سعود بن نايف: «رضا المستفيد» يتطلب نمذجة التجربة    أمير الرياض: الوطن لا يقبل الفساد.. وشفافيتنا واضحة    2.5 مليون جنيه إسترليني ل«عالمية السنوكر»    تركي بن طلال: لجنة عاجلة للوقوف على حالات التسمم ب«أبوسكينة»    «الشورى»: العمل التطوعي غير ربحي.. لا لتحويله إلى عمل بمقابل مادي    «عكاظ» تنشر التفاصيل.. مكابس لتصنيع الكبتاغون محلياً    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يتهمون «الهاتف»    هل تعاني من البدانة؟.. 7 فواكه تقضي على «الكرش»    العدالة ينهي تدريباته في الأحساء ويغادر إلى جدة    تحت زخات المطر الاتفاق يواصل استعداداته للفتح    مدرب الشباب يتحدث للإعلام غدًا، والفريق يواصل تحضيراته ل الرائد    تعرف على صلاحيات وزيري المالية والخدمة المدنية في «تخفيض المراتب وتحويرها»    واشنطن: خواطر حول مسألة عزل الرئيس    مدير جامعة الملك خالد : الميزانية تؤكد قوة الاقتصاد الوطني    واقعة صادمة ب «الليث».. وفاة طفل غرقا داخل نافورة في غفلة من أسرته    وفاة مخرج «شمس الزناتي»    أقدم الجامعات الروسية تبحث فرص التعاون مع مجمع اللغة العربية بالشارقة    صالح علماني الذي قطفته من ظله    «أبغى أغلس»    فازت البحرين وفرحت قطر    استبعاد اصطدام مذنب «تشوري شوريموف» بالأرض    مدينة للأشخاص ذوي الإعاقة.. وأخرى للأيتام!    وزير الشؤون الإسلامية: الميزانية جاءت محققة للتطلعات    قمة تعزيز اللحمة الخليجية    تويتر يغلق حساب نظام الأسد    كلما انفرجت أسارير السماحة.. اتَّسعت نواصي المساحة    أبو مدين.. صفحة العطاء التي انطوت    القارئ النظيف..!    مطلوب كيان فدرالي لحماية العرب    قمة نأمل أن تزيل «الغمة»..    سفير المملكة يستعرض تعزيز الاستثمارات مع رئيس وزراء مصر    ولي العهد يعزي ترامب في ضحايا «حادث فلوريدا»    المملكة تستضيف البطولة العالمية للسنوكر للمرة الأولى في تاريخها    القيادة تعزي الرئيس الهندي في ضحايا حريق أحد المصانع بنيودلهي    سمو أمير القصيم يستقبل ورثة نورة العبري - رحمها الله - بعد تنازلهم عن حقهم الشرعي    وكيل إمارة الرياض يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    هيئة الأمر بالمعروف بالطائف تنشر لوحات توعوية في عدد من المواقع بالمحافظة    وزير الصحة الربيعة يفتتح المؤتمر الدولي الثاني للمركز السعودي لسلامة المرضى - إعلان جدة ( المضي قدماً )    الرياض تستضيف اجتماعات المجلس الأعلى لقادة دول الخليج للمرة التاسعة    47 إدارة تعليمية تبحث رفع التحصيل في الصفوف الأولية بعسير    سمو الأمير فيصل بن مشعل يرأس الاجتماع الرابع لمجلس إدارة جائزة القصيم للتميز والإبداع    تعرف على فوائد النعناع في 11 مرض    برنامج "وصول" يؤمن للعاملات في القطاع الخاص خدمة المواصلات إلى مقر العمل عن طريق التطبيقات الذكية المرخصة    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الأمير سطام والتقديم إلكتروني    التقاعد دشنت 130 مكتبا ومسارا خاصا لخدمة العملاء مع المطارات والجهات الحكومية حتى نوفمبر الماضي    عام / سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس وأعضاء لجنة مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين    رويترز : 4 صواريخ سقطت على قاعدة عسكرية قرب مطار بغداد    محمد بن سلمان يعزي الرئيس دونالد ترامب في ضحايا حادث فلوريدا من خلال اتصال هاتفي    أمانة عسير تعقد ورشة تعريفية لخطط معالجة التشوه البصري بمشاركة 33 بلدية    أمسية شعرية ثانية للدرورة في تونس    أمانة عسير تستحدث إدارتين للتطوع البلدي وحماية الشعب المرجانية    هل يشمل الدعم ضريبة السلع الانتقائية على المحلاة.. حساب المواطن يجيب            أيام بين المنتدى والبوليفار والدرعية    «بنتن» يبحث ترتيبات الموسم مع رئيس»الحج الإيراني»    جريمة فلوريدا «فردية»    السبر عن حكم وضع صورة الميت على برامج التواصل الاجتماعي : لا بنبغي .. والدعاء يكون للميت لا للصورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون ينصحون الاتحاد الأوروبي بحوار أمني مع تركيا وروسيا
نشر في الحياة يوم 16 - 10 - 2010

بروكسيل - رويترز - حض معهد أبحاث في بروكسيل امس، الاتحاد الاوروبي على اجراء حوار ثلاثي في شأن الامن مع كل من روسيا وتركيا لحل الصراعات المجمدة وتعزيز الاستقرار في جناحه الشرقي.
ورأى المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية في تقرير ان الاتحاد الذي يضم 27 دولة يجب ان يتولى المزيد من المسؤوليات الامنية في القارة لأن الولايات المتحدة لديها ما يكفيها في أفغانستان وإيران والصين ولم يعد تركيزها منصبّاً على أوروبا.
وخلصت الدراسة الى ان النظام الراهن فشل في منع نشوب حرب في كوسوفو وجورجيا وفي منع تعطيل امدادات أوروبا من الغاز او حل مجموعة من النزاعات الموروثة على أطراف الاتحاد السوفياتي السابق.
ويجتمع زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا في بلدة دوفيل الفرنسية الاثنين المقبل، لبحث التعاون الامني، وسط مؤشرات الى ان موسكو تعطي أولوية لتحسين العلاقات مع الاتحاد الاوروبي، بما في ذلك دول وسط أوروبا الشيوعية السابقة.
وفي تقرير عنوانه: «وهم النظام وشبح أوروبا متعددة الاقطاب»، رأى الباحثان مارك لينارد وإيفان كراستيف ان القمة بين المستشارة الالمانية انغيلا مركل والرئيسين الروسي والفرنسي ديمتري مدفيديف ونيكولا ساركوزي، أمامها جدول الاعمال الصحيح، لكن المشاركون الخطأ. وورد في التقرير ان اوروبا «في حاجة الى حوار أمني غير رسمي تشارك فيه الاعمدة الامنية الاوروبية الثلاثة: تركيا وروسيا والاتحاد».
وأشار التقرير الى ان المنتدى المقترح لن يحل محل المؤسسات القائمة مثل مجلس حلف شمال الاطلسي وروسيا او منظمة الامن والتعاون في أوروبا ولن يكون بديلاً من مفاوضات انضمام تركيا الى عضوية الاتحاد الاوروبي التي تسير ببطء. لكنه سيبني الثقة المتبادلة من خلال العمل على نزع فتيل نقاط المواجهات المحتملة مثل منطقة ترانسدنيستريا في مولدوفا او الصراع القائم بين أرمينيا وأذربيجان على اقليم قرة باخ.
وأرد التقرير ان ظروف عقد هذا الحوار الثلاثي تحسنت بعدما علق حلف شمال الاطلسي خطوات ضم جورجيا وأوكرانيا التي تعارضها روسيا بشدة وبعدما سعت الولايات المتحدة الى «اعادة ضبط» علاقاتها مع موسكو وتحسنت العلاقات بين بولندا وروسيا.
وأشار التقرير الى ان الحوار الثلاثي سيكون عليه وضع خطة أمنية لخفض التوترات ونزع سلاح المناطق المضطربة في القارة الاوروبية وحل الصراعات المجمدة. وأضاف انه اذا نجحت هذه الجهود فيمكن ان تصبح دول الاتحاد الاوروبي أكثر تقبلاً لأفكار روسيا عن ابرام معاهدة للأمن الاوروبي لتتويج عملية بناء الثقة.
وتنظر غالبية دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الى اقتراح الرئيس الروسي بإبرام هذه الاتفاقية في شك، لأنها تعتبرها محاولة من جانبه لتصبح روسيا صاحبة حق النقض (الفيتو) على تحركات حلف الاطلسي في أوروبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.