القيادة تهنئ ميشيل مارتن بمناسبة انتخابه رئيساً للوزراء في إيرلندا    واشنطن تهدد تركيا بعقوبات لاستغلالها ثروات ليبيا    اعتراض طائرة مسيرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    البرازيل تسجل 631 وفاة جديدة بفيروس كورونا    21 مصابا في حريق بارجة أميركية بكاليفورنيا    «التقاعد» تطلق خدمة العدول إلكترونياً عن «الضم الحكومي»    50 ألفاً عقوبة استبعاد العاملين بعد انتهاء صرف «ساند»    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    خامنئي وطواغيته حاكموا أركان الفتنة الطائفية    أمير الشرقية للطيران المدني: توسعوا في الوجهات المحلية والدولية    قطان : استعراض العلاقات مع جامبيا    وزير التعليم: أنشأنا إدارة عامة لدعم المستثمرين في المدارس العالمية والأجنبية    المجحد ل عكاظ: استقبلنا حالات عالية الخطورة خلال الجائحةمديرة خط مساندة الأطفال كشفت عن أبرز البلاغات والمخاطر    10 آلاف غرامة الدخول لمشاعر الحج بلا تصريح    الفيصل يكرم الداعمين لحملة «براً بمكة»    ترمب وجونسون ب «القناع».. وبولسنارو ب «الفيديو» !    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    «ساما» تطلق تطبيقاً لحماية مصالح العملاء    0.04 % انخفاض في إصابات كورونا    «كاوست» تطلق النسخة الرابعة من مسرعة الأعمال الناشئة    توظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصصا ب «الأمن السيبراني»    النصر يستبعد مايكون ويلاقي الأنوار    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    إشادة بإجراءات تبوك الاحترازية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    رؤية 2030 تضع المملكة في التصنيف الأعلى رقمياً    الداخلية: معاقبة كل من يخالف تعليمات الدخول إلى المشاعر المقدسة    عبدالرحمن الحميدان في ذمة الله    .. ولجنة التعليم والبحث العلمي تناقش أداء التعليم والتدريب التقني المهني    قبول 13 ألف طالب بجامعة الملك عبدالعزيز العام المقبل    تسليم «الفلل الجاهزة» في 22 مشروعا خلال يونيو    «التواصل الحكومي» يطلق الهوية الإعلامية لحج 1441    فكرة خارج الصندوق !    أوهام أردوغان.. آيا صوفيا ليست مكة ولا المدينة !    مناقشة العمل الدعوي واحتياجات الدعاة بفرع الشؤون الإسلامية بالرياض    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    معالي الوزير (هذا هو الحال)..!    لماذا تصر تركيا على العودة للعالم العربي..؟    مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع يتصدى لفساد تأويل الفكر المتطرف    نصف سكان السعودية من النساء «وأنا أدعمهم»    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    عضو «سيادي» سوداني: بورصة للمياه قريبا!!    نيويورك تايمز: شراكة اقتصادية وأمنية ب400 مليار بين إيران والصين    «التخصصي» ضمن أكبر خمسة مراكز على مستوى العالم في جراحة الروبوت للقلب    أخيرا..ترامب يضع الكمامة    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    ضمك يمدد عقد الأرجنتيني سيرجيو    "تريزيجيه" يمنح أستون فيلا أملًا بالبقاء في البريمرليج    الاتفاق يعوض رحيل آزارو بلاعب الإسماعيلي    اتحاد الرياضة للجميع يطلق فعالية «معاً نتحرك»    3 نصراويين يرصدون 2.4 مليون للفوز على الهلال    إلغاء مباراة في البرازيل لإصابة 14 لاعباً بكورونا    الشملي تودع شهيد الوطن العنزي.. وأمير المنطقة ونائبه يقدمان التعازي    مقر جديد لجمعية كبدك وإطلاق وقاية ورعاية بالقصيم    أمير تبوك يسلّم دفعة جديدة من التعويضات المالية ضمن المرحلة الأولى لمشروع نيوم    فيصل بن سلمان يستقبل مدير الجامعة الاسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نجاة واعتزال وهرب".. والسبب «المنشطات»
نشر في أزد يوم 09 - 10 - 2014

- أربعة أعوام كانت كافية بتعريض 11 لاعباً للعقوبات بعد بدء لجنة الرقابة على المنشطات السعودية مهمات عملها في أعقاب المباريات الرسمية، لاعب واحد فقط رفعت عنه العقوبة بعد فتح العينة «ب» وهو لاعب النصر السابق، المصري حسام غالي.
روايات تعاطي اللاعبين لمواد محظورة باتت تُحكى في كل موسم منذ عام 2010 وحتى يومنا هذا، بل إن الغرابة تتركز في أن غالبية الموقوفين يمثلون أكبر الأندية على مستوى الكرة السعودية، وتحديداً الثلاثي الهلال والنصر والاتحاد.
البداية من المصري حسام غالي الذي أعلنت اللجنة في عام 2010 إيقافه لتعاطيه مادة محظورة، قبل أن يقوم اللاعب بطلب فتح العينة «ب»، إذ تمنح القوانين اللاعبين حق إعادة التحليل من خلال العينة الثانية في معمل بديل، ذلك الحق برأ ساحة اللاعب المصري بعد اختبار عينته الثانية في معمل ماليزي ما رفع الإيقاف عنه.
في الحالات الأخرى كافة وفقا لصحيفة الحياة كان الإيقاف حاضراً بدءاً بلاعب الوحدة علاء الكويبكي بعد أن تم إيقافه في عام 2010 لعام كامل، إلا أن الكويكبي ظهر في وسائل الإعلام مصراً على براءته، ليعلن اعتزاله كرة القدم مباشرة.
تبعه في ذلك لاعب الرائد ماجد المولد، إذ أصدرت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات قرار عقوبة في حقه لقيامه بإعطاء عنصر مادة محظورة رياضياً لأحد اللاعبين الأجانب في فريقه، وذلك بإيقافه عن المشاركة في المنافسات الرياضية داخلياً وخارجياً مدة عامين اعتباراً من 2010، يذكر أن العقوبة كانت ستصل إلى إيقافه 4 سنوات، إلا أنها خفضت للنصف نظراً لتعاون اللاعب مع اللجنة طبقاً للائحة العقوبات.
الدور جاء بعد تلك الحادثة على مهاجم الهلال فيصل الجمعان، الذي قدم موسماً لافتاً مع فريق الفتح في عام 2009، وانتقل للهلال بفضل ذلك، لكنه لم يجد الفرصة لارتداء «القميص الأزرق» ولو في مباراة ودية، إذ أعلنت اللجنة إيقافه قبل بداية الموسم مدة عامين اعتباراً من 2010، وبعد أن قضى الجمعان عقوبته عاد لركل الكرة مجدداً مع فريق الفتح قبل أن ينتقل إلى هجر ويصعد برفقته إلى الدوري الممتاز هذا الموسم.
وعادت العينات الإيجابية للظهور مجدداً في نادي النصر، وهذه المرة بعد تحليل عينة اللاعب أحمد عباس، والذي ثبت تناوله مادة ممنوعة، ليؤكد اللاعب بعد ذلك تعاطيه لأدوية مخصصة لزراعة الشعر، وقررت الجنة حينها إيقافه مدة عامين منذ 2012، ولا يزال عباس يقضي عقوبته التي ستنتهي في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بعد أن عاد للانخراط في تدريبات النصر منذ ثلاثة أشهر.
ومن الهلال مرة أخرى، نشأت قضية جديدة عندما أصدرت لجنة الرقابة على المنشطات قرار إيقاف الحارس خالد شراحيلي مدة عامين، قبل أن يرفض فتح العينة «ب» وفضل الاكتفاء بما صدر في حقه من عقوبة في عام 2013 مدة عامين، يذكر أن شراحيلي دخل التدريبات الجماعية مع فريقه الهلال قبل شهرين، وسيكون قادراً على المشاركة في المباريات الرسمية ابتداءاً من كانون الثاني (يناير) المقبل.
وفي عام 2013 أيضاً ظهر نبأ إيقاف حارس فريق الاتحاد فواز الخيبري مدة عامين بسبب ظهور مواد محظورة في عينته، وأوقف الخيبري الذي كان حصل بالكاد على فرصة تمثيل فريقه أساسياً قبل إيقاف أبعده عن ممارسة اللعبة حتى هذا اليوم.
ولقيامه بانتهاك أنظمة مكافحة المنشطات بعد اكتشاف مواد محظورة رياضياً في عينته، واستناداً إلى النتائج الواردة من المختبر الدولي المعتمد في الهند، عوقب لاعب الفيصلي فهد عداوي بالإيقاف عن المشاركة في المنافسات الرياضية داخلياً وخارجياً لعامين منذ ال12 من أيار (مايو)، وسيستطيع عداوي العودة للمشاركة في المباريات بعد سبعة أشهر من الآن.
وفي مطلع هذا الموسم بينت اللجنة التأديبية لقضايا المنشطات أن لاعب الاتحاد السابق، البرازيلي جوبسون خالف مواد اللائحة السعودية للرقابة على المنشطات بعد أن رفض الخضوع للكشف وتهرب دون مبرر بعد إشعاره رسمياً وفقاً لأنظمة مكافحة المنشطات، وهو ما استوجب إيقافه عن ممارسة أي نشاط رياضي داخلياً وخارجياً ل4 سنوات.
وبعد غياب دام موسم كامل لمدافع الاتحاد والمنتخب السعودي أسامه المولد بسبب الإصابة، سيتعين على «صخرة الدفاع» الغياب مجدداً لعام كامل بدءاً من آب (أغسطس) الماضي، وذلك لتعاطيه مادة محظورة قال اللاعب إنه تناولها من دون علم بحظرها بغية إنقاص وزنه.
وأخيراً أعلنت اللجنة إيقاف لاعب العروبة، البوليفي جاسماني كامبوس حتى إشعار آخر وإلى حين جلسة الاستماع، التي يصدر بعدها القرار بعد الاستماع إلى أقوال اللاعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.