ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تمديد المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل 7 أيام
نشر في البلاد يوم 30 - 11 - 2019

أعلن رئيس مجلس إدارة نادي الإبل رئيس المنظمة الدولية للإبل فهد بن فلاح بن حثلين عن إنشاء وقف خيري لتسبيل الفحول، كما أعلن عن دراسة لإنشاء جمعية عمومية لملاك الإبل، وتمديد التسجيل في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الرابعة أسبوعًا كاملاً.
جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي عقد اليوم في قاعة مركز الحوار الوطني بالرياض مع ملاك الإبل؛ لمناقشة واقع الإبل في المملكة ومستقبلها، والمهرجانات التي نُظِّمت للإبل، والقفزات العالمية التي تحققت والاستماع إلى مقترحات ملاك الإبل لتطوير أنظمة المهرجانات والمنافسات، بحضور الرئيس التنفيذي لنادي الإبل خالد أبوحيمد، ورئيس لجنة التحكيم لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الأمير خالد بن سلمان بن محمد آل سعود.، ووفود كبيرة من ملاك الإبل.
وتناول اللقاء مستقبل الإبل ومهرجاناتها في السعودية، والقفزات العالمية التي تحققت خلال السنوات الأخيرة.
وحول الوقف قال ابن حثلين: “إنَّ إنشاء الوقف الخيري لتسبيل الفحول، يستفيد منه جميع ملاك الإبل، ويشرف عليه نادي الإبل إداريًّا وتنظيميًّا، ويمكن للراغبين الاستفادة منه”، مؤكِّدًا أنَّه يهدف إلى إعادة معادلة الإنتاج؛ ليستفيد منها صغار الملاك قبل المستثمرين، ورجال الأعمال من ملاك الإبل، وأنَّ المبادرة تسعى إلى أن يستفيد الجميع -على مختلف الأصعدة- ماليَّا، أو رفع مستويات الإنتاج لديهم، وتملك سلالات من الفحول القوية الموجودة في الأماكن المغلقة سابقًا”.
وافتتح ابن حثلين الوقف بمبادرته الشخصيَّة، بالالتزام بشراء جميع الفحول المتوَّجة بالمركز الأول في فئة الفحل وإنتاجه في مهرجان الملك عبدالعزيز في نسخته الرابعة، مبيناً أن طلبات الشراء للفحول تبدأ من 5 ملايين، وتستمر حتى انتهاء الصفقة، وأن المبادرة ستشمل جميع الألوان.
واستجابة لرغبات ملاك الإبل وافق رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن حثلين على تمديد فرصة المشاركة والتسجيل في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل (4) أسبوعًا كاملاً؛ ليصبح آخر موعد للتسجيل في المهرجان 7 ديسمبر 2019م، كما أعلن عن دراسة ( على وشك الانتهاء) لإنشاء جمعية عمومية لملاك الإبل في المملكة العربية السعودية.
وخلال اللقاء نقل ابن حثلين لملاك الإبل تحيات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، وتمنيات سموه بلقائهم، ودعا الملاك إلى طرح الملحوظات والمقترحات التي ستسهم في تطوير المهرجانات، واستمرار النجاحات للنادي، وملاك الإبل، مقدماً شكره لأعضاء مجلس إدارة نادي الإبل على جهودهم المبذولة لإنجاح فعاليات النادي وبرامجه، مثمناً لملاك الإبل حضورهم ومشاركتهم، مؤكدا أن أفكارهم ومقترحاتهم سيُؤخذ بها بعين الاعتبار.
وأكَّد الشيخ فهد أنَّ لجنة التحكيم في مهرجان الملك عبدالعزيز في نسخته الرابعة اُختيرت وفق معياريْن هما: النظر والذمة، وأنَّها لا تمثل القبائل، وأنَّ المحكمين اُختيروا بناء على الكفاءة والخبرة، منوهاً إلى أنَّه ستُفتح قناة رسمية للتواصل مع رئيس لجنة التحكيم الأمير خالد بن سلمان بن محمد لاستقبال البلاغات الرسمية عن العبث، وأنَّها ستكون سرية للغاية، ولابُدَّ أنْ يتضمَّن البلاغ اسم المُبلِّغ، والناقة المغشوش بها.
وحول مشاركات الشقح والحمر في المهرجان، قال ابن حثلين: إنَّه لن تُعاد الشقح والحمر إلى فئة المئة؛ بسبب قلة أعداد المشاركات، وفقًا لإحصائيَّات نادي الإبل، وستُعاد في حال تزايد الأعداد. وهذه النسخة ستكون سيف الملك هي الفئة الأعلى.
وأشار إلى أنَّ تقليص عدد مراكز فئة المئة في لون الصفر، يعود إلى عدم اكتمال الحد الأدنى، والنسخة الماضية لم يوجد سوى 8 منقيات، وستُعاد في حال اكتمال العدد في النسخة المقبلة، وأنَّ هذا القرار سيسري على أيِّ لون لا يكتمل عدده.
وعلى هامش اللقاء طالب ابن حثلين ملاك الإبل بتغيير ثقافتهم فيما يخص المشاركة في كل الفئات، فيمكنهم المشاركة في أيِّ فئة دون فئة نخبة النخبة، وحثَّ كبار ملاك الإبل على الدخول في التلاد؛ لأنَّه يعكس موقع كبار المنتجين، وهذا الأمر يساعد في معرفة أفضل مزارع الإنتاج بالمملكة.
وفي ختام اللقاء شدد الشيخ فهد بن حثلين على أنَّ إدارة نادي الإبل لن تتهاون مع المشهِّرين، أو المتجاوزين مع اللجان أو الإدارة، وستكون هناك عقوبات رادعة للتشهير والتجاوز بجميع أشكاله، وأنَّ هناك قنوات قانونية ومرجعيات للمشاركين في المهرجان لتقديم الشكاوى.
من جهة أخرى عبَّر الملاك عن عظيم امتنانهم وتقديرهم لكل الدعم الكبير الذي تحظى به الإبل، ومنافساتها من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين المشرف العام على نادي الإبل، وللدور الكبير الذي يقوم به رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن فلاح بن حثلين، ونادي الإبل المتمثل في إقامة المهرجانات، وتطوير اقتصادها؛ ممَّا جعلها موردًا اقتصاديًّا كبيرًا.
وفي ختام اللقاء عُقدت ورشة عمل للتصويت على بعض المعايير التحكيمية وكذلك التصويت على أعضاء لجان التحكيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.