نائب #أمير_جازان يستقبل مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة    الوطني لإدارة الدين يتوج بجائزتي قلوبال كابيتال لجوائز السندات للعام 2021م    تراجع أسعار النفط    وظائف إدارية شاغرة بفروع التعاونية للتأمين    نائب وزير الشؤون البلدية لقطاع الإسكان يقف على مشاريع أمانة جازان    "إدارة الدين" يتوج بجائزتي "قلوبال كابيتال"    تعليم حفر الباطن يتوج بجائزتين في مسابقة "مدرستي تبرمج"    السيسي: قوى الإرهاب والتطرف والميليشيات لا تستطيع قيادة الدول    أعتراض مسيرة مفخخة أطلقت باتجاه خميس مشيط    آل جابر يبحث مع المبعوث الأممي والسفير البريطاني إلى اليمن أوجه التصدي للإرهاب الحوثي    Snapchat يسمح للمطورين بوضع تطبيقاتهم داخل Spotlight    رئيس "الفروسية": تخصيص حفل للأمهار العسايف ركيزة للمضامير الأساسية على المدى الطويل    بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك بثنائية    المرور: ضبط 2909 مركبات مخالفة متوقفة في أماكن ذوي الإعاقة    رئيس المنظمة الدولية للإبل : تأسيس جمعية أمريكا الشمالية لملاك مزارع الإبل .. مرحلة مهمة لتطوير القطاع    طلال آل الشيخ مديرًا تنفيذيًا لكرة القدم ب الشباب    وزير الخارجية المغربي يلتقي في الرباط بنظيره الغيني    أرقام مميزة ل حمدالله خلال 102 مباراة    بدء سريان نظام الغرف الجديد.. وتعديل مسمّى «مجلس الغرف» ل «اتحاد الغرف»    الهلال الأحمر بعسير يشارك في حملة اليوم العالمي للتبرع بالدم    تعليم عسير الأكثر تفاعلا في البرمجة على مستوى المملكة    اشتية يدعو أوروبا للطلب من مواطنيها مغادرة المستوطنات الإسرائيلية    جامعة الأمير سطام تطور نظام المكتبات الجامعية نحو التحوّل الرقمي    السديس وقائد قوة أمن الحج والعمرة يبحثان خطة تحقيق أعلى معايير السلامة لقاصدي الحرمين الشريفين    الهند تسجل أولى حالات «الفطر الأخضر»    أمير نجران : المملكة تسجل قفزات لافتة جعلتها في مقدمة دول العالم    اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة الإلكترونية    تنفيذ حكم القصاص بأحد الجناة في الرياض    أمير تبوك يدفع ب7071 خريجاً إلى سوق العمل    رؤساء جمعيات إسلامية: المملكة لم تأل جهداً في خدمة ضيوف الرحمن وقصر الحج لمصلحة المسلمين    "الطيران المدني" يشدد على أهمية إكمال تسجيل بيانات التحصين للمسافرين القادمين للمملكة قبل المغادرة    سِجلّات الآثار والتراث العمراني والصناعي    "التأمينات": دمج مؤسسة التقاعد لن يؤثر على حقوق العملاء    "أشعل فتيل الخلافات في بيت صديقتها" .. سيدة تطلب الطلاق من ثلاثيني زرع برامج تجسس في هاتفها    المدرب الوطني ماجد العلي: اختيارات "الشهري" لثلاثي الهلال موفقة بنسبة 100%    تعليم النماص يتميز في مدرستي تُبرمج    "رحلة الكتابة والخط".. جماليات "الضاد" من النقش إلى الذكاء الاصطناعي    وزارة الثقافة تطلق المرحلة الثانية من خدمات منصة "أبدع"    منظمة التعاون الإسلامي تدين المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين في خميس مشيط    سمو وزير الخارجية يتلقى رسالة خطية من وزير خارجية كوبا    بلدية #السودة ب #عسير تضبط 350 كلجم من المواد الغذائية الغير صالحة للاستهلاك الآدمي    لجنتان ب"الشورى" تناقشان أداء التعليم والشؤون الإسلامية    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية    شرطة الرياض: القبض على 3 مقيمين سرقوا قواطع كهربائية وكابلات نحاسية من مواقع متفرقة    جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تنشئ منصة تعلم داخلية للموهوبين    تزكية عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيسًا للاتحاد العربي    وصلت إلى 98%.. "الصحة": تحقيق نسب عالية في تحصين كبار السن بلقاح كورونا    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 8 مساجد بعد تعقيمها في 4 مناطق    لغة الجسد تكشف ما لم تقله التصريحات في قمة بايدن وبوتين    أكثر من 30 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمّن" في القريات    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق ورشة عمل حوار الخط العربي    «الإسلامية»: ضوابط صحية لصلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    بالصور.. اختتام مناورات التمرين الجوي «طويق 2» بمشاركة عدة دول عربية    «ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري        الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    ( بلسم الروح )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللهم ارحم العم سليمان بن عبدالعزيز الربدي

الحمد لله المتفرد بالبقاء والدوام.. قدَّر الآجال وكتب الفناء على الأنام، والصلاة والسلام على سيد الأنام. في صباح يوم السبت الثاني عشر من الشهر الرابع لعام 1442 رحل عن دنيانا الفانية أحد كبار أعمدة أسرة الربدي ببريدة العم/ سليمان بن عبدالعزيز الإبراهيم الربدي -رحمه الله- بعد معاناة مع المرض.
إنه مصاب جلل في فقد العم سليمان هو منا جميعًا العم والأب والأخ الذي كسب القلوب بمحبته وبتواضعه وبشفقته. تذكرت مقولة أن الإنسان يتعلم كل يوم من حياته وأن العمل الطيب والأخلاق والكرم وصفات النبل هو ما يبقى حيًا في قلوب وعقول الناس، وقد اجتمعت في شخصيته.
وبداية لا أنسى حين توفي والدي -رحمه الله- ونحن أطفال صغار سارع وشملنا بعطف وكرم ومحبة.
عاش كريمًا بين يدي والده الوجيه/ عبدالعزيز بن إبراهيم الربدي ودرج في طفولته وسط نخيل مزرعة والده في (النقرة)، وظهرت معالم النجابة والذكاء عليه منذ صغره، وأبدع في معرفة أصول الزراعة وتربية الماشية وأساليب إدارة العمال.
شبَّ عن الطوق وتطلعت نفسه لممارسة تجارة عقيل الرائجة في أول شبابه وفتوته، وعزم على الرحلة الأولى وممارسة التجارة عملياً - من بلاد نجد ومنها لبلاد الشام ومصر والعراق والأردن وفلسطين- خطوة كبيرة وحساسة وتحتاج إلى يد أمينة يرافقها - واختار مرافقة ابن عمه الشيخ عبدالله بن علي الربدي -رحمه الله- الذي سعد كثيراً بطلب ابن عمه (سليمان) ولما يعرفه من صفات الشاب فأعطاه ثقة كاملة في إدارة التجارة المكونة من أعداد كبيرة من الإبل والماشية وما يلحق بها من عمال وأثاث وتأمين أكل وغيره.
سمعت والدي -رحمه الله- يثني على سليمان ويقول إنه حريص على العمل وذو همة ومبادرات، ولا يكاد يواجه مشكلة أو مسألة إلا لديه الحل السريع أو الخيارات المتعددة، فهو جاهز البديهة عملي التصرف حازم القرار. كما يحسن التحاور مع الطرف الآخر سيما أنه سيقابل العديد من رجال الحاضر والبادية.
ويضيف الوالد -رحمه الله- أن سليمان حريص على فهم المطلوب بل حريص على أن يفهم كل ما يقدم ولو كان بعيداً عن اهتماماته. كل ذلك من أجل أن يكون مستعداً لتقديم الخدمة وما يطلب منه.
عرفت هذا بشكل مؤكد خلال مسيرة الحياة مع العم سليمان طويت صفحة تجارة عقيل وظل العم سليمان يحتفظ صوراً جميلة وممتعة عن بلاد الشام والعراق ومصر وفلسطين وكثيراً ما يسعد حين تسأل عن تلك الفترة.
وتظل سيرة الرجل فيها أروع المثل، واختار العودة للزراعة وتربية الماشية وحبه للصحراء وحرية العمل بعيداً عن زحام المدن.
الصحراء إيقونة حياته سعيدًا في التقلب فيها مع فصول السنة.
العم أبا عبدالعزيز
كان حسن العشرة طيب الأخلاق حافظًا للأخبار والنوادر، يردد كثيراً الأشعار التي تحمل الحكم وروح المعاني ويرددها على نغم الهجيني وتسمعها بصوت شجي وموسيقى حزينة وإيقاعات تطرب الفؤاد وراءها نوازع القلب الهائم.
العم أبا عبدالعزيز
نم قرير العين ونحمد الله أنك عرفت كيف تربي وتبني الإنسان وأولادك هم اليوم الرجال الكبار في عقولهم وآرائهم وسيرتهم وقوة صلتهم بالرحم وعطفهم على الآخرين، إنهم فخر لكامل الأسرة.
اللهم من رحل عنا ولم يرحل منا
اللهم ارحم روحه الطاهرة
اللهم ارحم العم سليمان واجعله في عليين واعف عنه وارحمه وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
اللهم اجعله من عبادك المستبشرين بشفاعة نبيك والشاربين من حوضه الشريف.
لك أيها الغالي ومن أجلك كل حبنا ولن تفسد علينا لوعة الفراق وحجم الحزن بوفاتك، فاسمك باقٍ في الذاكرة وسيرتك العطرة هي الآن كما كانت من قبل حية وباقية في أذهاننا.
العم أبا عبدالعزيز
أدعو الله كل صباح ومساء لكم ولوالدينا بواسع الرحمة والرضوان، وألهم زوجتك وأبناءك وبناتك الصبر على قضاء الله وقدره.
** **


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.