في 58 دولة.. «مركز الملك سلمان» يقدم ملياري دولار لمواجهة خطر المجاعة    الحوثي يبيد المدنيين في «عبدية مأرب» بالصواريخ الباليستية والحرارية    النصر والهلال يستعدان لدور ربع النهائي ضمن منافسات دوري أبطال آسيا    "الداخلية": ضبط أكثر من 16.5ألف مخالف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    رسميا.. إتاحة حجز لقاح كورونا لحاملي هوية «زائر» في السعودية    وزارة الداخلية تبث رسائل بشأن تخفيف القيود الصحية    شركة المراعي تعلن عن توفر فرص وظيفية    بعد الأمر الملكي بتعيينه قائدا للقوات المشتركة.. الأزيمع: أسأل الله التوفيق والنجاح    الشرطة البريطانية: مقتل البرلماني ديفيد أميس "عمل إرهابي"    أمير تبوك يشكر القيادة على إنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء    روسيا تسجل أكثر من ألف وفاة بفيروس كورونا للمرة الأولى منذ بدء الوباء    إيفرا يعلن مرشحه المفضل للفوز بالكرة الذهبية    جعجع عن مزاعم حزب الله: "القوات اللبنانية" لا علاقة لها باشتباكات ال"أر بي جي"    فرع #وزارة_الشؤون_الإسلامية ب #المدينة_المنورة ينظم حملة توعوية للكشف المبكر عن #سرطان_الثدي    بأمر الملك.. تعيين الجلاجل وزيرًا للصحة والربيعة وزيرًا للحج والعمرة    السديس : يرفع شكره للقيادة الرشيدة على رفع الطاقة الاستيعابية وتخفيف الاحترازات الصحية    اليويفا يرد على امكانية اقامة كأس العالم كل عامين    لابورتا يكشف مصير ثلاثي برشلونة    "الشؤون الإسلامية": استمرار تطبيق التباعد والاحترازات الصحية بالمساجد    الطقس: سماء غائمة جزئيًا على منطقة جازان وعسير    السيرة الذاتية لوزير الصحة الجديد فهد الجلاجل    الربيعة مودعا منسوبي «الصحة»: سعدت بالعمل معكم 5 سنوات ونصف.. وتعلمت منكم الكثير    سعر النفط يرتفع لأعلى مستوى في 3 سنوات    عودة واشنطن إلى مجلس حقوق الإنسان هل تنذر بصدامات مع بكين؟    سرّ تقدم الدول في معاهد ومراكز البحوث    تولى عشرات المناصب القيادية بوزارات وهيئات مختلفة.. تعرّف على السيرة الذاتية لوزير الصحة الجديد    نام في مسجد لتوفير النفقات.. صغير العنزي يستعرض أصعب محطات رحلته للدكتوراه    الجامعات السعودية تحقق نتائج مميزة في تصنيف QS للجامعات العالمية    بالفيديو.. إحباط محاولة تهريب أكثر من ربع طن من القات المخدر بجازان    الربيعة يعلق على تعيينه وزيراً للحج ويوجه رسالة لزملائه في "الصحة" ويصف الجلاجل بالمخلص المتفاني    "الصحة" توضح النوبات التي يمر بها المصاب بالربو عند تعرضه لمهيجات تنفسية    دراسة حديثة تحذر من تناول الخبز المحمص صباحاً    «تواصل» تنشر ملخصاً لعدد أيام الإجازات القصيرة للعام الدراسي الجاري    جناح المملكة العربية السعودية في "إكسبو 2020 دبي"رؤية سعودية ملهِمة لمستقبل مشترك    جمعية الكشافة تبدأ مشاركتها في الجامبوري العالمي "جوتا" و"جوتي"    المعلمي يناقش مع كبير مستشاري الوفد الأمريكي الأممي عددًا من القضايا الدولية    فعاليات عالمية وجوائز بالمليون في RUSH موسم الرياض        الجلاجل يشكر القيادة بمناسبة تعيينه وزيراً للصحة    مصر: ضبط شحنة مخدرات تقدر قيمتها ب40 مليون جنيه            المملكة: مواجهة الجرائم مقصدٌ نبيلٌ لتحقيق العدالة وسيادة القانون    تتويج سعودية وأردني في ختام بطولة حائل للشطرنج    فاكهة الجنة.. شاهد تلقائية السديس مع مزارعي الرمان في مهرجان الشيحية        "الثقافة" تفتتح معرض الفن المعاصر "بينالسور" في حي جاكس بالدرعية    تفاصيل الأوامر الملكية: إعفاء وزير الصحة وإنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء    خطيب الحرم المكي: التنمر معول للتباغض ويهدم التراحم المجتمعي    "تصفية" تنفّذ قرارات صرف 1.5 مليار ريال للمساهمين العقاريين بالمملكة    أعلى قيمة نصفية ل"الصادرات السعودية غير النفطية" خلال النصف الأول ل 2021    من أجل الدار البيضاء.. وزيرة الصحة المغربية تتخلى عن منصبها*    محافظ #محايل يدشن معرض " نقطة خارج الإطار "    أرجاء للسفر والسياحة تعزّز مكانتها الريادية بشراكة استراتيجية مع طيران السلام العماني    بعد انسحابها في عهد ترامب.. أمريكا تعود إلى مجلس حقوق الإنسان    ناقد أردني: محمود درويش تأثّر بتجربة محمد الثبيتي    985 ، 927 قرشا اميريا ميزانية المعارف        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 23 - 09 - 2021

ثمن عدد من الخبراء والمختصين استراتيجية المملكة الرائدة عالمياً في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله ونجاحها في تنفيذ الضربات الاستباقبة لضرب أوكاره وتأسيس المعاهد والوحدات لنشر ثقافة الاعتدال ومعالجة الفكر المتطرف وتأهيل المتطرفين.
ونوهوا بتعاونها المستمر على المستوى الدولي لمواجهة العناصر الإرهابية والتأكيد على ترسيخ الوسطية والتسامح وإعلاء قيم الحوار ونبذ الصراعات والحروب وحل النزاعات بالطرق السلمية وتعزيز التعايش السلمي بين الشعوب والحضارات.
وأكد اللواء علاء عز الدين، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة المصرية الأسبق، أن المملكة العربية السعودية لها باع طويل جداً في التعاون مع الدول التي تعاني من الجماعات الظلامية والتطرف، مضيفاً :" حتى في الداخل السعودي بدأت بإنشاء المعاهد والوحدات التي ترسخ الأمن الفكري وهذا شيء مهم جداً لأن الأعداء بإمكانهم محاربتنا من خلال تغيير المفاهيم" لافتاً إلى أن المملكة تسعى لنشر صحيح الدين وقبول واحترام رأي الغير والحرية المنضبطة بما لا يخالف الشرع والتمسك بالتعاليم الإسلامية بالتوازي مع نشر المفاهيم الوسطية التي تسعى للتعريف بصحيح الدين والبعد عن العنف ومحاربة الفكر المتطرف والدعوة لعدم الانخراط مع هذه الجماعات التي تسعى لغسل العقول بأفكار ضبابية.
كما أوضح أن جهود المملكة سيكون لها تأثير في المنطقة العربية والدول المجاورة لها لأن إرهاب الجماعات الظلامية يتخطى الحدود، وبهذه الجهود يتم قطع مخالب الشر.
إجراءات حكيمة لتحصين المجتمع
من جانبه أشاد المستشار محمد الملكاوي رئيس وِحدة ثقافة السلام في الشرق الأوسط، رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية سابقاً، بجهود السعودية على المستويات المحلية والعربية والإسلامية والعالمية في ترسيخ ثقافة السلام والاعتدال ورفض الفِكر المُتطرّف وخطاب الكراهية ومحاربة الإرهاب، وعدم السماح للتنظيمات والجماعات الإسلامية المتطرّفة باختطاف الإسلام وتأويل بعض آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وفتاوى علماء مسلمين مُحددين حسب أهوائها وأجندات زعمائها وقادتها.
وأكد أن السعودية رائدة في اتخاذ مواقف وقرارات وإجراءات استباقية حكيمة ورزينة في مواجهة الفِكر المتطرّف في المجتمع الذي يقود للإرهاب، من خلال منظومة تعليمية وتثقيفية وتوعوية وإرشادية متكاملة ترتكز على معاهد ومراكز ووِحدات أنشئت بهدف تعزيز ثقافة الاعتدال ومواجهة الفِكر المتُطرَّف لدى المواطنين من جهة، إضافة إلى التطوير المستمر لدور ورسالة المساجد والجامعات والمدارس من جهة ثانية، حيث تسعى هذه المؤسسات في مجملها إلى تحصين المواطن والمُجتمع من الأفكار المُضلِلة التي يتم ربطها بالإسلام بأسلوبٍ شيطاني خبيث يعتمد على الخِداع والتضليل، وتقديم بيّنات مجتزأة، والاستناد إلى معلومات منقوصة.
وأوضح الملكاوي أن السعودية حققت من خلال استراتيجيتها الحكيمة في محاربة التطرّف والإرهاب نتائج مشجعة جداً، تستحق أن تستفيد منها الكثير من دول العالم، خاصة ما يتعلق بتأسيس معاهد ووِحدات نشر ثقافة الاعتدال ومحاربة التطرّف، أو برامج تأهيل المتطرّفين العنيفين والمتعاطفين معهم.
ريادة في الأمن الفكري
بدوره قال الدكتور طارق العجال المشرف على مركز صوت الحكمة بمنظمة التعاون الإسلامي ل(البلاد) إن المملكة العربية السعودية أكثر الدول الإسلامية ريادة في مجال مكافحة الإرهاب والأمن الفكري، وذلك نظرًا لمكانتها الدينية عند المسلمين ودورها السياسي في خدمة قضايا المسلمين.
وأشار إلى أن جهود المملكة في المجالين السابقين، لا تخطئها العين، فأكبر عدد من المراكز المتخصصة في مكافحة الارهاب في العالم الإسلامي موجود في السعودية ( مركز اعتدال، مركز الحرب الفكرية، معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، التحالف الاسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب…وغيرها)، كما أن عدد البرامج الجامعية والتدريبية في مجال الأمن الفكري هو الأكثر في السعودية مقارنة بالدول الإسلامية الأخرى إضافة إلى الدور الدولي للمملكة حيث كانت وراء تأسيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب وهي أكبر داعم مالي له، كذلك أطلقت مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين اتباع الأديان والثقافات في فيينا، لافتاً إلى أن كل هذه الجهود تضع السعودية في ريادة الدول عالمياً في مكافحة التطرف والإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.