"الإحصاء": ارتفاع الصادرات غير البترولية بنسبة 26.1% في نوفمبر 2021    جامعة الملك عبدالعزيز تعلن وظائف شاغرة    الصادرات السعودية تنظم اجتماعات مطابقة الأعمال ضمن فعاليات ملتقى الأعمال السعودي العراقي    فيديو.. الرئيس الأمريكي يوجه سباباً نابياً لصحفي خلال مؤتمر بالبيت الأبيض    تلبية للدعوة الكريمة من ولي العهد.. رئيس الوزراء التايلاندي يصل المملكة في زيارة رسمية    "القصبي" معلقاً على فيلم "أصحاب ولا أعز": "فطرتنا البشرية مهددة ويجب التحصين"    دون حجز مسبق.. مكتبة الملك فهد الوطنية تفتح أبوابها للزوار طيلة أيام الأسبوع    تدشّين البوابة الإلكترونية لمشروع "معتمد"بجامعة الملك عبدالعزيز    الشيخ "الماجد" يوضح حكم استخدام الأجهزة الكهربائية الخاصة بجهة العمل في تسخين الأطعمة    "الصحة": تسجيل حالتي وفاة و4541 إصابة جديدة ب "كورونا" وشفاء 5212 حالة    انطلاق فعاليات معرض ريستاتكس الرياض العقاري بنسخته الجديدة للعام 2022م    100 % الحضور الجماهيري في مباراة «السعودية × عمان».. استثنائياً    أمانة الشرقية تنفذ 1039 جولة رقابية وتضبط 81 مخالفة    تنفيذ حكم القصاص بمواطن قتل آخر بإطلاق النار عليه في الرياض    «مكافحة المخدرات»: القبض على شخص بحوزته 50 كيلوغرامًا من الحشيش المخدر    الهلال يواصل صدارته للدوري الممتاز لكرة السلة بعد ختام الجولة ال 18    رشيد الرشيد: أكثر من 5000 موظف سعودي يعملون في تخصصات مهمة في صناعة النفط والغاز    تلبية لدعوة سمو ولي العهد.. رئيس الوزراء وزير الدفاع في مملكة تايلند يصل الرياض    البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بإلزام سلطات الاحتلال وقف سياسة الاعتقالات الإدارية العدوانية بحق الفلسطينيين    أمير نجران يطلق 50 كائنًا فطريًا مهددًا بالانقراض في محمية عروق بني معارض    تعليقا على فيلم «أصحاب ولا أعز».. القصبي: فطرتنا البشرية مهددة    فرصتي الثاني " يؤهل ٣٠٠٠ متدرباً لسوق العمل    رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يستقبل سفير أستراليا لدى المملكة    أكثر من 15 مليون فحص مخبري أجرتها مختبرات #صحة_جازان    السفارة الأمريكية في الخرطوم توجه تحذيراً عاجلاً لرعاياها    مليونا مستفيد من خدمات مركز تأكد في الشرقية    مركز أسبار يُتيح إمكانية التسجيل في منتدى الابتكار الاجتماعي    جامعة أم القرى تُطلق جائزتها للتميز في 4 مسارات    السوق المالية: إحالة اشتباه في مخالفة النظام إلى النيابةالعامة    أمم أفريقيا.. 8 قتلى و50 جريحاً في تدافع أمام إستاد بالكاميرون    الأرصاد: رياح سطحية تحد من مدى الرؤية في 5 مناطق    اتفاقية للتعاون في مجال الدفاع بين السعودية و رومانيا    وكيل محافظة الطائف يدشن نادي كفاءات الثقافي الشبابي    وداعاً بافتيمبي.. الهلال ينفصل عن مهاجمه غوميز    #كورونا في أمريكا: أكثر من 222 ألف إصابة جديدة و 545 وفاة خلال 24 ساعة    توقعات الطقس.. نشاط في الرياح السطحية وتكون الضباب على هذه المناطق    شاهد.. السديس على مقاعد الطلاب يقودهم في تلاوة القرآن بإحدى مدارس مكة    معلم في الأفلاج يرفض الإجازة المرضية لاستقبال طلابه في المرحلة الابتدائية    محافظ بلجرشي يستقبل اعضاء المجلس المحلي    اليوم راحة لجميع المنتخبات المتنافسة في الدور الرئيسي    محافظ #العقيق يدشن العودة الآمنة لطلاب المرحلة الابتدائية بالمحافظة    «الخثلان» يوضح حُكم من يؤجر شقة سكنية لمن يضر بالجيران رغم شكواهم    نجم آرسنال انتظار برازيلي في طريقه للزعيم    كونترا يجهز العميد.. وحمد الله يقطع الإجازة    أمير جازان ونائبه يعزيان في وفاة السلمي    «الناتو» يحشد.. واشنطن تهدد بخنق موسكو    التصدي للشائعات    أو إصلاح بين الناس    ملاحقة اثنين دهسا رجلاً في شارع عام    مكة: إلزام أصحاب الإنشاءات والبيضاء بالتسوير    «جينا ماري» قصة حب سعوديّ وكفاح إنساني    أمير الرياض يرعى ملتقى «الأسرة والمجتمع»    مذيعات.. التجارب الاستثنائية في البر                    عسل وبن جازان إهداء لليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 06 - 12 - 2021

يعد السفر رحلة ممتعة في هذه الحياة وخاصة بعد سهولة وراحة أدواته ووسائله وغالبًا يترك أثرًا إيجابيا ويوسع الآفاق والثقافات والأفكار والتعامل ويغير كثيراً من أنماط العادات والتقاليد والاعتقادات.
وهذا ما حدث لي في رحلة سفر وقصة مقال وذلك عندما صعدت الطائرة لرحلة سفر تستغرق ساعات بالطائرة وأثناء ذلك شاهدت أنماطاً من العادات والتقاليد والأشكال والألوان واستمريت في التفكير والتأمل حتى صعدت الى طبقة الستراتوسفير حيث المكان المفضل لخط سير الطائرات بعيدا عن الرياح والضغط الجوي والمطبات الهوائية وأثناء ذلك أخذني التفكير إلى كاميرا الطائرة فأشاهد ما يوجد حسب توجيهي لها في اسفل الطائرة وامامها ويمينها وشمالها فاستمتعت بهذه التقنية الحديثة التي تقرب لك المسافة بمشاهدات خيالية أحيانًا مع السحب التراكمية وفوق هام السحب واحيانا اشاهد المدن والقرى والجبال بأنواعها والأشجار والأنهار والبحار والبشر وسيارات وكل في عالمه يسير ويعيش ويفكر، فقلت في نفسي سبحان الله هذا التأمل والتفكير والتفكر في مخلوقات الله عبادة سهلة ولكن أجرها عظيم وتعد من أجلّ العبادات التي يغفل عنها الكثير، بل هي من أوائل العبادات التي اتخذها نبينا محمد صل الله عليه وسلم حتى قبل البعثة النبوية والله سبحانه عز وجل أمرنا بالتفكر في مخلوقاته.
وهذا التفكير والتفكر ينقلنا الى مراحل عليا في عظمة الخالق ونصل بها الى الكثير من الاسرار والأسباب والمسببات والعلم والتعلم ويحل لنا الكثير من لماذا ..؟ ويجيب لنا عن العديد من الاسئلة التي توصلنا الى الإيمان الكامل على علم بوحدانية الله الخالق الباري المصور الذي خلق فسوى وقدر فهدى فسبحانه تعالى .. كل ذلك يحدث فقط في عبادة سهلة وهي عبادة التفكير والتفكر والتأمل في مخلوقاته سبحانه.
وبعد هذا السفر وانتهاء الرحلة أخذت هذه العبادة عادة فإذا طلعت البرية تأملت في مخلوقاته مما خلق في تضاريس الأرض وإذا طلعت البحر تأملت في البحر وما فيه من مخلوقات عجيبة وغريبة وكثيرة فرددت سبحان الله بديع السموات والأرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.