هكذا ودع شعب تشاد الناجي العظيم    البرلمان العربي يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة    المملكة تؤكد ضرورة منع إيران من الحصول على سلاح نووي عبر اتفاق أقوى وأطول    ترتيب هدافي الدوري الإسباني    رقم مميز ل النصر في آسيا 2021    يونايتد يحلم باستعادة رونالدو    "الشورى" يحسم قراره بشأن نظام حقوق كبير السن ورعايته الأسبوع المقبل    436 جولة رقابية تنفذها بلدية صبيا منذ بداية رمضان    المركز الوطني للأرصاد ينبّه بهطول أمطار رعدية على المحافظات الشرقية لمنطقة مكة المكرمة    فيديو وصور.. ضبط 2.4 مليون قرص إمفيتامين داخل شحنة رمان قادمة من لبنان    خطيب المسجد النبوي: اجتهدوا في حث النفس على فضائل الأمور    افتتاح مصليات توسعة الملك فهد والسطح بالمسجد الحرام وفق ضوابط الاجراءات الاحترازية    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    اهتمامات الصحف التونسية    "التعاون الإسلامي" تستنكر بشدة المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق ثلاث مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    رئيس اليويفا يشكر الخليفي    "الأرصاد" يصدر تنبيهات بسحب ممطرة على عدة مناطق وأمطار رعدية ورياح نشطة في أخرى    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    الملك : نؤكد على التزامنا بالتعاون لمكافحة التغير المناخي لإيجاد بيئة أفضل    هواوي تسقط من قائمة الشركات الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    بعد زيادة إصابات كورونا.. مفتي المملكة يوجه كلمة للمجتمع ويوصي بالالتزام بالإجراءات الاحترازية    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة            الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوتفليقة سيرأس أول اجتماع لمجلس الوزراء منذ اعتلال صحته قبل 4 أشهر
نشر في الحياة يوم 25 - 08 - 2013

أكدت مصادر حكومية ل «الحياة»، أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سيوّجه دعوة لوزراء الحكومة لحضور اجتماع الأربعاء المقبل، ليصبح أول نشاط رسمي للرئيس منذ عودته للبلاد الشهر الماضي بعد رحلة علاج طويلة في فرنسا، كما أنه أول لقاء حكومي موّسع بحضور رئيس الدولة منذ كانون الأول (ديسمبر) الماضي. وسينعقد الاجتماع عشية لقاء مصيري لحزب «جبهة التحرير الوطني» الحاكم الذي يتجه لتزكية عمار سعداني أميناً عاماً للحزب، بتوصية من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الأصغر.
وقررت رئاسة الجمهورية أن يكون اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء أول نشاط رسمي لبوتفليقة منذ نقله في رحلة علاج ونقاهة إلى باريس في 27 نيسان (أبريل) الماضي. ورغم أن أجندة الاجتماع تشتمل على عدد كبير من القوانين ومراسم التعيينات، فمن المرجح أن يوقع بوتفليقة فقط على قانون المالية التكميلي لأنه عاجل. كما أفادت مصادر مطلعة أن حضور بوتفليقة لمجلس الوزراء سيقتصر على أدنى المتطلبات البروتوكولية، مثل افتتاح الجلسة ثم توقيع قانون المالية التكميلي من دون مناقشة مطوّلة، مراعاة لحالته الصحية.
ويرى كثيرون أن اختيار رئيس الجمهورية موعد اجتماع مجلس الوزراء لم يكن اعتباطاً أو مرتبطاً فقط بافتتاح الدورة الخريفية للبرلمان في الثاني من أيلول (سبتمبر)، لكنه يسبق اجتماعاً للجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني الخميس المقبل بتزكية من الرئيس نفسه. فظهور بوتفليقة عشية دورة اللجنة المركزية يراد منه إعطاء دفعة معنوية لأنصاره في اللجنة المركزية لتزكية عمار سعاني أميناً عاماً للحزب، ومن ثم ضمان خدمات جبهة التحرير الوطني لصالح فريق الرئيس بوتفليقة في الأشهر القليلة المقبلة.
ورخّصت وزارة الداخلية، بشكل مفاجئ لفريق يعرف بأنه من أنصار بوتفليقة وموالٍ لشقيقه السعيد، بعقد دورة استثنائية لدورة اللجنة المركزية المخوّلة قانوناً بانتخاب أمين عام جديد يخلف الأمين العام السابق عبد العزيز بلخادم الذي أطيح به في دورة سابقة عقدت نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي. لكن منسق المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني، عبد الرحمن بلعياط، سارع أمس لدعوة أعضاء المكتب السياسي المكوّن من عدد من القياديين بينهم أربعة وزراء، لدراسة كيفية الطعن في قرار وزارة الداخلية.
ويرجح كثيرون أن تنعقد دورة اللجنة بالفعل الخميس المقبل، نظراً لأن التوصية جاءت من بوتفليقة نفسه. وقالت مصادر إن السعيد بوتفليقة أبلغ أنصار الرئيس في اللجنة المركزية بتزكية عمار سعداني أميناً عاماً. وفي حال اكتمل هذا السيناريو فإن رئيس الجمهورية يكون قد كسب «معركة» حزب الغالبية لصالحه، بحكم أن الصراع الحالي يدور بين فريقين يتصارعان على شخصية مرشح الحزب في الرئاسيات المقبلة. كما أن تولي سعداني الأمانة العامة سيعني الانتقال مباشرة للخطوة التالية وهي طرح مسودة دستور تضمن تمديد حكم بوتفليقة سنتين أخريين بجعل فترة الرئاسة سبع سنوات، ما يؤدي في النهاية لتمديد الحكم حتى 2016 دون الحاجة لتنظيم رئاسيات مستعجلة.
وبشأن اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء ومشاركة بوتفليقة فيه، أشارت المصادر الحكومية إلى أن توقيع قانون المالية التكميلي سيرفع الحرج عن حكومة عبد المالك سلال التي ظلت تتنتظر التوقيع على ميزانيات تكميلية تقررت غداة الزيارات التي أداها لعدد من الولايات، وأيضاً الموجهة لتنفيذ قروض لولايات الجنوب وميزانية مدينة قسنطينة التي تتهيأ لتصبح عاصمة للثقافة العربية في 2015. أما باقي القوانين فهي تحتمل التأجيل وتتصل بقطاعات المحروقات والمناجم والرياضة وقانون العقوبات المتعلق بالمستجدات التي أحدثتها عمليات اختطاف الأطفال، وأخيراً قانون الاستثمار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.