سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاطعة «تويتر»... سخرية وخوف واحترام!
نشر في الحياة يوم 30 - 01 - 2012

إن كان خبر فرض قيود مراقبة فعلية على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي كان الهدف من ورائه منع مصطلح «النازية» في كل من ألمانيا وفرنسا، إلا أن هذا القرار، الذي جاء إيذاناً بالتدخل المباشر في حريات المغردين على مستوى العالم، مما دفع السعوديين للتضامن عبر هشتاق TwitterCensored# «مقاطعة تويتر» لدعم فكرة مقاطعة «تويتر» يوماً واحداً، وهو يوم السبت الماضي، كإشعار القائمين على الموقع برفضهم هذه الفكرة، إضافة لتوحيد الصور الاعتبارية باللون الأسود تعبيراً عن الحداد على ما سمي بقتل الحرية في «تويتر».
وكتب المغرد تركي عبد الحي: «قد لا نستطيع إرضاخ «تويتر»، لكننا نستطيع أن نربي أنفسنا على فعل المقاطعة وهي مقاومة مدنية، وقد نستطيع فعل أمور كثيرة بالتكاتف». واعتبر أن السبب وراء الاعتراض «لأن هذا القانون سيحجب تغريدات في سورية تدعو لإسقاط النظام، هل تعون لماذا نعترض؟ إنها الحرية». وجاء ذلك في سياق الرد على التهكمات التي طالت المقاطعين بأن الداعي لمقاطعتهم هم «الهبل» على حد قول المغرد عبد العزيز الشعلان، الذي تزعم فكرة رفض هذه المقاطعة.اذ يقول: «المجتمع الافتراضي وصل لمرحلة يحتاج لقوانين كي لا تستغل، أن يعي المستخدم انه يملك حق التغريد والمحاسبة لو اخطأ، وهذا درس أتمنى الاستفادة منه». وأبدى استغرابه ممن وصفهم بالمروجين للحرية «وهم يقتلونها». وامتدح شفافية تويتر عند تعاملها مع هذه القضية «اذ سيقوم بإبلاغ المستخدم عن أي طلب قانوني موجه ضده وسيقوم بإيضاح أن التغريدة لو حجبت فهي لسبب قانوني».
وخاطب الشعلان المقاطعين: «مردكم ستعودون فتويتر أعطاك شيئاً لا تستطيع أن تجده في مكان ثانٍ».
المحامي بندر النقيثان كتب هو الآخر: «لن أغرد يوم السبت احتجاجاً على السياسة الجديدة المقترحة. ربط حرية التعبير بالإنترنت بقوانين متخلفة هو أمر رجعي يا تويتر».
أما باسم فقد أكبر هذه الخطوة، وانه معها وكتب «بل أجد انه توجه ذكي من تويتر لكسب زوار ومستخدمين أكثر وفي الوقت نفسه احترام خصوصية وثقافة الدول».
الكاتب خلف الحربي تمنى شيئاً واحداً من الذين سيقاطعون يوماً ثم سيعودون بعد ذلك، «أن يخصصوا خمس دقائق لتأمل «تويتر» وقت المقاطعة هكذا نريده حرية من دون قمع لفظي».
راكان الضيف الله يرى متهكماً أن مقاطعة تويتر أشبه بشوارع مدينة الرياض عندما تكون من دون زحام، «رايقة ويمديك تخلص كل مشاويرك ... كملوا تكفون ترى ما بعد فقدنا أحد».
وشهدت حركة الاحتجاج على «تويتر» تفاعلاً من كتاب وإعلاميين سعوديين، إذ كتب الإعلامي والكاتب جمال بنون في «سبت المقاطعة»: «مقاطعة السعوديين في تويتر ذكرتني بكاريكاتير أعجبني كثيراً.. حينما كتب احدهم على جدار منزله ممنوع الكتابة.. فجاء شخص آخر وكتب تحته .. أبشر».
أما الكاتب أمجد المنيف فكتب في الموضوع نفسه في «تويتر»: «اليوم؛ استرجعت ذكرى مقاطعة المنتجات «الأميركية» و «الدنماركية» وغيرها.غضبوا «آنذاك» ولم يتغير شيء، وعادوا مستهلكين .. بشكل أكبر !».
المقاطعون: لن نندم حتى إذا لم ننجح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.