ولي العهد في عيون محبيه    برميل نفط!!    بعد تعديل الحاسبة.. “الإسكان”: إيداع دعم القروض العقارية لمستفيدي سكني الأسبوع المقبل‎    “هيئة تطوير الرياض” تكلف فريق عمل لإخلاء الأحياء من المساكن العشوائية للعمالة    “البنتاغون” ينشر فيديو يرصد لحظة إسقاط الطائرة الأمريكية لصاروخ إيراني    اكتشاف رفات بشرية بالعراق يعتقد أنها تعود لكويتيين مفقودين خلال حرب تحرير الكويت قبل 28 عاماً    بالفيديو.. مطار حائل يشهد وصول أول رحلة طيران بقيادة مساعدة طيار سعودية    العساف يبحث مع وزير خارجية جورجيا ونائب رئيس البرلمان العلاقات الثنائية    أنمار.. لا تصالح!!    قوى الإعاقة يبدأ تحضيراته لملتقى تونس    “متحدث الأرصاد” يكشف الفرق بين درجة الحرارة في الظل وتحت أشعة الشمس    بالفيديو.. القبض على شابين اعتديا على عمال بقالة بسبب علبة دخان ودهسا أحدهم بعسير    “المرور”: يجب التقيد بهذه الخطوات عند عمل “يوتيرن”    محمد زكي.. رجل الإيجابية    ذكريات الماضي لبناء المستقبل    حفاظا على كتاب الله من التحريف    مكبرات الصوت في المآذن والمساجد    التحالف يستهدف أهداف عسكرية حوثية في الحديدة    عسير: القبض على مواطن حاول تهريب 10 مجهولين    بوتين: التحقيق في قضية إسقاط الطائرة الماليزية لا يقدم دليلا على ضلوع روسيا    يارا تخطف الألباب.. والجسمي: أنا سعودي بالإمارات    قوات الأمن تفرق تحركًا احتجاجيًا لمهاجرين في جنوب تونس وتوقف عددًا منهم    العراق يدعو رسميا البابا إلى زيارة بغداد    وفاة شابين غرقاً بمستنقع «أبو حشيشة» في عسير (صور)    بطولة آسيا للشباب تحت ال20 عام .. اليابان يتأهل إلى المباراة النهائية بعد فوزه على إيران في كرة الصالات    إدارة شؤون الحج والعمرة تستمر في وداع المعتمرين بميناء جدة الإسلامي    للمرة الثانية.. لاعبو الكاميرون يرفضون المشاركة في أمم أفريقيا    "العمل" تُحقق في تعمّد وافد عربي فصل السعوديين تعسفياً في إحدى الشركات    صندوق التنمية الوطني يعين “ستيفن جروف” محافظًا له    انفجار في إقليم نانجارهار شرق أفغانستان يسفر عن مصرع وإصابة 18 شخص    تسليم جائزة الملك عبدالعزيز البحثية فى احتفالية كبرى بالقاهرة    44% من أرباب الأسر حصلوا على الاستحقاق الكامل من دفعة يونيو من برنامج حساب المواطن    مدرسة الرياضيات الصيفية بجامعة الملك خالد تستضيف طلاب التعليم العام    "فنون نجران" تستهدف نزلاء سجن المنطقة بدورة تشكيلية    550 دارساً ودارسة يستفيدون من برامج الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بمكة المكرمة    "الإيسيسكو" تُطلق مبادرة لتسجيل وصيانة 100 مَعلَم تراثي وثقافي في العالم الإسلامي    الغذاء والدواء ترصد مواقع إلكترونية وحسابات تسوق منتجات غير مرخصة    اعتماد مركز السكري بمستشفى حراء العام بمكة المكرمة كمركز تدريبي للزماله ببرنامج داء السكري    جامعة الملك خالد تعلن أسماء المقبولين في برنامج دكتوراه التاريخ والبرامج المدفوعة الرسوم    للمرة الثانية في نفس الحي .. رصاصة طائشة تخترق سقف مسبح بمنزل في الطائف    حفل معايدة لمجموعة العلاقات العامة والإعلام الخليجية في المتحف الوطني    سيجارة إلكترونية تدمر وجه شاب.. تفاصيل ما حدث    تقليد قائد الجيش اللبناني وسام الملك عبدالعزيز    تطوع الهلال الاحمر يختتم مشاركته في المرحلة الاولى من سنا الطائف    "الاتصالات السعودية" تدشن شبكة الجيل الخامس تجارياً في المملكة    الكأس الذهبية: المكسيك تتغلب على كندا    مواطن يعفو عن حقه بالقصاص في مقتل أخيه مقابل بناء مسجد وإطلاق سراح 10 سجناء غارمين    «محافظ العارضة» يطلق مبادرة «سجلني 2»    د.بدر ال سعود مساعداً لقائد أمن المسجد الحرام    وعد من رئيس الأهلي الجديد لجماهيره    المجلس البلدي يستضيف امين منطقة عسير ومدراء الدوائر الحكومية    الزامل: جماهير النصر تضع شروطها من أجل الرئيس الجديد    حقيقة احتواء الكاتشب على كوكايين وكحول    أمير تبوك يستقبل مدير مطار نيوم    خادم الحرمين يعزي رئيس وزراء إثيوبيا في وفاة والده    أمير الرياض: فعاليات موسم العيد حققت المنشود    الجبير: تقرير «كالامار» بشأن مقتل خاشقجي يحوي ادعاءات واتهامات زائفة    كيف تتعامل مع الشخص المصاب بالحروق .. هنا الخطوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولي العهد يدشن المرحلة الأولى من مدينة «سبارك» للطاقة
نشر في الرأي يوم 10 - 12 - 2018

يدشن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اليوم (الاثنين) في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي (إثراء) في الظهران، المرحلة الأولى من مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) SPARK، الواقعة بين حاضرتي الدمام والأحساء في المنطقة الشرقية. وستقوم أرامكو السعودية بالتطوير وتنقل إدارة أعمال الحفر وصيانة الآبار التابعة لها إلى المدينة التي ستكون مركزاً لإدارة سلاسل الإمداد
وتتولى أرامكو السعودية تطوير البنية التحتية للمدينة وتشغيلها وإدارتها وصيانتها بالشراكة مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)؛ ومن المقرر أن يتم تطوير المدينة خلال ثلاث مراحل على مساحة إجمالية تبلغ 50 كيلومتراً مربعاً، بينما تغطي مساحة المرحلة الأولى 12 كيلومتراً مربعاً وتنتهي أعمال تطويرها بالكامل في 2021.
وتستهدف مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) مجالات إنتاجية حيوية عدة، وهي: التنقيب والإنتاج والتكرير، والبتروكيماويات، والطاقة الكهربائية التقليدية، وإنتاج ومعالجة المياه، لتعزز بذلك دور أرامكو السعودية كأكثر مزودي الطاقة موثوقية في العالم، وكمطور لأكبر المشاريع الضخمة والرائدة في العالم. وتضم الأنشطة التصنيعية والخدمية بالمدينة: خدمات حفر الآبار، وأجهزة الحفر، ومعدات معالجة السوائل، وخدمات التنقيب والإنتاج، الأنابيب، والمعدات الكهربائية، والأوعية والخزانات، والصمامات والمضخات.
يذكر أن مدينة الملك سلمان للطاقة، هي انعكاس لمُستهدفات رؤية المملكة 2030، وتجسيد لبرامجها التنفيذية، أبرزها «برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية»، الذي يسعى لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية في مجالات النمو الواعدة، عبر التركيز على أربعة قطاعات حيوية هي: الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية
ويدعم البرنامج تنافسية المناطق الاقتصادية الخاصة، ومنها مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك)، وتحويلها إلى منصة لخدمة الأسواق العالمية، ويسعى إلى تعزيز مكاسبها وعوائدها المباشرة وغير المباشرة للاقتصاد الوطني، ومنها توفير فرص عمل وتوليد الدخل، وتنويع الصادرات وزيادتها، وزيادة الدخل من العملات الأجنبية، وزيادة تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر، وتنمية الإيرادات الحكومية، أما بالنسبة للمكاسب غير المباشرة، فيسعى البرنامج إلى توفير فرص العمل غير المباشرة، وتطوير المهارات المحلية، ونقل التكنولوجيا، والتنمية الحضرية وتنمية المناطق، وإظهار ثمار الإصلاحات الاقتصادية.
وتستهدف المدينة لدى اكتمال مرحلتها الأولى جذب ما يزيد عن 120 استثماراً، وتضم «سبارك» خمس مناطق رئيسة أولها صناعية تركز على التصنيع العام، والكهربائيات والمعدات، والسوائل والكيماويات، وتشكيل المعادن، والخدمات الصناعية، ومنطقة الميناء الجاف، وطاقتها ثمانية ملايين طن متري من الشحن سنوياً، ومنطقة لأعمال أرامكو السعودية الخاصة بالحفر وصيانة الآبار، ومنطقة متخصصة بأعمال التدريب وتتسع لعشرة مراكز تدريب تستهدف رفع مهارات وبناء قدرات الكوادر الوطنية السعودية، وأخيرًا منطقة سكنية وتجارية وترفيهية.
إضافة إلى حرصها على استقطاب مستثمرين صناعيين في القطاعات الاستراتيجية الخمسة السابق الإشارة إليها؛ تعمل المدينة على تطوير المؤسسات السعودية الصغيرة والمتوسطة ورعايتها، وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال في قطاع الطاقة، وستسعى، كذلك، لاستضافة أول مركز صناعي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في المملكة.
ومن المُتوقّع أن تسهم المدينة عند تطويرها بالكامل بحلول عام 2035، بأكثر من 22 بليون ريال في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وأن توفر ما يصل إلى 100 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة، إضافة إلى توطين أكثر من 350 منشأة صناعية وخدمية جديدة، وإيجاد قاعدة صناعية تساعد على الابتكار والتطوير والمنافسة العالمية، ودعم وزيادة أمن إمدادات الطاقة وتوفيرها بأسعار تنافسية، وخفض تكاليف المنتجات والخدمات التشغيلية المساندة والمرتبطة بقطاع الطاقة، وسرعة استجابة الصناعات والخدمات المساندة المحلية لاحتياجات الشركة التشغيلية والتطويرية الملحة.
يذكر أن مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة يدعم برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد، الذي يُعرف اختصاراً باسم برنامج «اكتفاء»، الذي كانت أرامكو السعودية أطلقته في كانون الاول (ديسمبر) 2015، بهدف الاستفادة من العلاقة بينها وبين المُصنعين، والموردين، ومقدمي الخدمات، لتعزيز أهداف الشركة ورفع مستوى المحتوى المحلي إلى حوالى 70 في المئة مع نهاية 2021.
وتشجع هذه المدينة في إضافة القيمة في جميع أعمالها، وتُسهم في أداء أرامكو السعودية لرسالتها في تطوير قطاع وطني للصناعات والخدمات المرتبطة بالطاقة، ولديه القدرة على تصدير 30 في المئة من منتجاته بحلول 2021، وتوليد آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة بحلول 2025.
تواصل أرامكو السعودية جهودها المتسارعة في تطوير مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) وتهيئتها لمنظومة التحوّل الوطني، وجذب الاستثمارات العالمية المتعددة والمرتبطة بالصناعات المساندة لقطاع الطاقة. وجاءت بواكير هذه الجهود بالإعلان، في كانون الاول (ديسمبر) 2017، عن أول مستثمر يضع حجر الأساس لمنشآته الجديدة في المدينة، وهي شركة شلمبرجير، وذلك من خلال إنشاء مركز تصنيع منتجات خاصة بمنصات حفر آبار النفط الخام والغاز على اليابسة، إلى جانب منتجات مرتبطة بسلسلة إمداداتها. ويجري في الوقت الحالي التفاوض مع العديد من المستثمرين في إطار خطة لجذب أكثر من 120 استثماراً صناعياً بنهاية المرحلة الأولى من المشروع.
المشاريع العملاقة في المدينة
المنطقة الصناعية: تُسهم في تطوير منظومة القيم المتكاملة لمنتجات وخدمات الطاقة. وستركز المناطق المتخصصة على التصنيع العام، والكهربائيات والمعدات، والسوائل والكيماويات، وتشكيل المعادن، والخدمات الصناعية.
الميناء الجاف: عبارة عن منطقة خدمات لوجستية حديثة تتميز بدرجة عالية من الأتمتة، مع منطقة للجمارك يمكن ربطها بسكة الحديد الخليجية في المستقبل.
وستصل طاقة الميناء الاستيعابية إلى ثمانية ملايين طن متري من الشحن
سنوياً.
منطقة الأعمال: تضم مقر أرامكو السعودية الرئيس لأعمال الحفر وصيانة الآبار، وعقارات تجارية تحتوي على مساحات مكتبية، ومطاعم، ومحال تجارية.
منطقة التدريب: صممت لتستوعب عشرة مراكز تدريب متخصصة في قطاع الطاقة لتدريب وتطوير الكوادر الوطنية، وتلبية حاجات المستثمرين في المنطقة.
المنطقة السكنية والتجارية: تضم مجمعات سكنية، ووحدات فندقية، ومركزاً صحياً، ومدارس، ومرافق ترفيهية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.