بالفيديو.. الجيش اليمنى يكبد الحوثيين خسائر كبيرة في جبهات مأرب    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يستقبل سفير فرنسا لدى المملكة العربية السعودية    ملك البحرين وولي عهده يهنئان خادم الحرمين وولي العهد بمناسبة النجاح الكبير لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1    أنظار العالم تتجه للجولة الأخيرة لكأس العالم للراليات بحائل    شاهد.. شوارع مسقط تتزين بأعلام المملكة احتفاءً بزيارة ولي العهد    197 مستوطنًا يقتحمون الأقصى    الصين تستفز أمريكا بخطوة عسكرية جديدة.. ما الأمر؟    البورصة الكويتية تغلق تعاملاتها على ارتفاع المؤشر العام    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يقدم العزاء لإندونيسيا في ضحايا ثوران بركان سيميرو في جزيرة جاوة    "الحبوب" تنهي إجراءات ترسية الدفعة الأخيرة من القمح المستورد وتحدد موعد وصولها    صحة مكة تُعزز التطوع الصحي بتوقيع ثلاث اتفاقيات    مدير تعليم سراة عبيدة يُتابع انطلاق الفصل الثاني    "تعليم القصيم" الأول على مستوى التعليم في المملكة في تطوع المشاريع الحكومية    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتفقد مركز التأهيل الشامل بالمنطقة    يُرى بالعين المجردة.. فلكية جدة: القمر يلتقي الكواكب لعدة ليال اعتبارًا من اليوم    لتوزيعه على المحتاجين.. توفير 30 سيارة لنقل فائض الطعام من مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    روسيا تسجل 32136 إصابة جديدة بكورونا    #صحة_القريات تنفذ 5670 جولة رقابية على المنشآت الصحية الخاصة    أمير المنطقة الشرقية يرعى احتفال غرفة الشرقية بمناسبة مرور 70 عامًا على تأسيسها    زلزال بقوة 4.9 درجات يضرب شرق تركيا    مقتل وإصابة 6 عناصر من قوات البيشمركة بمحافظة كركوك    النفط يصعد أكثر من دولار    انتظام 124 ألف طالب وطالبة بمدارس التعليم بنجران    تفاصيل : انطلاق ملتقى اقتصادي سعودي عماني اليوم    بينها ضعف الإنتاجية.. استشاري يكشف عن 10 أضرار للسهر على صحة الإنسان    غيوم على مكة والمدينة ورياح على الشمالية و الشرقية    ما حكم من اقترض مالاً من أحد أقربائه وتصدق به بعد وفاته دون رده للورثة؟.. الشيخ "المنيع" يجيب    "السجون" تبدأ تشغيل عدد من المراكز التأهيلية التخصصية في مختلف مناطق المملكة    وزير الصناعة: نقود خطة وطنية لتوطين صناعة الأدوية واللقاحات لتحقيق الأمن الصحي    "الشؤون الإسلامية" تؤكد ضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي في المساجد للوقاية من كورونا وتحوراته    الصحف السعودية    تراجع التمويل العقاري من المصارف إلى 11.79 مليار ريال    برعاية القصبي.. الرياض تحتضن اتحاد إذاعات الدول العربية    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس ساولي نينستو    SAMI وإيرباص تتفقان لإنشاء كيان سعودي في الصيانة وخدمات الطيران العسكري    مصر تترجم القرآن الكريم للعبرية.. تعرف على السبب    ما حكم الانشغال بكسب المعيشة عن طلب العلم؟ «الخضير» يجيب    بعد رفضها حل نفسها.. الصدر والفصائل المسلحة وجهاً لوجه    بعد «بيان المطالب».. هل لبنان قادر على تنفيذ حزمة الإصلاحات ؟    إعلاميون دوليون ل«عكاظ»: أذهلتونا    266.000.000 المتحورة الجديدة تغزو 38 دولة.. وتهدد بالهيمنة على أوروبا    جامعة جازان تنظم مهرجان مسرح الجامعات السعودية الأول غدا    تشمل الحج والعمرة.. «الصحة»: تحديث تعريف حالة «محصن» للقادمين للمملكة                                        أرامكو السعودية تجلب مسابقة "فورمولا 1 في المدارس" العالمية إلى المملكة    الشؤون الإسلامية بنجران تُطلق التصفيات الأولية للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين لحفظ القرآن الكريم    محافظ الأحساء يستقبل السفير القطري لدى المملكة    تعزيز أدوار الأفواج بجازان    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير منطقة تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 21 - 10 - 2021

للأسف الشديد ، تشير الاحصائيات في تاريخنا المعاصر إلى ارتفاع معدلات الطلاق وخاصة بين حديثي الزواج ، حيث بات واضحاً ألا صبر عندهم على تبعات الحياة الزوجية من تحمل للمسؤولية وصيانة للأسرة وتنمية للمجتمعات، وحيث لا يبدو أنهم يمتلكون برامج تحل مشاكلهم الاقتصادية ولا خطط لديهم لإدارة شؤونهم المالية ، الأمر الذي قد يفاقم من صراعهم عندما يرغب أحدهم بالادخار والآخر الذي يهوى كثرة الانفاق ،
وحيث صارت السوشال ميديا هي شغلهم الشاغل والأصدقاء الافتراضيون هم المفضلين لديهم ، فمن الطبيعي أن يضحى التنائي بديلاً عن تلاقيهم ويحل الشك والتخوين تفاصيل حياتهم، وتكال الاتهامات بالعجز والتقصير حيال أداء واجبات المنزل واحتضان الأطفال ، وحيث أن سوء المعاملة والتنمر اللفظي والايذاء الجسدي هو الاسلوب السائد بينهم ، فهم حتماً ماضون إلى المحاكم العدلية وحرق كل روابط الود والرحمة التي أمرهم الله بها، وحيث القيل والقال وقلة الاحترام هي لغة الحوار التي يتخاطبون بها صباح مساء، فهم بلا شك يصبون الزيت على النار ويؤججون للشجار، وحيث اهتمام أحدهم بالأولاد فقط واهمال شريكه من الحب والرعاية قد يشعر الآخر بالإحباط ويدعو إلى توتير العلاقات، وحيث التعالي والكبر على الشريك بالتمايز الطبقي والتفاوت الثقافي هو الدارج على لسانه، فقد يفقد الضعيف منهم الاحساس بالمساواة والرغبة في التكامل والانسجام. وحيث اللجوء إلى الأهل والأقارب وتزاحم الأيدي في حل الخلافات الزوجية هي انتهاك لحياتهم الخاصة وقد تحدث شرخاً في الصميم وتسرع في الانفصال.
السنوات الأولى من الزواج هي مرحلة تجارب واختبارات وتعارف بين الأزواج ، وكما يقول المثل المصري :" لا تذم ولا تشكر إلا بعد سنة وستة أشهر"، أتمنى من المقبلين على الزواج أن يأخذوا في معنى هذا المثل لما فيه من عبر ومواعظ وألا يشتكوا ولا يتذمروا في بداية زواجهم ولا يتسرعوا في طلب الطلاق كمن يستجير من الرمضاء بالنار، بل يصبروا على الحلوة والمرة ويتسامحوا قبل فوات الأوان. وأما وصيتي للفتاة التي تنشد النجاح في الزواج وتصير أمّاً في المستقبل، أن تقاوم المغريات وتتحدى المتغيرات وتحافظ على بيتها من الانهيار، فهي صمام الأمان لكل أسرة وهي رمز التضحية والايثار في أي مجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.