اهتمامات الصحف الليبية    وفد المملكة بالأمم المتحدة: لا سلام مستدام في سوريا من دون محاسبة    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قتيلاً    الأميرة ريما بنت بندر تزور مجلس الشورى برفقة سفراء المملكة المعينين حديثاً    “ماركا الإسبانية”: المملكة تستضيف السوبر الإسباني 6 سنوات.. والبداية العام المقبل    بالفيديو.. تركي آل الشيخ: بيراميدز سيحدد بطل الدوري المصري.. والأهلي هو البطل والزمالك وصيفاً    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    ماجد المهندس و اليسا ثنائي لأول مرة في المملكة    بلغت 118 برنامج السديس يدشن البرامج التوجيهية والإرشادية الرمضانية بالمسجد الحرام    “الربيعة” يوضح أهمية اللائحة الجديدة لضبط الملح في المخبوزات: زيادته تسبب الوفاة    أمير منطقة مكة المكرمة يكرم الفائزين بجائزة مكة للتميز اليوم    رأس وفد المملكة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب.. سمو رئيس هيئة الرياضة:    وقف على موقع إحباط العملية الإرهابية في مركز المباحث وزار شرطة الزلفي    بدء التسجيل نهاية الشهر الجاري    برعاية خادم الحرمين الشريفين وبعنوان «آفاق مالية واعدة»    تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداءات الآثمة    أثناء عملية التنظيف        جانب من المحاضرة    خادم الحرمين    التقى المشاركين في برنامج الإمامة في رمضان بالخارج    جانب من الاجتماع        مجلس تبوك يشيد بالعملية الاستباقية في الزلفي    نائب أمير القصيم يطلع على برنامج تطوير وزارة الداخلية    «ساما» و«العدل» توقعان اتفاق الربط الإلكتروني لبرنامج «تنفيذ»    باقي على الزين.. تكة    أمير الجوف يتسلم تقرير «شؤون الأسرة»    محمد هاشم ينعش «الفصحى» في أسماع الجيل الجديد    الجبير يبحث مع وزير خارجية بولندا قضايا إقليمية ودولية    دماء الأبرياء لن تضيع    هيئة كبار العلماء: الأحكام مدققة.. كفلت العدالة وتحقق مصالح العباد    خوجة ورامي يطلقان أغنية جديدة احتفاء برمضان    استمرار صرف بدل طبيعة عمل لمنسوبي «المراقبة» ل 5 سنوات    مجتبى السويكت.. دمر وخان.. وحاول الفرار لأمريكا    تحذير حكومي: «فياغرا الإنترنت» مزيفة.. تهدد بالوفاة    40 زراعة ناجحة للأذن التجميلية في «سعود الطبية»    عقار للسكري يقي من مآسي الفشل الكلى    نائب وزير الدفاع يصل إلى روسيا في زيارة رسمية    نائب أمير الشرقية يدشن حزمة من مشاريع الترفيه بالمنطقة    الشروخ    ويسألونك عن الريتز !    أهلاويون رغم أنفك    السديس: إقامة الحدود الشرعية أمان للمجتمع ورادع للمعتدين    منصور بن مشعل ينوي الترشح لرئاسة الأهلي    البحرين ترحب بإعلان واشنطن بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني    بالصور ????انطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز مباحث محافظة الزلفي الذي تعرض لهجوم إرهابي    "الشورى" ل"الطيران المدني": يجب إلزام الشركات بتطبيق الضوابط المتبعة عن تأخر الرحلات الجوية    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    موعد صرف الدفعة الثانية من عطاء سند محمد بن سلمان    "جامعة الإمام" تفتح باب التقديم على وظائف تعليمية بالمعاهد العلمية    الجيش اليمني يشن هجمات مضادة في قطاعات "حمك وعزاب" ويستعيد مناطق أخرى ويكبد خسائر كبيرة في أرواح وعتاد الحوثيين    49 وظيفة شاغرة في إدارة التشغيل والصيانة للمنشآت العسكرية بالعيينة    دوريات الأمن بجدة تقبض على مقيم عربي بدا عليه الارتباك فوجدوا بحوزته قطعة حشيش    بالفيديو .. سرقة وطريقة اخفاء المسروقات احترافية .. خادمة تسرق مواطنة مسنة وتخفي المسروقات في مخدة    بالأسماء .. منح 60 مواطن ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم 10 مرات    جامعة الملك خالد تفتح القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتفاق «إقليمي - دولي» على تهدئة في درعا
نشر في الحياة يوم 18 - 06 - 2017

أعلنت القوات النظامية السورية أمس هدنة مفاجئة في محافظة درعا الجنوبية، وسط معلومات عن أنها جاءت نتيجة «اتفاق إقليمي- دولي» شاركت فيه روسيا والولايات المتحدة والأردن. ويأتي هذا الجهد الجديد لتثبيت التهدئة على الحدود السورية- الأردنية، فيما دعت موسكو كلاً من طهران وأنقرة إلى جولة جديدة من مفاوضات آستانة بهدف الاتفاق على سبل تعزيز اتفاق مناطق «خفض التصعيد» الأربع في سورية، علماً أن درعا كانت جزءاً من هذا الاتفاق لكنها شهدت تصعيداً واسعاً في العمليات العسكرية، بما في ذلك شن ميليشيات تعمل بإشراف إيران هجمات فشلت في طرد فصائل معارضة من المدينة والوصول إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن. وسيكون التقدم الذي سيتحقق في مفاوضات آستانة في 4 و5 تموز (يوليو) المقبل أساسياً، لتحديد إمكان نجاح الجولة السابعة من مفاوضات جنيف التي دعا إليها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا في العاشر من الشهر ذاته.
ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء «سانا» عن بيان للجيش السوري، أنه أعلن وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا اعتباراً من ظهر أمس. وأعلن بيان «القيادة العامة للجيش»، أن وقف العمليات في درعا يأتي في إطار «دعم جهود المصالحة الوطنية». وأورد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن مدينة درعا شهدت بالفعل «هدوءاً ساد جبهاتها» على رغم سقوط قذائف عدة أطلقتها القوات النظامية.
وصعّد الجيش السوري وقوات الفصائل المدعومة من إيران الهجمات ضد قسم من درعا تسيطر عليه المعارضة على مدى الأسابيع الماضية، في مقدمة على ما يبدو لحملة واسعة النطاق للسيطرة الكاملة على المدينة. لكنّ قيادياً في المعارضة قال ل «رويترز» إن الهجمات لم تتوقف.
وتواصل الولايات المتحدة وروسيا محادثاتهما الرامية لإقامة «منطقة عدم تصعيد» في جنوب غربي سورية، تتضمن محافظتي درعا على الحدود مع الأردن والقنيطرة المتاخمة لمرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل. ودرعا مشمولة بخطة حالية رعتها إيران وسورية وتركيا في آستانة عاصمة كازاخستان في أيار (مايو)، لتحديد أربع «مناطق عدم تصعيد» في سورية.
وقال الرائد عصام الريس الناطق باسم «الجبهة الجنوبية» في «الجيش السوري الحر» ل «رويترز»: «هناك خروقات ونشكك في نيات النظام الالتزام بوقف إطلاق النار». وأضاف: «إيقاف قوات النظام عملياتها العسكرية في درعا جاء بعد تكبدها خسائر كبيرة في العدة والعتاد منذ أكثر من شهر... وجاء بعد فشل محاولات النظام المتكررة للتقدم في درعا بفضل قوة الجيش الحر وتماسكه».
واعتبر «المرصد السوري» أن هدوء جبهة درعا «جاء على خلفية اتفاق روسي- أميركي- أردني يقوم على إرساء الهدوء في الجنوب السوري لمدة 48 ساعة على الأقل قابلة للتمديد». كذلك أكدت وكالة «سمارت» السورية المعارضة، نقلاً عن «مصدر عسكري»، أن هدنة درعا تمت «برعاية روسيا والدول الداعمة للجبهة الجنوبية»، في إشارة إلى الأردن الذي يدعم فصائل المعارضة المنضوية في «الجبهة الجنوبية». وأوضحت «سمارت» أن الهدنة «تشمل وقف التعزيزات العسكرية لكلا الطرفين ووقف القصف الجوي والمدفعي للنظام». أما «شبكة شام» الإخبارية المعارضة فأوردت أن أنباء كانت قد تواردت مساء أول من أمس تشير إلى «محادثات بين المعارضة السورية والجانب الروسي لوقف القصف على مدينة درعا ووقف العمليات القتالية». ونقلت عن ناشطين أن «الهدنة أتت بطلب من الجانب الروسي... بعد فشله وفشل الأرتال والميليشيات الشيعية بتحقيق أي تقدم يذكر».
على صعيد آخر، أعلن «المرصد السوري» مقتل عشرات المدنيين في قصف جوي على دير الزور وفي معارك الرقة التي تخوضها «قوات سورية الديموقراطية»، بهدف طرد تنظيم «داعش» من معقله الأساسي في سورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.