فهد بن سلطان يشيد بجهود جامعة تبوك في الكراسي البحثية والعلمية    عفوية طالب وابتسامة أمير المدينة المنورة    محمية الملك سلمان ملاذ النسر الأسمر    أمير عسير يرعى حفل تخريج جامعة بيشة    مواطنون من جازان: أسعار المطاعم نار.. أين الرقابة؟    الجبيل الصناعية.. المدينة المظلومة    احترام البيئة    آل الشيخ ل «برنامج التوطين»: أوجدوا فرص عمل لأبناء المنطقة    نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    خلافات وانقسامات تضرب صفوف الحوثي    بايدن يثير التساؤلات بتصرفاته    انطلاق بطولة الناشئين للبلياردو والسنوكر    قرعة آسيا تضع الشباب في الأولى والناشئين في الرابعة    رديف ل «عكاظ»: الإيقاف والغرامة بانتظار الدوسري وميشيل    روما يحلم بلقب أوروبي أول أمام فينورد    المدرج الاتحادي يقبل اعتذار «سالم»    ضبط شخصين تسبب أحدهما في اشتعال خزان محطة وقود    «ريان جدة» خارج تغطية المدارس    بأمر القضاء: 1000000 ريال تعويض لطفل أصيب بالشلل عند الولادة    خطوات النجاة من الماس الكهربائي    رجل يفض مشاجرة بضرب المتخاصمين    الترخيص يضبط ممارسات مشاهير التواصل    الأستاذ الدكتور حمد الدخيل وإعادة تعريف الأديب (1)    10 مواقع لطريق الوادي    ندوة وفاء عن الأديب ابن إدريس بأدبي الرياض    «كتاب الجبيل الأول» يواصل فعالياته الثقافية    النعاس الفائز ب«البوكر»: زوجتي علمتني حب الكتابة    بدء أعمال المؤتمر الثالث للصحة النفسية في البيئة العسكرية    متى نعتذر؟    المجلس الاستشاري يناقش استعدادات الرئاسة لموسم الحج    استخراج 27 حبة مغناطيسية من بطن طفلة    5 أسباب جسدية خطيرة للتعب المستمر    آلام معدة تحول فتاة لقسم الولادة    السيرين يضاعف الزهايمر    الجيش: الاعتصام سلمي.. والغوغائية مرفوضة    "الأرصاد" : استمرار الأتربة المثارة على منطقة نجران    صندوق التنمية السياحي يوقّع اتفاقية تمويل لمشروع فندقي في المنطقة الشرقية    روسيا تسجل 3785 إصابة جديدة بكورونا    وزير الخارجية يشارك في جلسة «النظرة الجيوسياسية» منتدى دافوس 2022    المستشار عبدالرحمن بن سالم يرفع الشكر للقيادة الرشيدة بمناسبة ترقيته للمرتبة الخامسة عشرة بوزارة التجارة                ألمانيا تتعهد بدعم النيجر في حربها ضد الإرهاب        سمو أمير القصيم يرعى حفل تخريج الدفعة الثالثة عشرة من طلاب وطالبات جامعة المستقبل            روشن تعلن عن (مشروع العروس) أول مجتمعاتها السكنية في محافظة جدة                    استمرار الغبار والشرقية الأعلى حرارة في العالم    ولي العهد يستقبل وفد "موهبة" والطلاب الفائزين في معرض "آيسف"    أمام خادم الحرمين وبحضور ولي العهد.. نائب أمير الشمالية يؤدي القسم    سمو أمير الشرقية يرأس جلسة الدورة الثانية لمجلس المنطقة    آل الشيخ لمبعوث الخارجية السويدية: السعودية تنبذ الغلو والتطرف.. وتحترم جميع البشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوركينا فاسو على صفيح ساخن
نشر في عكاظ يوم 24 - 01 - 2022

على خلفية تمرد في صفوف الجيش وأنباء عن احتجاز الرئيس روك كابوري، يخيّم التوتر على بوركينا فاسو وسط أعمال عنف ينفّذها متطرفون. وساد التوتر والإرباك في العاصمة واغادوغو اليوم (الإثنين)، وقطعت خدمة الإنترنت عن الهواتف المحمولة، ما زاد من صعوبة التحقق من صحة الشائعات التي تتحدث عن انقلاب جديد.
وأفاد مصدران أمنيان، ودبلوماسي من غرب أفريقيا بأن جنوداً متمردين احتجزوا رئيس البلاد في معسكر للجيش بعد إطلاق نار كثيف على منزله مساء أمس (الأحد) في العاصمة، وأكد المصدران الأمنيان أن الرئيس كابوري ورئيس البرلمان والوزراء باتوا فعلياً في أيدي الجنود في ثكنة سانغولي لاميزانا في واغادوغو.
وتمركز جنود ملثّمون في واغادوغو أمام مقر تلفزيون بوركينا فاسو الرسمي، ولم يتضح بعد إن كان هؤلاء الجنود من المتمرّدين قدموا للسيطرة على مقر إذاعة وتلفزيون بوركينا فاسو، أم أنهم جنود موالون للحكومة انتشروا لحراسته.
وشوهدت عربات مدرعة تابعة للرئاسة وقد اخترقتها عدة رصاصات قرب مقر إقامة الرئيس صباح اليوم، وكانت إحداها ملطخة بالدماء. وأفاد سكان في الحي الذي يسكن به الرئيس عن وقوع إطلاق نار كثيف خلال الليل. وأفاد شهود عيان بأنهم رأوا مروحية تحلّق فوق المكان.
ونفت الحكومة (الأحد) الشائعات عن حدوث انقلاب في الوقت الذي سُمع فيه دوي إطلاق النار لساعات من عدة معسكرات عسكرية، وطالب الجنود المتمردون بمزيد من الدعم في قتالهم ضد المتطرفين، كما طالبوا بإقالة كبار مسؤولي الجيش وتخصيص موارد إضافية لمواجهة المجموعات المتطرفة. يذكر أن قائمة مطالب رفعها الجنود المتمرّدون لم تأت على ذكر مسألة الإطاحة بكابوري.
وكانت مشاعر الإحباط تصاعدت في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا في الأشهر الأخيرة بسبب حوادث القتل المتكررة لمدنيين وجنود على أيدي متطرفين، بعضهم على صلة بتنظيمي داعش والقاعدة، وخرج متظاهرون لدعم الجنود المتمردين ونهبوا مقر الحزب الذي ينتمي إليه كابوري.
من جهتها، أعلنت الحكومة فرض حظر تجول ليلي وأغلقت المدارس لمدة يومين، وأضرم متظاهرون خرجوا للاحتجاج على طريقة تعامل الحكومة مع التهديد الإرهابي النار في مقر الحزب الحاكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.