علماء ومسؤولون باكستانيون يشيدون بقرار إنشاء جامع الملك سلمان بالجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد    "يويفا" يحيل ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس للانضباط    الأرصاد: امطار رعدية مصحوبة برياح وزخات من البرد على 5 مناطق    أمانة الطائف تنفذ عمليات رش وإصحاح بيئي في 160 موقعاً بالطائف    روبرت كوخ: وفيات كورونا في ألمانيا تقترب من 85 ألفاً    «الرياض وإسلام آباد».. إلى آفاق أرحب    شرطة مكة تضبط 4 مقيمين لضلوعهم في سرقة منازل واستراحات    "إدارة السجون": التبرعات في "فرجت" منذ بداية رمضان بلغت 123 مليون ريال    "الطيران المدني" يُصدر تصنيفاً عن خدمات النقل الجوي والمطارات من واقع شكاوى المسافرين    ولي العهد وعمران خان يعقدان جلسة مباحثات ويوقعان على إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني    العالم يحبس أنفاسه مع الصاروخ الصيني «التائه» !    التعاون يعلن تجديد عقد مدربه نيستور    أقوال محمد بن سلمان خارطة طريق لمستقبل أمة    «التعاون الإسلامي» تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس    " بر الشريم" توزع 2500 وجبة إفطار صائم و 540 سلة غذائية للمستفيدين    قوميز يعايد الهلاليين ب100 هدف    حائل: ضبط «11» شخصاً خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي    الرياضة السعودية إلى منصات المجد والتتويج    15 مليون بحث عن لقاء ولي العهد الرمضاني    «الخارجية»: المملكة ترفض المخططات والإجراءات الإسرائيلية في القدس    أمير الرياض يرعى حفل ختام أعمال ملتقى خط الحرمين الشريفين    أمانة الجوف تنهي استعداداتها بالمتنزهات والحدائق لاستقبال الزوار خلال العيد    مشروع جامع خادم الحرمين بالجامعة الإسلامية في باكستان.. رسالة سلام وإخاء    «أسد» الهلال يكسر حاجز 100 هدف    أمير القصيم : ولي العهد برؤية المملكة 2030 هو مهندس مستقبل وطننا المتطور بالتخطيط والعمل المنظم    المرأة السعودية شريكا    30 مسجدا ينجزها مشروع محمد بن سلمان    الباش: الفرص الاقتصادية بين السعودية وباكستان ستوفر تنافسية لا تضاهى    الحقيل يوجه بإزالة الأسوار المحيطة بمقر وزارة الشؤون البلدية في الرياض    عبداللطيف الحسيني: الهلال لم يحسم دوري محمد بن سلمان    «اتحاد اليد» ينظم دورة حكام للسيدات    الرؤية والرواية    سباق العالم نحو السعودية    «نسل الأغراب».. دراما الثأر والإثارة والتشويق    الشؤون الإسلامية بحائل تنفذ برنامجاً توعوياً بأربع لغات عالمية للتوعية بخطر فيروس كورونا    زوار الحرم المكي: شكرا رجال الأمن    500 متطوع يشاركون في 25 مركزا إسعافيا بالحرم    رمضان يهدينا إلى الصراط المستقيم    #وظائف إدارية وهندسية شاغرة لدى شركة ساتورب    سمو ولي العهد ورئيس وزراء باكستان يعقدان جلسة مباحثات لتعزيز العلاقات الثنائية .. ويوقعان على اتفاق إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني .. ويشهدان التوقيع على اتفاقيتين ومذكرتي تفاهم    هيئة الأمر بالمعروف في منطقة مكة المكرمة تنفذ خطتها الميدانية لإجازة عيد الفطر المبارك    الفن يوثق مشاعر الوطن في ذكرى بيعة ولي العهد    من بينها البيض.. أبرز 7 أطعمة تُسبب الحساسية    الصاروخ الصيني يغير مساره ويزور سماء مصر مرتين    المملكة شهدت إنجازات قياسية    نجدد المحبة والولاء للأمير الشاب    الحثلان: أربع سنوات تسجل بمداد من ذهب    دوريات الأمن تبث الطمأنينة    ولي العهد في مقدمة مستقبلي دولة رئيس وزراء باكستان لدى وصوله المملكة    فقدهم في حريق بجدة..مقيم يودع أطفاله الخمسة برسالة مؤثرة    وزارة الموارد البشرية: لقاح فايروس كورونا إلزاميا لحضور الموظفين لمقرات اعمالهم    80 ألف مستفيد من البرامج الدعوية الرمضانية لجمعية "أجياد" للدعوة بمنطقة الحرم    بالفيديو... متحدثة التعليم تكشف عن عدد الزيارات لمنصة مدرستي بنهاية العام الحالي    متحدث الطيران المدني: هناك لجان معنية ستُعلن الوجهات التي لا ينصح بالسفر إليها    المملكة تحظر استيراد الدواجن من 11 مصنعًا في البرازيل    المصلون يؤدون آخر صلاة جمعة في رمضان بالمسجد الحرام    شاهد.. ضبط وافدين حاولا تهريب 107 آلاف علبة سجائر داخل صهريج شاحنة تابعة لمواطن    وزير الموارد البشرية يصدر قراراً بتوطين الوظائف التعليمية بالمدارس الأهلية والعالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





200 إصابة بسرطان الكلى سنويا في المملكة
مسبباته التدخين والسمنة .. رئيس مؤتمر الأورام ل عكاظ :
نشر في عكاظ يوم 30 - 03 - 2010

كشف رئيس مؤتمر أورام المسالك البولية السعودي واستشاري أورام وجراحة المسالك البولية الدكتور أشرف أبو سمرة، عن رصد 200 إصابة بسرطان الكلى سنويا في المملكة، مبينا أن أكثر المصابين ينتمون إلى مكة المكرمة والرياض والمنطقة الشرقية.
وأشار في حديث ل«عكاظ» على هامش مؤتمر أورام المسالك البولية السعودي، الذي اختتم أنشطته في شرم الشيخ في القاهرة، إلى أن الدراسات الطبية أوضحت تنامي مرضى سرطان الكلى في العالم، خصوصا في الوطن العربي.
وأضاف «أنه من المهم للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي عائلي يثبت وجود سرطان الكلى في العائلة، أن يخبروا أطباءهم بذلك، ويقوموا بعمل الاختبارات اللازمة بصورة متكررة، فالقيام بدور إيجابي نحو المحافظة على الصحة يزيد من فرص اكتشاف المرض مبكرا».
ولفت أبو سمرة إلى أنه يجب في حالة الإصابة بأورام المسالك البولية اختيار الطبيب المناسب لعلاج هذه الحالات، وهو جراح أورام المسالك البولية، وهم قلة في المملكة، لكنهم متواجدون في مختلف المناطق في المملكة مثل مدينة الملك عبد العزيز الطبية في جدة، وجامعة الملك سعود في الرياض، ومستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، ومستشفى القوات المسلحة في الرياض، حيث أنهم أكثر الأطباء تخصصا ودراية بكيفية علاج تلك الأورام، ويقوم هؤلاء الأطباء بتشكيل فريق طبى مكون من جراحي المسالك البولية وطبيب الأورام وطبيب العلاج التلطيفي ليصلوا إلى خطة علاج متكاملة تناسب كل مريض حسب حالته النفسية.
وحول الوقاية من المرض وأسبابه وأعراضه، أوضح أبو سمرة:
تتنوع عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الكلى بسبب أسلوب الحياة ونوعية العمل، ويمكن تنظيم هذه العوامل في عدة عناصر منها:
أولا: التدخين، حيث يزيد التدخين من خطورة الإصابة بمرض سرطان خلايا الكلى بنسبة 40 في المائة تقريبا، وأن الإقلاع عن التدخين يقلل تلك الخطورة، غير أن من كان يدخن في فترة من فترات حياته سيكون معرضا أكثر من غيره لاحتمالية الإصابة بالمرض.
ثانيا: السمنة، فالذين يعانون من السمنة، أو السمنة المفرطة يكون لديهم خطورة أكبر للإصابة بالمرض، وتشكل السمنة عامل خطورة في 20 في المائة من حالات سرطان خلايا الكلى، ويمكن للتغيير التي تحدث للهرمونات نتيجة السمنة أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الكلى.
ثالثا: التاريخ الطبي للعائلة، فعند وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان خلايا الكلى خصوصا في أحد الأقارب، فذلك يمكن أن يكون مؤشرا على زيادة نسبة احتمال للإصابة بهذا المرض.
رابعا: النوع، فاحتمالية إصابة الرجال بالمرض تقارب ضعف احتمالية الإصابة في النساء، فالرجال يدخنون أكثر من النساء، وهم أكثر تعرضا للمواد الكيميائية في أماكن العمل، الأمر الذي يفسر سبب هذا الاختلاف.
أبو سمرة أكد أنه من الممكن منع بعض حالات الإصابة عن طريق تجنب أو تقليل الأخطار، فعلى سبيل المثال الإقلاع عن التدخين يساعد على تقليل خطورة الإصابة بسرطان الكلى، واتباع أسلوب حياة نشيط وصحي مع تناول وجبات غذائية متوازنة يمكن أن يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام، والمصابون بالسمنة عليهم البدء ببرنامج رياضي واتخاذ الخطوات اللازمة نحو اتباع نظام غذائي صحي مركز على الفواكه والأملاح وغني بالخضروات.
ورأى أبو سمرة في ختام حديثه أن هناك عدة خيارات متاحة لعلاج مرضى سرطان خلايا الكلى، ويمكن أعطاء أكثر من نوع من العلاجات في نفس الوقت اعتمادا على المرحلة المرضية للسرطان، العلاجات متعددة مثل: الجراحة الاستئصال الجذري للكلية، أو استئصال الكلية بالمنظار، أو إزالة الثانويات المنتشرة، أو العلاج الإشعاعي، كما يوجد العلاج الحيوي، إلا أنه تجدر الإشارة إلى التأكيد على أهمية العلاج بالأدوية المستهدفة والموجهة (الذي يعد بارقة أمل لهؤلاء المرضى، حيث أثبت فعاليته في علاج هذا النوع من السرطانات).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.