الأمير سعود بن نايف : وفرنا مواقع للتخييم بالمنطقة وابتعدوا عن بطون الأودية    توقعات بهطول أمطار على معظم مناطق المملكة    رئيس المجلس الرئاسي الليبي يبحث مع رئيس الوزراء الروسي التعاون الثنائي بين البلدين    آل الشيخ: تأجيل مباراة الأهلي والاتحاد لوقت غامض غير مقبول    سمو ولي العهد يستقبل رئيس وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم ولاعبي المنتخب السعودي للشباب    سمو ولي العهد يلتقي عددًا من أسر شهداء الواجب    أمير نجران يطلع على تطوير “هيئة الزكاة” ويبحث دعم مهامها بالمنطقة    الأرصاد : شهر أكتوبر لم يشهد أمطاراً غير مسبوقة وتفسيرات معدلات الأمطار في مواقع التواصل مُضلِلة    صحة نجران تطلق فعاليات الأسبوع العالمي للمضادات الحيوية    «الأرصاد»: أمطار رعدية على منطقة جازان    رئيس الاتحاد: تعاقدنا مع لاعب محلي كبير    اليوم في ختام الجولة 12 من دوري الأمير محمد بن سلمان    الأمير سلطان بن سلمان    جانب من الاجتماع    أمير منطقة القصيم يكرِّم رئيس لجنة أهالي بريدة محمد الفوزان السابق    رعى ملتقى العطاء العربي.. إحدى «مبادرات زايد العطاء»                الذييب مكرما الشيخ ناصر القطامي    في دوري الأمير محمد بن سلمان        ولي العهد ووزير الخارجية البريطاني يبحثان مستجدات المنطقة    صندوق النقد: الاقتصاد السعودي يواصل نموه في 2019 مدعوما بالإصلاحات والإيرادات    الإصابة تبعد الثلاثي عن الأخضر    منتخب قوى الأمن الداخلي يشارك في دولية جوانزو للرماية    بيليتش يمنح المستبعدين فرصة أخيرة    خادم الحرمين يزور مناطق شمال المملكة الأسبوع المقبل    تطبيق لائحة تأجير السيارات.. ومهلة عاما للعمل ب«السائق والساعة»    إمارة الرياض تستضيف اجتماع أمناء مجالس المناطق    بولتون يتوعد إيران ب«تعزيز العقوبات» وأقصى درجات الضغط    ملتقى القيادة يوصي بصرف حوافز لقادة المدارس    القتل حدًا ل«داعشي» بحائل تخلص من ابن عمه في الصحراء    الجامعة تطالب بالتدخل الفوري    العيسى: محاضن التربية والتعليم في طليعة معززات «روح المواطنة»    غزة.. «الوضع في الغلاف لايحتمل»!    20 مليون مشاهد للتغطية زيارة خادم الحرمين الإعلامية لمنطقتي القصيم وحائل    توجيه ولي العهد إضافة مهمة لبرنامج «إعمار المساجد التاريخية»    الملك سلمان يلقي الخطاب السنوي ب{الشورى» الاثنين المقبل    5 جلسات فكرية لتحصين شباب حائل من الفتن والأعداء    آل الشيخ يشكر ولي العهد لدعمه تطوير 130 مسجدا تاريخيا    أمير جازان يفتتح ملتقى القيادات النسائية    أمير تبوك يناقش شؤون المنطقة في لقائه الأسبوعي    «كورونا»: إصابة مكتَسبة في الأسياح    عقاقير زيت السمك تمنع نوبات القلب    هل فضحت السر يا دكتور؟    كلام فاضي !    أملج الحوراء.. من الألف إلى الياء    الحالة المطرية عامة.. لسنا وحدنا!    الصحة وحديث الربيعة    9 إصابات في انقلاب حافلة طالبات بمحايل عسير (فيديو)    وزير الداخلية يثني على دور الهيئة في الأمن الفكري    فريق تقييم الحوادث في اليمن ينفي تقارير أممية ويصفها بالادعاءات    أميركا: لا علاقة لولي العهد بقضية خاشقجي    رسمياً.. إطلاق مبادرة القروض السكنية للعسكريين غداً    رسائل SMS عن حالة التأمين لمستفيدي الضمان الصحي    500 ألف رسالة تبليغ من المحاكم إلى جوالات المدعى عليهم    أمريكا تفرض عقوبات على نجل أمين «حزب الله» الإرهابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طباعة الكتب الشرعية على نفقة الملوك والأمراء.. وإستراتيجية المملكة في نشر العلم الشرعي
رصد تاريخي من الملك المؤسس إلى أمير الرياض
نشر في الجزيرة يوم 23 - 01 - 2011

من السنن الحميدة والأفعال الطيبة المجيدة لولاة الأمر في المملكة العربية السعودية الاهتمام الكبير والعناية الفائقة بنشر وطباعة الكتب، دعماً للثقافة العامة ونشراً للعلم الشرعي، ومساعدة طلبة العلم.. ومنذ استتبت الأمور، واستقرت على يد الإمام الموحد جلالة الملك عبد العزيز - رحمه الله - وقبل أن تتوفر الموارد المالية، كلّف - رحمه الله - مجموعة من العلماء انتقاء مجموعة من الكتب العلمية، وأمر بطباعتها في عدد من الدول الإسلامية التي تتوافر فيها المطابع الكبيرة آنذاك.. وقد عدَّ أحد الباحثين ذلك بأنه من أبرز المظاهر الحضارية التي شهدتها جزيرة العرب في أواخر القرن الثالث عشر، وأوائل القرن الرابع عشر الهجريين، ظاهرة طباعة الكتب على النفقة الخاصة ووقفها، وقد أسهم الملك عبد العزيز - رحمه الله - في هذا المجال، وأمر بطباعة أعداد كبيرة من الكتب الشرعية والتاريخية، وقد كانت الكتب التي أمر جلالته بطباعتها حافزاً مشجعاً لنشاط حركة التأليف، ونشر المخطوطات في أرجاء البلاد، مما كان له الأثر الملموس في نشاط الحركة العلمية والفكرية في المنطقة.
وتأتي أهمية هذه الإطلالة الاستطلاعية في أنها تلقي الضوء على هذا الجانب الحضاري المهم، وترصد ما طُبع على نفقة جلالته - رحمه الله -، وأنها تدرس الظروف التي ساعدت على طباعة الكتب، وأسبابها، وتوجهاتها، والآثار التي ترتبت عليها، وسار على نهجه الأبناء البررة من الملوك وأصحاب السمو الملكي الأمراء، وقد كان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - العناية بطباعة الكتب، ونشرها، ودعمها، وشراء الكميات المناسبة من المطبوعات، ودعم مكتبات الحرس الوطني بها، وتوزيع الكتب بين الحجاج ضمن برنامج الحرس الوطني في التوعية الإسلامية في الحج. ومن أبرز الكتب القيمة التي أسهم - حفظه الله - في طباعتها كتاب: منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية تأليف: شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية تحقيق الدكتور: محمد رشاد سالم، طبعته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على نفقة الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - قبل توليه المُلك - حفظه الله - وكانت تلك الطبعة هي الطبعة الثانية في تسعة مجلدات فاخرة سنة 1411ه، كما أن لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد، ولصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز - حفظهما الله - جهوداً مباركة في طباعة ونشر وتوزيع الكتب باللغة العربية، وبمختلف اللغات.
وقد أعلنت دارة الملك عبد العزيز مؤخراً عن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، ورئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز للدارة، بإعادة طبع عدد من الكتب الشرعية - على نفقة سموه الخاصة - يضاف إلى ما سبق طبعه في مناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس المملكة العربية السعودية، وذلك ضمن اهتمامه بنشر الثقافة الشرعية على منهج السلف الصالح، إدراكاً منه - أيده الله - لحاجة المكتبات إلى المؤلفات الإسلامية التي تُعد مرجعاً مهماً في الفقه والعقيدة والمعاملات، وهي من أمهات الكتب في مجالها، وقد حظيت بالتحقيق، وضبط النص، وتخريج الأحاديث، وفقاً لما صرح به معالي الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز د. فهد بن عبد الله السماري، وهي:
1 - كتاب الآداب الشرعية (3 أجزاء)، تأليف الإمام الفقيه المحدث أبي عبد الله محمد بن مفلح المقدسي (ت 763ه).. ويشتمل على جملة كثيرة من الآداب الشرعية والمصالح المرعية، التي يحتاج إلى معرفتها كل عالم عابد، بل كل مسلم، وقد سبق مؤلف هذا الكتاب الكثير من العلماء الذين ألفوا في هذا الموضوع، وهذه المعاني، وقد جاء المؤلف بعدهم، فاستفاد ممن قبله، وزاد عليهم الكثير من الفوائد، وتفرَّد بالكثير من المسائل الفقهية.. والكتاب زاخر بالأصول العظيمة في الاعتقاد والأخلاق والفضائل النفيسة؛ الفردية منها والاجتماعية التي تحقق لمن يعمل بها طهارة الروح، وصحة العقل والبدن، وقد احتوى على نُقول عديدة من كتب نفيسة، لعل أعظمها كتاب: (الفنون) لابن عقيل الحنبلي، و(الرعاية الكبرى) لابن حمدان، و(المستوعب) لمحمد بن عبد الله السامري، إلى غير ذلك من المصنفات النافعة، وقسَّم الكتاب إلى فصول متعددة، احتوت على معلومات في علوم الفقه، والمعاملات، والقرآن، والحديث، واللغة العربية، وآداب السلوك العامة، وهناك فصول اختصت بالمصحف، والتداوي، والطب والعلاج، وخواص بعض المأكولات، وعمارة المساجد.
2 - كتاب طبقات الحنابلة (3 أجزاء) للقاضي أبي الحسين محمد بن أبي يعلى الفرَّاء البغدادي الحنبلي (ت 526ه)، ويُعد أول كتاب كامل لتراجم أصحاب الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله -، وقد أشاد به العلماء، ووصفوه بأنه أجود كتب المؤلف الذي كان من علماء القرن الخامس وأول القرن السادس الهجريين.. ويتميز الكتاب بأن المؤلف صنف الطبقات الست لعلماء الحنابلة على حروف المعجم حتى يسهل على العلماء، وطلاب العلم، البحث فيه، ويشتمل على سبعمائة وسبع من التراجم، وهي لأغلب أصحاب الإمام أحمد حتى زمن المؤلف، حيث بُدئت بترجمة أحمد بن إبراهيم الدروقي (168 - 246ه) وخُتمت بترجمة طلحة العاقولي (المتوفى سنة 512ه).
3 - كتاب جامع العلوم الحكم (جزءان) تأليف الإمام الحافظ الفقيه زين الدين أبي الفرج عبد الرحمن بن شهاب الدين البغدادي ثم الدمشقي، الشهير بابن رجب (ت 795ه)، ويتضمن الكتاب شرح خمسين حديثاً منتقاة من جوامع الأحاديث النبوية الشريفة، يندرج تحتها معانٍ كثيرة في ألفاظ قليلة، وهي مما خصَّ الله به رسوله?، وأصل هذا الكتاب ستة وعشرون حديثاً جمعها الإمام أبو عمرو عثمان بن موسى الشهرزوري الشهير بابن الصلاح، ثم إن الإمام النووي زاد عليها تمام اثنين وأربعين حديثاً، وسمَّى كتابه الأربعين، ثم إن الحافظ ابن رجب ضم إلى ذلك كله ثمانية أحاديث من جوامع الكلم الجامعة لأنواع العلوم والحكم، فبلغت خمسين حديثاً، ثم استخار الله - تعالى - إجابة لجماعة من طلبة العلم في جمع كتاب يتضمن شرح ما يسَّر الله من معانيها، وتقييد ما يفتح به - سبحانه - من تبيين قواعدها ومبانيها، وقد اعتنى في شرحه هذا بالتفقه في معاني الأحاديث النبوية، وتفسير غريبها، وشرح غامضها، وتأويل مختلفها، وبيان أحكامها الفقهية والعقدية التي تضمنتها، وما اختلف فيه العلماء منها.
4 - كتاب عرش الرحمن وما ورد فيه من الآيات والأحاديث (جزءان)، تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية، وأصل هذا الكتاب فتوى وجوابها لشيخ الإسلام أحمد بن تيمية عن العرش، وهل هو الكرسي أم لا؟ وعما قيل من كونه هو الفلك التاسع عند أهل الهيئة، وكيف يتفق ذلك مع صفة العلو لله والاستواء على العرش؟ وقد أجاب الشيخ - رحمه الله - إجابةً مفصلةً مدعمةً بما ورد في العرش من الآيات والأحاديث.. تلا ذلك مجموعة من الرسائل والمسائل للشيخ في شؤون العقيدة.
5 - كتاب مجموعة الحديث (جزءان)، المعروف بمجموعة الحديث النجدية، وتشتمل على عدد من الكتب والرسائل لعدد من العلماء، وهي: كتاب (الأربعون النووية) للإمام النووي، و(العمدة في الأحكام) للحافظ المقدسي، و(أصول الإيمان) للشيخ محمد بن عبد الوهاب، و(فضل الإسلام) للشيخ محمد بن عبد الوهاب، و(الكبائر) للشيخ محمد بن عبد الوهاب، و(نصيحة المسلمين بأحاديث خاتم المرسلين) للشيخ محمد بن عبد الوهاب، و(رسالة الصلاة)، و(الوابل الصيِّب من الكلم الطيب)، وكلاهما للإمام ابن القيم.
6 - كتاب المغني (15 جزءاً)، لموفق الدين أبي محمد عبد الله بن قدامة المقدسي الحنبلي، وجاء تأليف هذا الكتاب شرحاً وإيضاحاً لمختصر أبي القاسم عمر بن الحسين الخرقي الذي جمع فيه الأحكام على مذهب الإمام أحمد بن حنبل، وقد طبع طبعات متعددة، بعضها أضيف إليه بعض الشروح، ثم صدر مستقلاً في تسعة أجزاء، وقد اعتمد المحققان على هذه الطبعة، وأخرجا هذا الكتاب بعد دراسته وتحقيقه في طبعة جديدة في خمسة عشر جزءاً، كان آخرها خاصاً بفهارس الكتاب.
وكتاب المغني موسوعة في الفقه المقارن لم يكتف صاحبه بشرح المختصر، وتفريع أبوابه، وذكر فصوله، وتحرير مسائله، والتدليل لها، وإنما اقترب من الإحاطة بمذاهب الفقهاء واستدلالاتهم، وقارن بينها، واحتج لمذهب إمامه، ووفَّى كل اجتهاد حقه من بسط قوله وإيضاح دليله.
وعوداً إلى ما أشرت إليه في مطلع المقالة، فقد عُرف عن الملك عبد العزيز - رحمه الله - رعايته للعلم والمعرفة من خلال جهوده الملموسة في طباعة الكتب على نفقته الخاصة، وتكليف بعض المشايخ بطباعة الكتب، ونشرها على طلبة العلم، ومنهم: الشيخ حامد الفقي، والشيخ محمد رشيد رضا، والشيخ محمد نصيف وغيرهم، وهذا الاهتمام بالكتب كان مبكراً، بل إنه سبق توحيد المملكة العربية السعودية، كل ذلك إدراكاً منه - رحمه الله - للعلم.. ومن الشواهد على ذلك ما كُتب على أحد الكتب المطبوعة في حينه (طُبع على نفقة صاحب الجلالة، ومحيي السنة المحمدية، الإمام عبدالعزيز آل سعود ملك الحجاز وسلطان نجد، وملحقاتها - أيده الله تعالى -)، وهو كتاب فتاوى عبد الله بن عبدالرحمن أبي بطين المتوفى 1282ه، المطبوع سنة 1344ه.. ومن أبرز الكتب التي طبعت على نفقة الملك عبد العزيز كما يشير إلى ذلك الدكتور مساعد الحديثي في بحثه المعنون ب: (جهود خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز في العناية بالأوقاف) المقدم لندوة الأوقاف بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد:
- تفسير ابن كثير، والبغوي - 8 مجلدات.
- البداية والنهاية - 14 مجلداً.
- المغني والشرح الكبير - 20 مجلداً
- كشاف القناع - 6 مجلدات.
- الشريعة للآجري.
- منتهى الإرادات - 6مجلدات.
- العدة شرح العمدة.
- الإنصاف - 20 مجلداً.
- مجموع الفتاوي النجدية - 4 مجلدات.
- زاد المعاد - 4 مجلدات.
- الطرق الحكمية.
- صيانة اللسان.
- مختصر سيرة الرسول?.
- الجواب الكافي.
- روضة العقلاء ونزهة الفضلاء.
- التوضيح في الجمع بين المقنع والتنقيح.
- الروض المربع - مجلدان.
- العقيدة الطحاوية.
- طبقات الحنابلة.
- كتاب السنة.
- مدارج السالكين شرح منازل السائرين.
- رسائل شيخ الإسلام ابن تيمية.
- فتح المجيد.
- حاشية المقنع.
- الإقناع.
- جامع العلوم والحكم، لابن رجب.
- جامع الأصول، للجزري.
- تأسيس التقديس، للشيخ أبي بطين.
- مجموعة التوحيد.
- مجموعة الحديث.
- رد شيخ الإسلام ابن تيمية على ابن البكري.
- رد شيخ الإسلام ابن تيمية على الأخنائي.
- منهاج السنة لشيخ الإسلام ابن تيمية.
- ذكرى الكشافة العراقية.
- دلائل الرسوخ.
- شرح دليل الطالب.
- نقض المنطق.
- الجواب الصحيح.
- شرح نونية ابن القيم.
- الروضة الندية.
- كتاب التوحيد وإثبات صفات الرب، لابن خزيمة.
- مختصر الصواعق المرسلة لابن القيم.
- محاكمة الحمدين للألوسي.
- ذيل الحنابلة لابن رجب.
- ديوان ابن سحمان.
- كتاب الزهد للإمام أحمد.
- تقويم الأوقات لعرض المملكة العربية السعودية.
- مختصر سنن أبي داود 4 مجلدات.
- جامع الأصول - 10 مجلدات.
- الآداب الشرعية - 4 مجلدات.
- منحة القريب المجيب في الرد على عباد الصليب.
- مختصر الفتاوي المصرية.
- كتاب الرد على المنطقيين لشيخ الإسلام ابن تيمية.
- الرسائل والمسائل النجدية.
وإذا كنت قد ذكرت آنفاً عناية الملك عبد العزيز بطباعة الكتب قبل توحيد البلاد، فهناك كتب طبعت في وقت مبكر، وقد بيَّن معالي الشيخ عبد العزيز الرفاعي - رحمه الله - في بحث له عن اهتمام ورعاية الملك عبد العزيز بالكتاب ما نصه: (أخبرني الشيخ حمد الجاسر أنه في سنة 1340ه بدأ طبع الكتب بالقاهرة.. على نفقة الإمام عبد العزيز في مطبعة المنار، أما أقدم ما طبع على نفقته في الهند.. فديوان الشيخ سليمان بن سحمان - الجواهر المنضدة الحسان).
كما أن الملك عبد العزيز - رحمه الله - لم يذكر اسمه على بعض الكتب، يقول خير الدين الزركلي: إنه قد طُبعت على نفقة الملك عبد العزيز - رحمه الله - كتب كثيرة لم يذكر عليها اسمه، إلا أنه ورد على بعض مطبوعاتها في الهند أنها (طُبعت على نفقة من قصده الثواب من رب الأرباب).
وقد سار على هذا النهج المبارك الملك سعود، والملك فيصل، والملك خالد، والملك فهد - رحمهم الله جميعاً - فقد اعتنوا بنشر الكتب، وطباعتها، وشراء الكتب، وتوزيعها، وترجمتها بلغات العالم دونما الاستئثار بتوزيعها في المملكة العربية السعودية، وليس المجال هنا لحصر كل ما تم طباعته، وكان لأصحاب السمو الملكي الأمراء جهد بارز وواضح في نشر وطباعة الكتب رغم أن المؤسسات الشرعية والثقافية تولي حركة النشر والتوزيع عناية فائقة إلا أنهم لم يكتفوا بذلك إدراكاً منهم لما للكتاب من أهمية.
ولعل السمة الملحوظة في الكتب المطبوعة في عهد الملك عبد العزيز وعن طريق أبنائه أنها تتضمَّن بالدرجة الأولى نشر العقيدة الإسلامية الصافية، وترتكز في الموضوعات التالية:
- كتب الدعوة المعتمدة.
- كتب التفاسير المعتبرة.
- كتب في الحديث والفقه الإسلامي في موسوعاته الكبرى.
- كتب تاريخية عظيمة الفائدة.
- كتب في الأدب ودواوين بعض الشعراء
ويُضاف إليها كتب الموسوعات العلمية، ومنها الموسوعة التي تبنَّى الأمير سلطان بن عبد العزيز - حفظه الله - طباعتها وتوزيعها، وغيرها الكثير الكثير ممن لم يدوّن به اسم المتكفل بطباعته.
alomari 1420 @ yahoo. Com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.