أجواء اليوم.. سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح مثيرة للأتربة والغبار    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    السعودية: السياسات غير الواقعية تقصي مصادر الطاقة الرئيسية دون اعتبار للآثار السلبية    %41 تفوق الروايات النسائية    ولي العهد يبحث ومستشار ألمانيا جهود تحقيق الاستقرار والسلم الدوليين    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    365 يوماً مهلة لموردي «الزينة» والاكسسوارات قبل تطبيق اللائحة الجديدة    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    تعليم مكة يكرم الزبيدي    وزير التعليم يلتقي الرئيس التنفيذي لمجموعة (MM) التعليمية لدعم تعليم وتعلّم اللغة الإنجليزية    «الجمارك»: 4 اشتراطات لاستيراد قطع غيار السيارات المستعملة    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    وزير الخارجية يلتقي نظيره الباكستاني    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    الداخلية تختتم فعاليات ومعرض (عِزّ الوطن) المقامة احتفالًا باليوم الوطني ال (92) للمملكة    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    سفارة المملكة لدى جمهورية كوت ديفوار تقيم احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني ال 92    وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره العراقي    حالة فرح عامة!    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    المستشار الألماني يغادر جدة    150% زيادة نطاق تصنيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    هيئة الأمر بالمعروف بنجران تشارك في فعاليات اليوم الوطني    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»                                                سفارة المملكة لدى مصر تقيم حفل استقبال خاص للمواطنين بمناسبة اليوم الوطني ال 92            زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    افتتاح معرض "عمار يا دار" بمشاركة (130) فناناً تشكيلياً وموهبة فنية بالجبيل    طلاب وطالبات المدارس والجامعات يواصلون احتفالاتهم باليوم الوطني ال92    البكيرية تحتفل بيوم الوطن    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    السياحة العلاجية آفاق جديدة تستحقها المملكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 15 - 08 - 2022

نفقة المتعة.. هي حق من الحقوق الشرعية للمرأة المطلقة، وهي عبارة عن المال الذي يدفعه الزوج «المطلق» عوضاً عن ترك الزوجة ومفارقته لها ويكون هذا العوض بسبب ما يصيبها من ألم وليرفع عنها وصف الإساءة.
أوجب الإسلام حسن التعامل بين الأزواج خلال الزواج وحتى بعد الفراق لا سمح الله، قال الله تعالى: (امساك بمعروف أو تسريح بإحسان)، وقال الله تعالى: (ولا تنسوا الفضل بينكم)، وأقر الشرع الحنيف نفقة المتعة للزوجة المطلقة بدون رضاها كحق شخصي غير متوارث كتعويض عن الاثار السلبية التي من الممكن ان تحدث لها مثل الاضرار الاجتماعية والاقتصادية والنفسية …. ألخ.
يعتبر الطلاق كسراً للمرأة المتزوجة الراغبة في الصبر والاستمرار في الحياة الزوجية من أجل استقرار ابنائها ووضعهم الاجتماعي أو لديها الأمل بإصلاح زواجها، عن أَبِي هريرة، قال: قال رسول الله عليه السلام: إِنَّ المرأة خلقت من ضلع لَنْ تَسْتَقِيمَ لَكَ عَلَى طَرِيقَةٍ، فَإِنِ اسْتَمْتَعْتَ بِهَا اسْتَمْتَعْتَ بِهَا وَبِهَا عِوَجٌ، وَإِنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهَا، كَسَرْتَهَا وَكَسْرُهَا طَلَاقُهَا).
قال الله تعالى :(وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين)، ولما طلق الرسول صلى الله عليه وسلم أميمة بنت شراحيل، أعطاها ثوبين. كان أحدهما أبيض ممزوجًا باللون الأزرق، وفي تفسير الجلالين وابن كثير: بعد الطلاق تدفع نفقة واحدة للمطلقة. الإسلام يقر هذا كتعويض عن فض الزواج.
تختلف نفقة المتعة عن نفقة العدة، فنفقة المتعة هي تعويض وارضاء للزوجة المطلقة بعد انتهاء عقد الزوجية وليست حقاً للمفسوخة بدون عوض او المخلوعة، بينما نفقة العدة تفرض في فترة العدة في حال عدم نشوز الزوجة او اعتراضها على استمرار الحياة الزوجية.
يختلف تقدير نفقة المتعة من مطلقة لأخرى حسب ملاءة الزوج والالتزامات المالية عليه، قال الله تعالى: «لاَ جناح عليكم إِنْ طلَّقْتُمُ النّساء ما لم تمسُّوهنَّ أَوْ تفْرِضوا لهنَّ فرِيضةً وَمتّعوهنَّ عَلَى الموسِعِ قَدَرُهُ وَعَلى الْمقْتِرِ قَدَرُهُ مَتاعا بالمَعروفِ حقًّا عَلى الْمحسنِينَ» البقرة.
ضمن التطورات المشهودة والمشكورة مؤخراً في قضايا الأحوال الشخصية، أرجو أن يتم اعتماد نفقة المتعة ضمن النفقات المشمولة في موقع "ناجز"، لتحقيق العدالة للزوجة المطلقة ومكافأتها على صبرها وعدم سعيها هدم أسرتها، ولتحمل الزوج مقابل قرار انهاء العلاقة وهدم الاستقرار العائلي، إضافة إلى أنه يمكن أن يكون حلاً جاداً للحد من حالات الطلاق المتزايدة بكثرة في الآونة الأخيرة، ليعلم الأزواج أن مقابل الطلاق مسؤولية مالية ستفرض عليهم، ولتقليل رغبة الزوجات في طلب الخلع أو الفسخ بدون عوض لأنه سيمنع استحقاقها للنفقة.
محامية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.