أسعار الذهب تتجه صوب ثاني انخفاض شهري    اهتمامات الصحف السودانية    رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    المعاملة بالمثل.. الاتحاد الأوروبي يطرد سفير فنزويلا    طقس مستقر بوجه عام على معظم مناطق المملكة #صباح_الخير #يوم_الجمعة    خالة طراد الأسمري في ذمة الله    المعلمي يلتقي نائبة المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة    الصحف السعودية        تونس تسجل 855 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم دعم عاجل للسودان    السعودية ضمن أفضل 20 دولة عالمياً في «التحول الرقمي»                نحن.. في الدرعية    خادم الحرمين يتلقى تهنئة قيادة الكويت بنجاح عملية ولي العهد    واسفاااااه على الأهلي والاتحاد    خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    ب 50 هللة.. «سريع» يقضي على التستر ويقلل «الكاش»    بملابس عسكرية.. القبض على 4 سارقي مركبات وعمالة في الرياض    عساف الدهمشي: سلامتك يا حبيب الشعب    أمين الشمالية: شفاء ولي العهد شفاء للأمة    عكرا تطلق فساتين مناسبة للأعراس البسيطة    لتضحك فقط.. معكم رهيّمة!    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي    وزير العدل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    تجربة سياحية لاستكشاف الحياة الفطرية بمحمية «سجا وأم الرمث»    زيادة مساهمة القطاع الخاص بالشراكات الدولية    وداع مؤثر لأحمد زكي يماني في مقبرة المعلاة    «الشرعية» تحرر مواقع إستراتيجية بالجوف وتقترب من «الحزم»    ابن مكة المكرمة.. المفتون بوالدته        خالد بن سلمان ووزير دفاع بريطانيا يبحثان التعاون    لم يمُتْ من خلَّفت أعمالُه..    تعزيز التعاون بين «كبار العلماء» ومجمع الفقه الإسلامي    أنت.. تكمّلني        « التعاون الإسلامي» تحيي ذكرى مجزرة خوجالي    حاكم عجمان يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية التي أجراها سمو ولي العهد    أنباء عن سقوط صاروخ باليستي حوثي على حي سكني في مأرب    «بودي جارد» اليوم لأول مرة بعد توقف 11 عاما    العزلة.. هي أن تأخذ مع نفسك مهلة..!    جامعة حائل تنظم لقاءات أسبوعية بعنوان "المرأة أولاً"    أخطبوط عملاق في جزر فرسان    القبض على حلاق يمارس مهنة الطب    أسد مفترس يتجول في مدينة عربية    مبارك    المصائب تتوالى على حارس ليفربول    الاتحاد.. الممنوع من الصرف!!    البرتغال تمدد حالة الطوارئ رغم تحسن وضع "كورونا"    "المياه الوطنية" تعلن تغيير رمز مفوتر السداد في الشرقية والرياض    باهبري: المصافحة بقبضة اليد تقلل عدوى كورونا    «الصحة»: تسجيل 356 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    متحدث الصحة : ارتفاع ملحوظ في الإصابات آخر 48 ساعة    شروط غريبة تدفع مأذوني الأنكحة لعدم إتمام عقد الزواج    الموعد المرجح لغرة رمضان وأول أيام العيد    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة مع بيت النبوة
نشر في البلاد يوم 31 - 08 - 2013

كانت السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها امرأة من أحسن نساء قريش، لبيبة عاقلة حازمة، وكان لها مال تتاجر به، فترسل الرجال بمالها إلى اليمن والشام وتعطيهم أجرهم مقابل عملهم لها، وبهذه الطريقة كثر مالها وعاشت عيشة كريمة, وكانت قد تزوجت من رجل يقال له: أبو هالة، فلما مات أبو هالة خطبها كثير من وجهاء مكة ورغبوا في الزواج منها، لكنها رفضت ذلك.
وكانت خديجة تسمع أن (محمداً) شاب صادق أمين يمتاز بين الرجال بأخلاقه الكريمة وهمته العالية، فأرادت أن تستوثق من ذلك، فاتفقت معه أن يسير بتجارتها إلى الشام, وتعطيه أكثر مما كانت تعطي الآخرين، واستعد محمد (ص) للسفر والتجارة بمال خديجة، فلما حان موعد انطلاق القافلة سار ومعه (ميسرة) غلام خديجة, وكانت خديجة قد طلبت من (ميسرة) أن يرقب محمداً وأحواله, ليخبرها عنه بعد الرجوع من السفر. مضت القافلة حتى وصلت الشام, وأخذ التجار يعرضون ما معهم من البضائع, ولما رجعوا إلى مكة كانت أموال خديجة قد ربحت أكثر مما كانت تربح في كل مرة, وأخذ ميسرة يحدث خديجة عما رأى من محمد. حدثها عن صدقه وأمانته, وأنه لا يغش ولا يخادع, بينما كان التجار الآخرون يكذبون ويغشون ويخادعون ليبيعوا ويربحوا, وحدثها أن محمداً كان كلما سار أو مشى في الشمس ظللته غمامة تسير معه فلا تفارقه, وتقيه حر الشمس. وكان مثالاً في العفة والشهامة والخلق الكريم.
سُرَّت خديجة بما بلغها عن محمد، ورغبت أن تكون زوجة له، فأخبرت إحدى صديقاتها برغبتها, وقامت تلك الصديقة بعرض الزواج على محمد، لكنه اعتذر بسبب ضيق ذات اليد، فقالت له: فإذا دُعيت إلى المال والجمال والشرف؟قال: من؟قالت: خديجة، قال: وكيف لي بذلك؟ قالت: أنا أكلمها لك، ثم رجعت إلى خديجة فأخبرتها بما جرى، وبعد ذلك أخبر محمد أعمامه وجاءوا فخطبوها له من عمها عمرو بن خويلد، وتَمَّ الزواج.
كانت خديجة أول امرأة تزوجها محمد صلى الله عليه وسلم, وكان زواجه منها قبل بعثته بخمسة عشر عاماً، وعندما أكرمه الله تعالى بالنبوة كانت خديجة أول من آمن به، وعاشت معه إلى السنة العاشرة من البعثة، فكانت تواسيه وتخفف عنه ما يلقاه من أذى المشركين واستهزائهم, وبذلت مالها في سبيل الله وفي مرضاة رسول الله، ولما توفيت حزن رسول الله عليها حزناً شديداً، وكان يفضلها على سائر نسائه..
من صفحة (مكة حاضرة الحجاز)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.