أجواء اليوم.. سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح مثيرة للأتربة والغبار    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    السعودية: السياسات غير الواقعية تقصي مصادر الطاقة الرئيسية دون اعتبار للآثار السلبية    %41 تفوق الروايات النسائية    ولي العهد يبحث ومستشار ألمانيا جهود تحقيق الاستقرار والسلم الدوليين    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    365 يوماً مهلة لموردي «الزينة» والاكسسوارات قبل تطبيق اللائحة الجديدة    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    تعليم مكة يكرم الزبيدي    وزير التعليم يلتقي الرئيس التنفيذي لمجموعة (MM) التعليمية لدعم تعليم وتعلّم اللغة الإنجليزية    «الجمارك»: 4 اشتراطات لاستيراد قطع غيار السيارات المستعملة    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    وزير الخارجية يلتقي نظيره الباكستاني    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    الداخلية تختتم فعاليات ومعرض (عِزّ الوطن) المقامة احتفالًا باليوم الوطني ال (92) للمملكة    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    سفارة المملكة لدى جمهورية كوت ديفوار تقيم احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني ال 92    وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره العراقي    حالة فرح عامة!    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    المستشار الألماني يغادر جدة    150% زيادة نطاق تصنيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    هيئة الأمر بالمعروف بنجران تشارك في فعاليات اليوم الوطني    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»                                                سفارة المملكة لدى مصر تقيم حفل استقبال خاص للمواطنين بمناسبة اليوم الوطني ال 92            زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    افتتاح معرض "عمار يا دار" بمشاركة (130) فناناً تشكيلياً وموهبة فنية بالجبيل    طلاب وطالبات المدارس والجامعات يواصلون احتفالاتهم باليوم الوطني ال92    البكيرية تحتفل بيوم الوطن    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    السياحة العلاجية آفاق جديدة تستحقها المملكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علي الرباعي.. فارس «باحة» الشعر والفكر والصحافة
نشر في عكاظ يوم 11 - 08 - 2022

يقف الدكتور علي الرباعي على صهوة الإنتاج الأدبي والكتابة الصحافية بثبات راسخ وشغف متقد، بصفته كاتباً وصحافياً ومثقفاً تمرس خوض المعارك الفكرية ومجابهة تداعياتها بكل ثقة وجسارة، في يده معوله الذي يتوكؤه ليضرب يباب الجمود ويشق بواسطته مصبات الوعي في ساحات مترامية ملتهبة متشعبة الأفكار، منطلقاً من رغبة جامحة لحماية مجتمعه من سهام التخلف، وتحريره من قيود التشدد والرتابة والمصادمة.
ولد ونشأ وعاش في باحة ما فتئ يسقيها من رحيق دمه، وترعاه بوارف ظلالها وحسن جمالها وسحر طبيعتها، ناسجاً مؤلفاته الفكرية من واقع التجربة وومض المعرفة، وملماً شتات يقينه في فضاءات الشك، إذ كابد -وما زال- مشقة فضول المتطفلين على قناعاته ورؤاه، بعدما دأب على مجابهة الجامدين المؤدلجين الذين استمرأوا مصادمة الوعي بأفكارهم المموهة وهجومهم الممنهج، حتى لا يبرح رقعة على خارطة الثقافة والحوار إلا وأبقى فيها شيئاً من أثر جدله وبصمات نقاشاته، لمن شاء أن يقتفيه ويمضي في حراك فكري ناضج وبنّاء، يعزز أهداف الحوار والإصلاح والتنمية، ويعمق مسؤولية الكتّاب والمفكرين إزاء مهمة استرداد الوعي والتنوير في مجتمع متعدد الاتجاهات الفكرية.
ملأ الدكتور علي الرباعي حقيبته الإنتاجية، بالإضاءات الفكرية العامرة التي تناولت بجرأة صراع التيارات في السعودية عبر مؤلفات ومقالات عدة، غاص عبرها في عمق التحولات الفكرية التي شهدها المجتمع السعودي، من واقع معايشته للمراحل التي مرَّ بها، ابتداءً من زمن ما يسمى «الصحوة» وصولاً إلى مرحلة اللا تقليدية في الأفكار والطرح المتمرد على الأنماط الموروثة السائدة، والأعراف التي فرضتها القيود المتشددة وتلقفها المجتمع دونما أسانيد مشروعة أو دوافع منطقية مجدية.
انبثقت حربه الكتابية ضد هذا الفكر المتشدد عن خلفية معرفية دقيقة، تشكلت عبر دراسته المتخصصة ومشارب العلوم التي نهل منها، نال درجة الدكتوراه في الفقه والقانون، ومارس تدريس الشريعة في المعهد العلمي، وارتكز في كل أطروحاته الجريئة على الدليل والبرهان والمنطق، وشجاعة التناول الموضوعي بكل تجرد ومهنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.