -ووفق رويترز- أنها تلقت هي أيضاً تهديدات عن طريق إحدى الحسابات في «تويتر» يقول لها «أنت التالية».!
أول أمس (الجمعة) رفع الأذان في أرجاء نيوزيلندا في إجراء استثنائي أعقبه وقوف الآلاف ومن بينهم رئيسة الوزراء والتي قالت (نيوزيلندا تنعي معكم.. نحن واحد) كما شارك الناجون المصابون في حديقة قبالة المسجد الذي وقعت فيه المذبحة دقيقتي صمت في كل أرجاء البلاد في ذكرى مرور أسبوع على تلك المذبحة الإرهابية، في حين بادر النيوزيلنديون بالتفاعل مع ذلك الاعتداء بالتعبير عن المحبة والتضامن والتسامح مع الطائفة المسلمة واحتضنوا جيرانهم المسلمين وشكلوا سلاسل بشرية أمام المساجد والبعض أدى صلوات في المدارس وأماكن العمل وبعض الأماكن العامة وارتدى العديد من النساء في نيوزيلندا الحجاب تعبيراً عن تضامنهن مع الجالية المسلمة.
ما حدث من الحكومة النيوزيلندية وكثير من الشعب النيوزيلندي بعد ذلك الحادث الإرهابي يؤكد بأننا نستطيع كبشر وفي أي مجتمع وفي أي دولة يقع فيها أي حدث إرهابي لأي ضحايا أن ننشر قيم التسامح والسلام والمحبة وأن نعبر بأساليب مختلفة وكثيرة عن نبذنا للإرهاب والعنف والتطرف، فأن تعبر لأي شخص بأنك تتضامن معه في مصابه لا يعني أنك توافقه في جميع أفكاره وآرائه ومعتقداته ولكن يعني بأنك كإنسان متسامح تحرص على نشر المواساة والتسامح والسلم بين البشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.