مغادرة وقدوم 40 رحلة داخلية بمطار المؤسس    الجهات الحكومية بالدوادمي تشهد عودةً الدوام الرسمي مع الالتزام بالتدابير الوقائية من فيروس (كوفيد 19)    إنفاذا لأمر ملكي..«العدل» تُعلق 37 ألف طلب تنفيذ وإدراج أصحابها على القوائم    قطار الحرمين يضاعف رحلاته ويعود للتشغيل في سبتمبر    «سلمان للإغاثة» يوفر الأمن الغذائي ل 9 ملايين يمني    مقتل فلويد يشعل أمريكا.. ضحايا وفوضى وتصعيد أمني    فهد بن سلطن يطلع على تقرير عن تهيئة المساجد والجوامع    سجون المدينة المنورة تباشر أعمالها مع تطبيق الاحترازات الوقائية من فيروس كورونا    توقعات طقس الإثنين.. أمطار رعدية وغبار على 9 مناطق    مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة يتفقد استعدادات مساجد جدة لاستقبال المصلين    «الإسكان» تتيح خدمة «حجز موعد» عبر تطبيق «سكني» لمراجعة الفروع    سلطان بن سلمان يهنئ بنجاح إطلاق أول رحلة للفضاء مع القطاع الخاص بعد غياب 9 أعوام    "الصحة" : تسجيل 1877 إصابة جديدة ب"كورونا"    جامعة الطائف تنفذ خطة وآلية عودة العمل في جميع مقراتها    نائب أمير الشرقية: دعم القيادة أسهم في تعزيز القدرات الصحية    أمير القصيم يلتقي «عن بعد» بمدراء الجهات الحكومية والأمنية    أمانة القصيم تعاود عملها وسط «نعود بحذر»    نادي الأسير الفلسطيني: قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 750 مقدسياً منذ مطلع العام    مطار المؤسس يبدأ التشغيل التدريجي لرحلاته الداخلية    «هدف» يوضح طريقة الدخول الجديدة ل«طاقات»    «أمانة الشرقية» تلزم المطاعم والمقاهي ب «الباركود» بدلاً من قوائم الطعام (فيديو)    "الزكاة والدخل" تستأنف العمل في مقارها طبقاً للإجراءات الاحترازية المعتمدة    سمو أمير المدينة المنورة يشيد بالجهود التي قدمتها الجهات الحكومية خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر    «مسام» ينتزع 316 لغماً في اليمن خلال الأسبوع الرابع من شهر مايو    الفريق العمرو ينقل تهنئة القيادة لرجال «الدفاع المدني»    إثيوبيا ترد على احتجاج السودان: لا يوجد سبب للدخول في عداء    “الأسهم السعودية” يغلق مرتفعًا عند مستوى 7213.03 نقطة    سان جيرمان يُفعل بند الشراء في عقد إيكاردي ويضمه حتى 2024    سمو أمير القصيم يلتقي "عن بعد" المشائخ ورؤساء المحاكم وعدداً من القضاة بمناسبة عيد الفطر المبارك    الرياض: ضبط شخص اقتحم متجرا للاتصالات بمركبة نقل وسرق 13 جوالا    عودة منسوبي التدريب التقني بنجران وفق إجراءات وقائية واحترازية    ماركا تحمل أخبار سارة لبرشلونة    هوينس يصدم هافيرتز    “جوازات الرياض” تستقبل الحالات التى لا تقبلها الخدمات الإلكترونية بموعد مسبق عبر “أبشر”    وزير الثقافة يعلن عن إنشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية"    المعجب يعايد منسوبي النيابة العامة عن بُعد    اتحاد الكرة الإماراتي يعود للعمل ب 30 % من الموظفين    اختبار للحكم الوطني مع عودة النشاط المنتظرة    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل اللجنة الأمنية الدائمة بمنطقة الرياض    أمير نجران يبارك تسمية الحمد رئيسًا لمحكمة الاستئناف    شاهد.. التزام تام من المصلين بالإجراءات الاحترازية أثناء صلاة الظهر بالمسجد النبوي    تعاوني صامطة ينظم دورات عن بعد في الأمن الفكري    المجلس العربي للطفولة والتنمية يطلق حملة توعية لمواجهة فيروس "كورونا"    غداً عودة برنامج «جيم ولياقة» في إطلالته الجديدة في الموسم 10    النمسا تحدد يوليو موعدًا لبطولة العالم ل "الفورملا-1"    وزير التعليم : عودة العمل في المدارس الثانوية تقتصر على قادة المدارس والإداريين    #كورونا يفتك بالبرازيل.. 33 ألف إصابة جديدة في يوم واحد    بعد إغلاقه لشهرين.. المسجد الأقصى يفتح أبوابه للمصلين    المسجد النبوي يشهد عودة المصلين تدريجيا وسط أجواء مفعمة بالإيمان            بول بوغبا        لم يتغير الحلم    رصانة المحتوى.. وتجدد الوسيلة    أمير جازان يطّلع على مشاريع «العارضة»    عكاظ الجميلة    «التحدي الصيني».. هل يوحد أميركا؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلافات كردية- كردية حول اتفاق تصدير النفط
نشر في الحياة يوم 02 - 12 - 2016

حذرت حركة «التغيير» الكردية من تمرير اتفاق النفط بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان لأنه «غير دستوري وسبب رئيسي في معاناة مواطنينا»، فيما تصاعد الجدل بين الحزب الديموقراطي الكردستاني ومعارضيه خلال مشاوراتهم مع زعيم ائتلاف «دولة القانون» نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي لحل أزمة الرواتب.
وحذر القيادي في «التغيير» هوشيار عبد الله في بيان «من تمرير الاتفاق النفطي كما أرسل من الحكومة، لأنه غير دستوري أولاً، وسبب رئيسي لمعاناة شعب كردستان طوال العامين الماضيين، ثانياً».
وانتقد «تعامل رئيس الحكومة حيدر العبادي مع قضية تهريب نفط كردستان، إذ لم يكن في أدنى مستوى من المسؤولية،» وأوضح: «من المعيب جداً أن ترتبط حياة ومعيشة الناس باتفاقات على شاكلة الاتفاقية النفطية المبرمة بين الإقليم والحكومة الاتحادية».
وأضاف: «نؤيد التعامل مع ملف النفط في الإقليم بكل شفافية، ونرى أن من مسؤولية الحكومة الاتحادية أن تقطع الطريق على تهريبه في أي جزء من العراق، لا سيما أن وارداته لا تذهب إلى جيوب الناس، إذ لا يوجد أي مبرر لسكوتها عن سرقة نفط الإقليم من جهة معينة في ظل ازدياد معاناة شعب كردستان يوماً بعد يوم».
وتابع: «في حال لم تتمكن الحكومة الاتحادية من إيجاد حل لمشكلة رواتب موظفي الإقليم لا يمكن أن نبقى في العملية السياسية، وإذا اتفق العبادي مع طرف معين على حساب استمرار الوضع الحالي فلن يشرفنا أن نكون جزءاً من الاتفاق الذي تسبب بهذا الوضع المأسوي الذي يعيشه شعب كردستان».
ورفض «الحزب الديموقراطي الكردستاني»، بزعامة مسعود بارزاني اقتراحاً تقدم به «حزب الاتحاد الوطني الكردستاني»، بزعامة رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، لإيجاد آلية عملٍ لتحديد مسار تنفيذ اتفاق النفط بين بغداد وأربيل.
وقال طارق كردي، نائب رئيس كتلة حزب بارزاني إن «نائب رئيس حكومة إقليم كردستان قوباد الطالباني ومحافظ كركوك نجم الدين كريم لا يعلمان شيئاً عن هذا المشروع، فعقد اتفاق نفطي جديد بين حكومة الإقليم في أربيل والحكومة الاتحادية يحتاج إلى قرار سياسي ومساندة من الحزب الديموقراطي».
وينص مشروع الاتفاق بين بغداد وأربيل على تقسيم حصة إقليم كردستان في الموازنة الاتحادية المقدرة بنسبة 17 في المئة إلى جزءين، الأول يدفع كرواتب لموظفي الإقليم بعد تسليم شركة تصدير النفط العراقية (سومو) نفط محافظة كركوك، ويدفع الثاني بعد تسلم بغداد 250 ألف برميل من نفط كردستان.
وكان نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي التقى نواب من الاتحاد الوطني برئاسة آلا طالباني، وبحثا عمل البرلمان والقوانين المطروحة للتصويت ومستحقات الموظفين المالية في إقليم كردستان.
وكانت توصلت الحكومة العراقية عام 2014 إلى اتفاق مع حكومة الإقليم لحل الخلاف بين الجانبين في شأن صادرات النفط ومخصصات الموازنة الاتحادية وهو أمر يتعرض لمشكلات متكررة في التطبيق وصلت إلى حد وقف توريد أربيل النفط إلى شركة (سومو) العراقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.