"سامبا كابيتال": تخصيص كامل حتى 1500 سهم للفرد في "أرامكو"    84 % من شباب المملكة لديهم رغبة للعمل التطوعي    وزير العمل يُطلق البوابة الإلكترونية ل "العمل الحُر" ب 123 مهنة    «الحج»: إصدار 1.647.662 تأشيرة عمرة.. ووصول 1.38 مليون معتمر    الجبير: إيران تهدد المنطقة برمتها ولابد من الصرامة معها    مسلح يطلق النار في قاعدة عسكرية بفلوريدا    سعود بن خالد يشيد بجهود المتطوعين والمتطوعات بالمدينة المنورة    ضبط 4290776 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    اختتام أعمال مؤتمر علم النفس الرياضي بجامعة حفر الباطن    انطلاق مسابقة المزاين بمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور.. الخميس    معرض للغة العربية والذكاء الاصطناعي بجامعة أم القرى بعد غد    إمام الحرم المكي: حماية الذوق العام من مقومات النهضة    المبعوث الآممى لليبيا يلتقى رئيس وزراء إيطاليا    المسحل: نشكر القطريين على حسن الضيافة.. وحسابات النهائي مختلفة    اليوم تستكمل مواجهات الدور 32 لكأس الملك ب5 مباريات    رينارد بعد عبور قطر: لم نحسم اللقب    "تداول" تعلن عن تاريخ إدراج شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)    بلدية محافظة تيماء تواصل تنفيذ المشروعات التطويرية    مقتل قيادي حوثي و9 من مرافقيه في كمين للجيش اليمني بصعدة    جهات عليا تُمهل «العمل» 60 يوماً لتحديد المهن الحرجة ونسب التوطين فيها    سفير المملكة لدى المكسيك يشارك في احتفال تأسيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المكسيكية    بيان من “شرطة جازان” حول ما يتم تداوله عن مقتل طالبة بعد اغتصابها    الرياض تحتضن أكبر مهرجان دولي للموسيقى    واشنطن تنشر صوراً لصواريخ إيران المصادرة قبل وصولها للحوثي    “الصحة”: بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية مخالفة وهذه عقوبتها    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    تعليم الطائف يحتفي بالذكرى الخامسة للبيعة    السفير المعلمي يستقبل رئيس الهيئة العامة للإحصاء    الممثلون الرسميون لقادة دول مجموعة العشرين "الشربا" يعقدون اجتماعهم الأول في الرياض    من منافسات دوري ممتاز السلة    جماعية عقب مراسم التوقيع    من اجتماع مجلس إدارة جمعية الإسكان            وزير الثقافة    الإصابات تحرمه من الرباعي        استقبل رئيس مجلس علماء باكستان ووزير الشؤون الإسلامية الجيبوتي    خلت من العابد والشهري وناصر الدوسري        الأمير جلوي بن عبدالعزيز يتسلم الرؤية العمرانية لمدينة نجران    العراق.. ومخاوف الحرب الأهلية    مصادر: “نيابة جازان” أوقفت فتاة كانت مرافقة ل”بشرى” يوم وفاتها    نائب أمير مكة يناقش أعمال التوسعة الثالثة للحرم    المستقبل يمكن الوصول إليه    ولي العهد يبعث برقية تهنئة لساولي نينستو    وزير الصحة يقف ميدانياً على أداء مستشفيات ومراكز تبوك    ما سر الوثيقة التي أهداها وزير الصحة لأمير تبوك؟    أخضر جميل.. طار لنهائي الخليج    طبرجل.. الدفاع المدني ينقذ يد طفلة من «الفرم» (صور)    إلاّ مزاج المدخنين..!    أمير نجران يبحث مع القصبي تعزيز التنمية    الخطوط السعودية تُمدد العرض الحصري لفيلم "ولد ملكاً" على متن طائراتها حتى فبراير    محافظ الخرج يطلق مبادرة “نافع” لتنظيم العمل التطوعي في مدن وقرى المحافطة    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم المنطقة بمناسبة احتفائهم بذكرى البيعة الخامسة    فنون أبها تحتفي بالبيعة في الحرجة    الخثلان عن حكم أداء الصلوات الخمس بوضوء واحد : لا بأس في ذلك .. وهذا هو دليله    نائب أمير مكة يواسي أسرتي أبو مدين وآل الشيخ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون ينصحون الاتحاد الأوروبي بحوار أمني مع تركيا وروسيا
نشر في الحياة يوم 16 - 10 - 2010

حض معهد أبحاث في بروكسيل امس، الاتحاد الاوروبي على اجراء حوار ثلاثي في شأن الامن مع كل من روسيا وتركيا لحل الصراعات المجمدة وتعزيز الاستقرار في جناحه الشرقي.
ورأى المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية في تقرير ان الاتحاد الذي يضم 27 دولة يجب ان يتولى المزيد من المسؤوليات الامنية في القارة لأن الولايات المتحدة لديها ما يكفيها في أفغانستان وإيران والصين ولم يعد تركيزها منصبّاً على أوروبا.
وخلصت الدراسة الى ان النظام الراهن فشل في منع نشوب حرب في كوسوفو وجورجيا وفي منع تعطيل امدادات أوروبا من الغاز او حل مجموعة من النزاعات الموروثة على أطراف الاتحاد السوفياتي السابق.
ويجتمع زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا في بلدة دوفيل الفرنسية الاثنين المقبل، لبحث التعاون الامني، وسط مؤشرات الى ان موسكو تعطي أولوية لتحسين العلاقات مع الاتحاد الاوروبي، بما في ذلك دول وسط أوروبا الشيوعية السابقة.
وفي تقرير عنوانه:"وهم النظام وشبح أوروبا متعددة الاقطاب"، رأى الباحثان مارك لينارد وإيفان كراستيف ان القمة بين المستشارة الالمانية انغيلا مركل والرئيسين الروسي والفرنسي ديمتري مدفيديف ونيكولا ساركوزي، أمامها جدول الاعمال الصحيح، لكن المشاركون الخطأ. وورد في التقرير ان اوروبا"في حاجة الى حوار أمني غير رسمي تشارك فيه الاعمدة الامنية الاوروبية الثلاثة: تركيا وروسيا والاتحاد".
وأشار التقرير الى ان المنتدى المقترح لن يحل محل المؤسسات القائمة مثل مجلس حلف شمال الاطلسي وروسيا او منظمة الامن والتعاون في أوروبا ولن يكون بديلاً من مفاوضات انضمام تركيا الى عضوية الاتحاد الاوروبي التي تسير ببطء. لكنه سيبني الثقة المتبادلة من خلال العمل على نزع فتيل نقاط المواجهات المحتملة مثل منطقة ترانسدنيستريا في مولدوفا او الصراع القائم بين أرمينيا وأذربيجان على اقليم قرة باخ.
وأرد التقرير ان ظروف عقد هذا الحوار الثلاثي تحسنت بعدما علق حلف شمال الاطلسي خطوات ضم جورجيا وأوكرانيا التي تعارضها روسيا بشدة وبعدما سعت الولايات المتحدة الى"اعادة ضبط"علاقاتها مع موسكو وتحسنت العلاقات بين بولندا وروسيا.
وأشار التقرير الى ان الحوار الثلاثي سيكون عليه وضع خطة أمنية لخفض التوترات ونزع سلاح المناطق المضطربة في القارة الاوروبية وحل الصراعات المجمدة. وأضاف انه اذا نجحت هذه الجهود فيمكن ان تصبح دول الاتحاد الاوروبي أكثر تقبلاً لأفكار روسيا عن ابرام معاهدة للأمن الاوروبي لتتويج عملية بناء الثقة.
وتنظر غالبية دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الى اقتراح الرئيس الروسي بإبرام هذه الاتفاقية في شك، لأنها تعتبرها محاولة من جانبه لتصبح روسيا صاحبة حق النقض الفيتو على تحركات حلف الاطلسي في أوروبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.