شرطة جازان تطيح بمواطن ومخالفَين ارتكبوا جرائم ابتزاز واعتداء جنسي    اليمن يسلم رسالة احتجاج رسمية إلى لبنان بشأن تصريحات «قرداحي» المسيئة    البرهان يعفي سفراء السودان في 6 دول بينها أمريكا وفرنسا        وزير التجارة يلتقي ب10 وزراء ومستثمرين بارزين        انطلاق منطقة "ونتر وندر لاند" بفعاليات متنوعة ضمن موسم الرياض 2021    بليبل.. نظرة المجتمع ل»الفود ترك» تغيرت للأفضل    أكاديمية "الزكاة والضريبة والجمارك" تفوز بجائزة إستراتيجية التعلم والتطوير الأكثر تميزاً        المملكة تنضم إلى البيان الدولي المشترك الخاص بالرصد الفضائي للمناخ    المملكة تصنف «القرض الحسن» اللبنانية كياناً إرهابياً    اختتام «المدافع الأزرق - 21» بمناورات تكتيكية احترافية                خادم الحرمين يهنئ شوكت برئاسة أوزبكستان ورئيس التشيك باليوم الوطني    ضمك يخطط للإطاحة بالاتفاق    الأخضر الأولمبي يفرط في الفوز على أوزبكستان        نخبة نجمات الجولف في العالم يبدين سعادتهن بالمشاركة في بطولتي أرامكو الدوليتين    الأهلي يستعد بالمعنويات.. والهلال يعاني من الغيابات    برشلونة يعلن إصابة فاتي بالركبة        عندما تتحرّك وزارة الموارد    ضبط مقيمين نشرا إعلانا احتياليا لتعديل الحالة الصحية في توكلنا    شوريون يقترحون على «السعودية» خفض أسعار التذاكر للطلاب والطالبات    30 يوما لتنفيذ الأحكام الإدارية ضد الجهات الحكومية    ذوو الإعاقة في قلوب الوطن    محافظ جدة يقلّد الشريف رتبته الجديدة        من أجلكم أنتم...    البنك العربي الوطني ينظم ندوة توعوية حول «سرطان الثدي»    الماجد نجم أول حفل على «الدانة» بالبحرين    الأفكار تكشف الأسرار!!                نائب أمير المدينة يشهد توقيع مذكرات تعاون بين «الغذاء والدواء» و3جامعات    أمير مكة بالنيابة يطلع على خطط الحرمين ويتسلم تقرير «هدف»    الشثري يطرح التهيئة الشرعية لمنسوبي الأجهزة العسكرية    السديس يدشن «روبوت التطهير الذكي» بالمسجد الحرام (صور)        خريطة «الميكروبيوم» المضاد للسرطان!!    «كورونا» رفعت الشكوى من آلام الظهر        القشيش.. بحثان سعوديان عن القلب وكوفيد 19 اعتمدتها «الصحة العالمية»    أضف تعليقاً إلغاء الرد    رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية يصل المدينة المنورة    عَرَض غير متوقع لكورونا.. هل يُصيب بجنون العظمة؟    #الأمير_فيصل_بن_خالد_بن_سلطان يفتتح مبنى بلدية أم خنصر ب #الحدود_الشمالية    استجابة لقرار وزير الداخلية .. أمير مكة يوجه لجان السلامة المرورية لتعزيز اللوائح المرورية والإجراءات الوقائية ومعالجة النقاط التي تكثر بها الحوادث المرورية وإيجاد الحلول المناسبة لها    الأمم المتحدة تطلق "صرخة مدوية" لإنقاذ العالم من مخاطر الاحتباس الحراري    "الأرصاد": أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على جازان وعسير ومرتفعات الباحة ومكة    "ماجد الفطيم" تفتتح أول دار عرض "ڨوكس سينما" في مدينة الجبيل    أمير عسير ‬ يرعى فعاليات ‫اليوم العالمي للتأتأة‬ بجامعة الملك خالد    اسكني يا جراح.. اسكني يا شجون.. راح عهد النواح!    بعد سجال الانتخابات..أمير قطر يعد بتحقيق «المواطنة المتساوية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تونس.. التحقيق مع نواب "إخوانيين" في قضايا مالية وإرهابية
رحيل الغنوشي مطلب أساسي والاستقالات مستمرة
نشر في البلاد يوم 04 - 08 - 2021

لا تزال تونس على صفيح ساخن، تلسع حرارته "الإخوان"، وتفقدهم الأمل في سيطرة جديدة على البلاد، فالجميع عازم على تجفيف منابع فسادهم، ومحاسبتهم على ما اقترفوه من آثام بحق تونس وشعبها، سواء عبر الفساد المالي أو الإداري ، أو الإرهاب، لذلك فتح القضاء التونسي أمس (الثلاثاء)، تحقيقاً ضد عدد من النواب المتنمين لحزب النهضة الإخواني في قضايا مختلفة تتراوح بين قضايا إرهابية ومالية واستغلال نفوذ، وذلك بعد قرار الرئيس قيس سعيّد تجريدهم من الحصانة البرلمانية، وسط توقعات بأن تنتهي التحقيقات بإيقاف مسؤولين خلال الأيام المقبلة.
ويشمل التحقيق وفقا للمتحدث الرسمي باسم المحكمة الابتدائية والقطب القضائي محسن الدالي، النواب المطلوبين للعدالة والذين تتعلق بهم قضايا مالية على غرار تبييض أموال وتضارب المصالح والتحايل وشيكات دون رصيد، وقضايا إرهابية وأخرى تتعلق بشبهات تورط في العنف المادي والمعنوي، وذلك بعد رفع الحصانة عنهم وزوال هذا العائق الذي كانوا يتمسكون به لتفادي الملاحقة القضائية، لافتا إلى أن المحكمة الابتدائية في تونس تحوز على أكثر من 30 ملفا تتعلق ب4 نواب، مؤكداً أن عدد النواب الملاحقين قضائياً أكثر من ذلك، باعتبار وجود ملفات أخرى تتعلق بنواب في المحاكم الموجودة في كامل البلاد، مشيرا إلى أنه لا يمكن حصر عددهم، وأن الأبحاث والتحقيقات ضد النواب كانت موجودة قبل قرارات الرئيس قيس سعّد يوم 25 يوليو الماضي، غير أن تمسك النواب بالحصانة كان عائقاً أمام مقاضاتهم وملاحقتهم.
ولفت الدالي إلى أن قرار الرئيس بتجريدهم من الحصانة، وبعد نشره بالجرائد الرسمية، أصبح قانوناً من قوانين الدولة يجب تطبيقه، وبمقتضاه سيتم معاملة النائب ومقاضاته كمواطن عادي، مؤكدا أنه إذا تم تجميع مؤيدات وأدلّة ثابتة في عدد من الملفات والقضايا، لن يتأخر القضاء في إيقاف أيّ نائب.
وبعد أن بهت الحزب الإخواني، وانكشف أمر قادته، بدأت التحركات الشبابية داخله للإطاحة بزعيمه راشد الغنوشي، إذ يطالب أعضاء بالحزب بشكل مستمر بإبعاد الغنوشي من موقعه السياسي، لتفادي الصدام مع الشعب الرافض للحزب برمته. ودعا القيادي بالحركة عماد الحمامي إلى رحيل الغنوشي، وإعفاء كامل المكتب التنفيذي من مهامه، معتبرا أن تفعيل الرئيس قيس سعيّد للفصل 80 من الدستور وإعلان التدابير الاستثنائية "قرار شجاع"، مشدداً على أن الرئيس التونسي "قد تحمل مسؤوليته التاريخية وأحدث صدمة من أجل الذهاب نحو ديمقراطية تسهر على حل مشاكل الشعب".
وتواصلت الاستقالات والانشقاقات ب"حزب النهضة" الإخواني، فيما وصف بزلزال يعصف بالبيت الداخلي لإخوان تونس، بينما يرى مراقبون أن الخوف بدأ يدب في نفوس قيادات الإخوان فسارعت وجوه بارزة إلى الهروب قبل أن تحين لحظة الحسم، وكانت استقالة المتحدث الرسمي باسم حركة النهضة خليل البرعومي فاتحة لزلزال سياسي قوي يضرب أركان البيت الإخواني، حيث طلبت قيادات بارزة من الغنوشي الاستقالة واعتزال السياسة، متبرئة من أفعاله تجاه الشعب التونسي.
إلى ذلك، تعهد المتحدث باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، بمواصلة دعم القرارات الاستثنائية التي أعلن عنها الرئيس قيس سعيد الشهر الماضي التي جاءت استجابة لمتطلبات التونسيين وحلاً أخيرا للخروج من الأزمة، مؤكدا أن وقت الحوار انتهى ولا مجال للعودة إلى الوراء بشأن عودة أعمال البرلمان، مشيرا إلى أن تشكيل الحكومة في أسرع وقت هي أبرز الضمانات التي يطلبها الاتحاد ولا يمكن لتونس أن تنتظر 30 يوما لتشكيل الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.