رحيل الإعلامي "الصافي" أوّل رئيس تحرير لمجلة الفيصل    جبل «طُوَيْق».. تاريخ وأمجاد    مدير الأمن العام : اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يشكل فرصة واعدة لتحصين البشرية من أخطار المخدرات    الترجي بطلا للدوري التونسي للمرة السادسة على التوالي    الأهلي يفوز على بيراميدز ويتأهل لنصف نهائي كأس مصر    طبيب ما بعد المطب    مقتل 22 شخصا بظروف غامضة    رسائل لمدة يوم في Instagram    قضية أمبر هيرد تعود للواجهة    نصائح لعلاج نقص التروية في الأطراف    تنظيف الأسنان يطيل العمر    ماذا يعني حظر استيراد الذهب الروسي؟!    معاناة أهالي تعز تتفاقم.. بمباركة أممية    بلاد الرافدين بلا طائفية    مبتعث سعودي ينقذ حياة مسنة في أستراليا    رئيس وزراء العراق يؤدي العمرة ويغادر جدة    «تداول» تطلق العقود المستقبلية للأسهم المفردة لتطوير السوق    خادم الحرمين يبعث رسالة لملك البحرين    القيادة تهنّئ رئيس جيبوتي بذكرى الاستقلال    بحث تسهيل دخول السعوديين إلى دول الشنغن دون تأشيرة    الفائزون ب«هاكاثون الصناعة» يحصدون 1,450 مليون ريال    دخل قطاع النفط والغاز العالمي يقفز إلى أربعة تريليونات دولار في 2022    سعود بن نايف: التصدي يومياً لمحاولات التهريب    استقبال ضيوف الرحمن القادمين من الجمهورية اليمنية    الشورى يجدد قرار توطين وتحسين أوضاع الطيارين والملاحين    ورشةُ عملٍ حول قطاع التطوير العقاري في المملكة ومصر    سمو أمير مكة المكرمة يتفقد مجمع صالات الحج ويرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    رئيس الهيئة العامة للنقل يتفقد عددًا من مواقع خدمات النقل لموسم حج 1443ه    10 أفكار إبداعية تحصد جوائز سباق الإعلام"ميدياثون"    السعوديات يتسابقن على شرف خدمة ضيوف الرحمن    بأمر الملك.. ولي العهد يقلد قائد جيش باكستان وسام الملك عبدالعزيز    أمير تبوك يدشّن فعاليات «الرعاية خلال الأزمات»                                            مقعد "الكرويتة" يعيد ذكريات المقاهي الشعبية في جدة التاريخية                    رئاسة شؤون الحرمين تطلق برنامج تصحيح تلاوة الفاتحة لحجاج بيت الله الحرام                                    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    أمير منطقة تبوك يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توضيح مهم من المجلس الصحي بشأن فيروس كورونا وعلاقته باعتلالات القلب
نشر في تواصل يوم 25 - 01 - 2022

أصدر المجلس الصحي توضيحيًا، بشأن فيروس "كورونا" المستجد واللقاحات المضادة له، وعلاقتها باعتلالات القلب.
وأوضح المجلس، ممثلا في المركز الوطني للقلب، أنه بعد مراجعة العديد من الدراسات الحديثة، تبين أن بعض المرضى المصابين بالفيروس يصابون بتلف في القلب يظهر على شكل التهاب حاد في عضلة القلب.
ولفت إلى أن هذه الحالة مؤقتة أو ذاتية الشفاء في أغلب الحالات، وقد تؤدي في بعض الحالات إلى اعتلال العضلة، وقصور في كفاءة وضخ القلب على المدى الطويل أو الدائم، فضلا عن إمكانية الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية في الجسم وينتجع عنه كذلك تخثر في الدم مما يؤدي إلى انسداد هذه الشرايين.
وأشار إلى أنه من المعروف أنه عندما تتأثر الشرايين التي تغذي عضلة القلب أو الشرايين التاجية؛ فإن ذلك يؤدي إلى حدوث نوبة قلبية أو ما يسمى باحتشاء عضلة القلب.
وأوضح أن الفيروس يمكن أن يظهر بصورة أكثر حدة وخطورة لدى المرضى الذين يعانون مسبقاً من أمراض القلب والأوعية الدموية، وقد يستوجب ذلك دخولهم إلى وحدات العناية المركزة للتنفس الصناعي.
وأفاد بأن الدراسات الحديثة أظهرت أن ما يقارب 20- 30 % من المصابين بالفيروس الذين لم يتلقوا اللقاح ويحتاجون إلى دخول المستشفى يصابون بدرجات متفاوتة من تلف عضلة القلب المرتبط بالتهاب فيروس كورونا.
وحول تأثير لقاح "كورونا" على القلب، أكد المجلس أن العديد من الدراسات قيّمت الآثار الجانبية المحتملة للقاحات، وتوصلت إلى أن آثارها الجانبية نادرة جداً، وإن حدثت فهي خفيفة وذاتية الشفاء.
وأثبتت الدراسات أن تلقي اللقاح هو السبيل الأنجح ليس فقط لتفادي الإصابة بالفيروس، ولكن لتفادي أيضاً المضاعفات الشديدة الناتجة عن الالتهابات المرتبطة بعدوى الفيروس، والتي من الممكن أن تؤدي إلى تلف بالرئتين واعتلالات القلب والشرايين.
وبعد مراجعة مجمل الأدلة التي شملت أكثر من 280 مليون مريض مصاب بفيروس كورونا، و4 مليارات جرعة لقاح تم تلقيها في جميع أنحاء العالم و50 مليون جرعة لقاح تم تلقيها بالمملكة، أوصى المجلس بتجنب تداول وتصديق الشائعات حول لقاحات فيروس كورونا مع الحرص على أخذ المعلومات من الجهات المختصة المعتمدة.
وشدد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة.
وجدد التأكيد على توصيات وزارة الصحة المتعلقة بأهمية أخذ اللقاح ومأمونيته وفعالية دوره في الحفاظ على الأرواح وسلامتها من الاعتلالات الناجمة عن الإصابة بالفيروس، حيث إن فوائده تفوق بكثير أي مخاطر محتملة للأعراض الجانبية المتعلقة به.
وذكر أن العدوى الشديدة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، هي المسبب الرئيسي للتلف الشديد في الرئة والذي يصاحبه اعتلالات قلبية وشريانية وليس اللقاح، داعيا إلى مراجعة الطبيب في حال وجود الأعرض التالية (ارتفاع درجة حرارة الجسم، ضيق في التنفس، ألم في الصدر، آلام في العظام والعضلات، خفقان القلب).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.